ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 21-04-18, 05:30 AM
سمير باشا سمير باشا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
المشاركات: 135
افتراضي ما معنى جَهد البلاء؟

«كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَعَوَّذُ مِنْ جَهْدِ البَلاَءِ، وَدَرَكِ الشَّقَاءِ، وَسُوءِ القَضَاءِ، وَشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ»

رواه البخاري من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ.

وفي حديث آخر قال: "تعوذوا بالله من جَهْدِ البَلاَءِ، وَدَرَكِ الشَّقَاءِ، وَسُوءِ القَضَاءِ، وَشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ".
__________________
[ العلم يهتف بالعمل فإن أجابه - ثبت - وإلا ارتحل ]
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-05-18, 04:03 AM
سمير باشا سمير باشا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
المشاركات: 135
افتراضي رد: ما معنى جَهد البلاء؟

من جهد البلاء يعني: مما يسوء من البلايا والمحن التي تنزل بالناس.
ومن درك الشقاء: كونه يدركه شيء يشقيه ويوقعه في المعاصي والشرور أو في الشرك الأكبر نسأل الله العافية.
وسوء القضاء: كذلك كونه يقع في المعاصي وأن يبتلى بما حرم الله عليه.
وشماتة الأعداء: مثلما تقدم كونه يقع في شيء يشمت به الأعداء، فالمؤمن يتحرى العافية من هذه الأشياء، ويستعيذ بالله من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء، يعني يحذر كل هذه الأسباب فلا يتعرض للبلاء الذي يوقعه في المعاصي والشرور ولا يتعرض لأشياء تشمت به الأعداء، ولا يتعرض أيضاً لشيء مما حرم الله عليه فإن هذا يكون من سوء القضاء الذي ابتلي به، فإن الله يقضي الخير والشر جل وعلا، فالمعاصي بقدر والطاعات بقدر، يسأل ربه أن الله يقيه شر القضاء الذي فيه المعاصي والشرور والشركيات ونحوها .
__________________
[ العلم يهتف بالعمل فإن أجابه - ثبت - وإلا ارتحل ]
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:35 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.