ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة
.

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-01-05, 02:16 PM
سؤول
 
المشاركات: n/a
افتراضي تسعة اسئلة ارجو الاحابة عليها جزاكم الله خيرا

1-إن صح انه من السنة مسح الوجه باليدين عند القيام من النوم، فيكيف نجمع بين ذلك وبين النهي عن غمس اليدين في الإناء عند القيام من النوم أيضا.
2-التكبير بعد السلام من الصلاة المفروضة، ثم بعد ذلك الشروع في الأذكار الواردة عقب الصلاة، هل يصح فعل ذلك، ولو لتذكير المصلين؟
3-هل تصح هذه الصيغة في التكبير (( الله اكبر الله اكبر الله اكبر كبيرا، والحمد الله كثيرا، وسبحان الله بكرة واصيلا، الحمد الله وحده، نصر عبده واعز جنده وهزم الأحزاب وحده ))
4-مالضابط في تحريك السبابة عند الجلوس للتشهد؟
5-حكم صلاة اربع ركعات قبل الفجر، ركعتين تحية المسجد، ثم ركعتين السنة؟
6-هل يجوز الدعاء بقول قائل مثلا (( اللهم ارزقني منزلا أو سيارة)) في الصلاة المفروضة؟ وكيف لو كان اماما؟
7-حكم القراءة والدعاء من كتاب الأذكار المسمى (( أدعية الحج والعمرة )) الذي يباع قرب الحرم، والتحجج بأن الكثيرين يفعلون ذلك؟
8-هل صح التهنئة بعبارة (( تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال ))؟
9- قول جزاك الله الخير ، بدلا من جزاك الله خيرا، هل يجوز اضافة (( ال )) لاني سمعت باضافة ((ال)) تصبح ابلغ في الدعاء؟

افيدوني ماجورين
  #2  
قديم 01-02-05, 07:23 AM
سؤول
 
المشاركات: n/a
افتراضي

انتظر اجابة اصلح الله الجميع
  #3  
قديم 01-02-05, 07:50 AM
أبو المقداد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

4- أما تحريك السبابة (أو السباحة)، فغير ثابت والعلم عند الله، وإنما شذ به زائده بن قدامة أبو الصلت ، كما عند أحمد ( 4 / 318 ) وأبي داود (727) والنسائي ( 2 / 126 ـ 127 ) والدارمي (1331) وابن خزيمة ( 1 / 354) وابن حبان ( 1860 ) وابن الجارود ( 208 ) والبيهقي ( 2 / 132 كبرى) وغيرهم.
ولهذا قال بعض الفقهاء: التحريك زائد من زائدة.
والراجح الإشارة فقط.

5- تحية المسجد ليست نافلة مستقلة، وإنما إذا صلى المرء أي صلاة قبل الجلوس فإنه صلى تحية المسجد، المهم ألا يجلس قبل أن يصلي.

والله أعلم
  #4  
قديم 01-02-05, 09:23 AM
أبو بكر بن عبدالوهاب
 
المشاركات: n/a
افتراضي

5ـ كأني بالأخ السائل يسأل عن قول الحنفية في هذه المسألة فإنهم يمنعون من صلاة غير ركعتين قبل الفجر أيا كانت
  #5  
قديم 01-02-05, 09:59 PM
سؤول
 
المشاركات: n/a
افتراضي

اقتباس:
كأني بالأخ السائل يسأل عن قول الحنفية في هذه المسألة
ما ادري عن قول الحنفية؟

على كل حال اتمنى ان اجد اجابات لجميع الاسئلة، وجزاكم الله خير
  #6  
قديم 10-02-05, 10:37 PM
سؤول
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يامشائخ اجيبوني بارك الله فيكم
  #7  
قديم 10-02-05, 11:38 PM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي سؤول أرجو أن لا تهمز المشايخ
  #8  
قديم 11-02-05, 12:23 AM
أبو المقداد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

روى مسلم في صحيحه، كتاب الصلاة، باب ما يقال بين تكبيرة الإحرام والقراءة، (601)
من حديث ابن عمر قال: بينما نحن نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال رجل في القوم الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من القائل كلمة كذا وكذا؟» قال رجل من القوم: أنا يا رسول الله!. قال: «عَجِبْتُ لها. فُتِحَتْ لها أبواب السماء»
قال بن عمر: فما تركتهن منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك.

وروى أيضا (2696) من حديث مصعب بن سعد عن أبيه قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: علمني كلاما أقوله.
قال: «قل: لا إله إلا الله وحده لا شريك له الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا سبحان الله رب العالمين لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم»
قال: فهؤلاء لربي فما لي؟
قال: «قل: اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني»
قال موسى [أحد رجال الإسناد] أما: «عافني» فأنا أتوهم وما أدري. ولم يذكر ابن أبي شيبة في حديثه قول موسى.

وروى أحمد (4/85) وأبو داود (764) وابن ماجه (807) وابن خزيمة (468) وابن حبان (2901) وابن الجارود (180) وغيرهم من طريق شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي عن ابن جبير بن مطعم عن أبيه رضي الله عنه قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الصلاة قال الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا ثلاثا وسبحان الله بكرة وأصيلا اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه

وقد أشار ابن خزيمة إلى ضعف في الحديث فقال: إلا أنهم قد اختلفوا في إسناد خبر جبير بن مطعم.
قال الألباني في التعليق على ابن خزيمة: إسناده ضعيف لاضطرابة وجهالة بعض رواته.
قال الحويني في غوث المكدود: (إسناده صحيح) ثم قرر ضعف الحديث، فلعل هذا تحريف من المطبعة أو سهو من الشيخ.




3- أما عن صيغة التكبير الواردة:

فقد روى مسلم في صحيحه، في كتاب الصلاة، باب ما يقال بين تكبيرة الإحرام والقراءة، (601)
من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: بينما نحن نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قال رجل في القوم: الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من القائل كلمة كذا وكذا؟» قال رجل من القوم: أنا يا رسول الله!. قال: «عَجِبْتُ لها. فُتِحَتْ لها أبواب السماء»
قال بن عمر: فما تركتهن منذ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك.

وروى أيضا (2696) من حديث مصعب بن سعد عن أبيه قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: علمني كلاما أقوله.
قال: «قل: لا إله إلا الله وحده لا شريك له الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا سبحان الله رب العالمين لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم»
قال: فهؤلاء لربي فما لي؟
قال: «قل: اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني»
قال موسى [أحد رجال الإسناد] أما: «عافني» فأنا أتوهم وما أدري. ولم يذكر ابن أبي شيبة في حديثه قول موسى.

وروى أحمد (4/85) وأبو داود (764) وابن ماجه (807) وابن خزيمة (468) وابن حبان (2901) وابن الجارود (180) وغيرهم من طريق شعبة عن عمرو بن مرة عن عاصم العنزي عن ابن جبير بن مطعم عن أبيه رضي الله عنه قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الصلاة قال الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا ثلاثا وسبحان الله بكرة وأصيلا اللهم إني أعوذ بك من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه

وقد أشار ابن خزيمة إلى ضعف في الحديث فقال: إلا أنهم قد اختلفوا في إسناد خبر جبير بن مطعم.
قال الألباني في التعليق على ابن خزيمة: إسناده ضعيف لاضطرابة وجهالة بعض رواته.
قال الحويني في غوث المكدود: (إسناده صحيح) ثم قرر ضعف الحديث، فلعل هذا تحريف من المطبعة أو سهو من الشيخ حفظه الله.
  #9  
قديم 11-02-05, 12:47 AM
أبو المقداد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أما عن التهنئة فقد كتب أخونا أحمد بن سالم المصري جزءا فيها انظره على هذا الرابط:
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...CA%E5%E4%C6%C9
  #10  
قديم 13-02-05, 09:03 PM
سؤول
 
المشاركات: n/a
افتراضي

تلميذك يا شيخ محمد الامين، جزاك الله خيرا
معاذ الله من التعرض لاهل العلم وطلبته باقل من الهمز
لكن سؤالي بارك الله فيك، من اين فهمت هذا؟
ظننت انك تفيدني من علمك وتجيب على اسئلتي


شيخ ابو المقداد جزاك الله خيرا..
وما قصدته بالتكبير، هو التكبير ايام العيد، فقد رايت من يكبر تكبير يوم العيد بعد السلام من الصلاة مباشرة، ثم بعد ذلك يشرع في اذكار الصلاة، وتكبيره بالصيغة التي ذكرت اعلاه.

جزى الله الجميع خيرا
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:44 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.