ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-10-19, 03:23 AM
أحمد فوزي وجيه أحمد فوزي وجيه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-09
الدولة: القاهرة
المشاركات: 124
افتراضي قصص منها عبر (2): سؤال مصعب بن الزبير عبد الله بن عمر عن قتله خمسة الاف انسان !

قال الامام الذهبي:
وَرَوَى: إِسْحَاقُ بنُ سَعِيْدٍ عَنْ أَبِيْهِ قَالَ:
جَاءَ مُصْعَبٌ يَزُوْرُ ابْنَ عُمَرَ فَقَالَ: أَيْ عَمِّ أَسْأَلُكَ عَنْ قَوْمٍ خَلَعُوا الطَّاعَةَ وَقَاتَلُوا حَتَّى إِذَا غُلِبُوا تَحَصَّنُوا وَطَلَبُوا الأَمَانَ فَأُعْطُوا ثُمَّ قُتِلُوا.
قَالَ: كَمِ العَدَدُ؟ قَالَ: خَمْسَةُ آلاَفٍ.
فَسَبَّحَ ابْنُ عُمَرَ ثُمَّ قَالَ: يَا مُصْعَبُ لَوْ أَنَّ امْرَءاً أَتَى مَاشِيَةَ الزُّبَيْرِ فَذَبَحَ مِنْهَا خَمْسَةَ آلاَفِ شَاةٍ فِي غَدَاةٍ أَكُنْتَ تَعُدُّهُ مُسْرِفاً؟ قَالَ: نَعَمَ.
قَالَ: فَتَرَاهُ إِسْرَافاً فِي البَهَائِمِ وَقَتَلْتَ مَنْ وَحَّدَ اللهَ أَمَا كَانَ فِيهِم مُكْرَهٌ أَوْ جَاهِلٌ تُرْجَى تَوْبَتُهُ ؟! اصْبُبْ يَا ابْنَ أَخِي مِنَ المَاءِ البَارِدِ مَا اسْتَطَعْتَ فِي دُنْيَاكَ.
(سير أعلام النبلاء 3/543)
قلت: إي والله يا ابن عمر رضي الله عنك يحسبون البهائم أغلى من الانسان ! وصدق الله إذ يقول (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا)
فمن تجرأ على القتل بغير حق هانت عليه النفس الانسانية ولا يبالي كم عذب وكم قتل من أجل الوصول إلى مبتغاه. فهؤلاء لا يبالون ولو قتلوا من في الأرض جميعاً !!
وقد سبَّح الصحابي الجليل عبد الله بن عمر من هول ما فعل مصعب ولم يجد له مخرجاً ولا طريقاً للتوبة من هذه الجريمة فقال له تمتع ما استطعت فإن حسابك عسير.
وقد تأول البعض جواب ابن عمر بأن معناه الاكثار من الوضوء بالماء البارد والصلاة لعل الله يتوب عليه !
وهذا تأويل متكلف أبرد من الماء البارد ! فالماء البارد يستعمل عند العرب كدلالة على النعيم والتنعم بملذات الدنيا, وهذ هو مراد ابن عمر وإلا: أي فرق إذا توضأ بماء بارد أو غيره ؟! وهل كثرة الصلاة تُكفِّر جريمة قتل واحدة فضلاً عن مذبحة هائلة مثل هذه ؟!
ويزيده بياناً رواية الطبري للقصة وفيها قال له مصعب: أنا ابن أخيك مصعب فقال له ابن عمر: نعم أنت القاتل سبعة آلاف من أهل القبلة في غداة واحدة ! عش ما استطعت. فقال مصعب: إنهم كانوا كفرة سحرة فقال ابن عمر: والله لو قتلت عدتهم غنما من تراث أبيك لكان ذلك سَرَفاً. (تاريخ الطبري 6/113)
وصدق الامام الذهبي حين قال في ترجمة ابن السكيت وقتل الخيفة المتوكل له قال: وأكثر الملوك يُحْشَدون مع قَتَلَةِ الأنْفُس. (تاريخ الاسلام 18/553)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:31 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.