ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 13-11-06, 07:53 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

أخي الإمبابي

إن شاء الله سأكتب الجزء المتبقي، ولكن أخبرني أين موضع ابتدائه وانتهائه الضبط؟
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 13-11-06, 10:23 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

هذا هو الجزء المتبقي:

القول فيما لا يمال
وكل ممدود من الأسماء ............... مفخم كالماء والهواء
وأحرف الأداة لا تمال ............... نحو على بالكسر لا يقال
ومثله لدى وحتى وإلى ............... وشبهُ ذاك ما ولا وإلا
وألف الإثنين مثلهنه ............... كذا ذوات الواو كلهنه
وذاك نحو رجلان وخلا ............... ومثله الصفا ومثله علا
فكل هذا فتحه إجماع ............... وليس فيه الكسر والإضجاع
إلا الرباعيات لا محالة ............... فإنها تجري على الإمالة
أعني من الأفعال والأسماء ............... لأنهن من ذوات الياء
كقوله يدعى وأدنى وابتلى ............... ومن تزكى واعتدى واستعلى
ومثل ذاك كل ما قد جاءا ............... من الأداة يشبه الأسماءا
فالكسر جار فيه أينما أتى ............... كقوله بلى وأنى ومتى
وأحرف الحلق والاستعلاء ............... تمنع من إمالة الأسماء
الضاد والظاء معا والطاء ............... والصاد ثم القاف ثم الخاء
والغين وهي سبعة فاعلمها ............... وميزن أحوالها وافهمها
جمعها قراؤنا للحفظ ............... في قولنا (ضغط خص قظ)
فهذه الحروف لن تمالا ............... إلا إذا خالطت الأفعالا
كقوله اتقى وأعطى وقضى ............... ومثله ابتغى ومثله مضى
لأنها تعلو إلى نحو الحنك ............... والفتح عالٍ فاستوى التفخيم لك
والميل كالهابط في انحدار ............... لذاك لم تختص بانكسار
وحسن الإضجاع في الأفعال ............... لأنها ذوات الانتقالِ
مع حلول تلك في الأطراف ............... إذا أملتها بلا خلاف
والاسم لا يزول عن بنائه ............... مع حلول تلك في ابتدائهِ
والحرف من حروف الاستعلاء ............... يغلبه في الكسر حرف الراءِ
لأنه مكرر شديد ............... فحكمه لذاك ما يزيد
وكسره مقام كسرتين ............... إذ هو في التحصيل كالحرفين
وذاك نحو قوله في الغار ............... ونحو ذي الأبصار والفجار
وإن تقف أيضا أملت ذاكا ............... مع ذهابه لجره هناكا
فهذه أصول هذا الباب ............... فقس عليها فزت بالصواب

القول في الراءات
ومذهب القراء في الراءات ............... إذا أتين متحركات
بالفتح أو بالضم لا بالكسر ............... أو ساكنات مع غير الجر
تفخيمهن في كلا الوجهين ............... هذا الذي قد صح في الضربين
فإن سكن والتقت بهنه ............... من قبلهن كسرة فهنه
مرققات حيثما أتينا ............... في كل ما قلنا كما روينا
ووقفهم في ذاك مثل وصلهم ............... كذاك أديا لنا عن كلهم
وقد روى الترقيقَ للراءات ............... ورش مع الكسرة والياءات
هذا إذا كن محركات ............... والكسرات غير عارضات
وحرف الاستعلاء بعدهنه ............... إذا أتى أوجب فتحهنه
ومثله الراء إذا تكررت ............... وهي بغير الجر قد تحركت
ومثل ذاك الاسم الاعجمي ............... إذا لحقته وذا خفي
ووقفه في الكل مثل الوصل ............... كذا أتانا من طريق النقل
عنه إذا وقف بالإسكان ............... أو رام أو أشم للبيان
فقس على هذا الذي شرحتهُ ............... موفقا واعمل بما قد قلته

القول في اللامات
وكل لام حكمها الترقيق ............... هذا الذي يوجبه التحقيقُ
لزمها تحريك او سكون ............... فغير ذا فيها فلا يكون
واللام في اسم الله قد تفخم ............... إذ ربنا مهيمن معظم
فبابه التفخيم لا الإضجاع ............... وهو حكمها وذا إجماع
وذاك فيها مع غير الكسر ............... ومعه الترقيق فيها يجري
كذا أخذناه من الأداء ............... في مذهب الراوين والقراء
وقد أتى التغليظ للامات ............... إذا وردت متحركات
بالفتح قد وليهن الطاء ............... والصاد أيضا مثلها والظاء
وهن مفتوحات او سواكن ............... في كل موضع من الأماكن
عن ورش القاري أبي سعيد ............... وليس في القياس بالبعيد

القول في الساكنين من كلمتين
والساكنان لهما حكمان ............... بالشرح والتلخيص يدركان
الحذف والتحريك للحروف ............... وذا من الخفي لا المعروف
فأجرف المد هي المحذوفة ............... وغيرها مكسورة خفيفة
حاشا حروفا قلة أسميها ............... لعلل عدل عنه فيها
فالميم إن رأيتها للجمع ............... والواو أيضا فهما بالرفعِ
يحركان مع فتح الحرفِ ............... من قبل ضم الواو بعد الحذف
فالميم نحو {لكمُ الأمثالا} ............... والواو نحو {اشتروُا الضلالا}
وإن أتى بعد السكون حرفُ ............... لحق ضم ففيه خلفُ
فالكسر فيه جائز والضم ............... والضم أقوى وهو الأعم
وذاك نحو قوله {أنُُِ اشكر} ............... و{قالتُِ اخرج} و{فتيلا انظر}
هذا مع الضم الصحيح اللازم ............... وما عداه فهو غير حاكم
والنون من من التي للجر ............... تفتحها في اللفظ عند الْمَرِّ
كراهة النطق بكسرتين ............... إذ ذاك في الثقل كضمتين
ومثلها ميم التهجي الجائي ............... في آل عمران لأجل الياء
وما سوى ذا فاعلمن مكسور ............... للساكنين هكذا يدور

القول في ياءات الإضافة
والياء للإضافة اعتبرها ............... وبالذي أنبيكه اختبرها
تعرفها مع اللزوم للطرف ............... لكونها مزيدة لا تختلف
وكل حرف قبلها مكسور ............... أو ساكن وعلم ذا مشهور
فضمها وكسرها معيبُ ............... وثقل ذاك قلما يغيب
أما إذا كان الذي يليها ............... كسرا فإن الخلف جاء فيها
بمذهبين الفتح والإسكانِ ............... كلاهما في الذكر يوجدان
والفتح الاصل عن دجل الناس ............... وغيره فرع بلا التباس
فنافع يختار فيها الفتحا ............... وحمزة يسمح فيها سمحا
فيسكن الياءات كلهنه ............... ولا يراع الحرف بعدهنه
وغير هذين فبعض يسكن ............... ويفتح البعض وهذا ممكن
لتجمع اللغاتُ والحروف ............... ومثل هذا سائر معروف
وإن يك الساكنُ قبل الياء ............... فالفتح فيها مذهب القراء
وقد أتى إسكانه عن نافعِ ............... في أحرف لست لها بدافعِ
ولا أرد الكسر للمروي ............... عن حمزة في ياء مصرخيِّ
إذ ذاك من نقلهما مشهورُ ............... وعن أيمتهما مذكور
وفي لغات الفصحاء قد سمع ............... ومن قياس النحو ليس يمتنع
أف لمن يرد ما رواه ............... من شاهد الأصحاب أو قراهُ
برأيه السوء وبالقياس ............... تلك لعمري نزغة الخناسِ

القول في الياءات المحذوفات
والياء قد تجدها محذوفة ............... في الرسم في أمكنة معروفة
وياؤها أصلية وزائدة ............... وشرح ذا زيادة وفائدة
وحذفها من سائر اللغات ............... سمعها قوم من الأثباتِ
وللأيمة الرواةِ فيها ............... مذاهب ثلاثة أحكيها
إثباتها في الوصل والوقوفِ ............... وذاك في الماضي من المحذوف
والحذف في الحالين والإثباتُ ............... في الوصل وهي كلها لغات
وكل ذا يدرك بالرواية ............... عمن سما وبلغ النهاية

القول في هاء الضمير
والهاء إن أتتك للضمير ............... فحكمها الإشباع للتكثير
لأنها حرف خفي جدا ............... فالياء والواو لها أعدا
تقوية لشدة الخفاء ............... وذاك إجماع من القراءِ
هذا إذا كان الذي يليها ............... محركا فاعتبرن ذا فيها
والساكن الواقع قبل الهاء ............... يمنع من تكثير هذي الياء
والواوِ إلا ابنَ كثير وحده ............... فالوصل والتكثير فيها عنده
وذلك الأصل لكل هاء ............... أتت ضميرا خيفة الخفاء
وهذه الصلات عند السكتِ ............... لكلهم ساقطة بالبت
لأنها زيادة في الهاء ............... فهي كالتنوين في الأسماء
ألا تراه ثابتا في الوصل ............... وفي الوقوف ساقطا بالكل
كذلك الصلات في الضمير ............... في الوصل والوقف وفي التنظير
وإنما ذاك لما قلناه ............... وللذي من قبلُ فسرناه
وفي كتاب ربنا هاءات ............... ورد في جميعها لغاتُ
قرا بها الأيمة المشاهر ............... واختارها الأعلام والأكابر
منهن وصل الهاء والإسكانُ ............... والاختلاس كل ذا بيانُ
وذا إذا اتصلن بالأفعال ............... وقد جزمن فارعين مقالي

القول في هاء السكت
وتعرف الهاء التي للسكتِ ............... بما حكاه كل حبر ثبتِ
من أنها زائدة وساكنة ............... فهي بذا لغيرها مباينة
ومذهب الأيمة القراء ............... فيها بأن توصل في الأداء
لكونها ثابتة في الرسم ............... فهي تجري عندهم في الحكم
مجرى جميع اللازم الأصلي ............... وليس ذا في النحو بالقوي
لقول أهل العلم باللسان ............... بأنها تزاد للبيانِ
عن فتحة الحرف الذي يليها ............... فإذ كذا المعنى المراد فيها
فحكمها الإثبات في الوقوف ............... وغير ذاك ليس بالمعروف
والوجه في إثباتها في الوصل ............... عندهم مع اتباع النقلِ
الحمل للوصل على الوقوف ............... وذا قوي ليس بالضعيف
إذ الشواهد له كثيرة ............... موجودة في الكتْبِ مستنيرة
وقد أتت مواضع معروفة ............... حذف فيها الهاءَ أهلُ الكوفة
في الوصل وحده لما قدمته ............... والكل مختار لما بينتهْ

القول في الهاء والميم
والميم للجميع قد يليها ............... ضمائر ثلاثة أسميها
الكاف والتاء معا والهاء ............... وكلها يضمها القراءُ
إلا إذا وقع قبل الهاء ............... كسرةٌ او أتت كبعد الياء
فإنها تكسر بالإجماع ............... حينئذ وهي على الإتباع
للياء والكسرة إذ بذاكا ............... يخف لفظ الحرف فاعلم ذاكا
وحمزةٌ فالنص عنه جاءا ............... في كلمٍ فيهن ضمَّ الهاءا
هن (عليهُم) وكذا (إليهُم) ............... ومثل هذين معا (لديهُم)
والضم أصلها بلا خفاء ............... وكسرها فرع لأجل الياء
والميم بعد هذه الضمائر ............... يسكنها القرأة الأكابرْ
وبعضهم يضمها في الوصل ............... ويظهر الواوَ التي للأصل
والضمُّ مذهب الحجازيينا ............... وغيره قراءة الباقينا
وكلهم ألزمها السكونا ............... في الوقف والإشمامُ لن يكونا
في قولهم فيها لذاك فيه ............... والروم أيضا هكذا أرويه
عمن لقيته من الأيمة ............... ممن له نباهة وهمة
وإن أتى الساكن بعد الهاء ............... والميمِ فالخلف عن القراء
قد جاء فيهما معا فاعلمه ............... وكل ما أذكره فافهمه
فجلهم يختار كسر الهاء ............... ويرفع الميم على استواء
وبعضهم يضمها في الوصل ............... وبعضهم كره ذا للثقل
فكسر الحرفين للإتباع ............... للكسر والياء ولم يراعِ
أصلَهما وكل ذا فصيح ............... ونقلُه متصل صحيح

القول في الوقف التام والحسن والقبيح
ومن كمال الحذق والإتقان ............... معرفة الوقوف في القرآن
على التمام وعلى الكاف الحسن وما سواهما قبيح فاعلمن
كذا حكاه الفاضل المرضي ............... محمد بن القاسم النحويُّ
أما جميعُ القول في التمام ............... فهو انقطاع آخر الكلام
أكثر ما يوجد في الفواصل ............... وفي انقضاء القصص الكوامل
وقد يكون في سوى هذين ............... وبعد آية وآيتين
والقطع في رءوس الاي قد أتى ............... رواية عن النبي المصطفى
وجاءنا عن غيرما إمامِ ............... بأنها مواضع التمام
فوجب استعمال ما روينا ............... عنهم وصح كل ما حكينا
وبعد هذا فلنقل في الكافي ............... مقالة تغني عن الإسرافِ
هو الذي في الحكم والحقيقةْ ............... دون التمام فافهمن طريقه
لأن ما بعد الكلام فيه ............... مرتبط بكل ما يليه
من جهة الألفاظ والمعاني ............... ومن طريق النظم والبيان
وبعضهم يفضل في الكفاية ............... بعضا وذا يدرك بالدرايةْ
والكل قد نهى عن الوقوف ............... على المضاف وعلى المعطوف
ومثله المبدل والمنعوت ............... وشرح هذا فيه ما يفوت
فقس عليه كل عامل عمل ............... في غيره فهو به كالمتصل
فقطعه منه قبيح جدا ............... فاستعملن في الكل ما قد حدا
ولا تقف إلا على تمام ............... أو حسنٍ كافٍ من الكلامِ
وكل هذا قطبه الإعرابُ ............... من فاته فارقه الصوابُ
فألزم الأشياء للقراء ............... معرفة الإعراب للأداء
وفهم ما يجيء في القرآن ............... من غامض يدرك بالبيان

القول في الوقف على الخط
واتبع المرسوم في المصاحف ............... عند الوقوف لا تكن مخالفْ
له وإن لم يقوَ في القياسِ ............... فهو أولى عند كل الناسِ
إذِ الكرام السادة الصحابة ............... هم الذين حاولوا الكتابةْ
لذاك فهو الحق عند الكل ............... من النحاة ومن اهل النقل
فكل حرف جاء في الهجاء ............... من ألف أو واو او من ياء
مثبتا أو ساقطا من ذاكا ............... فالوقف فيه كله كذاكا
ومثله المقطوع والموصول ............... وذكر ذا ممثلا يطولُ
وكلها إن كتبت في الرسم ............... تاء على خلافها في الحكم
فالوقف في جميعها بالتاء ............... على الذي رسم في الهجاء
هذا الذي صحت به الرواية ............... عن الأيمة أولي الدراية
وعنهم في بعضه خلاف ............... وكله إليهم يضافُ
فما أتى عنهم خلافٌ فيه ............... من ذاك فانقله كما ترويه
ولا تقابل ما رواه الناسُ ............... بالرد إن ضعفه القياسُ
فليس شيء مثلَ الاتباع ............... فاسلك طريق النقل والسماعِ

والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 13-11-06, 10:35 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

وهذه الأرجوزة كاملة في المرفقات بحمد الله

ويا ليت شيخنا الكريم طه يصححها ويرفعها مرة أخرى

وجزاكم الله خيرا
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar monabeha.rar‏ (50.6 كيلوبايت, المشاهدات 47)
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 13-11-06, 10:38 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

...................
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 13-11-06, 10:46 PM
عمر الإمبابي عمر الإمبابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,612
افتراضي

جزاكم الله خيراً شيخنا الكريم ، وبارك في وقتك وعلمك وعملك..
أسأل الله الكريم أن ييسر رفع الأرجوزة مشكولة.
__________________
{ فَكُنْ عَلَى نَهْجِ سَبِيلِ السَّلَفِ *** فِي مُجْمَعٍ عَلَيْـهِ أَوْ مُخْتَلَفِ }
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 27-07-07, 02:45 AM
ابوالعباس الترهونى ابوالعباس الترهونى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-03-06
الدولة: الدين أولي من الطين
المشاركات: 281
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الإمبابي مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيراً شيخنا الكريم ، وبارك في وقتك وعلمك وعملك..
أسأل الله الكريم أن ييسر رفع الأرجوزة مشكولة.

لازلت انتظر يا عمر حفظك الله
__________________

قال صلى الله عليه وسلم:(اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها و خالق الناس بخلق حسن)
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 27-07-07, 03:58 AM
عمر الإمبابي عمر الإمبابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-05
المشاركات: 1,612
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوالعباس الترهونى مشاهدة المشاركة
لازلت انتظر يا عمر حفظك الله
ما أصبرك أخي الحبيب (ابتسـامة)
أخبرني أحد الإخوة أنه سيرفع مصورة النسخة المطبوعة
وللأسف حدث ما منعه
وحقيقة من الصعب علي القيام بشكل الأرجوزة حاليا
لما أمر به من ظروف
ولعل التسجيل يفيدك أخي الكريم في هذا الأمر

وأرجو قبول اعتذاري
سلمك الله
__________________
{ فَكُنْ عَلَى نَهْجِ سَبِيلِ السَّلَفِ *** فِي مُجْمَعٍ عَلَيْـهِ أَوْ مُخْتَلَفِ }
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.