ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة
.

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 30-01-05, 05:55 PM
أبو عائشة أبو عائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-02
المشاركات: 106
افتراضي

وقد اشتريت من سنين عددا تلك الطبعة التي كانت تصدرها دار هجر على أجزاء أسبوعية وهي موجودة عندي حتى المجلد السابع تقريبا بدون تجليد ثم جلدتها بمعرفتي.
ولم تكمل دار هجر هذا الكتاب بهذه الطريقة التي كانت مناسبة لي من حيث تجزأة الثمن على أسابيع وشهور.
وإلى الآن -من أكثر من عشر سنين - أنتظر باقي طبعة هجر؟!
والآن- فقط - علمت منكم أن دار الكتب اشترت هذا الكتاب.
فما علي إلا أنتظر أيضا سنين أخرى انتظارا لدار الكتب!
  #12  
قديم 30-01-05, 07:41 PM
محمد رشيد
 
المشاركات: n/a
افتراضي

يا إخوان
الدار التي اشترت طبعة دار اهجر هي ( دار عالم الكتب )
و ليس ( دار الكتب العلمية )
تنبهوا
ـــــــــــــــــــ
أخ أبا عائشة .. الكتاب قد كمل في دار هجر في 15 مجلد قبل أن تشتري حقوق طبعه دار عالم الكتب

ــــــــــــــــــ
دار عالم الكتب موجودة بالجناح السعودي بجوار المسجد في معرض القاهرة الدولي للكتاب
  #13  
قديم 30-01-05, 08:16 PM
ماجد الودعاني ماجد الودعاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-12-04
المشاركات: 18
افتراضي

دار عالم الكتب

،،،،

المقدم :

أخيراً معالي الدكتور بقي عندي محطات كثيرة لكن أود أختم هذه الحلقة بسؤال يعني يتردد في أذهان الكثير من طلبة العلم مشاغل الشيخ عبد الله التركي كثيرة جداً وكما شاهدنا في التقرير عدد كبير من الكتب هل الدكتور يطلع على كل شيء أم يكتفي بالإشراف فقط

الدكتور عبد الله :

هي قسمان قسم مثل كتاب التفسير طبعاً الإنسان يضع الخطة ويعني يبحث مع المعنيين حتى يتم الاتفاق على الخطة ثم ينظر في التجربة الأولى مثلاً في الملازم الأولى والكتاب الأول ويتأكد أن العمل ماشي وفق الخطة لكن هم الذين يقومون بالعمل مثل كتاب المسند لكن الكتب التي تحمل تحقيق خاص بي لا بد أن أقرأها قراءة كاملة لا بد أن أتابعها وأذكر أنا أنه مثل مثلاً شرح العقيدة الطحوية قرأتها عدة مرات وطبعاً نحن قريناها في أثناء الدراسة وهذه الكتب أكثرها قريناها في أثناء الدراسة شرح مختصر الروضة للطوفي في كتاب أصول الفقه هذا تتبعته قراءة وتحقيقاً ومتابعة وكذلك الكتب العديدة التي أخرجت وخاصة في كتب الحنابلة طبعاً الإنسان يستعين بآخرين معه في التحضير يستعين أحيانا في التصحيح يستعين أحياناً في المراجعة يستعين بأشخاص في قضايا علمية معينة لكن لا بد أن أقرأها الإنسان قراءة كاملة حرفية والمسألة ليست خلال سنة أو سنتين أنا بدأت المسألة عام تسعة وثمانين هجرية والإنسان بدأ فيها يعني الكثير من هذه الكتب كنت أصور مخطوطات وهي أهم منذ زمن بعيد طبعاً التحقيق أو هذه الكتب كما قلت قسمان قسم الإنسان يشرف عليها إشراف وقسم آخر يتولاها بنفسه ويتابعها ويستعين بغيره لأنه بلا شك هناك تصحيح هناك مراجعات لبعض المسائل العلمية وهناك تخريج أحاديث طبعاً لا بد أن الإنسان يستعين ولدينا في بعض الكتب التي خرجت مثل البداية والنهاية وكتب أخرى لدينا مركز الذي هو مركز دار حجر فيه عدد من الباحثين ونحن نكتب حتى في المقدمات بأن هذا الكتاب تم بالتعاون مع الفريق المتخصص أو المركز المتخصص في هذا الأمر كذلك بالنسبة لمؤسسة الرسالة فيها فريق أيضاً متخصص مثل التعاون معه في البحث أما الكتب الأخرى غير الموسوعات طبعاً أقرأها وأتولاها بنفسي بداية ونهاية لأنها يعني أمورها محدودة مثل بعض الكتب الفقهية وبعض مناقب الإمام أحمد عدد من المناقب طبعاً الرسائل الصغيرة أمرها سهل لكن هو المهم هذه الكتب العلمية الكبيرة وأنا يعني أحرص على أن يخرج الكتاب يهمنا أن هذه الكتب تخرج بشكل متميز لأنها بالفعل في حاجة إلى الخدمة وفي حاجة إلى أن تيسر للقارئ.

اللقاء هنا في أربعة اجزاء
  #14  
قديم 03-02-05, 12:38 AM
أبو المنذر الأثري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

للرفع للتذكير بسؤال الأخ الدرعمي

ماهي أفضل طبعه ضمت المغني مع الشرح الكبير ؟؟ وهل الأفضل شراء كل كتاب على حده أو لايضر إقتناؤهما

معا ؟؟
  #15  
قديم 03-02-05, 09:17 PM
ابن جبير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

عندي طبعه دار الفكر ( المغني - مع الشرح الكبير ) - كتاب كبير مقسوم الى نصفين من الداخل ما اعلى الخط الفاصل من المنتصف المغنى وما تحته الشرح الكبيره . يقع في اثنا عشر مجلد دون الفهارس فهي في مجلدين

الكتاب جيد ولم أقرأه كاملاً ولكن هناك بعض التصحيف الذي قل ما يخلو منه كتاب مثل التصحيف الذي حدث في كتاب الجنائز - 1688 مسأله : قال : وتكره للنساء
واورد مستدلاً بحديث عن ام عطيه قالت : ((نهينا عن زيارة القبور ولم يعزم علينا ))رواه مسلم - وليس كذلك فهو عند مسلم في كتاب الجنائز - باب نهي النساء عن اتباع الجنائز

بلفظ (( نُهينا عن اتباع الجنائز ولم يُعزم علينا ))

وعند البخاري في كتاب الحيض - باب الطيب للمرأه عند غُسلها من الحيض من حديث ام عطيه عن النبى صلى الله عليه وسلم وذكر - وكنا ننهى عن اتباع الجنائز 0

هذا ما وجدت وان كان عند احد مزيد فائده فليتحفنا بها جزاه الله خيراً وله منا الدعاء وهو من باب الفائده والتباحث جزاكم الله خيراً 0
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:58 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.