ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-05-18, 01:53 PM
عادل الغرياني عادل الغرياني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-16
المشاركات: 10
افتراضي قبض العلم والعلماء

قبض العلم والعلماء .
 عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال :
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الله لا يقبض العلم انتزاعاً ينتزعه من العباد ، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء حتى إذا لم يبُق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا . فسئلوا فأقتوا بغير علم ، فضلوا وأضلوا "
لا يقبض العلم انتزاعاً ، أي : محواً من الصدور ،
وقال النبي : " خذوا العلم قبل أن يقبض أو يرفع " فقال أعرابي : كيف يرفع ؟ فقال : ألا إن ذهاب العلم ذهاب حملته ، ثلاث مرات "
قال ابن المنير : محو العلم من الصدور جائز في القدرة إلا أن هذا الحديث دل على عدم وقوعه " ( ) – أي لن يمح العلم بل يمح العلماء .
وقال الحافظ : في هذا الحديث : الحث على حفظ العلم ، والتحذير من ترئيس الجهلة .
وفيه: أن الفتوى هي : الرئاسة الحقيقية وذم من يقدم عليها بغير علم . واستدل به الجمهور على القول بخلو الزمان عن مجتهد ، ولله الأمر يفعل ما يشاء " ( )
 وكتب عمر بن عبد العزيز إلى أبي بكر بن حزم :
انظر ما كان من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاكتبه ، فإني خفت دروس – اختفاء – العلم وذهاب العلماء ، ولا يقبل إلا حديث النبي صلى الله عليه وسلم ، وليفشوا العلم ، وليجلسوا حتى يعلم من لا يعلم ، فإن العلم لا يهلك حتى يكون سراً " ( )
انظر حرص الحكام بالعلم والعلماء وأن العلم كان عندهم ذو مكانة – رحمة الله -
 إياك والكذب في طريق العلم .
عن على بن أبي طالب يقول : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " لا تكذبوا علي فإنه من كذب علي ، فليلج النار "
قال الحافظ :
قوله ( لا تكذبوا علي ) هو عام في كل كاذب ، وطلق في كل نوع من الكذب ، ومعناه : لا تنسبوا الكذب إلي ، ولا مفهوم لقوله ( علي ) لأنه لا يتصور أن يكذب له ؛ لنهيه عن مطلق الكذب . وقد اغتر قوم من الجهلة فوضعوا أحاديث في الترغيب والترهيب ، وقالوا : نحن لم نكذب عليه ، بل فعلنا ذلك لتأييد شريعته ، وما دروا أن تقويله ما لم يقل يقتضي الكذب على الله تعالي . لأنه إثبات حكم من الأحكام الشرعية سواء كان في الإيجاب أو الندب وكذا مقابلهما ، وهو الحرام والمكروه ، ولا يعتد بمن خالف ذلك من الكرامية . حيث جوزوا وضع الكذب في الترغيب والترهيب في تثبيت ما ورد في القرآن والسنة ، وأصبح بأنه كذب له لا عليه ، وهو جهل باللغة العربية ( )
( فليلج النار ) وفي رواية ( يولج النار ) انظر أخي لبلاغة الحبيب . أمر عليك أيها المسلم إذا كذبت فبدون تحرج : أدخل نفسك قعر جهنم ، ولا تحرج في ذلك ، لأنك تركت الخير كمن ترك لحم الأضاحي وذهب للحم الخنزير ، ويأكل من لحم نئ نتن ويترك اللحم الطيب فأمامك الصحاح فلما الكذب والله أعلم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:40 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.