ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 16-07-19, 06:21 PM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: هل يجوز للرجل ان يقسم تركته كاملة بين الورثة قبل موته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن كان الأب يقصد من تقسيمه لتركته بين أولاده قبل وفاته - فى عين حياته - هروبا من تركها للشرع بعد وفاته ومنعا لبعض من يستحقون الإرث من قرابته - فى حال وجود بنات فقط مثلا - فهذا لا شك حرام وتحايل على شرع الله ، وهو وجه من وجوه الاعتراض على فرائض الله . ومثل هذا ينصح بأن يترك الأمر لما بعد وفاته لأن هذا أمر وفرض من الله .
ويدخل فى هذه الحالة أيضا إن قسم تركته كلها جاعلا للذكر مثل حظ الاثنيين !! لأن فعله هذا ليس هبة وعطية لأبناءه على جانب وليس تقسيما لتركة ميت على جانب ! ، فلو قيل إنها عطية وهبة للأولاد !! رُدَّ عليه بأن العطية يلزمها العدل بين الأولاد وليس التمييز ! ، وإن قيل هى تقسيم لتركة ميت !! رُدَّ عليه بأن الرجل ما زال حيا ولم يحن وقت تقسيم تركته ! .
أما إن كان سيقسم جزءا كبيرا من تركته - ليس التركة كلها - بين أولاده فى عين حياته ، فلا أظن أن يصح له تقسيمه إلا بالتساوي بين الرجال والنساء ، ولا يصح هنا أن يجعل للرجل مثل حظ الأنثيين ، لأن العطية لللأولاد يلزمها العدل ، وفى ذلك حديث مشهور .
هذا والله أعلم ، وقد تكون هناك بعض الجوانب خافية علىَّ ، أسأل الله العفو والعافية من الزلل .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-07-19, 07:43 PM
فروان اليماني فروان اليماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-03-14
المشاركات: 133
افتراضي رد: هل يجوز للرجل ان يقسم تركته كاملة بين الورثة قبل موته

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إلياس طه بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن كان الأب يقصد من تقسيمه لتركته بين أولاده قبل وفاته - فى عين حياته - هروبا من تركها للشرع بعد وفاته ومنعا لبعض من يستحقون الإرث من قرابته - فى حال وجود بنات فقط مثلا - فهذا لا شك حرام وتحايل على شرع الله ، وهو وجه من وجوه الاعتراض على فرائض الله . ومثل هذا ينصح بأن يترك الأمر لما بعد وفاته لأن هذا أمر وفرض من الله .
ويدخل فى هذه الحالة أيضا إن قسم تركته كلها جاعلا للذكر مثل حظ الاثنيين !! لأن فعله هذا ليس هبة وعطية لأبناءه على جانب وليس تقسيما لتركة ميت على جانب ! ، فلو قيل إنها عطية وهبة للأولاد !! رُدَّ عليه بأن العطية يلزمها العدل بين الأولاد وليس التمييز ! ، وإن قيل هى تقسيم لتركة ميت !! رُدَّ عليه بأن الرجل ما زال حيا ولم يحن وقت تقسيم تركته ! .
أما إن كان سيقسم جزءا كبيرا من تركته - ليس التركة كلها - بين أولاده فى عين حياته ، فلا أظن أن يصح له تقسيمه إلا بالتساوي بين الرجال والنساء ، ولا يصح هنا أن يجعل للرجل مثل حظ الأنثيين ، لأن العطية لللأولاد يلزمها العدل ، وفى ذلك حديث مشهور .
هذا والله أعلم ، وقد تكون هناك بعض الجوانب خافية علىَّ ، أسأل الله العفو والعافية من الزلل .
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بورك فيك
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 17-07-19, 09:34 AM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: هل يجوز للرجل ان يقسم تركته كاملة بين الورثة قبل موته

وقد يفتح هنا باب آخر وهى حالة خاصة مفترضة .
إذا سأل سائل: ( لى أولادا ذكورا وإناثا ، والذكور ليسوا على المستوي الإيماني أو الأخلاقى الذى يجعلهم يقسمون تركتى بعد وفاتى على شرع الله ، وأعلم منهم أنهم سوف يحرمون البنات من ميراثهن الشرعي - كما هو مشهور فى الريف المصري يمنعون البنت من الإرث فى الغيط ( الأرض المنزرعة ) ، ولا يورثونها فى البيوت بل يعطونها ما يسمى ترضية - فهل يجوز لى أن أقسم تركتى بين أبنائى منعا لهذا الظلم الذى سيقع بعد وفاتى ؟!
والجواب :
فى هذه الحالة قد يختلف المفتون فيما بينهم اختلافا كبيرا .
فبعضهم قد يقول اترك الأمر لما بعد وفاتك ، ومن يمنع إخوته وأخواته من الميراث يتحمل وزر نفسه ! ، قلت : ولا شك أن هذا المفتى لم يعمل فقه المآلات مطلقا وآثر السلامة والفتوى بقطعيات .
وبعضهم يقول إنك تفترض أن ابنك العاق هذا الذى تعلم منه عقوقه وفساد خلقه ودينه بعد وفاتك ! مع أنه قد ينصلح حاله بعد وفاتك ويقسم التركة بشرع الله ! ، قلت : وهذا المفتى أيضا افترض فرضا بعيد المنال ! وماذا لو لم ينصلح حاله ؟! ألم يكن الأسلم له أن يأخذ بالأحوط خاصة أنه يعلم ذلك منه مسبقا .
وهنا نقول : لا بأس عليك أخى بتقسيم تركتك بين أبنائك البنين والبنات ، تقسيما شرعيا ، للذكر مثل حظ الأنثيين ، تفاديا لما قد يقع بعد وفاتك من ظلم لبعض أبناءك من بعضهم .
وأنصحك أيضا بأن تُبقِي لنفسك شيئا من متاع الدنيا تنفق على نفسك وزوجك منه حتى لا تكون محتاجا لأولادك فيمنعوك حقك .
وأسلم الطرق وأولاها فى نظري أن تقسم تركتك كلها بين أبناءك تقسيما شرعيا صحيحا عادلا للذكر مثل حظ الأنثيين وتثبت ذلك بعقود مكتوبة موثقة فى الهيئات الحكومية لديكم مشروطة لما بعد وفاتكم ، حتى لا تحتاج لأحد أبناءك ويكون موقفك ضعيفا ان انقلبوا عليك .
واعلم أن هذه فتوى خاصة بحالتك الذى ذكرتها - ومن حالته شبيهة بحالتك أيضا - وليست عامة لكل من يحب أن يقسم تركته قبل وفاته .
والله تعالى أعلم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17-07-19, 09:37 AM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: هل يجوز للرجل ان يقسم تركته كاملة بين الورثة قبل موته

واعلم أخى بارك الله فيك أن الشبهة تحوم حول أبو البنات مهما كانت نيته صالحة .
لأن جزءا من تركته لا شك سيخرج لقرابته .
وهنا لا يجوز له التقسيم إلا إذا علم أن قرابته سيأكلون تركته على بناته ، وهنا يجوز له التقسيم الشرعي بأن يعطى لبناته حقهن الشرعى الذى يستحقونه بعد وفاته ، فإن كتب لهن كل ما يملك فهو لا شك رادٌّ لشرع الله معترض على حكمه ، نعوذ بالله من ذلك .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:32 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.