ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-11-19, 07:38 AM
محمد براء محمد براء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-05
المشاركات: 2,560
افتراضي وقفة أصولية مع تخريج الحافظ ابن حجر الاحتفال بالمولد على صيام عاشوراء

ربط الشرع بين يوم الاثنين وبين مولد النبي صلى الله عليه وسلم، فشرع النبي صلى الله عليه وسلم لأمته صوم يوم الاثنين لأنه يوم ولد فيه وبعث فيه، كما في صحيح مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه: (سُئِل النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الاثنين؟ قال: (ذاك يوم ولدت فيه، ويوم بعثت - أو أنزل علي فيه -).
والعلماء الذين ذهبوا إلى أن ليوم المولد فضلاً من كل سنة؛ ليس معهم في ذلك نص من كتاب، ولا من سنة، ولا من فعل أحد من الصحابة والتابعين، وإنما اعتمد بعضهم كالحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في ذلك على قياس غير صحيح، إذ قال : (وقد ظهر لي تخريجها - يعني بدعة المولد - على أصل ثابت وهو ما ثبت في الصحيحين من أن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم فقالوا هو يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى فنحن نصومه شكرا لله تعالى فيستفاد منه فعل الشكر لله على ما من به في يوم معين من إسداء نعمة أو دفع نقمة ويعاد ذلك في نظير ذلك اليوم من كل سنة). نقله السيوطي في (الحاوي للفتاوي) (1/299)..
قال مقيده - عفا الله عنه - : وهذا القياس غير صحيح لوجهين :
الأول : أن الأصوليين اشترطوا في الأصل الذي يقاس عليه أن لا يكون في العبادات، لأن العبادات توقيفية، كما قال ابن عاصم في (المرتقى):
والشرط في الأصل بحيث ياتي = خروجه عن التعبدات
الثاني: أنه لو افترض أن القياس يصح في هذه المسألة، فإن الحكم الذي يثبت ليوم المولد، هو الصيام وليس الاحتفال به، لأن القياس هو إثبات حكم الأصل للفرع لعلة جامعة، وحكم الأصل هنا هو الصيام، فتكون نتيجة هذا القياس مشروعية صيام يوم المولد، لا الاحتفال فيه وجعله عيدًا.
وفي ذلك يقول الناظم - وهو الشيخ محمد بن أحمد بن سيد أحمد (زروق) في نظمه (وابل السجيل) - ناقضًا هذا القياس :
هل عاشُراء عندكم عيدٌ يعد؟ = إن قال : لا، فقياسُه فَسَدْ
أو: نعمٌ، فالنقضُ فيه بادِ = هل يشرع الصيام في الأعياد؟
ولو كان ليوم المولد من كل سنة فضل؛ فلا بد من تشريع يوضح ما هو المطلوب من المسلم فعله حتى يُحصِّل هذا الفضل، فيوم عيد الأضحى مثلًا يوم فاضل، ولولا أن الشرع دلنا على ما يشرع فيه من قربات وأعمال، لم يكن لنا سبيل إلى إدراك فضله، ويوم عرفة يوم فاضل، ولولا أن الشرع دلنا على ما يشرع فيه من قربات مغايرة لما يشرع في يوم العيد لم يكن لنا سبيل لإدراك فضله .
ولما لم يكن ليوم المولد ( من كل سنة ) تشريعات مختصة فيه، دل هذا أنه يوم كسائر أيام السنة، ليس له فضل خاص، إذ قد أكمل الله الدين، وأتم النعمة، ولله الحمد.
والله تعالى أعلم.
__________________
إن الله أوحى إلي أن تواضعوا ؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ، ولا يفخر أحد على أحد
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-11-19, 12:35 PM
حسين صبحي حسين صبحي متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-04-16
المشاركات: 457
افتراضي رد: وقفة أصولية مع تخريج الحافظ ابن حجر الاحتفال بالمولد على صيام عاشوراء

سبحان الله الحق ابلج والباطل لجلج

يريدون ان يفهمو من النصوص ما لم يفهمه السلف فهل انتم افهم واحكم من السلف او سبقتم الى خير ما عرفه الصحابة سبحانك هذا بهتان عظيم.
__________________
السلف أسلم وأعلم وأحكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-11-19, 08:49 PM
أم إيناس أم إيناس غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-09
المشاركات: 331
افتراضي رد: وقفة أصولية مع تخريج الحافظ ابن حجر الاحتفال بالمولد على صيام عاشوراء

وهل يوجد هذا التخريج في كتب الحافظ أو في كتب تلاميذه. من أين أخذ الإمام السيوطي هذا االكلام للحافظ؟.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-11-19, 06:15 PM
عبدالرحمن البكاي عبدالرحمن البكاي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-09-19
المشاركات: 89
افتراضي رد: وقفة أصولية مع تخريج الحافظ ابن حجر الاحتفال بالمولد على صيام عاشوراء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد براء مشاهدة المشاركة
ربط الشرع بين يوم الاثنين وبين مولد النبي صلى الله عليه وسلم، فشرع النبي صلى الله عليه وسلم لأمته صوم يوم الاثنين لأنه يوم ولد فيه وبعث فيه، كما في صحيح مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه: (سُئِل النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الاثنين؟ قال: (ذاك يوم ولدت فيه، ويوم بعثت - أو أنزل علي فيه -).
والعلماء الذين ذهبوا إلى أن ليوم المولد فضلاً من كل سنة؛ ليس معهم في ذلك نص من كتاب، ولا من سنة، ولا من فعل أحد من الصحابة والتابعين، وإنما اعتمد بعضهم كالحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى في ذلك على قياس غير صحيح، إذ قال : (وقد ظهر لي تخريجها - يعني بدعة المولد - على أصل ثابت وهو ما ثبت في الصحيحين من أن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم فقالوا هو يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى فنحن نصومه شكرا لله تعالى فيستفاد منه فعل الشكر لله على ما من به في يوم معين من إسداء نعمة أو دفع نقمة ويعاد ذلك في نظير ذلك اليوم من كل سنة). نقله السيوطي في (الحاوي للفتاوي) (1/299)..
قال مقيده - عفا الله عنه - : وهذا القياس غير صحيح لوجهين :
الأول : أن الأصوليين اشترطوا في الأصل الذي يقاس عليه أن لا يكون في العبادات، لأن العبادات توقيفية، كما قال ابن عاصم في (المرتقى):
والشرط في الأصل بحيث ياتي = خروجه عن التعبدات
الثاني: أنه لو افترض أن القياس يصح في هذه المسألة، فإن الحكم الذي يثبت ليوم المولد، هو الصيام وليس الاحتفال به، لأن القياس هو إثبات حكم الأصل للفرع لعلة جامعة، وحكم الأصل هنا هو الصيام، فتكون نتيجة هذا القياس مشروعية صيام يوم المولد، لا الاحتفال فيه وجعله عيدًا.
وفي ذلك يقول الناظم - وهو الشيخ محمد بن أحمد بن سيد أحمد (زروق) في نظمه (وابل السجيل) - ناقضًا هذا القياس :
هل عاشُراء عندكم عيدٌ يعد؟ = إن قال : لا، فقياسُه فَسَدْ
أو: نعمٌ، فالنقضُ فيه بادِ = هل يشرع الصيام في الأعياد؟
ولو كان ليوم المولد من كل سنة فضل؛ فلا بد من تشريع يوضح ما هو المطلوب من المسلم فعله حتى يُحصِّل هذا الفضل، فيوم عيد الأضحى مثلًا يوم فاضل، ولولا أن الشرع دلنا على ما يشرع فيه من قربات وأعمال، لم يكن لنا سبيل إلى إدراك فضله، ويوم عرفة يوم فاضل، ولولا أن الشرع دلنا على ما يشرع فيه من قربات مغايرة لما يشرع في يوم العيد لم يكن لنا سبيل لإدراك فضله .
ولما لم يكن ليوم المولد ( من كل سنة ) تشريعات مختصة فيه، دل هذا أنه يوم كسائر أيام السنة، ليس له فضل خاص، إذ قد أكمل الله الدين، وأتم النعمة، ولله الحمد.
والله تعالى أعلم.

نقلا من كتاب الإنصاف فيما قيل في المولد من الغلو والإحجاف
(تأصلت هذه البدعة في النفوس وأصبحت جزءا من عقيدة كثير من أهل الجهل لم يجد بدا بعض أهل العلم كالسيوطي رحمه الله تعالى من محاولة تبريرها بالبحث عن شبه يمكن أن يستشهد بها على جواز بدعة المولد هذه وذلك إرضاء للعامة والخاصة أيضا من جهة وتبريرا لرضى العلماء بها وسكوتهم عنها لخوفهم من الحاكم والعوام من جهة أخرى)
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-11-19, 09:14 PM
ابو عبد القوي ابو عبد القوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 46
افتراضي رد: وقفة أصولية مع تخريج الحافظ ابن حجر الاحتفال بالمولد على صيام عاشوراء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين صبحي مشاهدة المشاركة
سبحان الله الحق ابلج والباطل لجلج

يريدون ان يفهمو من النصوص ما لم يفهمه السلف فهل انتم افهم واحكم من السلف او سبقتم الى خير ما عرفه الصحابة سبحانك هذا بهتان عظيم.
المخاطب هنا الإمام ابن حجر !!!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-11-19, 03:48 AM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,073
افتراضي رد: وقفة أصولية مع تخريج الحافظ ابن حجر الاحتفال بالمولد على صيام عاشوراء

بارك الله فيك .
هذا الموضوع وهذا الرأي من ابن حجر - رحمه الله وعفا عنه - يذكرني بحقيقة شدة وطأة المجتمع وأن العلماء ليسوا بخارجين منها.
لهذا فالمجددين في هذه الأمة قلة.
هذا لا يعني الاستهانة بعلم ابن حجر رحمه الله، فقد كان عالما، مبرزا. لكن مشروع التجديد و مجابهة العادة والألفة المخالفة للشرع و التي قد تقع في المجتمعات هو شيء آخر تماماً. على أن ابن حجر وصف هذا الفعل بالبدعة وفصّل فيه. فتحسينه ليس على إطلاقه على ما أذكر.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:13 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.