ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 14-10-02, 04:51 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي سد ياجوج وماجوج؟

في صحيح البخاري
({حتى إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون} /الأنبياء: 96/. قال قتادة: حدب أكمة، قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم: رأيت السد مثل البرد المحبر، قال: (رأيته).)
قال ابن حجر
(وصله ابن ابي عمر من طريق سعيد بن اب عروية عن قتادة عن رجل من اهل المدينة انه قال لللنبي صلى الله عليه وسلم قد رايت سد ياجوج وماجوج قال كيف رايته قال مثل البرد المحبر طريقة حمراء وطريقة سوداء قال قد رايته)

انتهى المراد منه
السؤال
اريد من يشرح لي هذا الحديث
ومن هو هذا الصحابي الذي رحل الى المشرق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-10-02, 09:00 AM
محمد الأمين
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أظن السد موجود حالياً في جورجيا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 14-10-02, 02:29 PM
أبو عبدالله النجدي أبو عبدالله النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-02
الدولة: شرقي نجدٍ، سَقَى الحَيا رِمثَها وأَرْطَاها
المشاركات: 489
افتراضي

قوله ( رأيت السد مثل البرد المحبر )

معناه : شبه السد بالبرد المخطط ، أي الذي فيه خطوط ، وهي من البرد اليمانية المعروفة عندهم ، وتسمى ( الحبرة ) كعنبة .

والسد كذلك فيه خطوط معترضة ، لأنه مبني من زبر الحديد المعترضة ، وبينها النحاس المذاب ، فخط حديد وخط نحاس ، فإذا رأيته من بعيد فكأنه برد مخطط .

وهذا معنى قوله : ( مثل البرد المحبر طريقة حمراء وطريقة سوداء ) .


والله تعالى أعلم .
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 14-10-02, 05:06 PM
أبو عمر السمرقندي
 
المشاركات: n/a
Post

• قال ياقوت الحموي في معجم البلدان (3/197-200) :
(( سد يأجوج ومأجوج ...
ومن مشهور الأخبار حديث سلام الترجمان قال : (( إن الواثق بالله رأى في المنام أن السد الذي بناه ذو القرنين بيننا وبين يأجوج ومأجوج مفتوح ؛ فأرعبه هذا المنام فأحضرني ، وأمرني بقصده والنظر إليه والرجوع إليه بالخبر .
فضم إليَّ خمسين رجلاً ، ووصلني بخمسة آلاف دينار وأعطاني ديني عشرة آلاف درهم ومائتي بغل ، تحمل الزاد والماء .
قال : فخرجنا من ( سرَّ من رأى ) بكتاب منه إلى إسحاق بن إسماعيل ، صاحب أرمينية ، وهو بتفليس ؛ يؤمر فيه بإنفاذنا وقضاء حوائجنا ، ومكاتبة الملوك الذين في طريقنا بتيسيرنا ؛ فلما وصلنا إليه قضى حوائجنا .
وكتب إلى صاحب السرير ، وكتب لنا صاحب السرير إلى ملك اللان ، وكتب ملك اللان إلى فيلانشاه ، وكتب لنا فيلانشاه إلى ملك الخزر ، فوجه ملك الخزر معنا خمسة من الأدلاء .
فسرنا ستة وعشرين يوماً ، فوصلنا إلى أرض سوداء ، منتنة الرائحة ، وكنا قد حملنا معنا خلا لنشمه من رائحتها بإشارة الأدلاء فسرنا في تلك الأرض عشرة أيام ، ثم صرنا إلى مدن خراب ، فسرنا فيها سبعة وعشرين يوماً ، فسألنا الأدلاء عن سبب خراب تلك المدن ؛ فقالوا خرَّبها يأجوج ومأجوج .
ثم صرنا إلى حصن بالقرب من الجبل الذي السد في شعب منه ، فجزنا بشيء يسير إلى حصون أخر ، فيها قوم يتكلمون بالعربية والفارسية ، وهم مسلمون يقرؤون القرآن ، ولهم مساجد وكتاتيب .
فسألونا من أين أقبلتم ؟ وأين تريدون ؟
فأخبرناهم أنا رسل أمير المؤمنين ؛ فأقبلوا يتعجبون من قولنا ، ويقولون : أمير المؤمنين ؟! ؛ فنقول : نعم ، فقالوا : أهو شيخ أم شاب ، قلنا : شاب ، قالوا : وأين يكون ؟ ، قلنا : بالعراق ، في مدينة يقال لها : سر من رأى ، قالوا : ما سمعنا بهذا قط .
ثم ساروا معنا إلى جبل أملس ، ليس عليه من النبات شيء ، وإذا هو مقطوع بواد عرضه مائة وخسمون ذراعاً ، وإذا عضادتان مبنيتان مما يلي الجبل ، من جنبي الوادي ، عرض كل عضادة خمسة وعشرون ذراعاً ، الظاهر من تحتها عشرة أذرع خارج الباب ، وكله مبني بلبن حديد ، مغيب في نحاس ، في سمك خمسين ذراعاً ، وإذا دروند حديد طرفاه في العضادتين طوله مائة وعشرون ذراعاً ، قد ركب على العضادتين على كل واحد مقدار عشرة أذرع ، في عرض خمسة أذرع ، وفوق الدروند بناء بذلك اللبن الحديد والنحاس إلى رأس الجبل ، وارتفاعه مد البصر ، وفوق ذلك شرف حديد في طرف كل شرفة قرنان بنثي كل واحد إلى صاحبه ، وإذا باب حديد بمصراعين مغلقين عرض كل مصراع ستون ذراعا في ارتفاع سبعين ذراعاً ، في شخن خمسة أذرع وقاتمتاها في دوارة على قدر الدروند ، وعلى باب قفل طوله سبعة أذرع ، غلظ باع وارتفاع القفل من الأرض خسمة وعشرون ذراعا ، وفوق القفل نحو خمسة أذرع غلق طوله أكثر من طول القفل ، وعلى الغلق مفتاح معلق طوله سبعة أذرع ، له أربع عشرة دندانكة ، أكبر من دستج الهاون ، معلق في سلسلة طولها ثمانية أذرع ، في استدارة أربعة أشبار ، والحلقة التي فيها السلسلة مثل حلقة المنجنيق ، وارتفاع عتبة الباب عشرة أذرع ، في بسط مائة ذراع سوى ما تحت العضادتين ، والظاهر منها خمسة أذرع ، وهذا الذرع كله بذراع السواد ، ورئيس تلك الحصون يركب في كل جمعة في عشرة فوارس ، مع كل فارس مرزبة حديد ، فيجيئون إلى الباب ، ويضرب كل واحد منهم القفل والباب ضربات كثيرة ليسمع من وراء الباب ذلك ، فيعلموا أن هناك حفظة ، ويعلم هؤلاء أن أولئك لم يحدثوا في الباب حدثاً ، وإذا ضربوا الباب وضعوا آذانهم ؛ فيسمعون من وراء الباب دويا عظيماً ، وبالقرب من السد حصن كبير يكون فرسخاً ، في مثله يقال أنه يأوي إليه الصناع ، ومع الباب حصنان ، يكون كل واحد منهما مائتي ذراع ، في مثلها ، وعلى بابي هذين الحصنين شجر كبير ، لا يدرى ما هو ، وبين الحصنين عين عذبة ، وفي أحدهما آلة البناء التي بني بها السد ، من القدور ، الحديد والمغارف ، وهناك بقية من اللبن الحديد ، قد التصق بعضه ببعض من الصدإ ، واللبنة ذراع ونصف في سمك شبر .
وسألنا من هناك : هل رأوا أحدا من يأجوج ومأجوج ؟؟
فذكروا أنهم رأوا منهم مرة عددا فوق الشرف ، فهبت ريح سوداء فألقتهم إلى جانبنا ؛ فكان مقدار الواحد منهم في رأي العين شبراً ونصفا ، فلما انصرفنا أخذ بنا الأدلاء نحو خراسان ، فسرنا حتى خرجنا خلف سمرقند بسبعة فراسخ .
قال : وكان بين خروجنا من سر من رأى إلى رجوعنا إليها ثمانية عشر شهراً .
• قال ياقوت : قد كتبت من خبر السد ما وجدته في الكتب ، ولست أقطع بصحة ما أوردته لاختلاف الروايات فيه ، والله أعلم بصحته .
وعلى كل حال فليس في صحة أمر السد ريب ، وقد جاء ذكره في الكتاب العزيز )) انتهى المقصود منه .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 14-10-02, 05:08 PM
أبو عمر السمرقندي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

طرفة خفيفة !!
• في سير أعلام النبلاء (10/233) :
(( قال علي بن عثمان النفيلي : كنا على باب أبي مسهر ، جماعة من أصحاب الحديث ، فمرض ؛ فعدناه ، وقلنا : كيف أصبحت ؟ ، قال : في عافية ، راضيا عن الله ، ساخطا على ذي القرنين ! كيف لم يجعل سدا بيننا وبين أهل العراق ، كما جعله بين أهل خراسان وبين يأجوج ومأجوج !! )) .
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 14-10-02, 07:18 PM
بو الوليد بو الوليد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-02
المشاركات: 402
افتراضي

هذا الخبر لا يصح ، والله أعلم ..


لأن قتادة يدلس أحياناً ولم يأت ما يفيد السماع هنا ..

والصحابي مبهم !!

فالأصل في مثل هذا أنه منقطع ..

وهذا صنيع البخاري وابن المديني وأحمد وظاهر صنيع مسلم .

والله أعلم .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-12-04, 10:41 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

جزاكم الله خيرا
يرفع للبحث
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-07-05, 01:37 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Lightbulb

قال الإمام البخاري رحمه الله ( 1220 ) : " قَالَ رَجُلٌ لِلنَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم : رَأَيْتُ السَّدَّ مِثْلَ الْبُرْدِ الْمُحَبَّرِ . قَالَ رَأَيْتَهُ .

قال الحافظ ابن كثير رحمه الله كما في" البداية والنهاية " :

( قال البخاري : " وقال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم : رأيتُ السدّ . قال : وكيف رأيته ؟ قال : مثل البرد المحبر ، فقال : رأيته " . هكذا ذكره البخاري معلقاً بصيغة الجزم ، وأراه مسنداً من وجه متصل أرتضيه ، غير أنّ ابن جرير رواه في تفسيره مرسلاً ، فقال : حدثنا بشر ، حدثنا يزيد ، حدثنا سعيد ، عن قتادة ، قال : " ذُكر لنا أن رجلاً قال : يا رسول الله قد رأيتُ سَدَّ يأجوج ومأجوج . قال : انعته لي . قال : كالبرد المحبر ، طريقة سوداء ، وطريقة حمراء . قال : قد رأيته )

قال الحافظ في الفتح :

( وصله بن أبي عمر ، من طريق : " سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن رجل من أهل المدينة ، أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله قد رأيتُ سدَّ يأجوج ومأجوج . قال : كيف رأيته ؟ قال مثل البرد المحبر ، طريقة حمراء ، وطريقة سوداء . قال : قد رأيته " ورواه الطبراني ، من طريق : " سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن رجلين ، عن أبي بكرة : أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال ... " فذكر نحوه ، وزاد فيه زيادة منكرة ، وهي : " والذي نفسي بيده ، لقد رأيته ليلة أسري بي ، لبنة من ذهب ، ولبنة من فضة " . وأخرجه البزار ، من طريق : يوسف بن أبي مريم الحنفي ، عن أبي بكرة ورجل رأى السد . فساقه مطولاً )

وقال في التغليق :

( فأخبرناه الحافظ أبو الفضل بن الحسين ، أن عبدالله بن محمد ابن إبراهيم العطار أخبره ، أنا علي بن أحمد عن محمد بن معمر ، أن سعيد بن أبي الرجاء أخبره ، أنا أحمد بن محمد بن النعمان ، أنا محمد بن إبراهيم بن علي بن عاصم ، ثنا إسحاق بن أحمد الخزاعي ، ثنا محمد بن يحيى بن أبي عمر ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن رجل من أهل المدينة ، أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم : " يا رسول الله ، قد رأيتُ السد الذي بين يأجوج ومأجوج ، قال : كيف رأيته ؟ قال : مثل البرد المحبر ، طريقة حمراء ، وطريقة سوداء . قال : قد رأيته " تابعه : سعيد بن عبدالرحمن المخزومي ، عن ابن عيينة في التفسير . هذا إسناد صحيح إلى قتادة ، فإن كان سمعه من هذا الرجل ، فهو حديث صحيح ؛ لأن عدم معرفة اسم الصحابي لا تضر عند الجمهور ؛ لأن كلهم عدول . ولكن قد اختلف فيه على قتادة ، فرواه سعيد بن أبي عروبة عنه هكذا ، ورواه سعيد بن بشير عنه ، فاختلف عليه فيه ، فقال أبو الجماهير ، والوليد بن مسلم عنه ، عن قتادة ، عن رجلين ، عن أبي بكرة الثقفي : أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إني قد رأيته ، يعني السد ، فقال : كيف ؟ قال : كالبرد المحبر . فقال : قد رأيته " .
رواه ابن مردويه في تفسيره : عن الطبراني ، عن أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة ، عن أبي الجماهير بهذا ، ورواه نعيم بن حماد في كتاب الفتن : عن شيخ له ، عن سعيد بن بصير ، عن قتادة : أنّ رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم ... " فذكره مرسلاً ، ورواه مسلمة بن علي : عن سعيد بن بشير ، عن قتادة ، عن أنس . ومسلمة ضعيف ، وليس هذا من حديث أنس والله أعلم . ورواه يوسف بن أبي مريم الحنفي ، عن أبي بكرة ورجل رأى السد ... " فساقه مطولاً ، ورواه البزار في مسنده من هذا الوجه بإسناد حسن )


وقال الذهبي رحمه الله كما في " تاريخ الإسلام " :

( خبر السد
الوليد : ثنا سعيد بن بشير ، عن قتادة ، أخبرني رجلان ، عن أبي بكرة الثقفي : أن " رجلاً أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : إني قد رأيتُ السدَّ . قال : كيف رأيته ؟ قال : رأيته كالبرد المحبر " . رواه سعيد بن أبي عروبة ، عن قتادة مرسلاً ، وزاد : " طريقة سوداء ، وطريقة حمراء ، قال : قد رأيته " .
قلتُ : يريد حمرة النحاس ، وسواد الحديد )
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-07-05, 08:48 AM
ضياء الشميري ضياء الشميري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 174
افتراضي

هل من مزيد ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-07-05, 07:32 PM
أبو بكر الغزي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

علم ’جورجيا‘ القديم كان فيه اللونين الأحمر والأسود! :) هذا قبل إسقاط شيفرنادزه.

أعجب من شيء يا إخوان بخصوص السد والقوم (يأجوج ومأجوج): ألم يكتشف البشر كل بقاع الأرض الآن؟؟؟ أم غاب عن أنظارهم هذا السد بمن وراءه؟؟؟؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:55 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.