ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-07-11, 12:45 AM
عبدالعزيز الجابري عبدالعزيز الجابري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-11
المشاركات: 5
افتراضي حكم السبايا ومن هم؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..




سنن أبي داود - كِتَاب النِّكَاحِ - والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم أي فهن لهم حلال إذا انقضت عدتهن

بَاب فِي وَطْءِ السَّبَايَا

2155 حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ بْنِ مَيْسَرَةَ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ حَدَّثَنَا سَعِيدٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ صَالِحٍ أَبِي الْخَلِيلِ عَنْ أَبِي عَلْقَمَةَ الْهَاشِمِيِّ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ <a style="color: blue; font-size: 18px; text-decoration: none; cursor: auto;"> أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعَثَ يَوْمَ حُنَيْنٍ بَعْثًا إِلَى أَوْطَاسَ فَلَقُوا عَدُوَّهُمْ فَقَاتَلُوهُمْ فَظَهَرُوا عَلَيْهِمْ وَأَصَابُوا لَهُمْ سَبَايَا فَكَأَنَّ أُنَاسًا مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَحَرَّجُوا مِنْ غِشْيَانِهِنَّ مِنْ أَجْلِ أَزْوَاجِهِنَّ مِنْ الْمُشْرِكِينَ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى فِي ذَلِكَ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنْ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ أَيْ فَهُنَّ لَهُمْ حَلَالٌ إِذَا انْقَضَتْ عِدَّتُهُنَّ

....
هل هذا الحديث صحيح ...

وما هو شرحه .. لاني لم أفهم مغزاه ومعناه
بارك الله فيكم وفي أوقاتكم
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-07-11, 01:25 AM
حميد بن جزاء حميد بن جزاء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-11
المشاركات: 68
افتراضي رد: حكم السبايا ومن هم؟؟؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته


الحمد لله وحده, والصلاة والسلام على من لانبي بعده,
ثم أمّا بعد:

حديث صحيح أخرجه مسلم في باب جواز وط المسبية بعد الاستبراء(1456)
ورواه أيضا أبو داود كما تقدم في سؤال الأخ.
والترمذي في باب ما جاء في الرجل يسبي الامة ولها زوج هل يحل له أن يطأها(1132)
ورواه النسائي في قوله تعالى: (والمحصنات من النساء الا ما ملكت أيمانكم)(النساء-24) برقم(3333)
ورواه الامام أحمد برقم(11691) وغيرهم.


-الشـــرح-

بعث بعثا: أي أرسل والبعث هو الجيش أو أقل من الجيش وأكثر من السرية.
إلى أوطاس: موضع قرب الطائف.
فظهروا عليهم: أي انتصروا عليهم وهزموهم.
أصابوا سبايا: أي غنموا والسبايا هن اسارى الحرب من النساء.
تحرجوا من غشيانهن: أي خافوا الاثم من وطئهن.
من أجل أزواجهن: أي لأن أزواجهن أحياء.
فهن لهم حلال: أي للمسلمين.
اذا انقضت عدتهن: أي انتهت عدتهن والمقصود بعدتهن أي اذا استبرئن أي اذا وضعت الحامل حملها
واذا حاضت الحائل.
أما الآية فارجع إلى التفاسير.


هذا والله أعلم وأحكم وصلى الله على نبينا محمد.
أبو بكر..
__________________
النَّظَرُ فِي العواقِبِ تلقيحٌ للعُقولِ.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-07-11, 02:10 AM
عبدالعزيز الجابري عبدالعزيز الجابري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-07-11
المشاركات: 5
افتراضي رد: حكم السبايا ومن هم؟؟؟

جزاك الله خيرا يا ابا بكر

لدي سؤال في هذا الحديث ..!!

لو أسلم زوجها هل ترد له زوجته ؟؟
هل من يجري عليها حكم السبي هي من كانت تقاتل او تعاون الجيش الكافر؟؟؟ ام اي مرأة في القرية لم تسلم؟؟
السؤال الاخير .. هل لو أسلمت يطلق سراحها .. أم تصبح أمة؟؟؟

وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-07-16, 07:48 AM
ابراهيم مرعي ابراهيم مرعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-09
المشاركات: 61
افتراضي رد: حكم السبايا ومن هم؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم:
للإدلاء بالدلو في هذا المضمار العلمي الشائك بين منتحل للرأي ومعارض له ولكني أضع رأي العلماء فيه:
قال القرطبي: والمشهور من مذهب مالك أنه لا فرق بين أن يسبى الزوجان مجتمعين أو متفرقين.
وروى عن ابن بكير أنهما إن سبيا جميعا واستبقي الرجل أقرا علي نكاحهما فرأى في هذه الرواية أن استبقاءه إبقاء لما يملكه لأنه قد صار له عهد وزوجته من جملة ما يملكه فلا يحال بينه وبينها، وهو قول أبي حنيفة والثوري وبه قال ابن القاسم ورواه عن مالك. انتهى.
وليس في هذا عدوان على المرأة المسبية ولا انتهاك لحقوقها لأن هذا حكم شرعي حكم به الله سبحانه وينبغي للمسلم أن يقابل أوامر الله بالتسليم.
إضافة إلى أنه عند التأمل تظهر حكمة هذا التشريع لأن المسبية إذا دخلت في ملك الرجل بحكم السبي فإنها غالبا ستنضم إلى عياله وأهله وهي امرأة لها حاجاتها ومتطلباتها النفسية والجنسية فلو منعنا الرجل من وطئها ففي هذا فتنة له لأنها امرأة أجنبية مقيمة معه في بيته تقوم على خدمته وتشاركه خصوصياته فهي أمام عينيه صباح مساء وفيه أيضا فتنة لها نظرا لاحتياجها لما تحتاجه النساء فاقتضت حكمة اللطيف الخبير أن يبيحها لسيدها ليحصل الإعفاف لكل منهما بدلا أن يقعا في الحرام أو تلجأ الجارية إلى فعل الفواحش والمنكرات فينبت في المجتمع نابتة من ملك اليمين تشيع فيه الفاحشة والرذيلة وفي هذا معاملة كريمة للمرأة المسبية إذ إنها بذلك تعامل معاملة سيدتها، إضافة إلى أن هذا سيفتح لها باب العتق لأنها إذا حملت من سيدها وأنجبت فقد صارت أم ولد وأم الولد تخرج من الرق الكامل خروجا جزئيا بمجرد الوضع للمولود وتعتق عتاقا كاملا بمجرد موت سيدها.
أما إذا أراد سيدها الجماع وامتنعت عنه فإن له إجبارها عليه وليس ذلك بمستقبح لأنه يستوفي حقه بل قد أبيح للرجل أن يجبر زوجته على الجماع إذا امتنعت عنه بلا سبب معتبر.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-07-16, 02:34 PM
عمر بن غلام رسول عمر بن غلام رسول غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-16
المشاركات: 23
افتراضي رد: حكم السبايا ومن هم؟؟؟

يمكنني أن أذكر قول ابن حزم في هذا وهو أنه لا يجوز وطء الأمة المشركة أو الأمة الكتابية حتى تسلم يمكنك القراءة في كتاب المحلى
فإن افترضنا أن هذا القول صحيح فإنها إذا أسلمت فالمفترض أنها تقبل ما يجب عليها من طاعة سيدها إذا طلب الوطء
وحتى لو قلنا بقول من أجاز وطءها ولو كانت كافرة ما ينبغي لنا أن ننسى الحديث المعروف "بشروا ولا تنفروا, يسروا ولا تعسروا"
فهل إجبارها على الوطء يكون تيسيرا أم تنفيرا من الإسلام؟ تأمل, فإن أعظم منافع الرق هو إدخال الناس في الإسلام
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.