ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 25-03-10, 10:50 PM
عبد الباسط الغدامسى عبد الباسط الغدامسى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-02-06
المشاركات: 11
افتراضي رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

بارك الله فيك وأتمنى أن يكون فى ملف مرفق
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 07-04-10, 09:48 AM
شيهان شيهان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-08-05
المشاركات: 72
افتراضي رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

جزاكم الله خيرًا .
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 07-04-10, 12:52 PM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-05
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,626
افتراضي رد : القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

الله يحفظكم إخواني

سأتابع وضع باقي الموضوع قريباً وأعتذر إليكم عن توقفي عن إكماله الفترة السابقة
__________________
قال ابنُ أمِّ عبدٍ رضي الله عنه وأرضاه: " من أراد الآخرة أضرَّ بالدنيا، ومن أراد الدنيا أضرَّ بالآخرة، يا قوم فأضروا بالفاني للباقي " السير 1/496
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ولو أنَّا كلما أخطأ إمامٌ في اجتهاده في آحاد المسائل خطأً مغفوراً له, قمنا عليه وبدَّعناه, وهجرناه, لما سَلِمَ معنا لا ابن نصر ولا ابن مندة ولا من هو أكبر منهما, والله الهادي إلى الحق, وهو أرحم الراحمين, فنعوذ بالله مِن الهوى والفظاظة " السير 14/40

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** و يأتيك بالأخبار من لم تــــزود
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 13-04-10, 10:11 PM
أبو البراء القصيمي أبو البراء القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-02-08
المشاركات: 2,618
افتراضي رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

لله درك أخي الكريم ، أكمل ..... نفع الله بك .
__________________
تم افتتاح (ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل ) للتصفح فقط الرابط :
http://www.ahldawa.com
فحيهلا بالزائرين الكرام .
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 14-04-10, 10:15 AM
أبو عبدالله الأثري أبو عبدالله الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-05
الدولة: الكويت
المشاركات: 1,626
افتراضي رد : القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

محمد رشيد رضا
(1283-1353هـ)
* اسم المفسر:
محمد رشيد بن علي رضا بن محمد شمس الدين بن منلا علي خليفة القلموني البغدادي الأصل, الحسيني النسب, صاحب مجلة "المنار" وداعية التجديد والإصلاح(1).
* اسم تفسيره:
تفسير القرآن الحكيم, ومشهور باسم "تفسير المنار" وهو غير كامل, إذ انتهى مؤلفه فيه إلى الآية (101) من سورة يوسف.
* عقيدته:
هو أحد رجالات المدرسة الإصلاحية والتي تميل لمذهب الاعتزال وقد تأثر بشيخه "محمد عبده" ونقل عنه كثيراً في تفسيره بقوله: قال الأستاذ أو: قال الإمام, وتبعاً له فقد وقع في إنكار بعض علامات الساعة كنزول عيسى وخروج الدجال والمعجزات الحسية للنبي والأنبياء من قبله, والملائكة والجن وقتال الملائكة مع المؤمنين.
فقد نقل عن محمد عبده في قوله تعالى: إني متوفيك ورافعك إلي (3/316) أن للعلماء فيها طريقان: إحداهما وهي المشهورة: أنه رفع حياً بجسمه وروحه وأنه سينزل في آخر الزمان فيحكم بين الناس بشريعتنا ثم يتوفاه الله تعالى.
والطريقة الثانية: أن التوفي على معناه الظاهر المتبادر, وهو الإماتة العادية, قال: " ولصاحب هذه الطريقة في حديث الرفع والنزول في آخر الزمان تخريجان, أحدهما: أنه حديث آحاد! متعلق بأمر اعتقادي لأنه من أمور الغيب, والأمور الاعتقادية لا يؤخذ فيها إلا بالقطعي, لأن المطلوب فيها هو اليقين, وليس في الباب حديث متواتر, وثانيهما: تأويل نزوله وحكمه في الأرض بغلبة روحه وسر رسالته على الناس وهو ما غلب في تعليمه من الأمر بالرحمة والمحبة والسلم, والأخذ بمقاصد الشريعة دون الوقوف عند ظواهرها, والتمسك بقشورها دون لبابها!! وهو حكمتها وما شرعت لأجله .. ".
ثم قال: " فزمان عيسى على هذا التأويل هو الزمان الذي يأخذ الناس فيه بروح الدين والشريعة الإسلامية لإصلاح السرائر من غير تقيد بالرسوم والظواهر! ", ثم تعقبه محمد رشيد بقوله: " هذا ما قاله الأستاذ الإمام في الدرس مع بسط وإيضاح ولكن ظواهر الأحاديث الواردة في ذلك تأباه, ولأهل هذا التأويل أن يقولوا: إن هذه الأحاديث قد نقلت بالمعنى كأكثر الأحاديث, والناقل للمعنى ينقل ما فهمه, وسئل عن المسيح الدجال وقتل عيسى له فقال: إن الدجال رمز للخرافات والدجل والقبائح!! التي تزول بتقرير الشريعة على وجهها والأخذ بأسرارها وحكمها؟! وإن القرآن أعظم هاد إلى هذه الحكم والأسرار, وسنة الرسول مبينة لذلك, فلا حاجة للبشر إلى إصلاحٍ وراء الرجوع إلى ذلك! ".
ونقل عنه عند قوله تعالى: أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيراً بإذن الله (3/311): " إنَّ غاية ما يفهم منها أن الله تعالى جعل فيه هذا السر ولكن لم يقل إنه خلق بالفعل؟!! ولم يرد عن المعصوم أن شيئاً من ذلك وقع " ووافقه على قوله هذا!
وأما عن الملائكة والجن فقد قال (1/265): " وليس عندنا دليل على أن بين الملائكة والجن فصلاً جوهرياً يميز أحدهما عن الآخر!! وإنما هو اختلاف أصناف عندما تختلف أوصاف كما ترشد إليه الآيات! فالظاهر أن الجن صنف من الملائكة! ".
ونقل قبل ذلك (1/254) عن الأستاذ أن الملائكة خلقٌ أخبرنا الله تعالى بوجودهم وببعض عملهم, فيجب علينا الإيمان ثم عاد ونقل عنه أن الملائكة لا يبعد أن تكون هي دوافع الخير في النفس, والجن والشياطين نوازع الشر؟!! (1/267-275).
وفي قتال الملائكة مع المؤمنين يوم بدر نقل إنكار أبي الأصم المعتزلي ذلك ثم قال: " ليس في القرآن نص ناطق بأن الملائكة قاتلت بالفعل, فيحتج به الرازي على أبي بكر الأصم .. ", ثم قرر " بأن عمل الملائكة في ذلك اليوم إنما كان موضوعه القلوب بتقوية عزيمتها وتصحيح نيتها .. " (4/113-114).
* أما في الأسماء والصفات:
فقد أثبت معظم الصفات على طريقة السلف, ووقع منه شيء من التأويل والتردد في بعض الصفات والخلط بين مذهب السلف والتفويض, وقال هو عن نفسه: " وأقول أنا مؤلف هذا التفسير: إنني ولله الحمد على طريقة السلف وهديهم, عليها أحيا وعليها أموت – إن شاء الله تعالى – وإنما أذكر من كلام شيخنا ومن كلام غيره ومن تلقاء نفسي بعض التأويلات لما ثبت عندي باختباري الناس أن ما انتشر في الأمة من نظريات الفلاسفة ومذاهب المبتدعة المتقدمين والمتأخرين جعل قبول مذهب السلف واعتقاده يتوقف في الغالب على تلقيه من الصغر بالبيان الصحيح وتخطئة ما يخالفه, أو طول ممارسة الرد عليهم, ولا نعرف في كتب علماء السنة أنفع في الجمع بين النقل والعقل من كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم رحمهما الله تعالى, وأنني أقول عن نفسي: إنني لم يطمئن قلبي بمذهب السلف تفصيلاً إلا بممارسة هذه الكتب.
فنحن قد سمعنا بآذاننا شبهات على بعض الآيات والأحاديث لم يسهل علينا دفعها وإقناع أصحابها بصدق كلام الله وكلام رسوله إلا بضرب من التأويل وأمثالٍ تقربها من عقولهم ومعلوماتهم أحسن تقريب, وقد غلط كثير من علماء الكلام والمفسرين في بيان مذهب السلف وفي معاني التفويض والتأويل – وتجد تفصيل ذلك لنا في أوائل تفسير سورة آل عمران – كما أخطأ من قالوا: إن الدليل العقلي هو الأصل؛ فيرد إليه الدليل السمعي .. "
فالشيخ رحمه الله تعالى يصرح باتباعه لمذهب السلف وحبه الصادق له.
وقد أثبت صفة الاستواء (8/451-453), والكلام (9/184-186), وصفة المحبة والرحمة والرضا والغضب والكراهة كما في (3/198-199), والرؤية (9/177-178), والنفس (6/266), والوجه (7/437).
لكنه أوَّل صفة اليد بالجود (6/456), والعين بالمراقبة والحفظ (12/73), والمجيء والإتيان (2/262-267), والاستهزاء (1/163-164).
* الوصف العام للتفسير:
ينقل كثيراً عن شيخه محمد عبده, ولا فرق بين الرجلين في المصادر والمنهج والهدف, إلا فيما هو قليل نادر, فمنهجه في التفسير الاستعانة بالآيات, أي: تفسير القرآن بالقرآن, وبما صح عنده من أحاديث الرسول , وبما جرى عليه سلف الأمة, وبأساليب لغة العرب مستعيناً بعد ذلك بعقله المتحرر من التقليد للمفسرين إلا فيما يقتنع به من أقوالهم, ويُحدث بعض التلاميذ عنه أنه كان لا يُراجع ما يكتب في التفسير إلا بعد أن يكتب فهمه للآية! حذراً من تأثير أقوال المفسرين على نفسه!
وبين الدافع له على طرقه هذا الباب فقال (1/7): " كان من سوء حظ المسلمين أن أكثر ما كتب في التفسير يشغل ‏قارئه عن هذه المقاصد العالية، والهداية السامية، فمنها ما يشغله عن القرآن بمباحث الإعراب وقواعد ‏النحو, ونكت المعاني ومصطلحات البيان.
ومنها ما يصرفه عنه بجدل المتكلمين, وتخريجات الأصوليين, ‏واستنباطات الفقهاء المقلدين، وتأويلات المتصوفة، وتعصب الفرق والمذاهب بعضها على بعض.
‏وبعضها يلفته عنه بكثرة الروايات وما مزجت به من خرافات الإسرائيليات.
وقد زاد الفخر الرازي ‏صارفاً آخر عن القرآن؛ هو ما يورده في تفسيره من العلوم الرياضية والطبيعية وغيرها من العلوم ‏الحادثة في الملة على ما كانت في عهده، كالهيئة الفلكية اليونانية وغيرها, وقلده بعض المعاصرين ‏بإيراد مثل ذلك من علوم هذا العصر وفنونه الكثيرة الواسعة، فهو يذكر فيما يسميه تفسير الآية فصولا ‏طويلة بمناسبة كلمة مفردة كـ"السماء والأرض" من علوم الفلك والنبات والحيوان، وتصد قارئها عما أنزل ‏الله لأجله القرآن ".
ثم قال: " فكانت الحاجة شديدة إلى تفسير تتوجه العناية الأولى فيه إلى هداية القرآن على الوجه الذي يتفق مع الآيات الكريمة المنزلة في وصفه، وما أنزل لأجله من الإنذار والتبشير والهداية والإصلاح، وهو ما ترى تفصيل الكلام عليه في المقدمة المقتبسة من دروس شيخنا الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده رحمه الله تعالى وأحسن جزاءه, ثم العناية إلى مقتضى حال هذا العصر في سهولة التعبير، ومراعاة أفهام صنوف القارئين، وكشف شبهات المشتغلين بالفلسفة والعلوم الطبيعية وغيرها، إلى غير ذلك مما تراه قريباً, وهو ما يسره الله بفضله لهذا العاجز ".
* موقفه من الأحكام الفقهية:
يعطي لنفسه حرية واسعة في استنباط الأحكام الشرعية من القرآن, مما جعله يخالف جمهور الفقهاء في عدة مسائل ويرد عليهم بشيء من الشدَّة, مثل تجويزه التيمم للمسافر ولو كان الماء بين يديه, ويتوسع في بيان الأحكام الفقهية الاجتماعية والكلام على أحوال الناس المعاصرة في الشرق والغرب.
* موقفه من اللغة والنحو والشعر:
لا يتعرض لفنون اللغة والنحو إلا في القليل, ويشرح الآيات بأسلوبه الرائع, ويكشف عن المعاني بعبارةٍ سهلة مقبولة لعامة الناس, مع توضيح لمشكلات القرآن.
* موقفه من الإسرائيليات:
مُقل من ذكر الإسرائيليات, بل يُنكر على المفسرين إيرادها في تفاسيرهم, لكنه خاض بما يشبه ذلك, وذلك أنه كثيراً ما ينقل عن الكتاب المقدس أخباراً وآثاراً يفسر بها مبهمات القرآن, أو يرد بها على أقوال بعض المفسرين.
_________________________
(1) ترجمته في: الأعلام (6/126), معجم المطبوعات (934), معجم المفسرين (2/529).
__________________
قال ابنُ أمِّ عبدٍ رضي الله عنه وأرضاه: " من أراد الآخرة أضرَّ بالدنيا، ومن أراد الدنيا أضرَّ بالآخرة، يا قوم فأضروا بالفاني للباقي " السير 1/496
قال الإمام الذهبي - رحمه الله - : " ولو أنَّا كلما أخطأ إمامٌ في اجتهاده في آحاد المسائل خطأً مغفوراً له, قمنا عليه وبدَّعناه, وهجرناه, لما سَلِمَ معنا لا ابن نصر ولا ابن مندة ولا من هو أكبر منهما, والله الهادي إلى الحق, وهو أرحم الراحمين, فنعوذ بالله مِن الهوى والفظاظة " السير 14/40

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا *** و يأتيك بالأخبار من لم تــــزود
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 14-04-10, 12:19 PM
زكرياء توناني زكرياء توناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-07-05
المشاركات: 3,323
Post رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم الجزائري مشاهدة المشاركة
تنبيه :



قال حاجي خليفة : "تفسير الجلالين : أوله إلى آخر سورة الإسراء للعلامة جلال الدين محمد بن أحمد المحلي الشافعي المتوفى سنة 864 أربع وستين وثمانمائة، ولما مات كمله الشيخ المتبحر جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي المتوفى سنة 911 إحدى عشرة وتسعمائة، كتب تتمة على نمطه بتعبير وجيز، وهو مع كونه صغير الحجم كبير المعنى لأنه لب لباب التافسير، وكان المحلي لم يفسر الفاتحة، وفسّر السيوطي تفسيرا مناسبا وتكملته من غير مباينة ...".

هذا وهم منه، ولعلَّه لما نظر إلى تأخر السيوطي عن المحلي، فظنَّ أنه -كالمعتاد- افتتح المحلي التفسير من أوله، ثم أكمله السيوطي.

وقد تكلم السيوطي في آخر الإسراء بكلام، لا يدع مجالا للشك، بأن ما ذكره حاجي خليفة وهم. والله أعلم

وهذا الكلام حُذِفَ من بعض الطبعات، وقد أُثْبت في طبعة دار المعرفة.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 15-04-10, 12:35 AM
إبراهيم الجزائري إبراهيم الجزائري غير متصل حالياً
عامله الله برحمته
 
تاريخ التسجيل: 17-07-07
المشاركات: 1,498
افتراضي رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

صدقت بارك الله فيك

وأصرح منه ما في حاشية الصاوي المالكي ؛ حيث ثبت المتن في الهامش قال (1/3-4) : "الحمد لله حمدا موافيا لنعمه مكافئا لمزيدهوالصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه وجنوده، هذا ما اشتدت إليه حاجة الراغبين في تكملة تفسير القرآن الكريم الذي ألفه الإمام العلامة المحقق جلال الدين محمد بن أحمد المحلي الشافعي رحمه الله وتتميم ما فاته وهو من أول سورة البقرة إلى آخر الإسراء تتمة على نمطه ..."
__________________
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي : سمعت أبي يقول : أكتب أحسن ما تسمع، و احفظ أحسن ما تكتب، وذاكر بأحسن ما تحفظ
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 16-04-10, 08:45 PM
ابوفارس الانصاري ابوفارس الانصاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-10
المشاركات: 177
Lightbulb رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

بارك الله فيكم وفي جهودكم ونفع بكم
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 18-04-10, 05:36 AM
أبا مالك السعدي أبا مالك السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 120
افتراضي رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

رائع جزاك الله خير
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 22-04-10, 06:26 AM
عبدالعزيز محمد أمين عبدالعزيز محمد أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
الدولة: أرض الله الواسعة
المشاركات: 165
افتراضي رد: القول المختصر المبين في مناهج المفسرين

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا على هذه المعلومات المفيدة و نتمنى أن تكمل في كتابة نبذة عن بقية التفاسير.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:10 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.