ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة
.

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 31-01-05, 03:00 PM
أبو الزهراء الشافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي ما صحة هذا الأثر {صلاة السفر ركعتان، من ترك السنة فقد كفر}؟ نرجو الإجابة.

بسم الله الرحمن الرحيم
أخوتي هذا الأثر أخرجه أبو محمد بن حزم في المحلى قال:

{{حدثنا حمام ، حدثنا عَبَّاسُ بْنُ أَصْبَغَ ، حدثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَيْمَنَ ، حدثنا أَبُو يَحْيَى زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى النَّاقِدُ ، حدثنا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ الْجَرْجَرَائِيُّ ، حدثنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ رَجَاءٍ ، حدثنا هِشَامُ الدَّسْتُوَائِيُّ ، عَنْ أَيُّوبَ السِّخْتِيَانِيِّ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: صَلاَةُ السَّفَرِ رَكْعَتَانِ مَنْ تَرَكَ السُّنَّةَ فَقَدْ كَفَرَ. وَقَدْ
رُوِّينَا هَذَا أَيْضًا مِنْ كَلاَمِ ابْنِ عُمَرَ.
}}
  #2  
قديم 31-01-05, 08:51 PM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 231
افتراضي

صححه ابن القيسراني في ذخيرة الحفاظ عن ابن عمر
  #3  
قديم 31-01-05, 09:01 PM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 231
افتراضي

وقال البيهقي في الكبرى ( 5043 ): أخبرنا أبو بكر بن الحارث الفقيه ، أنبأ أبو محمد بن حيان الأصبهاني ، ثنا ابن منيع ، ثنا أبو الربيع الزهراني ، ثنا عبد الوارث ، ثنا أبو التياح ، عن مورق العجلي ، عن صفوان بن محرز قال : سألت ابن عمر عن صلاة السفر ، قال : " ركعتان ، من خالف السنة كفر ".
  #4  
قديم 31-01-05, 09:04 PM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 231
افتراضي

وقال أبو نعيم في الحلية:
حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا أحمد بن أبي يحيى الحضرمي المصري ، ثنا أحمد بن سعيد الهمداني ، ثنا عبد الرحمن بن زياد الرصاصي ، ثنا شعبة ، عن قتادة ، وأبي التياح ، وعاصم الأحول ، كلهم عن مورق العجلي ، عن ابن عمر ، قال : " صلاة السفر ركعتان , من خالف السنة كفر " حديث عاصم تفرد به الرصاصي , وحديث أبي رجاء تفرد به حجاج
  #5  
قديم 01-02-05, 01:05 AM
إحسـان العتيـبي
 
المشاركات: n/a
افتراضي صحته وعمن هو ومعناه

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

ولهذا قال ابن عمر " صلاة السفر ركعتان ، من خالف السنة كفر "

أي :من اعتقد أن صلاة ركعتين ليس بمسنون ولا مشروع فقد كفر .

" مجموع الفتاوى " ( 22 / 79 ) .

وفي ( 22 / 225 ) :

وفى " صحيح مسلم " ( !! ) عن ابن عمر أنه قال : " صلاة السفر ركعتان ، فمن خالف السنة كفر " .

أي : من اعتقد أن الركعتين فى السفر لا تجزىء المسافر كفر .

وفي ( 24 / 108 ) :

وأيضا : فقد قال صفوان بن محرز قلت لابن عمر : حدثنى عن صلاة السفر ، قال : أتخشى أن يكذب علي ؟ قلت : لا ، قال : ركعتان من خالف السنة كفر .

وهذا معروف رواه أبو التياح عن مورق العجلي عنه

وهو مشهور فى كتب الآثار

وفي لفظ " صلاة السفر ركعتان ، ومن خالف السنة كفر "

وبعضهم رفعه إلى النبى صلى الله عليه وسلم

فبيَّن أن صلاة السفر ركعتان ، وأن ذلك من السنة التى من خالفها فاعتقد خلافها : فقد كفر

انتهى
  #6  
قديم 01-02-05, 02:29 AM
أبو الزهراء الشافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

جازاكم الله خيرا.
  #7  
قديم 01-02-05, 03:05 PM
أبو محمد الألفى
 
المشاركات: n/a
Lightbulb والحديث عَنِ ابْنِ عُمَرَ من قوله أوسع وأشهر

الْحَمْدُ للهِ حَمْدَاً يَكُونُ لِقَائِلِه ذُخْرَا . والصَّلاةُ الزَّاكِيةُ عَلَى مُجْتَبَاهُ خَيْرِ الْخَلْقِ طُرَا . صَلاةً تَدُومُ عَلَى مَرَّ الزَّمَانِ تَتَرى
وبعد ..
(( قال ابن حزم : حَدَّثَنَا حَمَامٌ حَدَّثَنَا عَبَّاسُ بْنُ أَصْبَغَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ أَيْمَنَ حَدَّثَنَا أَبُو يَحْيَى زَكَرِيَّا بْنُ يَحْيَى النَّاقِدُ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ الْجَرْجَرَائِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ رَجَاءٍ حَدَّثَنَا هِشَامُ الدَّسْتُوَائِيُّ ، عَنْ أَيُّوبَ السِّخْتِيَانِيِّ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : صَلاَةُ السَّفَرِ رَكْعَتَانِ مَنْ تَرَكَ السُّنَّةَ فَقَدْ كَفَرَ.
وَقَدْ رُوِّينَا هَذَا أَيْضًا مِنْ كَلاَمِ ابْنِ عُمَرَ )) .

وخالفه مَحْمُودُ بْنُ مُحَمَّدٍ الواسطىُّ ، فقال (( هِشَامِ بْنِ حَسَّانٍ )) ، وجعله مِنْ كَلاَمِ ابْنِ عُمَرَ ، وهو الأشبه بالصواب .
قال الطبرانى (( الأوسط ))(7846) : حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ مُحَمَّدٍ الواسطىُّ بنُ ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ الْجَرْجَرَائِيُّ ثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ رَجَاءٍ عَنْ هِشَامِ بْنِ حَسَّانٍ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : (( الصَلاَةُ فِى السَّفَرِ رَكْعَتَانِ ، مَنْ تَرَكَ السُّنَّةَ كَفَرَ )) .
قال أبو القاسم : (( لم يرو هذا الحديث عَنْ هِشَامِ بْنِ حَسَّانٍ إلا عَبْدُ اللهِ بْنُ رَجَاءٍ الْمَكَّيُّ )) .
وله طريقان آخران عن نَافِعٍ مَوْلَى ابْنِ عُمَرَ :
قال أبو حاتم بن حبان (( الثقات )) : (( محمد بن حبان الأنماطي كوفى . شيخ يروى عن عبيد الله بن عمر عَنْ نَافِعٍ قَالَ : سُئِلَ ابْنُ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ فِي السَّفَرِ ؟ ، فقال : رَكْعَتَيْنِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ فَقَدْ كَفَرَ . حدثناه ابن زهير ثنا الحسن بن عرفة ثنا محمد بن فضيل عن محمد بن حبان عن عبيد الله بن عمر )) .
وأخرج ابن عدى (( الكامل ))(6/244) من طريق يَعْلَى بْنِ عُبِيدٍ ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عَوْنٍ الخراسانِيُّ : سَأَلْتُ نَافِعَاً مَوْلَى ابْنِ عُمَرَ عَنْ صَلاةِ الْمُسَافِرِ ، فَقَالَ : قَالَ ابْنُ عُمَرَ : صَلاةُ الْمُسَافِرِ رَكْعَتَانِ ، فَمَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
قلت : مُحَمَّدُ بْنُ عَوْنٍ الخراسانِيُّ منكر الحديث قاله البخارى وأبو حاتم والنسائى . وقال أبو زرعة : ضعيف الحديث ليس بقوى .
والحديث عَنِ ابْنِ عُمَرَ من قوله أوسع وأشهر ، رواه عنه الجم الغفير : خمسة عشر نفساً أو يزيدون ، وهو مذْهبه ، ما فتئ يفتى به أصحابَه
وهاكَ بعضَ رواياتهم عنه :
[ 1 ] صَفْوَانُ بْنُ مُحْرِزٍ المازنى عنه
قال الطحاوى (( شرح معاني الآثار ))(1/422) : حَدَّثَنَا أبُو بَكْرَةَ بَكَّارُ بْنُ قُتَيْبَةَ ثَنَا رَوْحٌ ثَنَا شُعْبَةُ حَدَّثَنَا قَتَادَةَ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ مُحْرِزٍ أَنَّه سَأَلَ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ فِي السَّفَرِ ؟ ، فقال : أَخْشَى أن تَكْذِبَ عَلَىَّ ، رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
حَدَّثَنَا أبُو بَكْرَةَ ثَنَا رَوْحٌ ثَنَا شُعْبَةُ ثَنَا أبُو التَّيَّاحِ عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ قال : سَأَلَ صَفْوَانُ بْنُ مُحْرِزٍ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ فذكر مثله .
وأخرجه البيهقي (( الكبرى ))(3/140) من طريق عَبْدِ الْوَارِثِ ثَنَا أبُو التَّيَّاحِ عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ مُحْرِزٍ قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ صَلاةِ السَّفَرِ ؟ ، قال : رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
وأخرجه عبد الرزاق (2/519) عَنْ مَعْمَرٍ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ قَالَ : سُئِلَ ابْنُ عُمَرَ عَنْ الصَلاَةِ فِى السَّفَرِ ؟ ، فَقَالَ : رَكْعَتَيْنِ رَكْعَتَيْنِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
قلت : هكذا خالفهما مَعْمَرٌ ، فرواه (( عَنْ قَتَادَةَ عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ سُئِلَ ابْنُ عُمَرَ )) ، فأنقص من إسناده صَفْوَانَ بْنَ مُحْرِزٍ ، وشُعْبَةُ أحفظ وأعلم بقتادة ، ومَعْمَرٌ ليس بذاك القوى فى قتادة .
وقال أبو نعيم (( حلية الأولياء ))(7/185) : حدثنا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ثَنَا عُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ الضَّبِيُّ ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ الطَّيَالِسِيُّ ثَنَا شُعْبَةُ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ مُحْرِزٍ قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَلاَةِ فِى السَّفَرِ ؟ ، فَقَالَ : رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
ثم ذكر الاختلاف عليه ، فقال : (( واختلف على شُعْبَةَ فيه من حديث صَفْوَانَ على خمس أقاويل :
[ 1 ] حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ جَعْفَرٍ وأَحْمَدُ بْنُ إِسْحَاقَ قالا ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيُّ الْخُزَاعِيُّ ثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ وحَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْحَوضِيُّ قالا ثَنَا شُعْبَةُ ح وحَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ثَنَا أبُو مُسْلِمٍ الْكَشِيُّ ثَنَا عَمْرُو بْنُ حَكَّامٍ ثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أبِى التَّيَّاحِ عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ قَالَ : سَأَلَ صَفْوَانُ بْنُ مُحْرِزٍ عبدَ اللهِ بْنَ عُمَرَ عَنْ الصَلاَةِ فِى السَّفَرِ ؟ ، فقال : رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
[ 2 ] حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلَ حَدَّثَنِي أَبِي ثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أبِى رَجَاءٍ عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ قَالَ : سَأَلَ صَفْوَانُ بْنُ مُحْرِزٍ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ فِي السَّفَرِ ؟ ، فقال : رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
[ 3 ] حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ثنا يَعْقُوبُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ إِسْحَاقَ المخرمي ثَنَا عَفَّانُ ثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أبِى التَّيَّاحِ سَمِعْتُ مُوَرِّقاً يَقُولُ : سَأَلَ صَفْوَانُ بْنُ مُحْرِزٍ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ فِي السَّفَرِ ؟ ، فقال : رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
[ 4 ] حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ أَبِي يَحْيِى الْحَضْرَمِي المصري ثَنَا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الهمداني ثنا عبد الرحمن بن زياد الرصاصي ثَنَا شُعْبَةُ عَنْ قَتَادَةَ وأبِى التَّيَّاحِ وَعَاصِمٍ الأَحْوَلِ كلهم عَنْ مُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ : صَلاةُ السَّفَرِ رَكْعَتَانِ ، مَنْ خَالَفَ السُّنَّةَ كَفَرَ .
[ 5 ] حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن وأحمد بن جعفر بن حمدان قالا : ثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلَ حَدَّثَنِي أَبِي ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ ثَنَا شُعْبَةُ عَنْ أبي فروة سمعت عونا الأزدي قال : كان عمر بن عبيد الله بن معمر أميراً على فارس ، فكتب إلى ابن عمر يسأله عن الصلاة في السفر ؟ ، فكتب اليه ابن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج من أهله صلى ركعتين حتى يرجع إليهم .
وحديث عاصم تفرد به الرصاصي ، وحديث أبي رجاء تفرد به حجاج ، وحديث أبى فروة تفرد به غندر عن شعبة )) .
قلت : والحديث صحيح من رواية قَتَادَةَ ومُوَرِّقٍ الْعِجْلِيِّ كلاهما عن صَفْوَانَ ، قد جوده أثبات أصحاب شعبة عنه : أَبُو الْوَلِيدِ ، وحَفْصُ بْنُ عُمَرَ الْحَوضِيُّ ، ورَوْحُ بْنُ عُبَادَةَ .
ــــــــــــ
[ 2 ] حَفْصِ بْنِ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ عنه
قال الإمام مسلم فى (( صلاة المسافرين ))(1112) : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ مَسْلَمَةَ بْنِ قَعْنَبٍ حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ حَفْصِ بْنِ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : صَحِبْتُ ابْنَ عُمَرَ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ ، فَصَلَّى لَنَا الظُّهْرَ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ أَقْبَلَ ، وَأَقْبَلْنَا مَعَهُ حَتَّى جَاءَ رَحْلَهُ ، وَجَلَسَ وَجَلَسْنَا مَعَهُ ، فَحَانَتْ مِنْهُ الْتِفَاتَةٌ نَحْوَ حَيْثُ صَلَّى ، فَرَأَى نَاسًا قِيَاماً ، فَقَالَ : مَا يَصْنَعُ هَؤُلاءِ ؟ ، قُلْتُ : يُسَبِّحُونَ ، قَالَ : لَوْ كُنْتُ مُسَبِّحًا لأَتْمَمْتُ صَلاتِي يَا ابْنَ أَخِي ، إِنِّي صَحِبْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي السَّفَرِ ، فَلَمْ يَزِدْ عَلَى رَكْعَتَيْنِ حَتَّى قَبَضَهُ اللهُ ، وَصَحِبْتُ أَبَا بَكْرٍ فَلَمْ يَزِدْ عَلَى رَكْعَتَيْنِ حَتَّى قَبَضَهُ اللهُ ، وَصَحِبْتُ عُمَرَ فَلَمْ يَزِدْ عَلَى رَكْعَتَيْنِ حَتَّى قَبَضَهُ اللهُ ، ثُمَّ صَحِبْتُ عُثْمَانَ فَلَمْ يَزِدْ عَلَى رَكْعَتَيْنِ حَتَّى قَبَضَهُ اللهُ ، وَقَدْ قَالَ اللهُ (( لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ )) .
وأخرجه أحمد (2/56،24) ، وعبد بن حميد (827) ، والبخارى (1038) ، وأبو داود (1223) ، والنسائى (( الكبرى ))(1/588/1916) و (( المجتبى ))(3/123) ، وابن ماجه (1071) ، وأبو يعلى (5778) ، وابن خزيمة (1257) ، وأبو عوانة (2/337) ، والبيهقى (( الكبرى ))(3/158) ، والخطيب (( موضح الأوهام ))(2/282) ، والمزى (( تهيب الكمال ))(22/594) من طرق عن عِيسَى بْنُ حَفْصِ بْنِ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ به نحوه .
وأما البخارى ، فقد اختصره هكذا (( صَحِبْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَانَ لا يَزِيدُ فِي السَّفَرِ عَلَى رَكْعَتَيْنِ ، وَأَبَا بَكْرٍ ، وَعُمَرَ ، وَعُثْمَانَ كَذَلِكَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمْ )) .
ــــــــــــ
[ 3 ] دَاوُدُ بْنُ أَبِي عَاصِمٍ الثقفىُّ عنه
قال عبد الرزاق (( المصنف ))(4279) : عن سَعِيدِ بْنِ السَّائِبِ عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي عَاصِمٍ قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ في السفر ، فَقَالَ : رَكْعَتَانِ ، قُلْتُ : كَيْفَ تَرَى وَنَحْنُ هَهُنَا بِمِنيٍ ؟ ، قال : وَيْحَكَ سَمِعْتَ بِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وآمنت به ؟ ، قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : فَإِنَّهُ كَانَ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ ، فَصَلِ رَكْعَتَيْنِ إِنْ شِئْتَ أَوْ دَعْ .
وقال الإمام أحمد (2/59،24) : حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ السَّائِبِ عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي عَاصِمٍ قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ بِمِنىٍ ، قَالَ : هَلْ سَمِعْتَ بِمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ ، قُلْتُ : نَعَمْ وَآمَنْتُ بِهِ ، قَالَ : فَإِنَّهُ كَانَ يُصَلِّي بِمِنيٍ رَكْعَتَيْنِ .
وأخرجه ابن أبى شيبة (2/205/8178) عن وكيع بمثله .
قلت : هذا صحيح غاية . دَاوُدُ بْنُ أَبِي عَاصِمٍ بْنِ عُرْوَةَ بْنِ مَسْعُودٍ ، وسَعِيدُ بْنُ السَّائِبِ بْنِ يَسَارٍ الثقفيان مكيان ثقتان .
ــــــــــــ
[ 4 ] أبُو حَنْظَلَةَ الْحَذَّاءُ عنه
قال الإمام أحمد (2/57،31،20) : حَدَّثَنَا يَحْيَى ووَكِيعٌ ويَزِيدُ واللفظ له قالوا : أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَبِي خَالِدٍ عَنْ أَبِي حَنْظَلَةَ قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ الصَّلاةِ فِي السَّفَرِ ؟ ، فَقَالَ : الصَّلاةُ فِي السَّفَرِ رَكْعَتَيْنِ ، فَقَالَ : إِنَّا آمِنُونَ لا نَخَافُ أَحَداً ، قَالَ : سُنَّةُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
وقال (2/135) : حَدَّثَنَا الْفَضْلُ بْنُ دُكَيْنٍ حَدَّثَنَا مَالِكُ بْنَ مِغْوَلٍ عَنْ أَبِي حَنْظَلَةَ قَالَ : سَأَلْتُ ابْنَ عُمَرَ عَنْ صَلاةِ السَّفَرِ ؟ ، فَقَالَ : رَكْعَتَيْنِ ، قَالَ : قُلْتُ فَأَيْنَ قَوْلُ اللهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى (( فَإِنْ خِفْتُمْ )) وَنَحْنُ آمِنُونَ ؟ ، قَالَ : سُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَوْ قَالَ : كَذَاكَ سُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
قلت : وهذا إسناد صحيح ، أبُو حَنْظَلَةَ الْحَذَّاءُ تابعى معروفٌ بكنيته ، وقد سمَّاه شُعْبَةُ حَكِيماً ، وثقه العجلى وابن خلفون .
قال أحمد (2/84) : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنْ إِسْمَاعِيلَ سَمِعْتُ حَكِيماً الْحَذَّاءَ سَمِعْتُ ابْنَ عُمَرَ : سُئِلَ عَنْ الصَّلاةِ فِي السَّفَرِ ؟ ، فَقَالَ : رَكْعَتَيْنِ سُنَّةُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
ويتبع بقية الرواة عَنْ ابْنَ عُمَرَ رِضِىَ اللهُ عَنْهُ .
  #8  
قديم 01-02-05, 03:08 PM
أبو الزهراء الشافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
شيخنا الفاضل أبو محمد الألفي, جزاك الله خيرا على ما سطرت, وحشرنا الله وإياك مع النبيين والصدقيين والشهداء, آمين.
  #9  
قديم 01-02-05, 03:14 PM
أبو محمد الألفى
 
المشاركات: n/a
Lightbulb فَليَجْزِه اللهُ خَيْرَاً مِنْ أَخي ثِقَةٍ

الحبيب أبو الزهراء
فَليَجْزِه اللهُ خَيْرَاً مِنْ أَخي ثِقَةٍ ... وَليَهْدِهِ بِهُدَى الْخَيْرَاتِ هَادِيهَا
  #10  
قديم 01-02-05, 03:55 PM
أبو الزهراء الشافعي
 
المشاركات: n/a
افتراضي الله أكبر

بسم الله الرحمن الرحيم
شيخنا الكريم لا أقول إلا كقول ابن الخيمي محمد بن عبد المنعم الأنصاري كأنه إياك يقصد:

ومسدد الآراء يعجز غمضها أهل النهى ومسدد الخلات
ومبين للمشكلات بعلم اكتسبته همته وعلم ذاتي
ويرى العواقب فى ابتداء أموره بضياء أفكار بديهات
رفع التواضع قدر رفعة شأنه عن نقص نسبته الى الدرجات
قد لابس الدنيا بقلب عارف متجنب بالعلم للشبهات
يهوى سؤال الوفد حبا للعطا فسؤالهم من أعظم القربات
ويسوؤه منا تعاطى شكره فكأننا نعصيه بالطاعات
ان المكارم فى الأنام تشتت ولأنت جامع هذه الأشنات
خذها اليك قصيدة قد قصّرت بمنامهمن كثرة التاآت
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:10 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.