ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة
.

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-02-05, 10:51 AM
راضي عبد المنعم راضي عبد المنعم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-12-04
المشاركات: 259
Lightbulb شتمونا فزادونا عددًا (توبة شاب بسبب شتم الصوفية لأهل الحديث)

الآن رأيت في بعض منتديات المبتدعة مشاركة لشاب، كنتُ أظنه من يومين رجلا خرِّيتًا ممن تمرّس في الرد على الصوفية، خاصة محمود سعيد ومشايخه وتلامذته.

لكنني رأيت مشاركة له من لحظات يقول فيها ما نصه (والكلام له حتى آخر المشاركة):





--------------------------------------------------------------------------------

لم تكن لي علاقة بالوهابية ولا الصوفية ولا غيرهما، أنا من هواة الشبكة البسطاء، أدخل كما يدخل غيري لأحمل إلى جهازي برنامجًا جديدًا أو أعرف لعبة جديدة وربما شغلت نفسي أحيانا بالاطلاع على قناة الجزيرة أو غيره.
لفت نظري من أيام بعض العناوين هنا، فرأيتها تتكلم عن فضائح الوهابية دخلت أشوف إيه الحكاية فلم يعجبني أسلوب الكاتب الذي يدل على جهله.
مجرد صور وكلام غير مقنع ولم يذكر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في كلامه ولا مرة واحدة، كل كلامه قال سيدي ومولاي، قال علان.
كلام فارغ لم يعد يصلح في القرن العشرين وعقول تافهة تعيش في الظلام.
ساعتها دفعني فضولي لتتبع الروابط فوقعت عيني على رابط به كتاب العلامة الشيخ إحسان إلهي ظهير جزاه الله خيرا وهو يتكلم عن التصوف وفي نفس الوقت كان بعضهم وضع رابط لملتقى اسمه الأصلين.
قرأت هذا وذاك فلم أقتنع بفطرتي التي لا تعرف شيئًا بما يقوله العالم في ملتقى الأصلين ولا حتى ما يكتبه الصوفية في هذا المنتدى ووجدت نفسي مقتنعًا بقوة بما يقوله الشيخ إلهي ظهير وغيره بارك الله فيهم.
ثم وجدت رابطًا آخر من ملتقى أهل الحديث دخلت أشوف إيه الحكاية وجدت مصايب للصوفية.
أنا الآن مقتنع تمامًا بالسلفية وأهل الحديث وإن لم أفهم ثلاثة أرباع ما يقولون لعدم علمي لكني من داخلي موقن أنه الحق فكلامهم عليه نور وكلام موزون ورزين.
لكن كلام الجماعة بتوع الأصلين حقيقة أشعر وكأنه كلام مجانين أو هو أشبه بكلام المجاذيب أحباب الشطح والزمر.
فكرتُ في حال الجماعة أهل الحديث فوجدت أنني لم ألتقى بأحدهم في خيمة ولا زار ولا خلافه في يوم من الأيام فعجبني احترامهم بصراحة.
لكن الصوفية مرطرطين على الأرصفة أهم حولنا، خيم ملهاش حد كلها صوفية، أفوت عليهم كثيرًا في الموالد والصلاة شغالة وهم في الخيام يشربون الحشيش.
دا مش سر يا عزيزي لكن دي الحقيقة، بس أنا لم أكن أعرف أن اسمهم الصوفية، كنت أظنهم عالم مخابيل، وياما تشاجرت مع بعضهم.
بصراحة منظرهم يقرف، لما ترى واحد منهم لبسه وسخ وشعره منكوش وماشي حافي وهدومه ممزقة وفوق كل ده مريل على نفسه وعمال يشطح وحواليه شويه عربجية يقولوا له: يا مولانا يا سيدنا.
بصراحة أنا في يوم من الأيام تصورت إنهم جم من عالم تاني، لكن بعد كتاب الشيخ إحسان إلهي ظهير بارك الله فيه بدأت أقرأ ما يكتبه في هذا المنتدى المشايخ أهل الحديث فعجبني كلامهم بصراحة واقتنعت بيه.
أنا لا أتكلم في هذا المنتدى كثيرًا لأنني أرى أن كلام المشايخ اللذين أنقل كلامهم كلام قوي وموزون ولذلك أنقله وفقط.
لكن الصوفية هنا صوابهم طار، ومش فالحين غير في الصور.
قلت لواحد فيهم من يومين: هات لي نتيجة أعلقها على الحيطة بدل الصور، ما أنا مليت منه، كل يوم صورة مكررة، لا عاوز يبدلها ولا عاوز يعترف بجهله ولا عاوز يفهم حاجة، زي البغبغان، كل يوم يقول كلام مش فاهمه.
حياتهم بصراحة مملة.
لكني أشكر المشايخ أهل الحديث في هذا الملتقى وإن كنت أعتب عليهم التقصير في تبليغ الحق.
ملايين زيي يدخلون الشبكة يوميًا لا هم لهم سوى ملتقى فيه برنامج حلو أو ملتقى فيه فرقعة أو نشتم واحد وواحد يشتمنا هي دي حياتنا.
لكن إنتوا ربنا أعطاكم العلم الموزون وواجب عليكم تقوموا بواجبكم في الدعوة إلى الله وتبليغه لكل الشباب التائه.
خاصة إن بعض الشباب ربما ساعدته الظروف فدخل ملتقى نظيف، وربما وبدون قصد وقع في شبكة ضلال زي الصوفية.
بصراحة أنا أحب ألبس نظيف وأمشي محترم في الشارع، أما الصوفية فكل ما رأيته في الموالد هبل وشطح ووساخة.
أعوذ بالله أن أكون صوفيًا في يوم من الأيام.
وأرجو جميع الشباب مثلي أن يذهبوا إلى الجماعة أهل الحديث فوالله إنني لأشعر بالبركة والخير والنور في كلامهم، تحس فيه صدق وإخلاص طالع من القلب، مش خبل زي بتاع الصوفية.
أنا ياما شفت كلام الشيخ ابن باز الله يرحمه بصراحة كنت أحب فتاويه جدًا لكن لما شفت المخبول الغماري والكلام عنه فكرت إنه راجل محترم وعالم بس لما شفت الكلام بتاعه ولسانه الزفر عرفت إنه قدامه ميت سنة علشان يكون حمار.
ميراث يسرقه
إخواته يشتمهم
مشايخه يقول عليهم كلام زفر
بصراحة أنا كنت حاسس إن اللي بتتكلم مش واحد راجل دي الست خضرة اللي في سوق روض الفرج هي اللي بتتكلم.
وشفت كلام لبعض المشايخ أهل الحديث وجدته يسميه بديعة مصابني.
بصراحة دي أول نقطة أخالف فيها أهل الحديث ولن أوافقهم عليها أبدًا.
بديعة مصابني كانت ترقص في مسرحها وتخبي نفسها لما تخرج منه هي دي عادة الرقصات لكن الغماري نشر غسيله الوسخ على الناس.
وجدت في داخلي إحساس قوي أن أدافع عن ديني خاصة من الأوباش دول فأصبحت الآن بحمد الله مجرد ناقل لكلام أهل الحديث والعلماء في الجماعة الصوفية.
وأرجو الله أن يهدي كافة الشباب لما هداني له.
شريف منصور ـ مصر
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.