ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-01-10, 03:45 AM
أبو سهيل المصري أبو سهيل المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-07
المشاركات: 7
افتراضي بين التوجيهات البلاغية والقراءات (إشكال)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألاحظ أن أغلب من يتعرض للتوجيه البلاغي للقرآن الكريم يعتمد على رواية حفص المشهورة بين جمهور المسلمين دون النظر إلى القراءات الأخرى المتواترة
وأرى أن هذا الفعل يسبب إشكالا
فهل يمكن أن نحكم على قراءة أنها أبلغ من قراءة في آية معينة ومصدر القراءتين واحد

أم نكتفي بالتوجيه اللغوي (النحوي والصرفي) للقراءتين دون التعرض لتفضيل بلاغي


مثال
* قوله تعالى (ومن أوفى بما عاهد عليهُ الله) قرأ حفص عن عاصم والزهري وابن محيصن وابن أبي إسحاق في رواية بضم الهاء وتفخيم اللام من لفظ الجلالة

وقرأ نافع وابن كثير أبو عمر وابن عامر وحمزة والكسائي وشعبة عن عاصم وأبو جعفر وابن أبي إسحاق وخلف والحسن (عليهِ الله )بكسر الهاء وترقيق اللام من لفظ الجلالة

ونقرأ عند البلاغين يقول الألوسي (وحسن الضم في الآية التوصل به إلى تفخيم لفظ الجلالة الملائم لتفخيم أمر العهد المشعر به الكلام وأيضا إبقاء ما كان على ما كان ملائما للوفاء بالعهد وإبقاؤه وعدم نقضه)
فهل قراءة الجمهور خلت من هذه اللفتة البلاغية التي وقعت في رواية حفص ؟!


* قوله تعالى في سورة الكهف (ذلك ما كنا نبغ) وفي سورة يوسف (يا أبانا ما نبغي هذه بضاعتنا ردت إلينا)
نبغي في وسف ثابتة لجميع القراء وصلا ووقفا
أما نبغ في الكهف فقرأنافع وأبو عمرو والكسائي وأبو جعف والأعمش واليزيدي والحسن بإثبات الياء في الوصل دون الوقف مراعاة للأصل والرسم (نبغ)
وقرأ ابن كثير في رواية ابن فليح ويعقوب وسهل وهشام بخلاف عنه وابن محيصن بإثبات الياء في الحالين وهي لغة الحجازيين
وقرأ ابن عامر وعاصم وحمزة وابن ذكوان بغير ياء في الحالين الوقف والوصل وهي لغة هذيل

يقول البلاغيون عن حكمة إثبات ياء نبغي في يوسف وحذفها في الكهف (في سورة يوسف جاء إثباتها على الأصل.. وذلك لبيان أن ذلك هو غايةما يريدونه ويطلبونه.. فالطعام الذي أحضروه من مصر هو المُراد لذاته... كمال تمامالحرف ناسب كمال تمام الغاية.
( ما ) هنا استفهامية ... و ( ما ) في سورة الكهفاسم موصول.
أما في سورة الكهف فلم يكن فقدان الحوت هو الغاية والهدف الرئيس ،لأن غايته هي الالتقاء بالخضر فكان الفقدان وسيلة وليس غاية... فناسب نقصان تمامالحرف نقصان تمام الغاية)

فهذا التوجيه لا يصح إلا مع قراءة يحذف الياء في والوصل والوقف أما من يحذفها في الوقف ويثبتها في الوصل فيظهر معه هذا التوجيه عند الوقف ويختفي فجأة وبدون سابق إنذار عند الوصل (ابتسامة)

وهناك أمثلة كثيرة أقف معها حائرا بين توجيه البلاغين والقراءات

أتمنى أن تعينوني على حل هذا الإشكال

دمتم بخير وعافية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-01-10, 04:25 AM
معاذ بن محمود الشنقيطي معاذ بن محمود الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-04-09
المشاركات: 69
افتراضي رد: بين التوجيهات البلاغية والقراءات (إشكال)

موضوع رائع .. أحسنت .. بارك الله فيك .. وأنا أيضا أنتظر رد أتمنى حل هذا الإشكال ..
__________________
أول محضرة على الشبكة العنكبوتية ( موقع شذرات شنقيطية ) : http://www.chatharat.com/vb/
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-01-10, 03:14 AM
اسد الدين اسد الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 126
افتراضي رد: بين التوجيهات البلاغية والقراءات (إشكال)

يا ترى هل سيطول انتظارنا؟
__________________
أيا صاح هذا الركب قد سار مسرعا****ونحن قعود ماالذى أنت صانع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-01-10, 04:39 PM
يوسف المصري السلفي يوسف المصري السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-10
المشاركات: 143
Lightbulb رد: بين التوجيهات البلاغية والقراءات (إشكال)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل

هذه المشكلة ليست في التوجيه البلاغي فقط , بل أيضًا في التوجيه النحوي والصرفي , والأمثلة على ذلك يصعب حصرها , ويعلم ذلك من اطلع على الكتب والمصنفات التى عنيت بالتوجيه , وإن شئت ذكرت لك أمثلة على ذلك .

والسبب في ذلك أن التوجيه - أيًا كان نوعه - هو محض اجتهاد من العلماء , وأعظم دليل على ذلك أنهم يختلفون فيه اختلافًا قد يصل إلى التضاد , ولكن الأصل أن القراءة إذا كانت صحيحة مقبولة فلا يضرها تضعيف عالم أو توهين آخر .

إن كان لك تعليق أو طلب استفسار أكثر من ذلك فتفضل .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:26 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.