ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 09-02-12, 07:24 PM
أبو عبدالله سلطان أبو عبدالله سلطان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-02-12
المشاركات: 3
افتراضي بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

.



دار بيني و بين بعض الأحبّة نقاشٌ في شأن هذا الإحرام ..

هل صحيح أن الفتوى القائلة بجواز لبس الإحرام المشابه للتنورة
لم تخرج إلا بعد وفاة الشيخ محمد بن عثيمين ؟ و هل الشيخ محمد تراجع عنها ؟

و من قال بجوازه ؟ و من قال بتحريمه ؟


" يُفضّل لو كان الرّد علمياً "


بُوركتم أحبّتي ..




.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-02-12, 11:23 PM
أبو عبدالله سلطان أبو عبدالله سلطان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-02-12
المشاركات: 3
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

،




بإنتظاركم أحبّتي ..




،
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-02-12, 11:37 PM
وراق لبنان وراق لبنان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-09
الدولة: أي مكان أجد فيه أهل العلم أتباع السلف
المشاركات: 213
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

قال الشيخ عبد الله الفوزان في منحة العلام ، في كتاب الحج ـ باب ما يحرم على المحرم لبسه :

وقد نصَّ علماء اللغة على أن الإزار غير مخيط، وليس له حُجزة، فإن خيط وصنع له حُجزة، خرج عن كونه إزاراً، وسُمي نُقْبة، وهو خِرقة أعلاها كالسراويل، وأسفلها كالإزار.
قال أبو عبيد: (النُّقْبَةُ: أن تؤخذ القطعة من الثوب قدر السراويل، فتجعل لها حُجْزة مخيطة من غير نَيفَقٍ، وتُشَدُّ كما تُشَدُّ حجزة السراويل، فإن كان لها نَيفَقٌ وساقان فهي سراويل...).
وعلى هذا فما ظهر في الأسواق ـ في زماننا هذا ـ من لباس الإحرام المخيط ليس هو الإزار الذي يُسن الإحرام به، وإنما هو نقبة، والله تعالى أعلم.
__________________
أيا رباهُ فلتضحكْ إلينا
وفي الفردوس فلْتمنُنْ بأوفى
ومن حوض النبيِّ ائذن بسقيا
ننال الريَّ من يمناه ُغرفا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-02-12, 05:17 AM
أم هانئ أم هانئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-10-10
المشاركات: 1,302
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "


قال الشيخ الشنقيطي :


تشبيك لباس الإحرام بالشوك أو الأزرار


وهناك مسألة: وهي تحليق العضو، وهي ما يسمى: حكم المخيط، فقالوا: لو لبس الرداء فلا يشبكه؛ لأنه إذا شبك الرداء كان بمثابة الملبوس، وأصبح لابساً له وداخلاً فيه، وعلى هذا قالوا: لا يضع المشبك في ردائه، وهذا أمر يقع فيه كثير من العوام، فقد كانوا في القديم يشبكون بشوك الشجر، فكانوا يضعونها حتى لا ينكشف الإزار، فنهى عنه العلماء رحمة الله عليهم، وفي زماننا هذا وضع المشابك البيضاء الصغيرة أو ما يماثلها، كل ذلك مما ينهى عنه. كذلك أيضاً: من المصائب العظيمة الآن تفصيل بعض الإحرامات ولها ما يسمى في عرف العامة: (الطقطق)، هذا الذي يكون فيه بمثابة الأزرار، فمجرد ما يضعها على كتفه يزررها بهذه الأزرار، وهذا عينُ الملبوس، وتلزمه الفدية، ومن رأى منكم حاجاً أو معتمراً بهذا فلينصحه، وليبين له أن هذا لم يأذن به الله عز وجل، ولذلك لما سئل ابن عمر رضي الله عنه عن عقد الرداء نهى عنه. وعلى هذا: فلا يجوز لبس مثل هذه الإحرامات، بل لا يجوز بيعها؛ لأنه معونة على ارتكاب المحظور، فكثير من الناس يجهل الحكم، فإذا باعها الإنسان أوقع الناس في المحظور، فعلى هذا ينبه الناس عليها.






http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=128251
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-01-13, 05:32 PM
محمد يحيي عبد الفتاح محمد يحيي عبد الفتاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-09
المشاركات: 425
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

http://www.almeshkat.net/books/open....t=52&book=7573
__________________
رَبَّنَا وَلَكَ الحَمْدُ حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-05-18, 08:43 PM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,065
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

1) الشيخ المجتهد العلوان يقول النهي عن لبس ( المخيط ) في الإحرام هو اصطلاح واستنباط للفقهاء وليس له أصل.
والمقصود به النهي عن لباس (مخيّط ومفصل) لعضو معين بعينه كالسراويل للرجلين والقفازين لليدين.
أما الخيط بإطلاق فلم يُنهى عنه.
والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم (( مَن لم يجد إزارًا، فليلبس السراويل))؛ متفق عليه. ولم يقل النبي صلى الله عليه وسلم وليفتقهما كما قال بذلك أبي حنيفة رحمه الله. كذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ردّ بهذا الحديث أنه لا يجب فتق السراويل لمن لم يجد إزاراً بل يلبس السروال كما هو ، لأنه لو فتقهما كان ذلك اللبس جائزاً أساساً فهو إزار.
يقول ابن تيمية رحمه الله
"وأيضا : فإنه [إنما جوز لبسهما عند عدم الأصل ، فلو افتقر ذلك إلى تغيير أو وجبت فدية : لاستوى حكم وجود الأصل وعدمه في عامة المواضع . وبيان ذلك أنهما إذا غيرا ؛ إن صارا بمنزلة الإزار والنعل فيجوز لبسهما مغيرين مع وجود الإزار والنعل إذ لا فرق بين نعل ونعل ، وإزار وإزار ، وهذا مخالف لقوله : " السراويل لمن لم يجد الإزار ، والخفاف لمن لم يجد النعلين " فجعلهما لمن لم يجد ، كما في قوله : ( فلم تجدوا ماء فتيمموا ) وقوله : ( فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام ) وقوله : ( فمن لم يجد فصيام شهرين ) إلى غير ذلك من المواضع ، ومخالف لقوله : " من لم يجد إزارا فليلبس السراويل ومن لم يجد نعلين فليلبس الخفين " ومخالف لقوله : " السراويل إزار من لا إزار له والخفان نعلان من لا نعل له " وهذا واضح . وإن لم يصير بالتغيير بمنزلة الإزار والخف : فلا فائدة في التغيير بل هو إتلاف بغير فائدة أصلا وإفساد له ، والله لا يحب الفساد " ا.هـ

وعليه فالعلوان يرى أن هذا النوع من الإحرام جائز.



2)الشيخين الطريفي والسلمي يقولان بالتحريم لأن هذا النوع من اللباس معروف باسم التبان والنقبة. والسلمي يرى الحقوين كعضو. وهذا اللباس مفصل على ذلك العضو.


3)الشيخ الشنقيطي(عضو هيئة كبار العلماء ) يرى التحريم، واستدل باللغة. حيث قال أن الحديث يقول "لا تلبسوا القميص....الخ الحديث) ، واللبس في اللغة هو الدخول في الشيء. وذلك النوع من الإحرام يصدق عليه معنى الدخول.


وفي (((ظني))) أن رأي الشيخ العلوان رحمه مقنع جداً. وقد يُرد على الشيخ الشنقيطي بحديث النبي صلى الله عليه وسلم نفسه "...ولا تلبَسوا شيئًا مسَّه الزعفران ولا الورس" فالرادء والإزار يسميان لبساً كذلك. وقد يُرد على السلمي بأن ذلك النوع من الإحرام ليس للحقوين بل هو نازل هذا إن اعتبرنا أن الحقوين يسميان عضواً.
كذلك أضيف أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يختار الأيسر دائماً، وهذا النوع من الإحرام فيه يسر. والله أعلم.


يُنظر هنا لمزيد اطلاع.
https://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=95768
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-05-18, 07:23 AM
أيوب بن عبدالله العماني أيوب بن عبدالله العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-05-05
الدولة: هناك اشياء أثمن من أن تهان بالمال
المشاركات: 1,684
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله سلطان مشاهدة المشاركة
.



لم تخرج إلا بعد وفاة الشيخ محمد بن عثيمين ؟ و هل الشيخ محمد تراجع عنها ؟


.

بل خرجت قبل وفاته بسنوات وظل يفتي ويقول بذلك وينتصر لهذا المذهب حتى توفي .. ومن زعم أن هذه الفتوى نُسبت إليه ولم تخرج إلا بعد وفاته أو أنه تراجع عنها فهو إما أنه كذبك الخبر أو جهل الحقيقة وقال بلا علم .. الشيخ أفتى بها مبكرا حوالي سنة 1416 وظل عليها إلى أن توفي رضي الله عنه وحجته ودليله وتفسيره هو بنحو ما قال الشيخ سليمان العلوان .. إذ أن أي لباس إنما هو في الأصل خيوط ولا عبرة بموضع الخيوط من الرداء .. والشيخ ابن عثيمين كان له قيد في ذلك - لا أنتصر لقوله ولكنه أنقله فقط - وهو أن المخيط في اصطلاحه هو ما يتشكل على البدن ويتفصل عليه .. بينما هذه التنورة لا تفصل على الجسد وهي إزار ولكنه مجموع .. ومرده في ذلك أن كثيرا من الناس يشق عليهم اليوم ربط الإزار فرخص لهم بالتنورة ( والشيخ كان يعرف بأن كان يشق عليه ربط الإزار يستخدم الحزام والحقيقة أن كل المحرمين يومها كانوا يستخدمون الأحزمة فكانت بها الغنية لمن لا يحسن ربط الحزام ) ولكن الشباب والمراهقين ممن يحب الرخص والراحة توسعوا في فتواه جدا حتى أنهم جعلوا لهذه التنانير جيوبا - أكثر من جيب - وتفننوا فيها حتى صارت تنورة حقيقية فيها شغل من التخييط أكثر من تنانير ا لنساء وقد بلغ الشيخ ذلك وكرهه ونصح بعدم التوسع إلا أنه لم يتراجع عن فتواه في الجملة .. رحمه الله .. المهم هو له كلام نحو هذا لم أحبه ولا أحبه .. والله المستعان .

.
__________________
العقل خير من الفقه ولو عرفت سوقا يباع فيه مقدار من العقل مقابل جزء من البدن لبعت أغلب أعضائي التي أبقى بدونها حيا فأبتاع عقلا يبصرني بالحقائق
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-05-18, 01:32 AM
أبو بحر بن عبدالله أبو بحر بن عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-01-15
المشاركات: 1,065
افتراضي رد: بشأن الإحرام المُشابه لـ " التنورة "

جزاك الله خيراً أخي أيوب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.