ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة
.

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 09-08-04, 04:35 PM
واحد من المسلمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

طالما و أن اللوح المحفوظ أمر غيبي ، فــــ :

هل حكم الكلام في الأمور الغيبية ، التوقيف أو الاجتهاد ؟

الجواب كلمة واحدة لا تزد بارك الله فيك : التوقيف او الاجتهاد
  #62  
قديم 09-08-04, 04:41 PM
الدرعمى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

انتبه يا أخى فقد جاءك الفرج اللوح المحفوظ أمر غيبى وأنا أعلم بعض ما كتب فى اللوح المحفوظ مما كان ومما هو كائن ومما سوف يكون أقول لك أنا وليس ابن تيمية ولست من أهل الفراسة ولا أدعى أننى من أهلها على ذلك فناظرنى .
واعلم أخى الكريم أن الكلام فى الأمور الغيبية توقيفى من حيث إثباتها أما معرفة بعض ما فى اللوح المحفوظ فليس توقيفيًا فمنه ما نعلمه بالوحى ومنه ما نعلمه بوقوعه ومنه ما قد نعلمه بالفراسة الصادقة والتحديث كما كان من أمر عمر رضى الله عنه فهل تنكر ما ورد عن عمر أم أن ما أخبر به عمر ووقع بعد إخباره لم يكن فى اللوح المحفوظ ؟
  #63  
قديم 09-08-04, 05:23 PM
واحد من المسلمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

فائدة علمية :

حديث (اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله) أخرجه الترمذي و هو ضعيف انظر السلسلة الضعيفة 1821

ما دام أن الأمر غيبي و حكم الحديث في الامور الغيبية هو التوقيف إلا بدليل كما أشرت فمعنى ذلك

أنه لو قال قائل: كتب الله في اللوح المحفوظ : لأغلبنّ أنا و رسلي ،

قلنا صحيح لأن في الكتاب ما يدل على ذلك (انظر تفسير القرطبي المجادلة آية 21)

و لو قال قائل: كتب الله في اللوح المحفوظ: أن رحمة الله سبقت غضبه ،

قلنا : صحيح أيضا لأنه ثبت ذلك كما في البخاري برقم 7422

و أما لو قال : قائل : كتب الله في اللوح المحفوظ ان التتار في هذه المعركة تحديدا منهزمون و النصر للمسلمين

قلنا : غير صحيح إلا ان تأتي بدليل من الكتاب او السنة فحسب يدعم ما تقول

فهل يوجد دليل ؟

الجواب غفر الله لك بلا
أو نعم و الدليل هو قوله تعالى (...) أو قوله عليه الصلاة والسلام (...)
  #64  
قديم 09-08-04, 05:28 PM
الدرعمى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قلت لك ياأخى الكريم لو كنت فى عهد ابن تيمية وسمعت منه ذلك ما ايقنت به ولم أكتسب منه إلا علمًا ظنيًا لأن القضايا الإلهامية وإن كانت يقينية إلا أنه يختص بها من علمها دون غير أما الآن فقد علمت أن ما وقع من هزيمة التتار وأخبر به ابن تيمية كان مكتوبا فى اللوح المحفوظ لأنه قد وقع فعلآً
لم تجب عن سؤالى هل تكذب ابن القيم أم تكذب التاريخ ؟

لماذا أنكرت على ابن تيمية أنه قال كتب الله ذلك فى اللوح المحفوظ ولم تنكر عليه عندما اقسم على ذلك سبعين مرة مع احترامى لك يا أخى ولكل من أنكر على ابن القيم وابن تيمية لقد وقعتم عن عمد أو جهل فى شرك الألفاظ .
كان من الأجدر بك أخى الكريم ان تحول النقاش والحوار إلى تحرير الفرق بين الكرامة والمعجزة وبين الوحى والتحديث أو الفراسة هذا إذا كنت تريد أن تصل معى إلى نتيجة .
  #65  
قديم 09-08-04, 05:41 PM
الدرعمى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

معذرة إجابة سؤالك :
قوله كتب الله فى اللوح المحفوظ كذا هو كالقسم على وقوع ذلك بالنسبة لنا دعوى لا يمكن إقامة الدليل عليها لا من الكتاب ولا من السنة ولا من غيره ولا يطالب بذلك حتى تقع فنعلم صدقها أو كذبها أما بالنسبة لصاحبها فهى قضية ضرورية لا تحتاج إلى دليل .
  #66  
قديم 09-08-04, 05:49 PM
الدرعمى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

بالنسبة للحديث لم أتحر الأمر لكن ماذا يعنى ضعف هذا الحديث بالنسبة لك ؟
  #67  
قديم 09-08-04, 05:53 PM
واحد من المسلمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الكريم حتى نبقى في الحوار الهادئ

نحن الآن لا يهمنا أنك لو كنت في عهد ابن تيمية أيقنت بما قال أو لم توقن .

يهمنا هو : هل كلام ابن تيمية عن امر غيبي -الكتابة في اللوح المحفوظ- مقبول او غير مقبول

ما دام انه لا يوجد دليل عند ابن تيمية لا من كتاب او سنة على ان هزيمة التتار و نصر المسلمين مكتوب في اللوح المحفوظ فلماذل يتجرأ - واسمح لي بهذه الكلمة- أن يقول ان الله كتب او لم يكتب

نعم ، لما وقعت هزيمة أولئك و انتصار هؤلاء علم يقينا أنه مكتوب و لا إشكال ان نقول كتب الله في اللوح المحفوظ كذا بعد حدوثه أما قبل حدوثه فهو رجم بالغيب فالعبارة ذاتها يفترض ان لا يتفوّه بها اي إنسان كائنا من كان إلا بدليل من كتاب او سنة

أعتقد انك توافقني في هذا

الجواب بلا أو نعم فقط
  #68  
قديم 09-08-04, 06:14 PM
الدرعمى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يا أخى الكريم بارك الله فيك لماذا لا تريد ان تفهمنى هو مقبول منه لأنه علمه على وجه اليقين .
دعنى أضرب لك مثالاً:
لو ثبت لديك على سبيل المثال صحة حديث فى بعض أشراط الساعة وعلمت يقينًا أن ذلك واقع وأقسمت على ذلك فهل لى ان أتهمك لأنه لم يثبت عندى وكذلك لو ثبت لك يقين بشىء ما بأى وجه من الوجوه .

دعك من هذا اللغط دونك كلام لابن تيمية من مجموع الفتاوى (13/67-70) تأمله جيدًا ففيه ما يثلج صدرك ويجيب عن بعض تساؤلاتك :

وأما حجة اهل الذوق والوجد والمكاشفة والمخاطبة فان أهل الحق من هؤلاء لهم الهامات صحيحة مطابقة كما فى الصحيحين عن النبى أنه قال قد كان فى الأمم قبلكم محدثون فان يكن فى أمتى أحد فعمر وكان عمر يقول اقتربوا من أفواه المطيعين واسمعوا منهم ما يقولون فانها تجلى لهم أمور صادقة وفى الترمذى عن أبى سعيد عن النبى أنه
قال اتقوا فراسة المؤمن فانه ينظر بنور الله ثم قرأ قوله ان فى ذلك لآيات للمتوسمين وقال بعض الصحابة أظنه والله للحق يقذفه الله على قلوبهم وأسماعهم وفى صحيح البخارى عن أبى هريرة عن النبى أنه قال ولا يزال عبدى يتقرب الى بالنوافل حتى أحبه فاذا أحببته كنت سمعه الذى يسمع به وبصره الذى يبصر به ويده التى يبطش بها ورجله التى يمشى بها وفى رواية فبى يسمع وبى يبصر وبى يبطش وبى يمشى فقد أخبر أنه يسمع بالحق ويبصر به وكانوا يقولون ان السكينة تنطق على لسان عمر رضى الله عنه وقال من سأل القضاء واستعان عليه وكل اليه ومن لم يسأله ولم يستعن عليه أنزل الله عليه ملكا يسدده وقال الله تعالى نور على نور نور الايمان مع نور القرآن وقال تعالى أفمن كان على بينة من ربه ويتلوه شاهد منه وهو المؤمن على بينة من ربه ويتبعه شاهد من الله وهو القرآن شهد الله فى القرآن بمثل ما عليه المؤمن من بينة الايمان وهذا القدر مما أقر به حذاق النظار لما تكلموا فى وجوب النظر وتحصيله للعلم فقيل لهم أهل التصفية والرياضة والعبادة والتأله تحصل لهم المعارف والعلوم اليقينية بدون النظر كما قال الشيخ الملقب بالكبيرى للرازى ورفيقه وقد قالا له يا شيخ بلغنا أنك تعلم علم اليقين فقال نعم فقالا كيف تعلم ونحن نتناظر

فى كلما ذكر شيئا أفسدته وكلما ذكرت شيئا افسده فقال هو واردات ترد على النفوس تعجز النفوس عن ردها فجعلا يعجبان من ذلك ويكرران الكلام وطلب أحدهما أن تحصل له هذه الواردات فعلمه الشيخ وأدبه حتى حصلت له وكان من المعتزلة النفاة فتبين له أن الحق مع أهل الاثبات وان الله سبحانه فوق سمواته وعلم ذلك بالضرورة رأيت هذه الحكاية بخط القاضى نجم الدين أحمد بن محمد بن خلف المقدسى وذكر أن الشيخ الكبيرى حكاها له وكان قد حدثنى بها واحد حتى رأيتها بخطه وكلام المشايخ فى مثل هذا كثير وهذا الوصف الذى ذكره الشيخ جواب لهم بحسب ما يعرفون فانهم قد قسموا العلم الى ضرورى ونظرى والنظرى مستند الى الضرورى والضرورى هو العلم الذى يلزم نفس المخلوق لزوما لا يمكنه معه الانفكاك عنه هذا حد القاضى أبى بكر بن الطيب وغيره فخاصته أنه يلزم النفس لزوما لا يمكن مع ذلك دفعه فقال لهم علم اليقين عندنا هو من هذا الجنس وهو علم يلزم النفس لزوما لا يمكنه مع ذلك الانفكاك عنه وقال واردات لأنه يحصل مع العلم طمأنينة وسكينة توجب العمل به فالواردات تحصل بهذا وهذا وهذا قد اقر به كثير من حذاق النظار متقدميهم كالكيا الهراسى والغزالى
  #69  
قديم 09-08-04, 06:33 PM
واحد من المسلمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

لا تنسى اننا اتفقنا فبل قليل على ما يلي :

ان اللوح المحفوظ و الكتابة فيه امر غيبي

أن الامور الغيبية حكم الحديث فيها هو التوقفيف إلا بدليل من كتاب او سنة

و الآن انت تقول عن كلام ابن تيمية في هذا الأمر الغيبي أنه مقبول ، فأنا اطالبك بالدليل حسب ما اتفقنا عليه


ما هو الدليل ؟ آية أو حديث صحيح
  #70  
قديم 09-08-04, 06:44 PM
الدرعمى
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يا أخى وضح كلامك بارك الله فيك ولا تشوش على
اتفقنا على أن اللوح المحفوظ من أمر الغيب بمعنى الصفة التى هو عليها فما معنى قولك الكتابة فيه أمر غيبى .

أنت تزعم اننا أتفقنا على أمور لم نتفق عليها ولم نذكرها وفى كلامك الكثير من المغالطات وكلما سألتك سؤالاً تهربت منه وتلح على بأسئلة لا معنى لها فماذا تقصد من وراء ذلك .
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:16 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.