ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-03-10, 05:53 AM
شمير بن محمد شمير بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-09
المشاركات: 87
Question الخطبة عند النكاح

بسم الله والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد
إخواننا الكرام السلام عليكم ورحمة الله
هل يجوز إلقاء الخطبة موعظة وتذكيرا عند عقد النكاح؟ وهل ثبت شيئ زائدا على خطبة الحاجة المعروفة؟ وهل تعتبر هذه الخطبة والتذكير من البدع المنكرة؟ أفيدونا مأجورين وجزاكم الله خيرا
أخوكم في الله أبو أمين من كيرالا، الهند
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-03-10, 09:33 AM
رضا ابو ياسين رضا ابو ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-11-08
الدولة: FRANCE
المشاركات: 16
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

فيها إستحباب عند المالكية ولك أن تقرأ القوانين الفقهية لابن جزي المالكي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-03-10, 11:57 AM
أحمد محمود الأزهري أحمد محمود الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-04
المشاركات: 324
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

ورد في سيرة ابن هشام خطبة زواج النبي صلى الله عليه وسلم بخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها التي ألقاها عمه أبو طالب، فقال:

(فصل .. وذكر مشي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى خويلد بن أسد مع عمه حمزة - رضي الله عنه - وذكر غير ابن إسحاق أن خويلدا كان إذ ذاك قد أهلك وأن الذي أنكح خديجة - رضي الله عنها - هو عمها عمرو بن أسد ، قاله المبرد وطائفة معه وقال أيضا : إن أبا طالب هو الذي نهض مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو الذي خطب خطبة النكاح وكان مما قاله في تلك الخطبة " أما بعد فإن محمدا ممن لا يوازن به فتى من قريش إلا رجح به شرفا ونبلا وفضلا وعقلا ، فإن كان في المال قل ، فإنما ظل زائل وعارية مسترجعة وله في خديجة بنت خويلد رغبة ولها فيه مثل ذلك " فقال عمرو : هو الفحل الذي لا يقدع أنفه فأنكحها منه ويقال قاله ورقة بن نوفل ، والذي قاله المبرد هو الصحيح لما رواه الطبري عن جبير بن مطعم ، وعن ابن عباس ، وعن عائشة - رضي الله عنهم كلهم - قال إن عمرو بن أسد هو الذي أنكح خديجة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأن خويلدا كان قد هلك قبل الفجار وخويلد بن أسد هو الذي نازع تبعا الآخر حين حج وأراد أن يحتمل الركن الأسود معه إلى اليمن ، فقام في ذلك خويلد وقام معه جماعة ثم إن تبعا روع في منامه ترويعا شديدا حتى ترك ذلك وانصرف عنه والله أعلم).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-03-10, 12:57 PM
شمير بن محمد شمير بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-10-09
المشاركات: 87
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

شكرا يا إخوتي وجزاكم الله خيرا، ولكن أسألكم هل عندكم دليل من الكتاب والسنة أو من السلف على مشروعية هذه الخطبة؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-04-10, 08:48 PM
مبارك مسعود مبارك مسعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 130
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

قال العلامة ابن القيم: " فصل في هديه - صلى الله عليه وسلم - في أذكار النكاح ، ثم قال: ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه علمهم خطبة الحاجة ، وهي ( الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل ، فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ثم يقرأ الآيات الثلاث :
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ) سورة آل عمران /102
( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) سورة النساء /1
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ) سورة الأحزاب /72,71 .
قال شعبة: " قلت لأبي اسحاق هذه في خطبة النكاح أو في غيرها ؟ قال: في كل حاجة " زاد المعاد 2/454 - 455 .
هذه هي السنة الثابتة عن الرسول- صلى الله عليه وسلم - ، فعلينا إتباعها ، فإن الخير كل الخير في الإتباع ، وإن الشر كل الشر في الإبتداع .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 06-04-10, 08:49 PM
مبارك مسعود مبارك مسعود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-07-07
المشاركات: 130
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

قال العلامة ابن القيم: " فصل في هديه - صلى الله عليه وسلم - في أذكار النكاح ، ثم قال: ثبت عنه - صلى الله عليه وسلم - أنه علمهم خطبة الحاجة ، وهي ( الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل ، فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ثم يقرأ الآيات الثلاث :
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ) سورة آل عمران /102
( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) سورة النساء /1
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ) سورة الأحزاب /72,71 .
قال شعبة: " قلت لأبي اسحاق هذه في خطبة النكاح أو في غيرها ؟ قال: في كل حاجة " زاد المعاد 2/454 - 455 .
هذه هي السنة الثابتة عن الرسول- صلى الله عليه وسلم - ، فعلينا إتباعها ، فإن الخير كل الخير في الإتباع ، وإن الشر كل الشر في الإبتداع .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-04-10, 10:11 PM
ابوالعلياءالواحدي ابوالعلياءالواحدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-09
الدولة: الجزائر
المشاركات: 834
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

قد جاء في الصحيح ان رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم :(يا رسول الله ... زوجنيها ) فلم يزد النبي صلى الله عليه وسلم على أن قال :( قد زوجتكها ..) والخطب فيها يسير ،وقد قال مالك رحمه الله :( وما قل منها فهو أفضل)
وقول أهل الظاهر بوجوبها شذوذ ظاهر .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 14-07-12, 11:45 PM
محمدمحمودالسالك محمدمحمودالسالك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-11
المشاركات: 38
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

بارك الله فينا وفيكم وجزاكم الله خير الجزاء
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-09-19, 03:36 AM
أم محمد حسونة أم محمد حسونة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: Australia
المشاركات: 301
افتراضي رد: الخطبة عند النكاح

هل للأثر في خطبة أبو طالب في طلب نكاح الرسول صلى الله عليه وسلم لخديجة رضي الله عنها؛ هل له من إسناد أو هل يثبت؟
وقد انتشرت بهذا السياق:

قال أبو طالب الحمد لله الذي جعلنا مِنْ ذريّة إبراهيم وزَرْع إسماعيل، وجعل لنا بلدًا حرامًا وبيتًا محجوجا، وجعلَنا الحُكّامَ على النّاس ، ثمّ إنّ ابن أخي هذا من لا يُوزن به فتى من قريش إلا رجح عليه برًّا وفضلا وكرما وعقلا وإنْ كان في المال قُلٌّ فإنّ المال ظلٌّ زائلٌ وعارية مسترجعة ، وله في خديجة بنتِ خويلدِ رغبة، ولها فيه مثل ذلك وما أحببتم من الصداق فَعَلَيَّ ، فقام ورقة بن نوفل ابن عمها ورد وقال: الحمد لله الذي جعلنا كما ذكرت، وفضلنا على ما عدَّدت، فنحن سادة العرب وقادتها، وأنتم أهل ذلك كله لا تنكر العشيرة فضلكم، ولا يردُّ أحدٌ من الناس فخركم ولا شرفكم وقد رغبنا في الاتصال بحبلكم، فاشهدوا يا معشر قريش بأني قد زوجت خديجة بنت خويلد من محمد بن عبد الله. اهـ.

جزاكم الله خيراً.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:17 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.