ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 06-02-13, 04:10 PM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

وكذا ما حكم أن تلبس المرأة المسلمة لزوجها لباس الكافرات !! ومثله لباس الراقصات !!
فهو مباح لها ، لأنه لزوجها وليس أحد أخر ، وليس من التشبه فى شىء ولا من الموالاة المحرمة كما قاله بعض أهل العلم .

وكذا يجوز لها أن تسرح شعر رأسها كما تحب ، ( فإن فعلت فى شعرها مثل فعل الممثلات مثلا أو غير المسلمات مثلا ) ولا حرج عليها ! وليس فيه من الموالاة للكافرات ولا التشبه بهن شىء !!

فالرجل حل لزوجته تستمتع به كيف شاءت !
والمرأة حل لزوجها يستمتع بها كيف شاء ! إلا ما حرم الله ورسوله !


وقد قال بعض أهل العلم بحرمة تسريحة الشعر للمرأة مثل الكافرات أو الفاجرات لأنه تشبه بهن !!!!
وهو قول غريب
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-02-13, 04:19 PM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

هل يجوز للزوج أن يقوم بتصوير زوجته على شريط فيديو وهي عارية ، أو تظهر أجزاء من جسدها ، حتى يتمكن من مشاهدة ذلك الشريط عندما يكون بعيداً ، أو عندما تكون زوجته غير موجودة ؛ فيسعد نفسه بهذه الطريقة في ذلك الوقت ، بدلاً من مشاهدة شيء آخر من الممكن أن يكون حراماً ؟ .


الحمد لله
هذا الفعل الوارد السؤال عنه من أقبح الأفعال ، وهو محرَّم لذاته ، ولما يؤدي إليه ، أما لذاته : فإن المرأة – أصلاً – كلها عورة ، ولا يجوز تصويرها ابتداء ، حتى لو كانت لا تُظهر إلا وجهها وكفَّيها ، فكيف إذا كان الظاهر منها ما هو أكثر من ذلك ؟! فكيف إذا كانت صورتها وهي تُبدي عورتها المغلظة ؟! فلا شك أن هذا يزيد في القبح والإثم والعقوبة .
سئل علماء اللجنة الدائمة :
هل صورة وجه المرأة في جواز السفر وغيره عورة أم لا ؟ وهل يصح للمرأة إذا امتنعت عن التصوير أن تستنيب من يحج عنها ، والسبب منع الجواز أم لا ؟ ، وإلى أين حد لباس المرأة في الكتاب والسنة المحمدية ؟ .
فأجابوا :
ليس لها أن تسمح بتصوير وجهها ، لا في الجواز ، ولا غيره ؛ لأنه عورة ؛ ولأن وجود صورتها في الجواز وغيره من أسباب الفتنة بها ، لكن إذا لم تتمكن من السفر إلى الحج إلا بذلك : رُخِّص لها في الصورة لأداء فريضة الحج ، ولم يجز لها أن تستنيب من يحج عنها ،
والمرأة كلها عورة في ظاهر أدلة الكتاب والسنة ، فالواجب عليها ستر جميع بدنها عن غير محارمها ؛ لقول الله تعالى : ( وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ ) النور/31 ؛ وقوله سبحانه : ( وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ ) الأحزاب/53 .
الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود .
"فتاوى اللجنة الدائمة" ( 1 / 718 ، 719 ) .
ونقلنا في جواب السؤال رقم ( 13342 ) عن الشيخ صالح الفوزان قولَه :
تصوير النساء لا يجوز مطلقاً لما في ذلك من الفتن والشرور التي ترتب عليه زيادة على تحريم التصوير في حد ذاته ، فلا يجوز تصوير النساء للسفر ولا لغيره ، وقد صدر عن هيئة كبار العلماء قرار بتحريم ذلك .
انتهى
ولا يُعذر الزوج بتصوير زوجته وهي عارية لكونه زوجاً ، فهذا لا يبيح له ذلك الفعل القبيح ، ولا يعد غيابه عن زوجته عُذراً له ؛ لحرمة تصوير النساء ابتداءً – وقد ذكرنا فتاوى العلماء في ذلك - ؛ ولما يمكن أن يترتب على ذلك من مفاسد ، ومما يمكن أن يترتب على الاحتفاظ بصورة الزوجة وهي عارية ، أو غير محتشمة :
1. تعرض الزوج لسرقة أغراضه ، أو فقدان الصورة ، أو نسيانها في مكان عام ، وهو ما يسبب انتشار الصورة في الآفاق ، ووقوعها بأيدي سفهاء يمكنهم استغلال الصورة في مزيد من الشرور والمفاسد .
2. حصول طلاق بينه وبين زوجته ، فتصير عنه أجنبية ، ولا يحل له النظر إليها بعد طلاقها الذي تصبح فيه أجنبية عنه .
3. حصول ابتزاز من الزوج تجاه زوجته ، وقد حدثت حوادث متعددة في هذا السياق ، فراح الزوج يبتز زوجته ليجعلها تتنازل عن حقوقها المالية ، أو تنفذ له رغباته المحرمة ، أو تسكت عن أفعاله المشينة ، ويقع كل ذلك منه بسبب تملكه لصور أو فيديو لها وهي عارية ، أو شبه عارية .
4. نظر الزوج لصورة زوجته العارية مع غيابه عنها لن يُطفئ شهوته ، بل العكس هو الصحيح ، فهذا ما سيجعل شهوته تلتهب ، ولن يطفئها – غالباً – إلا بالوقوع في المحرمات ، كالعادة السرية – وهو أهونها – أو الزنا أو اللواط – والعياذ بالله - .
فصار عذره في تصوير زوجته والاحتفاظ بها للنظر فيها في غربته غير مقبول ، وصار فعله سبباً في الوقوع في الحرام ، لذات التصوير ، ولما يؤدي إليه من مفاسد .
فلا يحل للزوج أن يصور زوجته وهي عارية أو شبه عارية ، وينبغي أن يكون متصفاً بالغيرة على عرضه ، وأن يبذل ما يستطيع للحفاظ على هذا العرض ، لا أن يفرِّط فيه بمثل تلك الأفعال ، كما لا يحل للزوجة أن توافق على فعله ، ويجب عليها إنكاره ، وعدم الاستجابة له .
وقد جعل الله تعالى الزوجين كلَّ واحد منهما لباساً للآخر ، فقال تعالى : ( هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ) البقرة/187 ، فلينتبه الزوج لهذا ، فهو لباس امرأته فكيف يريد أن يكون معريّاً لها بفعلته هذه والأصل أن يكون لباساً ساتراً لها ؟! .
ولا ينبغي للزوج الابتعاد كثيراً عن زوجته وبيته ، فهو بحاجة لهم ، وهم يحتاجونه ، فالزوجة لإعفافها والعفاف بها ، والأولاد لتربيتهم والعناية بهم ، وإذا اضطر الزوج للبعد والتأخر ، ورضيت بذلك الزوجة : فيجب عليه أن يتقي الله ربه ، وأن يبتعد عن المهيجات لشهوته من الخلطة بالنساء ، والخلوة المحرمة ، والنظر ، وعليه أن يكثر من الطاعات ، وبخاصة الصوم ، كما يجب عليه أن يختار رفقة صالحة تدله على الخير وتحثه على الطاعة .
ونسأل الله تعالى أن يوفقه لما يحب ويرضى .

والله أعلم

http://islamqa.info/ar/ref/97495



هذه مسألة وجيهة ! فى حالة تلك الأحوال !! وعلى رأى من يرى حرمة التصوير أصلا !
طيب
وماذا عن من يرى جواز التصوير ؟! هل قوله كقول من يرى التحريم ؟!
وربما يقول قائل !!!
(( ما حكم تصوير المرأة لزوجها وهو عار ! لتتلذذ هى بذلك ؟! ))) هل حكمه سيكون كحكم المرأة ؟!!
إذا اختلف الحكم ............ !!!!!!!!!
أما إذا لم يختلف الحكم ! فليس السبب فى تحريم تصوير النساء كما ذكرتم عن المشايخ (فإن المرأة – أصلاً – كلها عورة ، ولا يجوز تصويرها ابتداء ، حتى لو كانت لا تُظهر إلا وجهها وكفَّيها )
نرجوا إثراء الحوار من المشايخ الكرام
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 08-02-13, 05:46 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,796
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إلياس طه بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
!!!!!!!!!!!!
جزاك الله خيراً أخي أبا إلياس،
سبحان الله!!
كيف فاتنا تصويب هذا التعليق السخيف!!
أرجو من المشرفين إصلاح هذه الكلمة وحذف التعليق السخيف!!
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 17-02-13, 06:06 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,796
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

توجيه مفيد للرجال

جاء في "
بهجة المجالس وأنس المجالس " :

غاضب رجلٌ امرأته ثم ترضاها،
فلجّت،
فكابرها حتى جامعها،
فقالت: أخزاك الله، كلما وقع بيني وبينك شيء جئتني بشفيع لا يمكنني رده !
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 18-02-13, 11:52 AM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً أخي أبا إلياس،
سبحان الله!!
كيف فاتنا تصويب هذا التعليق السخيف!!
أرجو من المشرفين إصلاح هذه الكلمة وحذف التعليق السخيف!!
أخى البيروتى ، حفظك الله !
السؤال ، ما معنى هذه الكلمة ؟
التى وردت فى مشاركتك - أنت ولست أنا - وهى بنفس اللفظ (أسماء بنت أبي بكر عن خدمتها لل*هذه الكلمة ممنوعة**هذه الكلمة ممنوعة*ير بن العوام ، ) !!!
انا شخصيا لم أفهمها !
فلذلك وضعتها وعلقت عليها بعلامة تعجب ، ولم أكن أسخر منها أو أستخف بك !
فلماذا انزعجت يأخى بارك الله فيك .
ثم
طالما أن الكلمة خاطئة فلماذ لم تصلحها ، وتترك التهكم على إخوانك ؟! أصلحك الله يأخى .
أما عن طلبك حذف التعليق السخيف ! فلا حق فى طلبه ، لأنها مشاركتى ، وطالما أنت تشق عن قلوب الناس وتعلم السخافة من غيرها ! فلا عليك بمشاركتى بارك الله فيك .
قديما قالوا ، رحم الله اخا أهدى إلى عيوبى .
جزاك الله خيرا أبا معاوية على إحسانك الظن بنا ، وأعتذر إلى الله من تسرعك برمينا بما رميت .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 18-02-13, 12:32 PM
علي سَليم علي سَليم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-10-10
الدولة: لبنان
المشاركات: 904
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

جزاك الله تعالى خيرا...
__________________
عنواني على الواتساب: 96170488203

و عنواني على الفايس بوك:
https://www.facebook.com/profile.php?id=100002072590703
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 18-02-13, 03:22 PM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة

هل يجوز للزوج أن يقوم بتصوير زوجته على شريط فيديو وهي عارية ، أو تظهر أجزاء من جسدها ، حتى يتمكن من مشاهدة ذلك الشريط عندما يكون بعيداً ، أو عندما تكون زوجته غير موجودة ؛ فيسعد نفسه بهذه الطريقة في ذلك الوقت ، بدلاً من مشاهدة شيء آخر من الممكن أن يكون حراماً ؟ .

الحمد لله
هذا الفعل الوارد السؤال عنه من أقبح الأفعال ، وهو محرَّم لذاته ، ولما يؤدي إليه ، أما لذاته : فإن المرأة – أصلاً – كلها عورة ، ولا يجوز تصويرها ابتداء ، حتى لو كانت لا تُظهر إلا وجهها وكفَّيها ، فكيف إذا كان الظاهر منها ما هو أكثر من ذلك ؟! فكيف إذا كانت صورتها وهي تُبدي عورتها المغلظة ؟! فلا شك أن هذا يزيد في القبح والإثم والعقوبة .


قول الشيخ عن هذا الفعل بأنه محرم لذاته ، فيه نظر !
إذ لا دليل على ذاته - بكنهه وشحمه ولحمه - حتى يحرم لذاته ، وليس هناك ما يقاس عليه قياسا جليا حتى يحرم لذاته !
أما التعليل على التحريم لذاته ، فليس كون جسم المرأة كلها عورة ، - ما عدا الوجه والكفين على رأى بعض أهل العلم - مانعا من ذلك الفعل المباح وهو تصوير المرأة ابتداءا - على رأى بعض أهل العلم - بل يكون التفصيل فيه كما فى حق الرجال ، لأن الحكم هنا على شقين :
أولا : حكم التصوير ، فإذا خرج حكم بالجواز أو المنع ، - آخذا فى الاعتبار اختلاف العلماء - فيتساوى فيه الرجل والمرأة ابتداءا ! بالجواز أو بالمنع .
ثانيا : حكم تصوير العورة ، فإذا خرج حكم بالجواز أو بالمنع ، استوى فيه الرجل والمرأة ! ، لأن العورة محرمة فى كليهما ! ،
اما من فصل القول ، فأباح التصوير للرجال ومنعه للنساء بقوله ( محرم ابتداءا ) فهذا يفتقر إلى دليل قوى كقوة قوله .
ولعل المسألة فيها تفصيل أرجوا من الإخوة الاعتناء به وتنزيله منزلته ، وعدم الإجمال ، لأن الإجمال لا يستحب فى تلك المسائل ، فقد تجور - أخى بارك الله فيك - فى حكمك إذا أجملت ، فإذا ابتغيت السلامة فصِّل .

((((( ملاحظه :: ذكرت هذا التفصيل لإثراء الموضوع ، واستخراج ما فى النفوس ، نرجوا الاستجابة من الأحبه )))))
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 18-02-13, 03:49 PM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاوية البيروتي مشاهدة المشاركة
ومما يمكن أن يترتب على الاحتفاظ بصورة الزوجة وهي عارية ، أو غير محتشمة :
1. تعرض الزوج لسرقة أغراضه ، أو فقدان الصورة ، أو نسيانها في مكان عام ، وهو ما يسبب انتشار الصورة في الآفاق ، ووقوعها بأيدي سفهاء يمكنهم استغلال الصورة في مزيد من الشرور والمفاسد .
2. حصول طلاق بينه وبين زوجته ، فتصير عنه أجنبية ، ولا يحل له النظر إليها بعد طلاقها الذي تصبح فيه أجنبية عنه .
3. حصول ابتزاز من الزوج تجاه زوجته ، وقد حدثت حوادث متعددة في هذا السياق ، فراح الزوج يبتز زوجته ليجعلها تتنازل عن حقوقها المالية ، أو تنفذ له رغباته المحرمة ، أو تسكت عن أفعاله المشينة ، ويقع كل ذلك منه بسبب تملكه لصور أو فيديو لها وهي عارية ، أو شبه عارية .
4. نظر الزوج لصورة زوجته العارية مع غيابه عنها لن يُطفئ شهوته ، بل العكس هو الصحيح ، فهذا ما سيجعل شهوته تلتهب ، ولن يطفئها – غالباً – إلا بالوقوع في المحرمات ، كالعادة السرية – وهو أهونها – أو الزنا أو اللواط – والعياذ بالله - .
فصار عذره في تصوير زوجته والاحتفاظ بها للنظر فيها في غربته غير مقبول ، وصار فعله سبباً في الوقوع في الحرام ، لذات التصوير ، ولما يؤدي إليه من مفاسد .
هذه الأمور قد تكون شواهد لمنع هذا الفعل ، وليس هذا دليل على قول الشيخ ( محرَّم لذاته) بل قد يكون مبراا شاهدا لقوله ( ولما يؤدي إليه )
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 19-02-13, 07:55 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,796
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو إلياس طه بن إبراهيم مشاهدة المشاركة
أخى البيروتى ، حفظك الله !
السؤال ، ما معنى هذه الكلمة ؟
التى وردت فى مشاركتك - أنت ولست أنا - وهى بنفس اللفظ (أسماء بنت أبي بكر عن خدمتها لل*هذه الكلمة ممنوعة**هذه الكلمة ممنوعة*ير بن العوام ، ) !!!
انا شخصيا لم أفهمها !
فلذلك وضعتها وعلقت عليها بعلامة تعجب ، ولم أكن أسخر منها أو أستخف بك !
فلماذا انزعجت يأخى بارك الله فيك .
ثم
طالما أن الكلمة خاطئة فلماذ لم تصلحها ، وتترك التهكم على إخوانك ؟! أصلحك الله يأخى .
أما عن طلبك حذف التعليق السخيف ! فلا حق فى طلبه ، لأنها مشاركتى ، وطالما أنت تشق عن قلوب الناس وتعلم السخافة من غيرها ! فلا عليك بمشاركتى بارك الله فيك .
قديما قالوا ، رحم الله اخا أهدى إلى عيوبى .
جزاك الله خيرا أبا معاوية على إحسانك الظن بنا ، وأعتذر إلى الله من تسرعك برمينا بما رميت .
سامحك الله أبا إلياس!!
يقول النبي : التأني من الله والعجلة من الشيطان .

واللهِ فاجأتني بما كتبتَ!
وليتك تأنّيت وتفكّرت وأحسنت الظن قبل كتابتك!
ما كان الأمر يحتاج إلى كل هذه الجريدة!
فأنا قصدت بـ ( أرجو من المشرفين إصلاح هذه الكلمة وحذف التعليق السخيف!! ) هو التعليق السخيف التالي:
( لل*هذه الكلمة ممنوعة**هذه الكلمة ممنوعة*ير بن العوام ) وليس كلامك أنت!
ولو كنت أرى تعليقك سخيفاً لما شكرتك في بداية تعليقي!
سبحان الله!!



__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 19-02-13, 09:26 AM
أبو إلياس طه بن إبراهيم أبو إلياس طه بن إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-10
الدولة: مصر -المنصورة
المشاركات: 1,565
افتراضي رد: فتاوى خاصة بالمتزوّجين فقط !!!

أعتذر لك ياشيخنا ،
وأتمنى أن تقبل اعتذارى
جزاك الله خيرا
هذا سوء فهم منى
ظننتك تقصد تعليقى
أنا أعتذر ثانية ومن المؤكد من اخلاقك المسامحة إن شاء الله
( اللهم اغفر لى جدى وهزلى وخطىء وعمدى وكل ذلك عندى ، اللهم اجز أخى الكريم خير الجزاء على حسن خلقه ، وارفعه فى الداريين )
أنا أحبك فى الله ياشيخنا
والرجاء من المشرفين حذف مشاركتى التى تسرعت فيها عن غير فهم وهى المشاركة رقم 26
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:21 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.