ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-09-03, 06:28 AM
الزاوي الزاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 11
افتراضي مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟



مسألة: خلع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟


اختلف العلماء فيمن خلع الخف بعد أن توضأ ومسح عليه، على أقوال ثلاثة:

الأول : أن وضوءه صحيح ولا شيء عليه.
قيل أن نزع الخف لا يبطل الوضوء و ذلك قياساً على من حلق رأسه بعد المسح عليه أو قلم أظفاره بعد غسلها في الوضوء. و أيضاً لأن الطهارة لا تبطل إلا بحدث و النزع ليس بحدث. و هذا قول الحسن البصري و إبراهيم النخعي و طاوس و قتادة و عطاء. و قد روى البيهقي و الطحاوي في ((شرح المعاني)) عن أبي ظبيان أنه رأى علياً بال قائماً، ثم دعا بماء فتوضاء و مسح على نعليه ثم دخل المسجد و مسح على نعليه، ثم دخل المسجد فخلع نعليه، ثم صلى – و زاد البيهقي – ((فأم بالناس)) و الإسناد صحيح.[1]

الثاني : أن عليه غسل رجليه فقط.
قيل أن من نزع الخف يجزءه غسل قدميه لأن سائر أعضاءه مغسولة و لم بيقى إلا أن يغسل رجليه فيكتمل بذلك وضوؤه. وهو مذهب أبي حنيفة و أحد قولي الشافعي و أحمد بن حنبل.
و قد حكى عن مالك أنه كان إذا خلع خفيه غسل قدميه مكانه و صحت طهارته، و إن أخره إستأنف الطهارة. و ذلك لأن الطهارة كانت صحيحة في جميع الأعضاء إلى حين نزع الخفين أو إنقضاء المدة، وإنما بطلت في القدمين خاصة. فإذا غسلهما عقب النزع لم تفت الموالاة، لقرب غسلهما من الطهارة الصحيحة في بقية الأعضاء، بخلاف ما إذا تراخى في غسلهما و ضعفه ابن قدامة.[2]

الثالث : أن عليه إعادة الوضوء.
قيل أن النزع يبطل الوضوء بناءً على وجوب الموالاة في الوضوء وهو قول النخعي و الزهري و مكحول و الأوزاعي و إسحاق و أحد قولي الشافعي.[3]

يقول الشيخ سليمان بن ناصر العلوان [4]:
أصح هذه الأقوال فيما يظهر من حيث الدليل أن طهارته باقية دون حاجة إلى غسل القدمين ونُقل هذا القول عن جماعة من أهل العلم منهم الحسن البصري والنخعي وقتادة وعطاء وغيرهم واختاره ابن حزم وشيخ الإسلام ابن تيمية وبعضهم قاس ذلك على من مسح رأسه ثم حلقه فإنه لا يجب عليه أن يعيد مسح رأسه. وهذا القياس ضعيف فلا ينظر إليه لأن الشعر أصل في الرأس وليس بدلاً وأما المسح على الخفين فإنه بدل عن غسل القدمين فلا يقاس ما كان أصلاً على ما كان بدلاً.

وقلت إن هذا القول هو الصحيح لأنه مذهب الخليفة الـراشـد علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - ولم يخالفه في ذلك أحد من الصحابة فيما أعلم فنستغني به عن القياس الذي لم تتوفر شروطه وتنتف موانعه. وقد روى البيهقي والطحاوي في شرح معاني الآثار واللفظ له " عن أبي ظبيان أنه رأى عليا رضي الله عنه - بال قائماً ثم دعا بماء فتوضأ ومسح على نعليه ثم دخل المسجد فخلع نعليه ثم صلى " وهذا أثر صحيح . وقولـه "بال قائماً" فيه رد على قول من قال إن علياً توضأ على طـهـارة وفيه محل الشاهد أنه لا ينتقض وضوء الماسح عـلى الخف أو الـجورب وكـذلك العمامة بالنـزع. اهـ .

المصادر:
[1] بتصرف: فقه العبادات، عبد الوهاب حواس، ص 62-63
[2] بتصرف: فقه العبادات، عبد الوهاب حواس، ص 63
[3] بتصرف: فقه العبادات، عبد الوهاب حواس، ص 63
[4] مهمات المسائل في المسح على الخفين وسؤال وجوابه عن الاتباع و التقليد ،سليمان بن ناصر العلوان، ص 8

===============



السؤال:
قد سمعت من محاضرة مسجلة لأحد المشايخ أن قول الجمهور هو أن نزع الخف ينقض الوضوء. و ذكر الشيخ أنهم إستدلوا بحديث كان النبي صلى الله عليه وسلم يأمرنا إذا كنا سفرا أن لا ننزع خفافنا ثلاثة أيام ولياليهن، إلا من جنابة ولكن من غائط وبول ونوم. أو حديث أخر شبيه بهذا اللفظ. فسؤالي ما هو وجه إستدلالهم من هذا الحديث على أن نزع الخف ينقض الوضوء؟ و هل عندهم أي دليل أخر يستدلون به على قولهم؟

و إن أمكن الرجاء ذكر المصدر أو الكتاب.

جزاكم الله خيراً.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-11-03, 03:01 AM
بندر البليهي بندر البليهي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه وللمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 07-06-03
المشاركات: 320
افتراضي

قال الشيخ بن عثيمين (يرحمه الله) : اذا نزع الشراب ثم أعادها وهو على وضوئه فان كان هذا هو الوضوء الأول أي ان لم ينتقض وضوؤه بعد لبسه فلا حرج عليه أن يعيدها ويمسح عليها اذا توضأ , أما اذاكان هذا الوضوء وضوءا مسح فيه على شرابه فانه لا يجوز له اذا خلعها أن يلبس ويمسح عليها, لأنه لابد أن يكون لبسها على طهارة بالماء, وهذه طهارة بالمسح,هذا مايعلم من كلام أهل العلم.

ولكن ان كان أحد قال بأنه اذا أعادها على طهارة ولو على طهارة المسح له أن يمسح مادامت المدة باقية.فان هذا القول قوي,ولكنني لم أعلم أن أحدا قال به,فالذي يمنعني من القول به هو أنني لم أطلع على أحد قال به, فان قال به أحد من أهل العلم فهو الصواب عندي, لأن طهارة المسح طهارة كاملة,فينبغي أن يقال: انه اذا كان يمسح على مالبسه على طهارة غسل فليمسح على ما لبسه على طهارة مسح لكنني مارأيت أحدا قال بهذا.(انتهى كلامه يرحمه الله).

انك لتعجب من هذا العالم و تواضعه. والسؤال هل قال بهذا القول أحد العلماء ياليت تبحث من الاخوان بحثا دقيقا لأنه قول قوي كما قال الشيخ يرحمه الله.
__________________
قال إبن القيم يرحمه الله في مراتب الجود (الجود بالعلم وبذله)قال وهو من أعلى مراتب الجود والجود به أفضل من الجود بالمال.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-01-11, 01:49 AM
صالح الرويلي صالح الرويلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-09
المشاركات: 698
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

ماهو الصواب في المسألة..؟؟؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-01-11, 02:19 AM
أبوراكان الوضاح أبوراكان الوضاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 1,794
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

الشيخ ابن باز رحمه الله يرجّح أن نزع الخف ينقض الوضوء , وذلك لأنه عندما نزعها عاد الحكم لغسل القدمين وأن الخفين بدل عن الغسل..
__________________
إذا كنت تؤذى بِحرِّ المصيف.......ويُبسِ الخريف وبَردِ الشِّتا
ويُلهيك حُسنُ زمانِ الربيع.......فأخذُك للعلم قل لي متى؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-01-11, 07:44 AM
ابنة عبد الرحمن ابنة عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
الدولة: الريــآض
المشاركات: 211
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

اقتباس:
الشيخ ابن باز رحمه الله يرجّح أن نزع الخف ينقض الوضوء , وذلك لأنه عندما نزعها عاد الحكم لغسل القدمين وأن الخفين بدل عن الغسل..
إذا أخذت بهذا القول وعملت به لنفسي ثم رأيت أحد العوام نزع الخف وهو على طهارة ولما اتى يصلي تذكر انه لابد ان يتوضأ لجهله بالقول الآخـر ؛ فهـل لي أن أخبره بأنه لايجب عليه الوضوء بنـاء على الرأي الآخر ، علمــا أني أعمل وأعتقد برأي الشيخ ابن باز رحمه الله في هذه المسألة ؟

أتمنـى إفـادتي ، وجزاكـم الله خيــر الجــزاء ..

//
__________________
توفيت أمي وصلينا الجمعة
تاريخ 1 / 12 / 1432هـ دعواتكم لها بالرحمة وأن يجعل ربي ما أصابها تطهيرا وتمحيصا والحمد لله على كل حال
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-01-11, 11:14 PM
الحمدان الحمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-01-11
المشاركات: 84
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

بالنسبة لنزع الجوارب أو ما يلبس على القدم من جلد أو غيره فلا داعي لأن نقول :
إن كان على طهارته الأولى التي لم يمسح بعدها
لأن ذلك مفروغ منه ، والقول فيه لايدل على أننا نقدم شيئا مفيدا ، أيا كان القائل ، فهو إعادة لا جدوى منها
إنسان توضأ فلبس على قدمه أو عمامة أو اي شيء على قدميه فهو حتى الآن طاهر ينزعها أو يتركها لم يستجد جديد يحتاج منا لإدخاله في تفكير أوحلال أو مخالفة أو جديد في أحوله
وقصدي من عدم إيراد هذه المسألة هو أننا لا نزود السامع أو القارئ بأمر يستحق الوقوف عنده اصلا ، وبالتالي لماذا يتوقف المتلقي عند هذه النقطة وهي بديهية
إنسان مكتمل الطهارة بالوضوء فهو لا يزال في الخيار بين لبس الشراب وتغييره وتبديله والمشي بدونه ولبسه مرة أخرى وتغيير ما يشاء فهو الآنخارج نطاق التساؤل أو الخلافات أو التفكير في وضعه
ـــــــــ
نأتي إلى حالة نزع الشراب ( الجوارب ) أو الخف ( الكنادر ) فلم يذكر أن من نواقض الوضوء نزع الخف
حيث يعلم أن نواقض الوضوء / النوم ، وخارج السبيلين .....الخ بخلافاتها المعروفة
لكن الذي يعلم أنها تنتهي مدة المسح بنزع الجوارب فلا يمسح على الجوارب مرة أخرى إلا بوضوء
وأعتقد أن الدخول في متاهة الأقوال تورث المتاعب لا أكثر
وفق الله الجميع
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 03-02-11, 02:23 PM
عادل السادات عادل السادات غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
المشاركات: 39
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

وانا اميل الى قول اخي الحمدان , فكثير من المسائل البدهية أصبحت الآن معضلة وهي على بداهتها الأولى ومن شدد شدد الله عليه
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 03-02-11, 02:46 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,771
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

أحبَّـتي الأكـارم :
بعيداً عن الراجح من قولي العُلماء في المسألة أقول: إنَّ من كَمَالات وضرورات الأدبِ مع أهلِ العلمِ إحسانَ الظَّـنِّ بهم في مسائل الخلاف , وتنزيههم عن التشهِّـي في عَرضِـها واختراعِها لغير داعٍ مُلحٍّ , فالذي لا داعيَ لهُ فعلاً هو التعقيبُ المُجرَّدُ على ما اختلفوا فيهِ , ومسالةُ نزع الخف وإبطالها للطهارة أو عدمهُ ليستْ مُجرَّد ترفٍ في الطرحِ والاختلاف بل منشأ الخلاف فيها الحديث الصحيحُ عَنْ صَفْوَانَ بْنِ عَسَّالٍ قال كَانَ رَسُولُ اللَّهِ يَأْمُرُنَا إِذَا كُنَّا سَفَرًا أَنْ لاَ نَنْزِعَ خِفَافَنَا ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ إِلاَّ مِنْ جَنَابَةٍ وَلَكِنْ مِنْ غَائِطٍ وَبَوْلٍ وَنَوْمٍ .
فمن هُنا نشأ الخلافُ بين العُلماءِ في النَّازعِ خُفَّـيهِ هل يستمرٌّ في الترخُّـصِ أم أنَّـهُ قطعَ الرخصة بالنَّزعِ وصارَ مخاطَباً بغسل رجليه. , أوو جبت عليه المُوالاةُ فتركها فبطل وضوءه؟
وعند الفقهاء قاعدةٌ مهمةٌ تتوجهُ إلى هذا الخلاف وهي تقول الشكُّ في الرُّخَص يُوجبُ الرجوعَ إلَى الأصْل .
ومن يقول بأنَّـهُ لا ينبغي أن يُختَلفَ في النَّزع وإبطاله الطَّـهارة عليه أن يوجدَ موجباً لأمر النبي صحابتهُ بعدم النزع في مدة المسح ما دام لا أثر لهُ في الطهارة.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-02-11, 09:06 PM
أبو سليمى الدومي أبو سليمى الدومي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-12-10
المشاركات: 142
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

القول بان المسح على الخف بدل فيه نظر فعلى قراءة (وارجلكم) بالكسر يكون اصل وليس بدل فاذا قلنا هذا ياتي اشكال وهو الزام من يحلق رأسه وهو على وضوء بنقض وضوءه وهذا لا قائل به
والله اعلم
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-02-11, 09:59 PM
أمجــــاد أمجــــاد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
المشاركات: 7
افتراضي رد: مسألة: نزع الخف الممسوح عليه هل ينقض الوضوء؟

اقتباس:
وبعضهم قاس ذلك على من مسح رأسه ثم حلقه فإنه لا يجب عليه أن يعيد مسح رأسه. وهذا القياس ضعيف فلا ينظر إليه لأن الشعر أصل في الرأس وليس بدلاً وأما المسح على الخفين فإنه بدل عن غسل القدمين فلا يقاس ما كان أصلاً على ما كان بدلاً.
دكتورتي في الجامعة قاست على الحناء حينما يتم المسح عليها ثم غسلها من الشعر ,.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:32 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.