ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 11-10-08, 08:21 PM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

إضافة إلى الأسئلة السابقة :
بخصوص تفريقك بين الإجماع السكوتي وعدم العلم بالمخالف:
هل في اعتقادك أن أهل العلم حين تكلموا عن الإجماع السكوتي كانوا يقصدون مسألة أخرى غير اشتهار قول البعض مع عدم العلم بالمخالف؟
يعني:
هل تعتقد أنهم قصدوا بالإجماع السكوتي : أنهم يستطيعون حصر أقوال أهل العلم في عصر التابعين مثلا وحصر أحوال من لم ينطق بحيث أصبح عندهم شيئان:
1 - حصر بالقائل
2 - علم بأن غير القائل قد سكت ولم ينطق بما يخالف

هل تعتقد أنهم قصدوا ذلك؟!!!

فإن كنت تعتقد ذلك : فمن سلفك من أهل العلم في التفريق بين الإجماع السكوتي والقول الذي نُقل عن البعض واشتهر ولم يُعلم له مخالف؟

(لاحظ أن سؤالي هذا لأفهم كلامك عن الإجماع السكوتي جيدا )
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 11-10-08, 09:03 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
Lightbulb

بالنسبة لي هذا الموضوع بدأ منذ أشرتَ في الألوكة أنه رد على موضوعي..

وأنا لا أحب الحلول الوسط ..فما دمتَ ترفض الإجابة على مطالبتي لك بتحقيق عبارتك..فلا أرى فائدة في إكمال الحوار معك...فمن لم أفهم كيف يصوغ أفكاره وكيف يجريها على أصولها كيف لي أن أهتدي برده علي وتصحيحه لي(؟؟؟)

وقد سقتُ لك ما كانت لك فيه هدى لو تأملته وعقلته..

أما عبارتي أنا ومذهبي أنا =فما في موضوع (شهر سيف الإجماع) هو جزء من فكرتي ..وأنا أنشرها تباعاً هاهنا وفي الألوكة فيمكنك متابعتها ..

بارك الله فيك يا أبا إسلام ووفقك الله إلى ما يحبه ويرضاه ورزقك الله حقاً خالصاً من الباطل.. وصدقاً غير مشوب بالكذب..وهداك الله إلى قول محقق أو نقل مصدق لا يشوب أيهما غبرات من أوعية السوء التي ينقل عنها الناس اليوم..جمع الله لك أمرك وأعانك وأحبك..وأقر بالجنة عينك..

والحمد لله رب العالمين..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 11-10-08, 09:40 PM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

أخي العزيز أبا فهر:
كيف لي أن أضيع الوقت والجهد في مناقشة من يزعم زعما عن أهل العلم، ثم إذا طالبناه بتوثيق ما يزعمه بأن ينقل لنا نصوصهم = وجدناه يزعم أنه هو فقط الذي يسأل ونحن علينا السير وراء أسئلته دون استبصار؟!!!!!

وكيف لي أن أثق بزعم يزعمه من ثبت أنه لم يقرأ هذا البحث جيدا فاختلط عليه فهمه كما ثبت من كلامك عن الثلاثة أيام وغيرها؟!!!!
كيف لي أن أثق بفهمك لكلام الأئمة الذين تزعم عنهم ما تزعمه؟!!!!

لقد طلبنا منك الإتيان بنصوصهم إن كان عندك نصوص، وهذا الطلب لا غبار عليه.

إنك نقلت كلاما عن الإمام الشافعي، فسألتُك عن فهمك لمذهب الشافعي في هذه المسألة – فلم أجد منك جوابا!!!!

كما أنك تكلمت بكلام عن التفرقة بين الإجماع السكوتي وعدم العلم بالمخالف
فسألتُك عن سلفك في هذه التفرقة ومستندك وقصدك، فلم أجد منك جوابا!!

عموما يا أخي الحبيب أنت اخترت عدم إكمال الحوار، فلك ما شئت.

وبحثي المذكور هنا ستجد فيه الهدى بإذن الله تعالى لو قرأته بعناية وعَقِلْتَه

ففيه من الأدلة الصحيحة من الكتاب والسنة وتصريحات أهل العلم الذي يكفيك وزيادة لإزالة أي شبهة عالقة بذهنك

وفقك الله لما يحبه ويرضاه، وجزاكم خير الجزاء على دعائك الجميل لي

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 11-10-08, 11:22 PM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

وهذه أسئلة سريعة كانت ستُوجه إليك في وقتها المناسب على بعض مما جاء في كلامك :
أولا:
قولك عن الأئمة:
اقتباس:
ما عندي في هذا الباب هو تصرفات جميعهم فما منهم إلا وقال ما يخالف المنقول عن الأئمة قبله ذاهباً إلى قول آخر..
قلتُ (أبو إسلام):
وما الذي أدراك أن القول الذي اختاره الإمام - لم يبلغه عمن سبقوه؟!!!!

وأيضا: الأقوال التي اختارها الأئمة الذين تتكلم عنهم - هل عندك تصريحات من جميعهم بأنهم لم تبلغهم هذه الأقوال عمن سبقهم؟!!!

@@@@@@@@@@@@@@@@@
ثانيا:
بخصوص كلامك عن الإمام الشافعي فستجد إزالة الشبهة في هذا البحث في:

المطلب الرابع:تصريح الإمام الشافعي بوجوب اتباع القول الواحد الذي بَلَغَه عَمَّن سبقوه

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...91&postcount=6

وعندي نصوص أخرى عن الإمام الشافعي كنتُ سأذكرها لك إن أنت أجبت عن أسئلتي وأكملت الحوار.
لكن قدر الله وما شاء فعل

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 29-03-11, 05:33 AM
حمود محمود المحمد حمود محمود المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-11
المشاركات: 12
افتراضي رد: الإقناع بـ (حجية الإجماع, وأن عدم العلم بالمخالف = حجة قطعية أو إجماع)

مااميل اليه في مسألة الاجماع هو قول الامام احمد رحمه الله تعالى نقله ابن القيم في كتابه اعلام الموقعين

اما ان نقول في زمننا يتحقق الاجماع فهذا ما ارفضه رفضا قاطعا

فلو استعرضنا من هم العلماء الذين يعتد باجماعهم لوقعنا في متاهات كبيرة

فأهل الشام يقولون نحن على صواب واهل مصر يقولون كذلك و .و , ,الخ

وان حاولنا ان نوسع في الاجماع نقول الاجماع لايكون الا في القرون الاولى

المشهود لهم بالخيرية اما ماعداهم فلا


وشكرا
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 02-04-11, 09:54 AM
أبومعاذ الاثري أبومعاذ الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-10
المشاركات: 391
افتراضي رد: الإقناع بـ (حجية الإجماع, وأن عدم العلم بالمخالف = حجة قطعية أو إجماع)

لإثراء الموضوع
الأدلة على حجية الإجماع وحفظه وإمكان وقوعه
قد دلّ الكتاب والسنة – اللذان هما المرجع عند التنازع – أن سنة الصحابة والإجماع محفوظان، والأدلة على ذلك ما يلي :
1/ قوله تعالى وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيراً (النساء:115) وجه الدلالة / أنها توجب أتباع سبيل المؤمنين وتحرم مخالفته وأتباع غيره وهذا يقتضي حفظ سنتهم وإلا كانت هذه إحالة إلى معدوم أو ناقص مختل وذلك أمر باطل وكتاب الله منزه عن الباطل بلا ريب.
2/ عن العرباض بن سارية قال: صلى بنا رسول الله ذات يوم ثم أقبل علينا، فوعظنا موعظة بليغة، ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب، فقال قائل: يا رسول الله: كأن هذه موعظة مودع فماذا تعهد إلينا؟ فقال:" أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن عبداً حبشياً، فإنه من يعش منكم بعدي فسير اختلافاً كثيراً فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء المهديين الراشدين تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور، فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة "(10) أخرجه أبو داود واللفظ له والترمذي وصححه وصححه أبو نعيم والبزار وابن عبدالبر (11). قال ابن القيم: وهذا حديث حسن، إسناده لا بأس به،
فقرن سنة خلفائه بسنته، وأمر باتباعها كما أمر باتباع سنته، وبالغ في الأمر بها حتى أمر بأن يعض عليها بالنواجذ" وهذا يقتضي بقاء سنة الصحابة وحفظها في وقت الاختلاف وإلا كان أمره محال صلى الله عليه وسلم وحاشاه وهذا باطل لأن قوله صلى الله عليه وسلم من الوحي الذي لايحتمل الخطا والظن.
3/ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين…" أخرجه مسلم عن ثوبان ونحوه في الصحيحين عن معاوية والمغيرة بن شعبة، وجه الدلالة / أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر أن الحق لايزال ظاهراً معلوماً في هذه الأمة ، وفيه دليل على أن قول الحق لايخفى إذاً فلا يخرج الحق منهم إلى عصر آخر من العصور فلا يجوز إحداث قول ثالث خلافهم ولا الخروج عن قول الواحد منهم إذا لم يكن له مخالف ويكون الحق في غير عصرهم لأن الله كتب الظهور للحق لذلك لايمكن أن يكون الحق مخفي في عصرهم أبدا بنص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا يخلو عصر من قائل بالحق
قال ابن رجب الحنبلي عند شرحه لحديث النعمان ابن بشير(ومع هذا فلابد في الأمة من عالم يوافق قوله الحق فيكون هذا العالم بهذا الحكم وغيره يكون الأمر مشتبها عليه ولا يكون عالما بهذا فإن الأمة لا تجتمع على ضلالة ولا يظهر أهل باطلها على أهل حقها فلا يكون الحق مهجورا غير معمول به في جميع الأمصار الاعصار )جامع العلوم والحكم
4/ قوله : «إن أمتي لا تجتمع على ضلالة». أخرجه بهذا اللفظ ابن ماجه في "سننه" وأبو داود والترمذي وقد روى هذا الحديث جمع من الصحابة بألفاظ متعددة
والملاحظ أن هذ1 الحديث يدل على عصمة هذه الأمة عن الخطأ والضلالة.
فقول الأمة مجتمعة لا يكون إلا حقًا.
وهنا مسألة: أن هذه النصوص تدل على أن الإجماع حجة ماضية في جميع العصور، سواء في ذلك عصر الصحابة وعصر من بعدهم
ولا يصح حصر حجية الإجماع في عصر الصحابة دون غيرهم؛ لأن أدلة حجية الإجماع عامة مطلقة، ولا يجوز تخصيص هذه الأدلة أو تقييدها دون دليل شرعي معتبر، فإنه قد ثبت وجوب اتباع سبيل المؤمنين وعصمة الأمة وهذا عام في كل عصر.
والمقصود المحافظة على حجية الإجماع على مدى العصور عملاً بالدليل الشرعي، فتبقى الأمور القطعية قطعية كما هي، وتبقى قضية وقوع الإجماع وعدم وقوعه قضية أخرى بحاجة إلى تحقيق المناط فيها، وذلك يختلف من عصر لآخر ومن مسألة لأخرى" انظر: "الفقيه والمتفقه" (1/169)، و"روضة الناظر" (1/372)، و"مختصر ابن اللحام" (75).

5/ الإجماع الضمني وهو إذا ا أختلف المجتهدون في عصر من العصور في مسالة من المسائل على قولين فهل عدم زيادتهم للقولين يعتبر إجماع على عدم الزيادة فلا يجوز لمن بعدهم أن يحدث قولا ثالثا أو لا يعتبر ؟الأئمة الأربعة والجمهور على عد أحداث قول ثالث وقولهم هذا يتضمن أن أقوال الصحابة والسلف معلومة ولولا ذاك لأمكن أن يقال في كل مسألة وما يدرينا أن هذه الأقوال هي كل ما قالوه فقد يكون هناك قولاً لم ينقل ولم يعلم وإذا قيل هذا بطل القول بالتزام ما اجتمعوا عليه أو عدم الخروج عن ما اختلفوا فيه إلى قول ثالث فتأمل.
قال الإمام الشافعي (ومن أدركنا ممن نرضى أو حكي لنا عنه ببلدنا صاروا فيما يعلموا فيه سنة إلى قولهم أن اجتمعوا أو قول بعضهم إن تفرقوا وكذا نقول ولم نخرج من أقوالهم كلهم) الإمام ابن القيم في أعلام الموقعين وذكر مثل ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى
قال شيخ الإسلام ابن تيمية(قال القاضي:الإجماع حجة مقطوع عليها يجب المصير إليها ويحرم مخالفتها ولا يجوز أن تجمع الأمة على الخطأ وقد نص احمد على هذا في رواية عبد الله وأبى الحارث في الصحابة إذا اختلفوا لم يخرج عن أقاويلهم أرأيت إن اجمعوا له أن يخرجوا من أقاويلهم ؟هذا قول خبث قول أهل البدع لاينبغي لأحد أن يخرج من أقاويل الصحابة إذا اختلفوا) المستدرك على مجمع الفتاوى (2/113)أصول الفقه
وقال الإمام محمد بن عبد الهادي –رحمه الله-في الصارم المنكي في الرد على السبكي(ولا يجوز إحداث تأويل في آية أو سنة لم يكن على عهد السلف ولاعرفوه ولابينوه للأمة فان هذا يتضمن أنهم جهلوا الحق في هذا وضلوا عنه واهتدى إليه هذا المعترض المستأجر فكيف إذا كان التأويل يخالف تأويلهم ويناقضه)أه
وقال الإمام ابن –رجب الحنبلي –رحمه الله (فأما الأئمة وفقهاء أهل الحديث فإنهم يتبعون الحديث الصحيح إذا كان معمولا به عند الصحابة ومن بعدهم او عند طائفة منهم فأما ما اتفق السلف على تركه فلا يجوز العمل به لأنهم ما تركوه إلا على علم أنه لا يعمل به ,قال أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز –رحمه الله-خذوا من الرأي ما يوافق من كان قبلكم فإنهم كانوا اعلم منكم...) من رسالة فضل علم السف على علم الخلف لابن رجب
وقال لإمام الآجري –رحمه الله-في سياق كلامه على صاحب العلم النافع(فإذا أوردت عليه مسألة قد اختلف فيها أهل العلم اجتهد فيها فما كان أشبه بالكتاب والسنة والإجماع ولم يخرج به من قول الصحابة وقول الفقهاء بعدهم قال به إذا كان موافقا لقول بعض الصحابة وقول الفقهاء المسلمين حتى يخرج عن قولهم لم يقل به واتهم رأيه ووجب عليه أن يسأل من هو اعلم منه أو مثله حتى ينكشف له الحق ويسأل مولاه أن يوفقه لاصابة الخير والحق)من كتاب أخلاق العلماء للآجري
و الإمام الألباني يقسم المسائل إلى اصلين عظيمين:
1-المسائل المستجدة التي يسميها بعض الفقهاء بالنوازل فهذه قال في حقها العلامة الألباني لابد للعالم حقا أن يفتي بما عنده من علم بنصوص الكتاب والسنة والقواعد العلمية التي منها ينطلق المفتي
2-هي المسائل التي يقطع بأنها كانت واقعة في زمن السلف والتي لابد أن يكون للسلف في مثلها رأي وجواب فهذه قال في حقها العلامة الألباني (فهنا يجب على المسلم أن يتورع أن يبادر إلى تقديم رأيه بمثل تلك المسألة إلا أن يكون له فيها سلف بهذا القيد او التفصيل يمكن أن يعتبر كلمة الإمام احمد هي في الحقيقة قيد لكثير من طلاب العلم اليوم الذين يركبون رؤوسهم ويتسرعون في إصدار فتاوى كما يصرح بعضهم قائلا مستهترا بأقوال من سبقوه هم رجال ونحن رجال ,لكن أين أنت وأين هم ثم ذكر الشيخ بيتا شعريا –وهذا من الغرور الذي أصاب كثير من طلاب العلم اليوم لان بعضهم كما ذكرت آنفا يصرحون بهذا الكلام هم رجال ونحن رجال وبعضهم لسان حالهم هو هذا وقد يكون هذا الذي يدعي أو يقول هذا الكلام لم يؤت في العلم ولا قليلا فإنما عنده نتف من هنا وهناك..)شريط653/1

وسئل الإمام الألباني رحمه الله : "هل هناك مسألة علمية أخذ بها المتأخر لم يقل بها من المتقدمين أحد أعني في علم الحديث ؟
الشيخ الألباني: لا أعتقد أنه يوجد شيء من هذا ،هذا علمي ،لكني لا أستبعد أن يكون هناك قول قديم أخذ به بعض المتأخرين مرجحين له على غيره ،هذا ممكن وهذا في الحقيقة الذي أنا أفهمه كأن القول في هذه المسألة الحديثيه كالقول في غيرها من المسائل الفقهية، أي:أنه كما أنه لا يجوز أن يتبنى الفقيه حقاً في هذا الزمان قولاً محدثاً لم يسبق إليه من أحد الأئمة المتقدمين كذلك لا يجوز لمن كان عالما بعلم الحديث أن يتبنى رأياً جديداً لم يسبق إليه من أحد من العلماء المتقدمين ،كل ما يجوز لهؤلاء و هؤلاء هو أن يرجحوا أو يتبنوا رأيا ًمن رأيين أو أكثر أما أن يبتدعوا فلا ،وعلى هذا أقول :لا أعتقد أن هناك مسألة لم يقل بها أحد أو رأى لم يقل به أحد". شريط رقم (852)من سلسلة الهدى والنور

6/ الاحتجاج على أهل البدع وأبطال بدعهم فالعمدة في ذلك في أغلب البدع هو عدم نقل الفعل أو القول عن الصحابة والسلف والمحتج على أبطال البدع قائل بأنه لا قول لأحد من الصحابة بما استنكره من قول أو عبادة وهو مايسمى بالسنة التركية؛ وهي درع حصين يتدرع بها السني في رد سيوف أهل البدع وأسهمهم إذا هجموا بها على السنة وأهلها.وهذا مستند على أن أقوالهم معلومة باقية وآثار الصحابة والسلف لا تغيب عن جميع الأمة وإن كان بعضها قد يغيب عن آحاد العلماء كشأن أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يجمعها أحد من العلماء فلا يغيب عنه منها شيء.
6/ أن بمعرفة هذا الأصل والالتزام به والسير على منهج الطائفة المنصورة يزول الخلاف وتتم الهداية والائتلاف, قال شيخ الإسلام ابن تيمية(فمتابعة الآثار فيها الاعتدال والائتلاف والتوسط الذي هو أفضل الأمور)القواعد النورانيةص49
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 18-03-14, 02:21 PM
محمد بن الحسن المصري محمد بن الحسن المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-03-06
المشاركات: 121
افتراضي رد: الإقناع بـ (حجية الإجماع, وأن عدم العلم بالمخالف = حجة قطعية أو إجماع)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمود محمود المحمد مشاهدة المشاركة
مااميل اليه في مسألة الاجماع هو قول الامام احمد رحمه الله تعالى نقله ابن القيم في كتابه اعلام الموقعين

اما ان نقول في زمننا يتحقق الاجماع فهذا ما ارفضه رفضا قاطعا

فلو استعرضنا من هم العلماء الذين يعتد باجماعهم لوقعنا في متاهات كبيرة

فأهل الشام يقولون نحن على صواب واهل مصر يقولون كذلك و .و , ,الخ

وان حاولنا ان نوسع في الاجماع نقول الاجماع لايكون الا في القرون الاولى

المشهود لهم بالخيرية اما ماعداهم فلا


وشكرا
ولعل الصواب الذي هو الاجماع هو كل هؤلاء
__________________
{وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً }النساء115
كتاب وسنه بفهم سلف الامه
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 18-03-14, 05:50 PM
أبو عبيدة عبد الحكيم أبو عبيدة عبد الحكيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-11-13
المشاركات: 116
افتراضي رد: الإقناع بـ (حجية الإجماع, وأن عدم العلم بالمخالف = حجة قطعية أو إجماع)

بارك الله فيكم
__________________
إنما العلم علمان : علم الدين وعلم الدنيا . فالعلم الذي للدين هو الفقه والعلم الذي للدنيا هو الطب

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 24-03-14, 12:11 AM
عابد لله عابد لله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-07
المشاركات: 293
افتراضي رد: الإقناع بـ (حجية الإجماع, وأن عدم العلم بالمخالف = حجة قطعية أو إجماع)

البحث ناقص
فهنا أسئلة مهمّة:
ما هو الإجماع الذي تحرم مخالفته ؟!!

أظنّك ستقول: الإجماع القطعي .

وعليه سؤال: ما هو الإجماع القطعي ؟!

قال الشافعي في الرسالة: "لست أقول ولا أحد من أهل العلم "هذا مجتمع عليه" إلا لما لا تلقى عالماً أبداً إلا قاله لك وحكاه عن من قاله كالظهر أربع، وكتحريم الخمر وما أشبه هذا".اهـ
قال أحمد شاكر معلقا: "يعني أن الإجماع لايكون إجماعاً إلا في الأمر المعلوم من الدين بالضرورة كما أوضحنا ذلك وأقمنا الحجة عليه مراراً في كثير من حواشينا على الكتب المختلفة"اهـ
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 24-03-14, 12:14 AM
عابد لله عابد لله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-04-07
المشاركات: 293
افتراضي رد: الإقناع بـ (حجية الإجماع, وأن عدم العلم بالمخالف = حجة قطعية أو إجماع)

قال شيخ الإسلام كما في مجموع الفتاوى "11/341": الإجماع متفق عليه بين عامة المسلمين من الفقهاء والصوفية وأهل الحديث والكلام وغيرهم في الجملة، وأنكره بعض أهل البدع من المعتزلة والشيعة،
لكن المعلوم منه هو ما كان عليه الصحابة، وأما بعد ذلك فتعذر العلم به غالباً، ولهذا اختلف أهل العلم فيما يذكر من الإجماعات الحادثة بعد الصحابة.
واختلف في مسائل منه كإجماع التابعين على أحد قولي الصحابة والإجماع الذي لم ينقرض عصر أهله حتى خالفهم بعضهم، والإجماع السكوتي وغير ذلك"اهـ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:44 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.