ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-10-19, 03:17 PM
هداية الرحمان هداية الرحمان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-03-17
المشاركات: 94
افتراضي القناعة في السنة النبوية

القنـــــاعة في السنة النبوية

بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله

- عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قا ل: ((قد أفلح من أسلم، ورُزق كفافًا، وقنَّعه الله)) [رواه مسلم] .
قال ابن حجر : (ومعنى الحديث : أن من اتصف بتلك الصفات حصل على مطلوبه، وظفر بمرغوبه في الدنيا والآخرة) [فتح البارى] . .
وقال المناوي : (رُزق كفافًا، وقنَّعه الله بالكفاف، فلم يطلب الزيادة) [فيض القدير] .

- وعن أبي هريرة رضي الله عنه ((أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم كان يومًا يحدث - وعنده رجلٌ من أهل البادية - أنَّ رجلًا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع، فقال له : ألست فيما شئت ؟ قال : بلى، ولكني أحبُّ أن أزرع، قال : فبذر، فبادر الطرف نباته واستواؤه واستحصاده، فكان أمثال الجبال، فيقول الله عزَّ وجلَّ : دونك يا ابن آدم، فإنَّه لا يشبعك شيءٌ، فقال الأعرابي : والله لا نجده إلا قرشيًّا، أو أنصاريًّا، فإنهم أصحاب زرعٍ، وأما نحن فلسنا بأصحاب زرعٍ ،فضحك النبي صلى الله عليه وسلم)) [رواه البخارى] .
قال ابن بطال : (وقوله : دونك يا ابن آدم، لا يشبعك شيء،يدلُّ على فضل القناعة، والاقتصار على البلغة، وذمِّ الشَّرَهِ والرغبة) [شرح البخارى] .
وقال ابن حجر : (وفيه إشارةٌ إلى فضل القناعة، وذمِّ الشَّرَهِ) [فتح البارى] .

- وقال صلى الله عليه وسلم : ((اللهمَّ اجعل رزق آل محمدٍ قُوتًا )) [رواه مسلم] .
قال ابن حجر : (أي : اكفهم من القوت بما لا يرهقهم إلى ذلِّ المسألة، ولا يكون فيه فضولٌ تبعث على الترفُّه والتبسُّط في الدنيا، وفيه حجةٌ لمن فضَّل الكفاف؛ لأنَّه إنما يدعو لنفسه وآله بأفضل الأحوال) [فتح البارى] .
وقال النووي : (قال أهل اللغة العربية : القُوت ما يسدُّ الرَّمَق، وفيه فضيلة التقلل من الدنيا، والاقتصار على القوت منها، والدعاء بذلك) [شرح النووى على صحيح مسلم] .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من أصبح وأمسى آمنًا في سِرْبه، معافى في بدنه، عنده قوت يومه؛ كان كمن حِيزت له الدنيا بحذافيرها)) (رواه البخاري في الأدب المفرد) .
وقال المناوي: ( (عنده قوت يومه) أي: غداؤه وعشاؤه الذي يحتاجه في يومه ذلك.
يعني: من جمع الله له بين عافية بدنه، وأمن قلبه حيث توجَّه، وكفاف عيشه بقوت يومه وسلامة أهله؛ فقد جمع الله له جميع النعم التي من ملك الدنيا لم يحصل على غيرها، فينبغي أن لا يستقبل يومه ذلك إلا بشكرها؛ بأن يصرفها في طاعة المنعم، لا في معصية، ولا يفتر عن ذكره) (فيض القدير) .
وقال المباركفوري: (... ((عنده قوت يومه)) أي: كفاية قوته من وجه الحلال ((فكأنما حِيزت))... والمعنى فكأنما أُعطي الدنيا بأسرها.) (تحفة الاحوذي) .

- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مَن يأخذ عني هؤلاء الكلمات فيعمل بهنَّ، أو يعلم من يعمل بهنَّ؟ قلت: أنا يا رسول الله! فأخذ يدي فعدَّ خمسًا، فقال: اتَّقِ المحارم تكن أعبد الناس، وارضَ بما قسم الله لك تكن أغنى الناس، وأحسن إلى جارك تكن مؤمنًا، وأحبَّ للناس ما تحب لنفسك تكن مسلمًا، ولا تكثر الضحك؛ فإنَّ كثرة الضحك تميت القلب)) (حسنه ابن حجر والألباني في سنن الترمذي) .
قال المناوي: ((وارضَ بما قسم الله لك) أي: أعطاك (تكن أغنى الناس) فإنَّ من قنع بما قسم له، ولم يطمع فيما في أيدي الناس استغنى عنهم، ليس الغنى بكثرة العرض، ولكن الغنى غنى النفس) (التيسير بشرح الجامع الصغير)

اللهم ارزقنا القناعة وبارك لنا فيما رزقتنا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسلام على نبينا
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-10-19, 11:56 AM
محمد الطيب بن علي شيخه محمد الطيب بن علي شيخه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-19
المشاركات: 18
افتراضي رد: القناعة في السنة النبوية

جزاك الله خيرا

سؤال للمناقشة و الإستيعاب:
نجد بعض الأخوة اليوم قنوعين من حيث أنهم يرضون بالراتب الشهري القليل الذي يعطى في الوظائف الحكومية ، لكن لو قيل لأحدهم دع عنك العمل في الوظيفية الحكومية لأنها مشروطة بارتكاب الكبائر و لا تسلم من الفتن المضلة لأجاب بأن العمل اليدوي شاق على البدن و قليل الدخل ، و تارة يتحسن الدخل و تارة ينقطع ، و لو مرضت لانقطع الدخل و غير ذلك من الأعذار الواهية
هل هذا العبد يعتبر قنوعا؟ برر الإجابة؟

بالتوفيق إن شاء الله ...
__________________
حكمة نبوية: قال رسول الله ﷺ :
======================
((ما قل وكفى خير مما كثر وألهى))
======================
[صحيح الترغيب 3167]

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الطيب بن علي شيخه ; 07-10-19 الساعة 12:00 PM سبب آخر: زيادة كلمات خطرت لي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-10-19, 06:27 AM
أبو تامر المصري أبو تامر المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-07
الدولة: مصر
المشاركات: 281
افتراضي رد: القناعة في السنة النبوية

كم من شاب متدين على اول خطوات الاستقامة قد اضعفه واوهنه مثل ذلك المذهب المتناقض لأصول الكتاب حيث يقول تعالى " وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ" ، بل نحن ممن أصابه هذا المذهب فالمسلم القوي خير من الضعيف ولا قوة الا بالمال الذي يكسب من حلال قال الله "أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا " النساء ، فلا صدقات ولا جهاد ولا بنيان للأمة الا بالمال ، أم تريدون المسلمين جماعات تبيع السواك على ارصفة الشوارع أو عامل في محل بقالة فمن اين اذن ياتي بنفقات المدارس والتعليم والعلاج والسيارة التي تقل اولاده
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.