ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 13-05-07, 01:55 PM
صالح الجزائري صالح الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-11-05
المشاركات: 90
افتراضي بين قوله تعالى يغفر لكم ذنوبكم و يغفر لكم من ذنوبكم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذكرت هذه الآيات في ستة مواضع في القرآن الكريم وهي الآتي:

(يغفر لكم ذنوبكم )

قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)سورة آل عمران

يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) الأحزاب

يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (12) الصف


(يغفر لكم من ذنوبكم )



قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى قَالُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا تُرِيدُونَ أَنْ تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آَبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (10)إبراهيم

يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآَمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) الأحقاف

يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ أَجَلَ اللَّهِ إِذَا جَاءَ لَا يُؤَخَّرُ لَوْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (4)نوح

فالثلاث الأولى ذكرت في سياق ذكر المؤمنين

والثلاث التالية ذكرت في سياق ذكر الكافرين


وترتيبها حسب المصحف مرة بمرة

فما علة التخصيص بمن
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-09-07, 11:54 PM
مصطفى سعيد مصطفى سعيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-07-07
المشاركات: 115
افتراضي

الثلاث الأول فى المؤمنين ,نعم ولكن ليس كل المؤمنين . فغفران الذنوب كلها له مقدمات وأسباب هى فى آية آل عمران حب الله وتمام الإتباع للرسول أدى الى أن يحبهم الله . وفى آية الأحزاب ,إذا تحققت التقوى وأصبح العبد لا يقول إلا قولا سديدا . والأمر واضح فى آية الصف ,فقد وصلوا إلى ذروة سنام الأمر وهو الجهاد فى سبيل الله .
وفى آية ابراهيم وآية نوح تلاحظ أن قبلها دعوة للإيمان والتقوى وطاعة الرسول وبعدها وعد بالتأخير الى أجل مسمى , ولما كان الأجل المسمى قد حدد سلفا اذا اذا آمنوا يصلوا إليه ولكن عدم إيمانهم يؤدى الى هلاكهم بسنة شرعية وهو ما حدث . فنفهم أنه فى الدعوة " ويغفر لكم من ذنوبكم " التى تستوجب عذاب الهلاك فى الدنيا . والله أعلم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-04-13, 02:18 AM
أم عبدالكريم أم عبدالكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-09
المشاركات: 36
افتراضي رد: بين قوله تعالى يغفر لكم ذنوبكم و يغفر لكم من ذنوبكم

ذكر هذه الفائدة د. محمد الخضيري في تفسير سورة نوح ( برنامج التفسير المباشر)، وهي أن "من ذنوبكم" أتت في حق الكافرين فقط، واختلف المفسرون في معنى "من" هنا، فقيل أنها للتبعيض ، أو زائدة، أو بمعنى عن.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-04-13, 12:32 PM
الحملاوي الحملاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 5,762
افتراضي رد: بين قوله تعالى يغفر لكم ذنوبكم و يغفر لكم من ذنوبكم

جزاكم الله خيرا
__________________
سبحان الله ... والحمد لله ... ولا إله إلا الله ... والله أكبر
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.