ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-11-02, 12:46 AM
أبوحاتم أبوحاتم غير متصل حالياً
الأنصاري
 
تاريخ التسجيل: 02-11-02
المشاركات: 448
افتراضي (( نعمت البدعة هذه ))

قال الحسن البصري القصص بدعة ونعمت البدعة كم من أخ يستفاد ودعوة مجابة وسؤل معطى وعن بعضهم أنه سئل عن الدعاء عند ختم القرآن كما يفعله الناس اليوم قال بدعة حسنة .
الإنتصار لأصحاب الحديث لأبي المظفر التميمي ص: 28
قال شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ:
وأما قول عمر : (( نعمت البدعة هذه )) ..............نقول أكثر ما في هذا تسمية عمر تلك بدعة مع حسنها وهذه تسمية لغوية لا تسمية شرعية وذلك أن البدعة في اللغة تعم كل ما فعل ابتداء من غير مثال سابق وأما البدعة الشرعية فكل مالم يدل عليه دليل شرعي فإذا كان نص رسول الله صلى الله عليه وسلم قد دل على استحباب فعل أو إيجابه بعد موته أو دل عليه مطلقا ولم يعمل به إلا بعد موته ـ كفعل عمر وغيره ـ ثم ذلك العمل الذي دل عليه الكتاب والسنة : ليس بدعة في الشريعة وإن سمي بدعة في اللغة . فلفظ البدعة في اللغة أعم من لفظ البدعة في الشريعة . وقد علم أن قول النبي صلى الله عليه وسلم : (( كل بدعة ضلالة )) لم يرد به كل عمل مبتدأ فإن دين الإسلام بل كل دين جاءت به الرسل فهو عمل مبتدأ وإنما أراد ما ابتديء من الأعمال التي لم يشرعها هو صلى الله عليه وسلم .
وإذا كان كذلك : فالنبي صلى الله عليه وسلم قد كانوا يصلون قيام رمضان على عهده جماعة وفرادى وقد قال لهم في الليلة الثالثة والرابعة لما اجتمعوا : (( إنه لم يمنعني أن أخرج إليكم إلا كراهة أن يفرض عليكم فصلوا في بيوتكم فإن أفضل صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة )) فعلل صلى الله عليه وسلم عدم الخروج بخشية الافتراض فعلم بذلك أن المقتضى للخروج قائم وأنه لولا خوف الافتراض لخرج إليهم فلما كان في عهد عمر جمعهم على قارئ واحد واسرج المسجد فصارت هذه الهيئة وهي اجتماعهم في المسجد على إمام واحد مع الإسراج عملا لم يكونوا يعملونه من قبل فسمي بدعة لأنه في اللغة يسمى بذلك ولم يكن بدعة شرعية لأن السنة اقتضت أنه عمل صالح لولا خوف الافتراض وخوف الافتراض قد زال بموته صلى الله عليه وسلم فانتفى المعارض . اقتضاء الصراط المستقيم لشيخ الإسلام [2/95- 97]

قال الإمام الشاطبي ـ رحمه الله ـ :
فإن قيل: فقد سمّاها عمر بدعةً وحسنها بقوله: (( نِعْمَتِ البدعةُ هذه )) وإذا ثَبَتَتْ بدعةٌ ما مستحسنة في الشرع؛ ثبت مُطلقُ الاستحسانِ في الفرع 0
فالجوابُ: إنما سمّاها بدعةً باعتبار ظاهر الحال؛ من حيث تركها رسول الله صلى الله عليه وسلم واتَّفق أنْ لم تقع في زمان أبي بكر رضي الله عنه، لا أنَّها بدعةً في المعنى، فمن سمّاها بدعةً بهذا الاعتبار؛ فلا مشاحة في الأسامي، وعند ذلك لا يجوز أن يُسْتَدَلَّ بها على جواز الابتداع بالمعنى المتكلم فيه؛ لأنَّه نوع من تحريف الكلم عن مواضعه 0 الإعتصام 1/ 326_327
__________________
قال ابن فارس: "وليس كل من خالف قائلاً في مقالته فقد نَسَبه إلى الجهل".
[الصاحبي في فقه اللغة (ص:46)]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-02-11, 04:19 AM
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متصل حالياً
إسماعيل محمد علوش ( توفي رحمه الله )
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 330
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

بارك الله فيك

وأذكر أن لابن رجب الحنبلي كلام شبيه بهذا،،، إلا أني لاأستحضره الآن

وآفة العلم النسيان ..!!
__________________
منتديات صوفية حضرموت
www.soufia-h.net

نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20-02-11, 04:23 AM
الأثري الفراتي الأثري الفراتي غير متصل حالياً
إسماعيل محمد علوش ( توفي رحمه الله )
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: بــــلاد الشــــام
المشاركات: 330
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

وجدتُ ذلك في مشاركة لأحد الإخوة جزاه الله خيرا

قال الحافظ ابن رجب : المراد بالبدعة ما أحدث مما لا أصل له في الشريعة يدل عليه وأما ما كان له أصل من الشرع يدل عليه فليس ببدعة شرعا وإن كان بدعة لغة .
و قال رحمه الله : وأما ما وقع في كلام السلف من استحسان بعض البدع فإنما ذلك في البدع اللغوية لا الشرعية فمن ذلك قول عمر رضي الله عنه لما جمع الناس في قيام رمضان على إمام واحد في المسجد وخرج ورآهم يصلون كذلك فقال نعمت البدعة ... إلى قوله : ومراده أن هذا الفعل لم يكن على هذا الوجه قبل هذا الوقت ولكن له أصل في الشريعة يرجع إليها فمنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يحث على قيام رمضان ويرغب فيه وكان الناس في زمنه يقومون في المسجد جماعات متفرقة ووحدانا وهو صلى الله عليه وسلم صلى بأصحابه في رمضان ليلة ثم امتنع من ذلك معللا بأنه خشي أن يكتب عليهم فيعجزوا عن القيام به وهذا قد أمن بعده صلى الله عليه وسلم .
جامع العلوم و الحكم 1 / 266 – 267

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=140092
__________________
منتديات صوفية حضرموت
www.soufia-h.net

نكشف الحقائق الغائبة،،، للباحثين عن الحقيقة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21-02-11, 08:35 AM
أبو أحمد الغيداق أبو أحمد الغيداق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-10
المشاركات: 121
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

الشيخ عبد الكريم الخضير ذكر في شرحه للنخبة بعد أن ذكر كلام شيخ الإسلام أن قول عمر رضي الله عنه على وجه المشاكلة كما في قوله تعالى ( وجزاء سيئة سيئة مثلها) مع أن الجزاء ليس بسيئة ، وهذا وجه حسن .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21-05-12, 06:32 PM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

وفقكم الله.

هل سبق أحد من المتقدمين شيخ الإسلام ابن تيمية في تفسير البدعة في أثر عمر - رضي الله عنه - بالبدعة اللغوية؟
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-05-12, 11:52 PM
وليد عبدالرحيم وليد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 205
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

معنى البدعة اللغوية قد لا ينطبق على قول عمر نعمة البدعة و فعله في صلاة التراويح . لان البدعة اللغوية هي مطلق الإحداث للشيئ على غير مثال سابق و التراويح صلاها النبي فلم يكن عمر قد احدثها على غير مثال سابق فلا ينطبق عليها لفظ البدعة لا اللغوي و لا الشرعي .

لكن قد يقال هي بدعة في اللغة من حيث أن ترك النبي لها و ترك أبا بكر يوهم أنه ليس لها أصل فبحسب هذا الظن سميت بدعة أي و إن كنت تظن أنها بدعة بسب ترك النبي عليه الصلاة و السلام لها و أبا بكر فظننت أنها بذلك أصبحت غير مشروعة فهي بدعة حسنة أحدثت بعد ان تركت و إن كان الترك في ذهن المعترض ملغيا لشرعيتها لكن عند عمر ليس تركا مسقطا لاستحبابها .

أو يقال أنها بدعة لغوية بالنسبة لفترة انقطاع المسلمين عن التروايح بعد فعل النبي لها . لا أنها مطلقا لم تفعل من النبي و لا انها أبدا لم يصلها النبي و يشرعها بفعله .

و أنسب الأجوبة انها بدعة على سبيل المقابلة و إلا فهي في نفسها ليست بدعة لا لغوية و لا شرعية .
__________________
كتاب علم و ذكر الله
https://twitter.com/
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-05-12, 02:17 PM
محمد بن عبدالكريم الاسحاقي محمد بن عبدالكريم الاسحاقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 2,361
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

الأنسب أنها لغوية

والعجيب أن شيخنا الخضير حفظه الله يقول: ليست مجازا لكنها مشاكلة...
والمشاكلة ضرب من المجاز والله أعلم...
__________________
يقول الشيخ ابن باز رحمه الله: (الحياة) في سبيل الله أصعب من (الموت) في سبيل الله !
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 28-05-12, 02:18 PM
محمد بن عبدالكريم الاسحاقي محمد بن عبدالكريم الاسحاقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 2,361
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

قول أنها ضرب من المجاز من عندي تعقبا عليه حفظه الله
__________________
يقول الشيخ ابن باز رحمه الله: (الحياة) في سبيل الله أصعب من (الموت) في سبيل الله !
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-06-12, 11:19 AM
عبد الأحد محمد الأمين ساني عبد الأحد محمد الأمين ساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-07
الدولة: كاسماس السنغال
المشاركات: 152
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

سؤال حول قول ابن رجب - رحمه الله تعالى -: ((المراد بالبدعة ما أحدث مما لا أصل له في الشريعة يدل عليه وأما ما كان له أصل من الشرع يدل عليه فليس ببدعة شرعا))-
فأرجو من الإخوة بيان ضابط ما ليس له أصل في الشريعة ،وما له أصل في الشريعة، وضرب أمثلة لكل واحد منهما.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-06-12, 03:51 PM
وليد عبدالرحيم وليد عبدالرحيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-10-10
المشاركات: 205
افتراضي رد: (( نعمت البدعة هذه ))

ما أحدث في الدين بعد النبي إن كان مما قام داعيه في عهد النبوة و انتفى مانعه و لم يفعله الرسول فإحداثه بدعة كصلاة التراويح صلاها النبي ثم تركها لمانع و هو نزول الوحي فخاف ان تفرض على المسلمين .

ما احدث بعد النبي إن كان مما لم يقم داعيه في عهد النبوة أو وجد له مانع فإحداثه بدعة كالمولد فالرسول أشد حبا و علما للخير و لو كان هذا خيرا لفعله فلما تركه مع قيام داعيه و انتفاء المانع علم أن إحداثه بدعة.

و عبارة ابن رجب فيها ايهام . لان الشرع امر بذكر الله فلو خصص المسلم أذكارا في وقت معين بقدر معين معتقدا أنها بهذا الوقت و القدر فيها فضل و ثواب مخصوص فهذا بدعة مع انه اعتمد على أصل عام و هو مشروعية الذكر في كل وقت .و البدعة في التخصيص مع اعتقاد فضل هذا التخصيص دون دليل شرعي. فليس كل ماله أصل في الشرع ليس بدعة إذا خرج عن هذا الأصل بتخصيص ليس عليه دليل .
__________________
كتاب علم و ذكر الله
https://twitter.com/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:10 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.