ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 17-06-08, 09:27 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,007
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى كل محتار في الحكم الشرعي للبيرة بدون غَول (كحول)

وإلى كل من يقول حلال ... وإلى كل من يقول حرام


أنقل لكم في الملف المرفق فتوى مستفيضة في هذا الأمر. راجياً من الله أن يكون فيها الفائدة للجميع.


ملاحظات:

· الفتوى قامت على دراسة علمية كاملة عن الموضوع قام بها عدة مختصين وأخذت الوقت الكبير ( إن شاء الله سأحاول الحصول على وثائق هذه الفتوى )

· الفتوى بصوت الشيخ أسامة الرفاعي حفظه الله خطيب وإمام مسجد عبد الكريم الرفاعي بمدينة دمشق.

· سبب الفتوى السؤال الكثير عن هذا الموضوع مما دفع الشيخ حفظه الله إلى البحث العلمي عن هذا الموضوع بمساعدة فريق من المختصين.


-------------

نبذة عن الشيخ العلامة أسامة الرفاعي

· ولد في دمشق عام 1944 , و تخرج في مدارس دمشق و ثانوياتها , ثم التحق بجامعة دمشق و درس اللغة العربية و علومها في كلية الآداب قسم اللغة العربية و تخرج فيها عام 1971

· لازم والده العلامة الداعية الشيخ عبد الكريم الرفاعي رحمه الله تعالى و تلقى عنه العلوم الشرعية و اللغوية .

· تنقل الشيخ حفظه الله تعالى في عدد من العواصم الإسلامية أثناء مسيرته الدعوية .

· تولى الخطابة في عدد من مساجد دمشق منذ شبابه و هو الآن خطيب و مدرس جامع الشيخ عبد الكريم الرفاعي في دمشق.

---------

منقول عن إيميل أرسله لي صديق لي. ونحتاج لدراسة مشابهة للأنواع الموجودة في السعودية: موسي ، بربيكان ، هولستن ، فيروز ... الخ وإن كنت أظن أن الحكم واحد. ونحتاج أيضاً لدراسة للمشروبات التي قيل أن فيها غول مثل مشروبات الطاقة (ريد بول وأمثاله).
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar mp3.rar‏ (1.06 ميجابايت, المشاهدات 7039)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-06-08, 09:59 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
المشاركات: 9,616
افتراضي

ماشاء الله اجتهد الشيخ في البحث عن حكمها الشرعي
__________________
.
(اللَّهمَّ ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حَسَنةً، وفي الآخِرَةِ حَسَنةً، وقِنا عذابَ النَّارِ)
AbuZare@hotmail.com
مدونتي
تويتر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 18-06-08, 12:26 AM
أبو القاسم المصري أبو القاسم المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-05-05
الدولة: مصري مقيم في الامارات إلى أن يشاء الله
المشاركات: 1,548
افتراضي

لقاء الباب المفتوح - (ج 63 / ص 17)
حكم شرب ما يسمى بـ(البيرة)

السؤال
ما حكم شرب ما يسمى بالبيرة مع العلم أن فيه نوعين: نوع فيه نسبة من الكحول، ونوع لا يوجد فيه نسبة من الكحول وهل هي من المسكرات؟

الجواب
البيرة الموجودة في أسواقنا كلها حلال؛ لأنها مفحوصة من قبل المسئولين، والأصل في كل مطعوم ومشروب وملبوس الأصل فيه الحل، حتى يقوم الدليل على أنه حرام، لقول الله تعالى: { هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً } [البقرة:29] فأي إنسان يقول: هذا الشراب حرام، أو هذا الطعام حرام، قل له: هات الدليل، إن جاء بدليل فالعمل على ما يقتضيه الدليل، وإن لم يأت بدليل فقوله مردود عليه؛ لأن الله عز وجل يقول: { هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً } كل ما في الأرض، وأكد هذا العموم بقوله: { جَمِيعاً } فأي إنسان يقول لنا: هذا حلال وهذا حرام فإننا نطالبه بالدليل، إن أتى بالدليل عملنا بمقتضى هذا الدليل، وإن لم يأتِ بدليل فإن قوله مردود عليه، فالبيرة الموجودة في أسواقنا هنا في السعودية كلها حلال ولا إشكال فيها إن شاء الله.
ثم النسبة فلا تظن أن أي نسبة من الخمر تكون في شيء تجعله حراماً، النسبة إذا كانت تؤثر بحيث إذا شرب الإنسان من هذا المختلط بالخمر سكر صار حراماً، أما إذا كانت نسبة ضئيلة تضاءلت واضمحل أثرها ولم تؤثر فإنه يكون حلالاً.
فمثلاً: نسبة (1%) أو (2%) أو (3%) لا تجعل الشيء حراماً، وقد ظن بعض الناس أن قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( ما أسكر كثيره فقليله حرام ) أن معناه: ما خلط بيسير فهو حرام ولو كان كثيراً، وهذا فهم خاطئ، الحديث: ( ما أسكر كثيره فقليله حرام ) يعني: الشيء الذي إذا أكثرت منه حصل السكر، وإذا خففت منه لم يحصل السكر، يكون القليل والكثير حرام، لماذا؟ لأنك ربما تشرب القليل ثم تدعوك نفسك إلى أن تكثر فتسكر، وأما ما اختلط بمسكر والنسبة فيه قليلة لا تؤثر فهذا حلال ولا يدخل في الحديث.
__________________
ولكن كونوا ربانيين بما كنتم تعلمون الكتاب وبما كنتم تدرسون
مدونتي خطبة الجمعة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 18-06-08, 01:12 AM
عبد الله القحطاني عبد الله القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-01-08
الدولة: أمريكا
المشاركات: 143
افتراضي

كلام الشيخ الرفاعي ممتاز و جزاه الله كل خير ، و لكن أعتقد أن الشركات تختلف في طريقة تركيبها للمشروب الذي تصنعه ، فكان من الأولى نشر مااسم المشروب الذي عُملت الدراسة عليه ؟

فهناك شركات كثيرة ، كموسي ، و باربيكان ، و بيدوايزر ، و غيرها الكثير ..

و كان كذلك من الأولى أن لا يعتمد على عينة واحدة بل على عينات أكثر .. للسبب المذكور سلفـًا ..



شكرا لك اخي الكريم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 18-06-08, 01:28 AM
ابو هبة ابو هبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-07
الدولة: #
المشاركات: 1,495
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المصري مشاهدة المشاركة
لقاء الباب المفتوح - (ج 63 / ص 17)
حكم شرب ما يسمى بـ(البيرة)

(............)
فمثلاً: نسبة (1%) أو (2%) أو (3%)
.
رحم الله الشيخ العلامة ابن عثيمين.
أما هذه النسب فإن كان المقصود بها نسبة الإيثانول في المشروب فهي مسكرة قطعاً.سيما ال 3% منها.
ولعل الشيخ قصد نسبة المشروب بمحتوى الماء فيه فتكون مثلاً 3% من 3.5% وهذه نسبة تعدل جزءاً من 10000 محتوى الكحول الإيثيلي ولا تكون مسكرة هنا.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 18-06-08, 05:30 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,007
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المصري مشاهدة المشاركة
الأصل في كل مطعوم ومشروب وملبوس الأصل فيه الحل، حتى يقوم الدليل على أنه حرام،
القاعدة صحيحة، والدليل قد قام على أن البيرة (الخالية من الكحول بزعم الشركة) فيها نسبة قليلة من الغول، وهي تكفي للسكر إذا شرب المرء كمية تعادل "الفرق".

أخرج أحمد وأبو داود والترمذي من طريق أبي عثمان الأنصاري (عمرو بن سالم، ثقة)، عن القاسم بن محمد بن أبي بكر، عن عمته عائشة قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «كل مسكر حرام. ما أسكر الفرق منه، فملء الكف منه حرام».

وصححه الألباني وشعيب الأرناؤوط.

الفرْق أو الفَرَق هو إناء كان يغتسل به النبي عليه الصلاة والسلام قيل أنه يأخذ ستة عَشَرَ رطلاً. وفي النهاية في غريب الأثر: الفَرَق بالتحريك : مِكْيَال يسع سِتَّةَ عشر رِطْلا وهي اثنا عشر مُدّاً أو ثلاثة آصُع عند أهْل الحجاز . وقيل : الفَرَق خمسة أقْسَاط والقِسْط : نصف صاع فأمّا الفَرْق بالسكون فمائةٌ وعشرون رِطْلا.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 18-06-08, 11:11 AM
أبو لجين أبو لجين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-11-04
المشاركات: 352
افتراضي

الشيخ محمد الأمين وفقه الله

هل معنى ذلك لو كانت نسبة السكر قليلة جداً وتبلغ 0,004 ولو شرب الإنسان ملء ما يستطيع في يوم كامل لم يسكر فهو يدخل في الشراب المحرم ؟ يعني ما ضابط قول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما أسكر كثيره )
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 18-06-08, 06:26 PM
ابن المنير ابن المنير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-06
المشاركات: 223
افتراضي

ثمت مأخذ آخر لتحريم البيرة الخالية من الكحول وهو أنها كان فيها كحول تم سحبه_ كما يقرر ذلك المختصون _ فيكون حكمها حكم الخمر إذا خللت
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 18-06-08, 06:29 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,007
افتراضي

إعادة تلخيص للأرقام الواردة في البحث، وطبعا هذا لا يغني عن الاستماع للبحث:

الصاع = 3.1 لتر
الفَرَق = ثلاثة آصُع = 9.3 لتر
نسبة الغَوْل في "البيرة بدون كحول" = أربعة بالألف = %.4 أو 0.004 (بالأرقام العربية) أو 0,004 (بالأرقام الهندية)
اللتر من الماء =1 كغ = 1000 غ
كمية الغول في الفرق من البيرة = 4 * 9.3 = 37 غ

هل هذه نسبة تكفي للسكر أم لا؟ حسب الطب الفرنسي فإن وجود غول بنسبة 0.8 في لتر الدم = السكر، ويتعرض سائق السيارة للعقوبات، و وجود هذه النسبة يتسببها شرب 6 غ فقط من الغول الخالص.

النتيجة: نسبة الغول في فرَق من "البيرة بدون كحول" = 37 غ بينما يكفي 6 غ للتسبب بالسكر

فإن قيل أن من غير المعقول أن يشرب أحد 9.3 لتر، والجواب في الحديث: "ما أسكر الفرق منه، فملء الكف منه حرام" وطالما أن شرب 9.3 لتر يسبب السكر، فشرب ولو نقطة حرام.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 18-06-08, 06:40 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,007
افتراضي

وبالحساب العكسي يظهر أنه ليكون الشراب حلالاً، فيجب أن تكون نسبة الغول فيه أقل من 0.000645161
أي 0.0645% وهي نسبة بالغة الصغر.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:14 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.