ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 01-01-10, 08:14 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عكرمة مشاهدة المشاركة
عموما كتاب المدونة لأبي غانم رضي الله عنه كالآتي :
1- هو كتاب فقهي أساسا ولم يكن كتابا حديثيا لم يؤلفه الشيخ الإ للتبع مسائل الفقه عند شيوخ مذهبه وقد دون عن نحو 14 شيخا ولم يقتصر على الربيع بل أن شيخيه عبدالله بن عبدالعزيز وأبا المؤرج حازا على نصيب الأسد في المدونة دون الربيع
2- ولأنه كتاب فقهي فالأحاديث فيه قليلة مقارنة بالكتب الحديثية وإن وجدت فهي ليست لتتبع أسانيدها والبحث فيها بل في معرض الاحتجاج لمسألة فقهية معينة ..
لذلك لا غرابة أن تجد الأحاديث المرسلة والمعضلة والمنقطعة والمعلقة تشكل أغلب أحاديث المدونة التي تبلغ 120 حديثا تقريبا
3- ولأن أبو غانم كان يتوجه في السؤال إلى أبي المؤرج فقد كثرت احاديثه نسبيا حيث بلغ من اتصل من احاديثه 19 حديثا من أصل 25 حديثا متصلا في المدونة....روى بعضها أبو المؤرج بنفس أسانيد الربيع في مسنده
4- إصرارك على أن ينص أبو غانم أنه أخذ من المسند لهو ضرب من الغرابة !!! فكيف ينص على ذك وقد قدمت أننا لا نعلم الصورة النهائية للمسند والربيع حي !!
ثم أن الكتاب فقهي وليس حديثي يعني التوجه بالسؤال والاقتصار عليه ولس التحديث من الكتب!!كما ظننت !!
والربيع ما زال حيا يحدثه شفهيا ولا يوجد لدينا في المدونة ما يدل على أن أبو غانم لجأ إلى أي كتاب !!
ثم
أن هذا يدل على قصور استيعابك لما يدور في تلك العصور حينما كان العلماء لا يعجزهم أن ياتوا بحديث له أسانيد عن طريق السماع والتحديث من شيوخ وعلماء متعددين لقرب عهدهم من الصحابة والتابعين !!
ولم يكن التدوين على الصورة التي تفهما انت شائعا إنما كان مجرد توثيق للرواية او للمسألة الفقهية في صحيفة أو لوح !! أو ما توفر في ذلك الزمان
أما نحن فلنا الحاجة للجوء إلى الكتب ..فلا تقيس الزمن هذا على زمن أبي غانم ..فافهم ولا تهم !
خلاصة هذا الكلام الطويل - بعد تجاوز المفرقعات الشخصية! - :
المدونة تختلف عن المسند
هي كتاب فقه، وهو كتاب رواية
ولذلك فالمشترك بينهما قليل! والاختلاف بينهما عظيم!
أحاديث المسند في غاية الصحة، وأحاديث المدونة مراسيل ومعاضيل ... إلخ
مع أنهما خرجا في عصر واحد (القرن الثاني)، ومصر واحد (البصرة)، وكان صاحب المدونة تلميذا لصاحب المسند!

ولكن الإباضية يرفضون مخترعات أبي عكرمة !
فالمسند عندهم يمثل أيضاً المنظومة الفقهية للإباضية!
وإليك النص من أبحاثهم!




وقد نسيت أن أضع خطاً أحمر تحت عبارة:
يمثِّل العمدة في الحقل الفقهي والروائي على حدٍّ سواء!
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled7.JPG‏
المشاهدات:	4628
الحجـــم:	100.9 كيلوبايت
الرقم:	73033  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #82  
قديم 02-01-10, 10:13 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

لإثبات الانقطاع المعرفي عند الإباضية
أي فقرهم في المصادر التاريخية والحديثية!

هذه ترجمة الربيع بين حبيب من الإعلام للزركلي
وحسبك به معرفة بالرجال وكتب التراجم!
وقد عرف بعض أعلام الإباضية، كالشيخ إبراهيم طفيش بالقاهرة
وعاش سنين في المغرب





لاحظوا!
تاريخ الميلاد: مجهول
تاريخ الوفاة: مجهول
مصادر الترجمة: حاشية السالمي (من أهل القرن الرابع عشر!)
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled6.JPG‏
المشاهدات:	10770
الحجـــم:	72.4 كيلوبايت
الرقم:	73078  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #83  
قديم 02-01-10, 10:56 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


اقرأ وتعجَّب من تعصُّب القوم!
مراسيل الربيع أقوى من متَّصلات غيره (كالبخاري مثلاً)
وما ليس له سند فصحَّته معلومة!!
وهو غالب أحاديث هذا الجزء





مع العلم بأنهم عجزوا عن إثبات وقوف علمائهم على هذا الكتاب طيلة أربعة قرون!!
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled10.JPG‏
المشاهدات:	7325
الحجـــم:	71.8 كيلوبايت
الرقم:	73083  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #84  
قديم 03-01-10, 01:45 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


ومن عجائبهم!
الدرجيني - وهو متأخِّر - لم يعرف:
• أبا غانم صاحب المدوَّنة!
• ولا شيخه أبا المؤرِّج!
• ولا شيخه ابن عبدالعزيز!


وترجم لكل من:
• حرقوص بن زهير!
• الأحنف بن قيس!
• إياس بن معاوبة!



الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled12.JPG‏
المشاهدات:	5241
الحجـــم:	226.0 كيلوبايت
الرقم:	73087  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #85  
قديم 03-01-10, 02:38 AM
خالد السيناوي خالد السيناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-09
المشاركات: 463
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

يوجد كتاب -أراه مهم- في هذا الباب طبع حديثا
بعنوان تحذير المسلمين من مسند الربيع لخالد بن عبد الرحمن المصري
رد مع اقتباس
  #86  
قديم 03-01-10, 12:10 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


افتراؤهم على الشيخ عبدالعزيز بن باز
رحمه الله تعالى




الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled09.JPG‏
المشاهدات:	7371
الحجـــم:	196.6 كيلوبايت
الرقم:	73088  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #87  
قديم 03-01-10, 04:02 PM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


الأستاذ المبارك خزانة الأدب رفع الله قدرك ....
أبا عكرمة المجهول سأفيدك بما لا تعرفه أنت ولا أبوك.
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #88  
قديم 03-01-10, 11:25 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث

موضوع يصلح رسالة دكتوراه!
مع التحية للأستاذ إبراهيم الجزائري
العلاقة بين المدوَّنة والمسند!

(... تابع لما سبق)

كنت أردت الخروج من هذا الحوار غير مرة، لأنه وصل إلى باب مسدود، فحال الأخ أبو عكرمة دون ذلك عندما وصمني بالجهل، وشكَّك حتى بقراءتي للكتاب الذي صوَّرتُ صفحات منه!

وقد اتضح لي من مشاركات هذا الأخ الإباضي منذ البداية: أنه غير مرتاح للبحث في توثيق المسند، ويعتقد أن طرح السؤال عن وجوده في القرون الأولى غير مفيد، والمفيد في رأيه أن نبدأ من عصر الورجلاني! وهذه عبارته (فمن هذه النقطة ...- ودعك لما قبله - لما لم يذكر أهل السنة هذا الكتاب ولو على سبيل الإنكار والتكذيب؟!)
المعنى الذي فهمته من هذا الكلام: أن المسند مشهور عند الإباضية قبل عصر الورجلاني، وأن المشكلة تنحصر في تجاهل أهل السنة والجماعة له قبل عصر الورجلاني وبعده!
معقول! قد أنصف القارة من راماها!

ولكن هالني ما طرحه أحد الإخوان في منتدى آخر: من أن المسند مجهول عند الإباضية أيضاً قبل عصر الورجلاني، بل الأمر أعظم من ذلك: وهو ابن بركة الإباضي - كبيرهم في القرن الرابع - جاء بكلام ينسف المسند من أصله! ويدلّ على أنه لم يسمع به!
ونظرت في إجابة الإباضية على هذه الشبهة العظيمة فلم أجد إلا الكلام الفارغ! والشتائم بالجملة!
فاتَّهمني أبو عكرمة ببتر الكلام، وتتبُّع زلات العلماء، وزعم أن ابن بركة واهم (كل ذلك من غير دليل)، وهدَّد بالطعن في مسند أحمد وموطأ مالك! (انظر رقم #53 أعلاه)
يعني: المشكلة عندنا! كالعادة!

ولكنَّ هذا العجز عن الجواب شكَّكني فيما يزعمونه من شهرة المسند عندهم قبل عصر الورجلاني!
وقد اتضح لي أنهم يضلِّلون أنفسهم وقومهم بالعبارات المطَّاطة التي لا يدرك فحواها إلا الناقد البصير!
كما اتَّضح لي أنهم قد سلَّموا في قرارة أنفسهم بأن المسند لم يُذكر بالاسم الصريح في أي كتاب إباضي ولا غير إباضي قبل عصر الورجلاني!
وأنَّ جميع ما يقولونه لإلقاء مسؤولية الجهالة على أهل السنة والجماعة هو مجرَّد فرقعات لفظية لصرف الأنظار عن الحقائق التاريخية!
المهمّ أن الحوار انتقل إلى ما هو أخطر من وجود المسند قبل عصر الورجلاني، وهو: وجود مادَّة المسند قبل عصر الورجلاني!

فوجَّهت السؤال المباشر لأبي عكرمة، ممثِّل الإباضية:
اقتباس:
هل وقف أبو غانم على مسند الربيع؟
وقد اخترت مدوَّنة أبي غانم الخراساني، لأن أحد أجزائها مصوَّر على الشبكة، ولأنه تلميذ الربيع ومتأخر عنه، فهو أولى الناس برواية المسند ومادَّة المسند حديثاً حديثاً! ولا بدَّ أن يوجد صدى هذه الأحاديث الكثيرة في المدوَّنة، بحيث إذا قرأها القارئ لا يشكّ بأن أبا غانم قد روى تلك الأحاديث عن شيخه الربيع واستفاد منها في التصنيف.
وقد قالوا عن المدوَّنة (تكمن أهمية المدونة في كونها تقدم عرضا جليّا لتطور الحركة الفقهية عند الإباضية في المرحلة الزمنية المبكرة التي شهدت اهتمام علمائهم بتأسيس المذهب وترسيخ جذوره، ولاشك أن تلك الأقوال التي تضمنتها المدونة تشكّل أصول تكوين المدرسة الفقهية الإباضية)، وقال الدكتور النامي (رحل أبو غانم إلى تاهرت في أواخر القرن الثاني الهجري، بعد أن تقلص الوجود الإباضي في البصرة بوفاة أعلامه الكبار)، أي بوفاة الربيع وتلامذته. فيكون أبو غانم قد ورث تراثهم (كالمسند مثلاً)، واستفاد منه في تصنيف المدوَّنة.
ولا شكَّ أن الذي ينظر في صحَّة المسند على ضوء مدوَّنة أبي غانم قد أنصفهم وأحالهم على مليء!

ولكنَّ ممثِّلهم أبا عكرمة تهرَّب من الجواب!
لأنه أدرك خطورة السؤال!
وهو يعلم أن الذين طنطنوا في توثيق المسند لم يجرأوا على الادِّعاء بأن أبا غانم نقل منه!
ولما رأى أنني تجاوزته وشمَّرت للبحث في المدوَّنة، سارع إلى الإجابة قائلاً:
اقتباس:
أقول يا عاقل :كيف سيحتاج أبو غانم إلى النقل من كتاب للربيع ..وشيخه الإمام الربيع أمام ناظريه ؟
كيف سيفضل أبو غانم النقل من الكتاب على الرواية الشفهية المباشرة ؟؟!!!
وهذا هو حال المتعاصرين يا صديقي ..فإن الغالب عليهم النقل من بعضهم البعض شفهيا سماعا وتحديثا وليس من كتب بعضهم البعض ..ألا تعلم ذلك ؟!!
ثم أننا لا نعلم الصورة النهائية لمسند الإمام الربيع حال تأليف أبو غانم المدونة ..لأن الربيع لا يزال حيا آنذاك ؟؟
ورغم ذلك فقد روى أبو غانم روايات بنفس الطريق التي أتى بها الربيع رحمه الله
هكذا!
الربيع لا يزال حيًّا، والمسند لم يتبلور (في صورته النهائية)، حال تأليف أبي غانم للمدوَّنة! وهذا هو المانع لأبي غانم من تسمية المسند أو النقل منه!
ولكن يا أبا عكرمة!
• علماء القرون الأربعة التالية لم يذكروا المسند أيضاً! بعد أن مات الربيع وتبلورت الصورة!
• التاريخ الذي تكتبه الإباضية المعاصرة يدحض هذا التخريج البارد! فالإباضية المعاصرة تقدِّر مولد الربيع بسنة 70 وموته بسنة 170، وتقدِّر رحلة أبي غانم إلى المغرب: إما في حدود سنة 190، وإما في حدود سنة 208 (وقد اخترعوا أو رجَّحوا التاريخ المتأخر من أجل تصحيح حكاية عمروس!)، كما تقدِّر وفاته في منتصف القرن الثالث؛ فالحاصل أنه رحل إلى المغرب بعد موت الربيع بعشرين عاماً أو بأربعين عاماً، وتاريخ الرحلة هو تاريخ تصنيف المدوَّنة (لأنه رحل لإهدائها إلى السلطان الرستمي).
• لو قدَّرنا أن الربيع صنَّف المسند وهو في سنّ السبعين، فهذه ثلاثون سنة أخرى تضاف إلى ما سبق!
• فكيف تجرأ على القول (لا نعلم الصورة النهائية ... لأن الربيع لا يزال حيا آنذاك)؟!

المهمّ - على أي حال - أن الإباضية قد أقرَّت بأن أبا غانم لم يقف على المسند!
ولجأت - كالعادة - إلى معاريض الكلام! كالقول بأن المدوَّنة (يوجد فيها روايات من طريق الربيع)!
وقد صار لنا خبرة بالجماعة، مع الأسف!
وأدركنا أن إعراضهم عن تفصيل العلاقة بين الكتابين معناه أن هذا البحث غير مريح لهم!
والحمد لله أننا نعيش في عصر الإنترنت، ونستطيع أن نصل إلى الكتابين ونقارن بأنفسنا!
وهذا رابط مسند الربيع:
http://www.waleman.com/modules.php?n...ttitle=الجامع_
وهذا رابط الجزء الثاني من المدوَّنة، وهو كافٍ لما نحن بصدده:
http://al-mostafa.info/data/arabic/d...ile=005278.pdf

وإليك النتيجة المذهلة!

(........... يتبع إن شاء الله)
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #89  
قديم 05-01-10, 02:32 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث



ومن عجائبهم!!

يقولون:
الربيع بن حبيب أشهر من نار على علم!
وقد وثقه ابن معين وأحمد وابن المديني والبخاري وأبو داود والدارقطني والمزي وابن حجر
وقد جهلوا أنه فراهيدي! أو نسبوه إلى بني حنيفة!
كما أخطأوا في اسم أبي عبيدة ولقبه ... إلخ!
الإباضية هم العمدة في التاريخ والتراجم وهم أعلم برجالهم!
وكلامهم هو المحكم، وكلام غيرهم متشابه!


ولكنَّهم:
(1) لا يدرون أين مات الربيع!
(2) ويشكِّكون في قبره الموجود في عُمان!
(3) لا يدرون هل (حبيب) تلميذ جابر هو أبوه أم شخص آخر لا يُدرى من هو!
(4) وهل عمارة بن حبيب أخوه!
(5) ويعتمدون في تاريخ موته على القنوبي!
(6) وربما في تاريخ مولده أيضاً (ليكون الآخذ عن الحسن وابن سيرين!)
(7) ويتركون الاحتمالات مفتوحة! فقد يحتاجون إليها في المناظرات!
(8) وقد رأيت أعلاه كيف يتلاعبون بتاريخ رحلة أبي غانم وتاريخ وفاته التي لا يوجد أي نصّ عليها عندهم!
(9) وفي تاريخ وفاة عبدالوهاب بن رستم!
إلخ إلخ إلخ!


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled16.JPG‏
المشاهدات:	9118
الحجـــم:	158.1 كيلوبايت
الرقم:	73210  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
  #90  
قديم 06-01-10, 01:37 AM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: مكانة مسند الربيع بن حبيب الإباضي بين كتب الحديث


العلاقة بين المدوَّنة والمسند! (2)

(... تابع لما سبق)

(1)
كنت أظنّ أن المقارنة بين المسند والمدوَّنة سوف تحتاج إلى أيام وأسابيع، وإذا بالفجوة بين الكتابين ظاهرة لأول نظرة!
فلذلك يكفي التركيز على بعض الأبواب، لأن الأمور ظاهرة للعيان!
مع التأكيد على أن الأبواب المختارة ليس أي خصوصية، وما يصدُق عليهما يصدُق على سائر الكتاب، ويتكرَّر في سائر الكتاب.

(2)
المثال الأول:
إليك صورة باب (ما ينبغي للسلطان) من المدوَّنة (ويظهر أن المراد: ما ينبغي للسلطان في أمر الخمور):



في هذه الأسطر القليلة حديث معروف لعمر بن الخطاب رضي الله عنه، يرويه أبو غانم عن الربيع عن أبي عبيدة!
ولكنَّه لا يوجد في مسند الربيع بن حبيب!
وإليك باب الأنبذة من المسند:


شيء مذهل! بل أشياء!
(1) أبو غانم، الفقيه الذي يستشهد بالأحاديث القليلة هنا وهناك، حسب الحاجة، يعرف من روايات الربيع بن حبيب عن أبي عبيدة ما لا يعرفه مصنِّف (مسند الربيع بن حبيب)، المتجرِّد لجمع روايات أبي عبيدة!
فكيف لو وقفنا على بقية مصادر أبي غانم!

(2) الكتاب الذي صاروا يطلقون عليه (الجامع الصحيح!)، لمشاغبة الصحيحين طبعاً، سقط في أول امتحان!
فلا هو جامع لأي شيء!

(3) الورجلاني أشغل نفسه بترتيب الكتاب، وألحق به مرويات من عدة مصادر، لا علاقة لكثير منها بالربيع، كقوله مثلاً:
اقتباس:
902- عن الإمام أفلح بن عبد الوهاب رضي الله عنهما حكاية عن كتاب أخذه عن أبي غانم الخرساني من تأليف أبي يزيد الخوارزمي في السير رفع فيه أبو يزيد الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رجلا من الأنصار وجد مع رجل سيفا لأخيه في السوق فسأله من أين هو؟ فقال : أصابني من سهم من غنيمة. فرافعه الأنصاري إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقص عليه الرجل القصة ومن أين صار له السيف فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ابتغ الغنيمة في غير مال أخيك.
ومع ذلك لم يستخرج أحاديث الربيع من مدوَّنة أبي غانم، على شهرتها عندهم كما يقولون!
وأبو غانم - تلميذ الربيع - هو عنده مجرَّد راو لكتاب الخوارزمي!
وينقل عنه رواية ليست من طريق الربيع!
فكيف لو وجد عنده روايات يرويها عن الربيع؟!
أتُراه لم يسمع بالمدوَّنة؟!
ولكنَّهم يقولون إن أبا غانم حمل منها نسختين: نسخة لعمروس ونسخة لأفلح!
أم إن حالها كحال المسند، تحتاج إلى إثبات وجود؟!
هذه أسئلة عويصة نتركها للإباضية!

(4) السالمي شارح المسند: لم أجد له تصريحاً بأن (الجامع الصحيح!) غير جامع لأحاديث الربيع!
فضلاً عن أن يكون جامعاً لأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم!
ولا أدري ما فائدة شرحه إذا تقاعس عن استدراك حديث كهذا من كتاب مشهور كهذا، ولو في الحاشية!

(5) المحققون والناشرون للمسند! عجزوا عن إلحاق أحاديث الربيع من المدوَّنة!
عمداً أو جهلاً؟! لا أدري!
ولا أدري ما معنى التحقيق عند هؤلاء المتلاعبين بتراثهم!

(6) الباحثون والمشرفون والمناقشون! لم يستطيعوا اكتشاف هذه الحقيقة الواضحة!
فمثلاً: رسالة صالح البوسعيدي (رواية الحديث عند الإباضية)، أشرف عليها أستاذان: مشرف ومشرف مشارك، وناقشها معهما ثلاثة أساتذة، وقد أطال فيها الثناء على جهود الإباضية في الرواية وحرصهم الشديد (كلَّ الحرص على تتبُّع كلّ ما جاء عن الرسول الكريم صلَّى الله عليه وسلم)، وعقد فصلين طويلين للمسند والمدوَّنة، ملأهما بالأرقام والإحصاءات! ولم يترك باباً من الإشادة إلا وخلعه على الكتابين! ولكنَّه خان أمانة العلم، وكتم الحقيقة التي لا شكَّ بأنه يعرفها، وهي أن روايات أبي غانم عن الربيع لا توجد في المسند! وأما المشرفان والأساتذة فقد قرأوا ثناء الباحث على طائفته، ولم يجرأوا على الاعتراض عليه بشيء، ولا حتى بطرح هذا السؤال البديهي عليه: هل المدوَّنة تشهد لصحَّة المسند؟!
تصوروا!
باحث يعقد فصلين طويلين للمسند والمدوَّنة في رسالة جامعية، فيقول كل شيء إلا أن المدوَّنة لا تشهد لصحة المسند!
مع علمه بالشكّ في المسند!
ولكن يظهر أن مصلحة الطائفة أهم من كل الاعتبارات!

(7) علماء الإباضية الذين ينافحون عن المسند في الكتب والمجلات والمحاضرات وصفحات الإنترنتّ، ويجعلونه أساس الولاء والبراء، وهم يعرفون هذه الحقائق بيقين!

(8) وعلى الرغم من هذا التقصير العلمي العظيم، فإن الإباضية المعاصرة تبالغ في الثناء المتجاوز لكل الحدود لعلمائها ومصادرها!

(9) جميع ما سبق يضاف إلى نص ابن بركة الذي يأتي المسند من القواعد!

قد يقول قائل: كل هذا لأجل حديث واحد!
فأقول: مهلاً!

(........... يتبع إن شاء الله)
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled14.JPG‏
المشاهدات:	7663
الحجـــم:	248.7 كيلوبايت
الرقم:	73237   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	untitled15.JPG‏
المشاهدات:	8585
الحجـــم:	144.0 كيلوبايت
الرقم:	73238  
__________________
أستاذ جامعي (سابق)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:53 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.