ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-03-08, 04:08 PM
شفاء السلفية شفاء السلفية غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-07
الدولة: في الجنة ان شاء الله
المشاركات: 34
افتراضي امسح ذنوبك في دقيقه ان شاء الله

امسح ذنوبك في دقيقه



دقيقة واحده : تستطيع ان تقرأ سورة الفاتحة ( 5 ) مرات فتحصل على اكثر من 7000 حسنه .


دقيقة واحدة : تستطيع ان تقرأ سورة الاخلاص ( 15 ) مره فانها تعادل قراءة القرآن ( 5 ) مرات .
من قرأ سورة الإخلاص ثلاث مرات في اليوم كان أجرة كمن قرأ القرآن كاملا .


دقيقة واحده : تستطيع ان تقول لا اله الا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير ( 20 ) مره واجرها كعتق ( 8 ) رقاب في سبيل الله من ولد اسماعيل .


دقيقة واحده : تستطيع ان تقول سبحان الله وبحمده ( 100 ) مره ، ومن قال ذلك في يوم غفرت كل ذنوبه وان كانت مثل زبد البحر .

دقيقة واحده : تستطيع ان تقول لاحول ولا قوة الا بالله اكثر من ( 40 ) مره وهي كنز من كنوز الجنه .



دقيقة واحدة : تستطيع ان تقول سبحان الله وبحمده ، عدد خلقة ، ورضا نفسه ، وزنة عرشه ، ومدد كلماته اكثر من ( 10 )مرات وهي كلمات تعادل اضعافا مضاعفة من اجور التسبيح والذكر .


دقيقة واحدة : تستطيع ان تستغفر الله اكثر من ( 100 ) مره فالاستغفار سبب للمغفره و دخول الجنه وللمتاع الحسن ، وزيادة القوة ودفع البلايا ، وتيسير الامور ونزول المطر


دقيقة واحده : تستطيع ان تقول سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ( 50 ) مره وهي خفيفة على اللسان ثقيلة في الميزان .


دقيقة واحدة : تستطيع ان تقول سبحان الله ، والحمدلله ، ولا اله الا الله والله اكبر ( 25 ) مره وهذه الكلمات احب الكلام الى الله .


ملاحظه هامه: الاادلك على كلمة تقولها بدقيقة واحده فقط تحصل بها على اكثر من
(100,000,000,000)
مائه مليار حسنه بل اكثر والله يضاعف لمن يشاء .
( استغر الله العظيم التواب الرحيم لذنبي وللمسلمين وللمسلمات وللمؤمنين وللمؤمنات الاحياء منهم والاموات )
قال الرسول صلى الله عليه وسلم { من استغفر للمؤمنين و للمؤمنات كتب له بكل مؤمن ومؤمنه حسنه } رواه الطبراني عن عبادة رضي الله عنه .

فبقدر اخلاصك ومراقبتك لله يعظم اجرك ، وتكثر حسناتك

والله ولي التوفيق

ولاتنسونا من صالح الدعاء



__________________
هبت عواصفهم تدك صروحه وله تقول
لن موقف الغارات حتى عن مرابعنا تزول

www.awda-dawa.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 16-03-08, 02:46 PM
تلميذة تلميذة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-03-05
المشاركات: 4
افتراضي

أختنا السلفية بارك الله فيك
ألا تَرَيْنَ أنّ هذا التحديدَ بهذه الأعداد؛ بدعة؟؟؟
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 16-03-08, 03:28 PM
تلميذة تلميذة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-03-05
المشاركات: 4
افتراضي

أختنا السلفية بارك الله فيك
ألا تَرَيْنَ أنّ هذا التحديدَ بهذه الأعداد؛ بدعة؟
أليس الأصل في العبادات الحظر إلا بنص؟
ثم هل تكفي دقيقة واحدة لتدبر بعض الأذكار الواردة هنا؟
بل هل تكفي الدقيقة لتلاوة العدد المذكور من سورة الفاتحة وغيرها مع تدبرٍ ودون هذرمة؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 25-03-08, 03:09 AM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي

جزاك الله خيرا
مثل هذه الأمور يجب عرضها على أهل العلم حتى لاتنشر على غير بصيرة

فكم من الرسائل في الجولات ينشرها الناس ويحددونها بأعداد معينه
فيجب على المسلم تحري مثل هذه الأمور
وفقك الله لطاعته
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-04-08, 12:33 AM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي

وصلتني هذا الرسالة
وهي على هذا الرابط حول هذا الأمر كما بينه الشيخ المنجد حفظه الله

http://www.islam-qa.com/index.php?ref=4156&ln=ara
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-05-08, 05:46 AM
محبة المساكين محبة المساكين غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 36
افتراضي

http://www.saaid.net/Doat/Zugail/88.htm
نشرات بدعية ومخالفات منتشرة فى الجروبات والمنتديات‏ وحكم الشيخ ابن عثيمين عليها

---------------------------------
الـحَــمْــدُ لِــلَّــهِ وبَــعَــدُ؛
تنتشر ورقةٌ من صفحة واحدة عنوانها " الـدَّقِـيـقَـةُ مِـنْ عُـمُـرِكَ " ونصها ما يلي:
أخي المسلم: إن الدقيقة من الزمن يمكن أن يُفعل فيها خير كثير، دقيقة واحدة فقط يمكن أن تزيد في عمرك في عطائك في فهمك في حفظك في حسناتك، دقيقة واحدة تُكتب في صحيفة أعمالك إذا عرفت كيف تستثمرها وتحافظ عليها، وفيما يلي مشاريع استثمارية تستطيع إنجازها في دقيقة واحدة بإذن الله:
1 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقرأ سورة الفاتحة 7 مرات سرداً وسراً وحسب بعضهم حسنات قراءة الفاتحة فإذا هي أكثر من 1400 حسنة فإذا قرأتها 7 مرات يحصل بإذن الله أكثر من 9800 حسنة وكل هذا في دقيقة.
2 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقرأ سورة الإخلاص " قل هو الله أحد " 20 مرة سرداً وسراً وقراءتها مرة واحدة تعدل ثلث القرآن فإذا قرأتها 20 مرة فإنها تعادل كل القرآن 7 مرات ولو قرأت كل يوم في دقيقة واحدة 20 مرة " قل هو الله أحد " لقرأت في الشهر 600 مرة " قل هو الله أحد " وفي السنة 7200 مرة وهي تعادل في الأجر قراءة القرآن 2400 مرة.
3 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك ولاه الحمد وهو على كل شيء قدير 20 مرة وأجرها كعتق 8 رقاب في سبيل الله من ولد إسماعيل.
4 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: سبحان الله وبحمده 100 مرة ومن قال ذلك غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر.
5 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 50 مرة وهما كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن كما روى البخاري ومسلم.
6 - قال - صلى الله عليه وسلم -: " لأن أقول: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب أليَّ مما طلعت عليه الشمس " رواه مسلم. وفي الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول هذه الكلمات جميعاً أكثر من ثمانية عشر مرة وهذه الكلمات هي أحب الكلام إلى الله كما ورد في الأحاديث الصحيحة.
7 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: لا حول ولا قوة إلا بالله أكثر من 40 مرة وهي كنز من كنوز الجنة كما روى البخاري ومسلم.
8 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: لا إله إلا الله 50 مرة تقريبا وهي أعظم كلمة وهي كلمة التوحيد.
9 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تصلي على النبي - صلى الله عليه وسلم - 50 مرة بصيغة " - صلى الله عليه وسلم - " فيصلي عليك الله مقابلها 500 مرة لأن الصلاة الواحدة بعشر أمثالها.
10 - في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تصل رحمك عبر الهاتف.
11 - ترفع يديك وتدعو بما شئت من جوامع الدعاء في دقيقة.
12 - تقدم نصيحة لأخ لك في دقيقة.
13 - تلقي كلمة مختصرة في دقيقة.
14 - تسلم على عدد من الأشخاص وتصافحهم في دقيقة.
15 - تشفع شفاعة حسنة في دقيقة.
16 - تواسي مهموما في دقيقة.
17 - تميط الأذى عن الطريق في دقيقة.
18 - في الدقيقة الواحد تستطيع أن تقرأ أكثر من صفحتين من كتاب مفيد يسير الفهم.
وفي الختام احرص يا أخي الحبيب على الإخلاص عند فعل هذه الأمور وتأمل ما تقوله وما تفعله واستشعر مراقبة الله لك فإنه بقدر إخلاصك ومراقبتك يعظم أجرك وتكثر حسناتك وهذه الأمور فعلها سهل ولكن المواظبة عليها أو على جزء منها لا بد له من همة عالية واعلم أن أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل. ا. هـ.
كتب الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - بخط يده على النشرة:
بسم الله الرحمن الرحيم.
لا يجوز العمل بهذه الورقة ولا نشرها لأنها بدعة. كتبه محمد الصالح العثيمين في 8 / 9 / 1419 هـ. ا. هـ.
وهذه الورقة أو النشرة سبب حكم الشيخ ابن عثيمين عليها بالبدعية من وجوه - والله أعلم - وهي:
الـــوَجْـــهُ الأَوَّل:
أن هذه الأذكار عبادة من العبادات يتقرب بها العبد إلى الله لينال الدرجات والعبادات الأصل فيها التوقيف الأصل في العبادات التوقيف قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - في الفتاوى الكبرى في كتاب البيوع قواعد في العقود القاعدة الأولى: صفة العقود:
الْوَجْهُ الثَّاني ُ:
أَنَّ تَصَرُّفَاتِ الْعِبَادِ مِنْ الْأَقْوَالِ وَالْأَفْعَالِ نَوْعَانِ:
عِبَادَاتٌ يَصْلُحُ بِهَا دِينُهُمْ، وَعَادَاتٌ يَحْتَاجُونَ إلَيْهَا فِي دُنْيَاهُمْ.
فَاسْتِقْرَاءُ أُصُولِ الشَّرِيعَةِ أَنَّ الْعِبَادَاتِ الَّتِي أَوْجَبَهَا اللَّهُ أَوْ أَبَاحَهَا لَا يَثْبُتُ الْأَمْرُ بِهَا إلَّا بِالشَّرْعِ، وَأَمَّا الْعَادَاتُ فَهِيَ مَا اعْتَادَهُ النَّاسُ فِي دُنْيَاهُمْ مِمَّا يَحْتَاجُونَ إلَيْهِ.
وَالْأَصْلُ فِيهِ عَدَمُ الْحَظْرِ، فَلَا يَحْظُرُ مِنْهُ إلَّا مَا حَظَرَهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ، وَذَلِكَ ; لِأَنَّ الْأَمْرَ وَالنَّهْيَ مِمَّا شَرَعَ اللَّهُ - تعالى -، وَالْعِبَادَةُ لَا بُدَّ أَنْ تَكُونَ مَأْمُورًا بِهَا، فَمَا لَمْ يَثْبُتْ أَنَّهُ مَأْمُورٌ كَيْفَ يُحْكَمُ عَلَيْهِ بِأَنَّهُ عِبَادَةٌ؟ وَمَا لَمْ يَثْبُتْ مِنْ الْعَادَاتِ أَنَّهُ مَنْهِيٌّ عَنْهُ كَيْفَ يُحْكَمُ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَحْظُورٌ؟
وَلِهَذَا كَانَ أَصْلُ أَحْمَدَ وَغَيْرِهِ مِنْ فُقَهَاءِ الْحَدِيثِ: أَنَّ الْأَصْلَ فِي الْعِبَادَاتِ التَّوْقِيفُ، فَلَا يُشْرَعُ مِنْهَا إلَّا مَا شَرَعَهُ اللَّهُ - تعالى -وَإِلَّا دَخَلْنَا فِي مَعْنَى قَوْلِهِ: "أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنْ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ".
وَالْعَادَاتُ الْأَصْلُ فِيهَا الْعَفْوُ، فَلَا يُحْظَرُ مِنْهَا إلَّا مَا حَرَّمَهُ اللَّهُ وَإِلَّا دَخَلْنَا فِي مَعْنَى قَوْلِهِ: "قُلْ أَرَأَيْتُمْ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ لَكُمْ مِنْ رِزْقٍ فَجَعَلْتُمْ مِنْهُ حَرَامًا وَحَلَالًا".
وَلِهَذَا ذَمَّ اللَّهُ الْمُشْرِكِينَ الَّذِينَ شَرَّعُوا مِنْ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ، وَحَرَّمُوا مَا لَمْ يُحَرِّمْهُ فِي سُورَةِ الْأَنْعَامِ مِنْ قَوْلِهِ: "وَجَعَلُوا لِلَّهِ مِمَّا ذَرَأَ مِنْ الْحَرْثِ وَالْأَنْعَامِ نَصِيبًا فَقَالُوا هَذَا لِلَّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَذَا لِشُرَكَائِنَا فَمَا كَانَ لِشُرَكَائِهِمْ فَلَا يَصِلُ إلَى اللَّهِ وَمَا كَانَ لِلَّهِ فَهُوَ يَصِلُ إلَى شُرَكَائِهِمْ سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ، وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِنْ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلَادِهِمْ شُرَكَاؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُوا عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ". وَقَالُوا: "هَذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ".
فَذَكَرَ مَا ابْتَدَعُوهُ مِنْ الْعِبَادَاتِ وَمِنْ التَّحْرِيمَاتِ، وَفِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ عَنْ عِيَاضِ بْنِ حِمَارٍ، عَنْ النَّبِيِّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ: "قَالَ اللَّهُ - تعالى -: إنِّي خَلَقْت عِبَادِي حُنَفَاءَ فَاجْتَالَتْهُمْ الشَّيَاطِينُ وَحَرَّمَتْ عَلَيْهِمْ مَا أَحْلَلْت لَهُمْ وَأَمَرَتْهُمْ أَنْ يُشْرِكُوا بِي مَا لَمْ أُنْزِلْ بِهِ سُلْطَانًا ". وَهَذِهِ قَاعِدَةٌ عَظِيمَةٌ نَافِعَةٌ. ا. هـ.
الـوَجـهُ الـثَّـالث:
الأذكار التي وردت في ثنايا النشرة لم تحدد بعدد معين في مصادرها الأصلية فيكون هذا مخالفة واضحة لتلك الأحاديث، وهذا ولا شك من البدع.
‏عَنْ ‏عَائِشَةَ ‏‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏قَالَتْ: ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏- صلى الله عليه وسلم - ‏: "‏مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُو رد".
قال الجيزاني في كتاب " قواعد معرفة البدع " (ص110):
القاعدة الثامنة: كل عبادة وردت في الشرع على صفة مقيدة، فتغيير هذه الصفة بدعة.
ويدخل تحت هذه القاعدة الصور التالية:
1 - المخالفة في الزمان كالتضحية في أول أيام ذي الحجة.
2 - المخالفة في المكان كالاعتكاف في غير المساجد.
3 - المخالفة في الجنس كالتضحية بفرس.
4 - المخالفة في القدر (العدد) كزيادة صلاة سادسة.
5 - المخالفة في الكيفية (الترتيب) كبدء الوضوء بغسل الرجلين ثم غسل اليدين ثم مسح الرأس ثم غسل الوجه. ا. هـ.
الـوَجْـهُ الـرَّابَـعُ:
على فرض التسليم بذكر الأعداد الواردة في النشرة فإنه لا بد من إطرادها على جميع الأذكار، وهذا ما لا يقوله عاقل عارف بخطر البدعة.
الـوَجْـهُ الـخَـامِـسُ:
في آخر النشرة ذكرُ أعمالٍ يمكن أن تكتب مثلها أضعاف هذه الورقة.
ذكرت الورقة أصلا واحدا من أصول قبول العمل ولم تذكر الأصل الثاني وهو المتابعة، والنشرة خالية عن الأصل الثاني وهو المتابعة.
قالت النشرة: يا أخي الحبيب عليك الإخلاص عند فعل هذه الأمور وتأمل ما تقوله وما تفعله واستشعر مراقبة الله لك فإنه بقدر إخلاصك ومراقبتك يعظم أجرك وتكثر حسناتك وهذه الأمور فعلها سهل. ا. هـ
قال الحافظ ابن رجب في " جامع العلوم والحكم " (1/72):
وإنما يتم ذلك بأمرين:
أحدهما: أن يكون العمل في ظاهره على موافقة السنة، وهذا هو الذي تضمنه حديث عائشة: " ‏مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ ".
الثاني: أن يكون العمل في باطنه يقصد به وجه الله - عز وجل -، كما تضمنه حديث عمر: " الأعمال بالنيات ".
وقال الفضيل بن عياض في قوله - تعالى -: " لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا " [الملك: 2] قال: أخلصه وأصوبه. وقال: إن العمل إذا كان خالصا، ولم يكن صوابا، لم يقبل، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا، لم يقبل حتى يكون خالصا صوابا، قال: الخالص إذا كان لله - عز وجل -، والصواب إذا كان على السنة.
وقد دل على هذا الذي قاله الفضيل قول الله - عز وجل -: " فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا ". [الكهف: 110]. ا. هـ.
عبد الله زقيل
__________________
« اللَّهُمَّ أَحْيِنِى مِسْكِينًا وَتَوَفَّنِى مِسْكِينًا وَاحْشُرْنِى فِى زُمْرَةِ الْمَسَاكِينِ »
مُحِبَّةُ الْمَسَاكِين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:25 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.