ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 23-05-11, 10:03 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Lightbulb رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

أستاذنا الفاضل!
تقول: (هذا معروف عن محمد،ولذا لم ينسب شيخ الإسلام القول المذكور سوى لأبي حنيفة..).اهـ.
أقول:
ما ذكرته نقلا عن "السير الصغير" هو سؤال ذكره محمد بن الحسن في "السير" عن أبي يوسف عن أبي حنيفة؛
فالقول قول أبي حنيفة نصّا؛
-لا كما ذكره شيخ الإسلام عنه فَهما ولم يذكر نصّا-
وعند أبي جعفر وأبي بكر وأبي عمر وغيرهم: (ذكر محمد في "السير" عن أبي يوسف عن أبي حنيفة: أن المرتد يُعرَض عليه الإسلام؛
فإن أسلم وإلا قتل مكانه؛ إلا أن يطالب أن يؤجّل؛ فإن طلب ذلك أجّل ثلاثة أيام).
وعند أبي جعفر: (ولم نجد خلافا).
وعند أبي بكر: (ولم يحك خلافا).
وصنيع الترمذي وابن المنذر والمروزي وغيرهم من الأئمّة الكبار يشهد لصحة هذا النص وغيره..
ثم إنّ القواعد العلمية تسري على الجميع؛
تسري على شيخ الإسلام -مع إجلالنا له وحبنا له- كما تسري على غيره؛
القول قول أهل المذهب؛
وتمرير مسألة أن أهل المذهب يخطئون على أئمتهم؛
فلا ينبغي تنزيلها كل منزل؛
بل كل شيء بقدر؛ وقد جعل الله لكل شيء قدرا؛
بل إذا أجمع أهل مذهب على نسبة قول إلى إمامهم فالقول قولهم؛
وإذا اختلفوا؛ فهنا يلجأ الفاحص إلى طرق الترجيح المعتبرة والمعتمدة.. والله أعلم.
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 23-05-11, 10:49 AM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
Lightbulb رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

بارك الله فيكم يا سيدنا..

ظننتك تنقل من السير الكبير كلام محمد نفسه،ولذلك عقبتُ أنا بنقل كلام محمد عن أبي حنيفة،فلا خلاف..

وما ذكرتَه من صنيع الأئمة أشرتُ أنا إليه؛فلا خلاف فيه.

ولاحجة على أن الشيخ ينقل فهماً ومجرد عدم إيراده للنص لا يعني أنه ليس بين يديه نص،والشيخ مقل في إيراد نصوص الأئمة في نقولاته عنهم أصلاً..

ولا حجة على أن ناقلي المذهب لم يأخذوه فهماً من نصوص الإمام،بل هذا هو الأقرب؛فخطؤهم وارد أيضاً.

تبقى واحدة فقط : وهي أن القول قول أهل المذهب مطلقاً،وهذه ليست قاعدة عندي،ولا أطمئن لها،وهي عندي دعوى لا تقوم على أساس علمي..

نعم.من قرائن نسبة الأقوال للأئمة تتابع علماء المذهب على نسبتها،لكن هذه القرينة نفسها يمكن أن تعارض بغيرها كنقل عالم محقق كالشيخ،وحينها ربما يسوغ -عندي-تقديم قولهم،ويسوغ تقديم قوله،وربما لا يسوغ إلا تقديم قوله وربما لا يسوغ إلا تقديم قولهم،بحسب اجتهاد الناظر،فما جعلته أنت مسلكاً عند خلاف علماء المذهب،هو عندي المسلك الصحيح عند كل خلاف بين العلماء المحققين في نسبة المذاهب سواء من داخل المذهب أو من خارجه ،أما أن تُقَعد قاعدة بتقديم قولهم ضربة لازب،فهذا ما لا حجة عليه إلا مجرد دعوى نظرية وظن لا يساعد عليه المنهج العلمي..

ونحن نشهد بأعيننا كيف تتابع أهل المذاهب على نسبة بدع وضلالات وأقوال لا أثارة لها في كلام الأئمة،هذا فضلاً عن الأخطاء الجزئية العادية،وهذا عندي يكفي وحده لإسقاط علمية هذه القاعدة..

وما بين أيدينا في نسبة المذاهب أكثره إنما هو تتابع مشاهير ومصنفي علماء المذهب وليس إجماعاً لعلماء المذهب الذين لا تُحصى أعيانهم فضلاً عن أن تحصى أقوالهم ..

وهذا بقطع النظر عن مسألتنا هذه..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 23-05-11, 11:35 AM
سلطان عسيري سلطان عسيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-06
المشاركات: 132
افتراضي رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

بارك الله فيك يا شيخ وادع الله لي بالخير
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 23-05-11, 11:47 AM
أبو العز النجدي أبو العز النجدي غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 04-12-07
المشاركات: 2,375
افتراضي رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بندر الجحلي مشاهدة المشاركة
فما أفضل رسالة كتبت في الموضوع؟
فيه رسالة ( أحكام الردة والمرتدين ) للدكتور جبر محمود الفُضيلات
طُبعت عام 1987 م موجودة عندي قديماً ولا أدري هل هناك رسائل أخرى أم لا

وقد نقل صاحب الرسالة اتفاق الأمَّة على قتل الـمُرتد من الرجــال .
ثم ذكر خلاف أبي حنيفة في عدم قتل المرأة عند ارتدادها .! وكأن تأصيلَ ابن تيمية عليه .

وظاهر نصوص أئمة الحنفية وتفريعاتهم ( ونقلهم عن أبي حنيفة ) على قتل الرجل المرتد سواء حارب بعد الردة أم لا . وأهل كل مذهب أعلم من غيرهم .

عموماً سواء أقاله أبو حنيفة أم لم يقله فالسُّنة قاضية على كل أحدٍ مهما كان علمه .
__________________
أَقبِل على النفسِ واستكْمِل فضائلها *** فأنت بالنفسِ لا بالجِسْمِ إنْسَانُ
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 23-05-11, 09:06 PM
محمود سعيد خليل محمود سعيد خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-12-10
المشاركات: 20
افتراضي رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

جزاكم الله خيرا على جهدكم وهذه النقولات المفيدة جدا
ونخلص من ذلك أن عامة العلماء على قتل المرتد سواء كان حربيا أو غير حربي وهو القول الموافق للأدلة
ولكن يبقى السؤال الذي يقول بأن القتل يكون للحربي هل قوله هذا يوصف بأنه قول إجتهادي
أم يوصف خطأ ومخالف للأدلة
أم يوصف بأنه بدعة ضلالة
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 24-05-11, 02:01 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
افتراضي رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

نسبته إلى أبي حنيفة خطأ
والاجتهاد في المختلف فيه لا في المتفق عليه
ومَن قال بالتفريق في استحقاق قتل المرتد بين الحربيّ وغيره فقد أخطأ الدليل والسبيل. والله أعلم.
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 24-05-11, 02:31 AM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
Lightbulb رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

من الفوائد الممتعة لشيخ الإسلاتم في ضبط الإجماعات ورتبتها :


((وَإِنْ كَانَ قَدْ نُقِلَ لَهُ فِي الْـمَسْأَلَةِ فُرُوعٌ [كَذَا ، وَلَعَلَّ الصَّوَابَ : نِزَاعٌ] ، وَلَمْ يَتَعَيَّنْ صِحَّتُهُ ، فَهَذَا يُوجِبُ لَهُ أَنْ لَا يَظُنَّ الْإِجْمَاعَ إنْ لَمْ يَظُنَّ بُطْلَانَ ذَلِكَ النَّقْلِ ، وَإِلَّا فَمَتَى جُوِّزَ أَنْ يَكُونَ نَاقِلُ النِّزَاعِ صَادِقًا ، وَجُوِّزَ أَنْ يَكُونَ كَاذِبًا يَبْقَى شَاكًّا فِي ثُبُوتِ الْإِجْمَاعِ ، وَمَعَ الشَّكِّ لَا يَكُونُ مَعَهُ عِلْمٌ ، وَلَا ظَنٌّ بِالْإِجْمَاعِ )).

والتجويز أو الإبطال نفسهما حالة اجتهادية أكثر الأمر..

وهذا كما قلتُ أنا: إنما هو لضبط النزاع والوفاق،ورتبتهما،وإلا فالأصل هو اتباع دلالة الوحي..

===

أخي محمود : في كل الأحوال وحتى لو ثبت قول أبي حنيفة = فظاهر كلام شيخ الإسلام نفسه أنه مسبوق بالاتفاق ؛فهو نزاع غير سائغ.
وما تفضل به أخي أشرف من أن الاجتهاد في المختلف فيه لا في المتفق عليه=غير دقيق ؛فحتى المختلف فيه لا يسوغ فيه الاجتهاد إن كان مسبوقاً بالإجماع،و حتى لو كان الإجماع ظنياً؛فإن لمثبته التمسك به والقضاء بعدم سواغ خلافه....
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 24-05-11, 03:52 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Exclamation رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

أخي الحبيب أبا فهر!
تقول: (وما تفضل به أخي أشرف من أن الاجتهاد في المختلف فيه لا في المتفق عليه=غير دقيق ؛فحتى المختلف فيه لا يسوغ فيه الاجتهاد إن كان مسبوقاً بالإجماع).اهـ.
أقول:
يالله العجب!
ألم تقرأ!:
(الاجتهاد في المختلف فيه لا في المتفق عليه). ؟!
ثم اقرأ ما ورد في لسان علمائنا - رحمهم الله -:
يقول تقيّ الدّين السبكي: (إنما يطلق المختلف فيه: على ما فيه خلافٌ للمتقدّمين).
ويقول القَرَافي: (فأين المقطوع من المظنون؛ وأين المجمع عليه من المختلف فيه). ؟!
ويقول شيخ الإسلام النُّمَيْريُّ: (المتفق عليه حجّة على المختلف فيه).
ويقول ابن بهادر: (وأما التي يسوغ فيها الاجتهاد: فهي المختلف فيها).
وقد ذكروا في شروط المجتهد والمفتي:
(معرفة المتفق عليه من المختلف فيه).





__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 24-05-11, 04:35 AM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

بارك الله فيك أخي الحبيب أشرف..

لا تعجب يا سيدنا ؛فقد قرأتُ عبارتك جيداً،ولذلك قلت : غير دقيقة،ولم أقل غير صحيحة..

وسبب عدم دقة عباراتك هو أنها توهم جواز الاجتهاد في كل ما اختلف فيه،وهذا غير صحيح،

وكونك تريد جنساً معيناً من الخلاف كان محتملاً عندي،وإلا لجعلت عبارتك غير صحيحة،وإنما وسمتها بعدم الدقة؛لأن المراد لا يرفع الإيراد في محال التوهم كسياقنا،ويقوي إيهامها أنك حرصت على نفي خلاف أبي حنيفة مما قد يوهم أنك تريد الاتفاق العام وليس جنساً معيناً منه....

والعبارات التي نقلتها لا توهم المعنى الخطأ كما توهمه عبارتك باستثناء عبارة ابن بهادر ففيها نفس الخلل،إلا إن كان يقصد صك اصطلاح..

أما عبارة السبكي فالخلل فيها من حصره لإطلاق المختلف فيه على خلاف المتقدمين،وهذا الحصر غير صحيح من جهة عمل الفقهاء؛فإنه يقع في كلامهم إطلاق المختلف فيه على ما فيه خلاف بين غير المتقدمين،وإن أراد أن هذا الإطلاق هو الذي ينبغي كصك اصطلاح،فهذا بحث آخر،لا يرفع محال التوهم..

فالحاصل : أنه لو سلم الاصطلاح على حصر اسم المختلف فيه بالسائغ = فليس اصطلاحاً عاماً،بل عمل كثير من الفقهاء ومنهم بعض المنقول عنهم هو على خلافه..

والثانية : أنه لا يرفع التوهم في سياقاتنا خاصة مع حرصك على نفي مطلق الخلاف = فتطلب ذلك التنبيه على عدم دقة العبارة..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 24-05-11, 05:30 AM
أشرف بن محمد أشرف بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-02-05
المشاركات: 2,265
Lightbulb رد: حد الردة بين أئمة المسلمين وشبهات المحدَثين

الحبيب الودود أبا فهر!
بارك الله فيكم؛ ونفع بكم
وحتى لا يزعل علينا شيخنا الفاضل صاحب الموضوع
أكتفي بهذا القدر؛
وحسبي وحسبك أن روّاد "الملتقى" في جملتهم من طلبة العلم.
وقد قيل في قواعد الضبط:
"إنما يُشكَلُ ما يُشكِلُ؛ ولا حاجة إلى الشَّكل مع عدم الإشكال" (ابتسامة)
__________________
(إنّ علومنا كلها يجذب بعضها بعضا، على نحو ما قال سفيان بن عيينة: كلام العرب يأخذ بعضه برقاب بعض). الطناحي، مقالات، 302.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.