ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-05-04, 10:04 AM
خالد الوايــلي خالد الوايــلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-03
المشاركات: 279
افتراضي هل ثبتت صحبة هؤلاء..؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ادعى بعض الأباضية
أن عدداً من أصحاب رسول الله
- صلى الله عليه وسلم-
كانوا مع أسلافهم أهل النهروان
وهذا نص مانقله الأباضي عن شيوخه :
1- عبد الرحمن بن أبزى الخزاعي :
مختلف في صحبته والأكثر على أنه صحابي
وقيل استعمله علي على خراسان
واستظهر الذهبي أنه عاش إلى سنة نيف وسبعين من الهجـرة:
ابن الأثير (الكامل) جـ3 ص 374
الذهبي (السير) جـ3 ص201،202
ابن حجر (الإصابة) جـ4 ص 282،283

2- - زيد بن حصن (أو حصين) الطائي:
ذكره عدد من المؤرخين ضمن أهل النهروان
ابن غيلان (السير) ورقة161ب (مخطوط)
أبو المؤثر (السير) جـ2 ص313
البلاذري (الأنساب) جـ3 ص147
الطبري (التاريخ) جـ3 ص101، 102، 115، 117، 121، 122، 148 الشماخي (السير) جـ1 ص51، 53.
وعده كل من أبي المؤثر والبرّادي من الصحابة
أبو المؤثر (السير) جـ2 ص313/ البرّادي (الجـواهر) ص118
كما أورده ابن حجر في القسم الأول
من أقسام كتابه "الإصابة" اعتماداً على ما ذكره الهيثم بن عدي من أنه كان عامل عمر بن الخطاب على حدود الكوفة
في (الإصابة) جـ2 ص603.
فقد قسم ابن حجـر العسقلاني الذين ذكرهم في
"الإصابة في معرفة الصحابة" أربعة أقسام:
الأول: من وردت صحبته أو وقع ذكره بما يدل على الصحبة بأي طريق كان.
الثاني: من ولد على عهده صلى الله عليه وسلم وهو دون سن التمييز.
الثالث: من أدرك الجـاهلية والإسلام ولم يرد أنه لقي النبي عليه الصلاة والسلام، وهؤلاء ليسوا من الصحابة باتفاق.
الرابع: من ذكر في الصحابة على طريق الوهم والغلط.

وقد ذكر ذلك أيضاً ابن حبان في "الثقات"
في جـ2ص295
والبرّادي في (الجـواهر) ص 129
و قال ابن حجر:
"وقد قدَّمْتُ غيرمرة أنهم كانوا لا يؤمّرون في ذلك الزمان إلا الصحابة"
في (الإصابة) جـ2 ص603

فهل ثبتت صحبتهما
وهل ثبتت مشاركتهما لأهل النهروان أصلاً..؟

وهل ثبتت صحبة عبد الرحمن بن عديس البلوي
وعمرو بن الحمق الخزاعي

جزاكم الله خيراً كثيراً ولا حرمنا فوائدكم- آمين-
__________________
( قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين)
محبكم في الله خالد الوايلي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-05-04, 07:54 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عبدالرحمن بن أبزي صحبته ثابة رضي الله عنه ، ولكن لم يثبت عنه المشاركة يوم النهروان كما زعم هذا الأباضي ، بل بالعكس كان مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وقد ذكره الشيعة في رجالهم
ومن طريقة الإمام ابن تيمية رحمه الله في منهاج السنة أن يرد مثلا على الشيعة بكلام النواصب ونحو ذلك ، فيقال له أن عبدالرحمن بن أبزي كان مع علي بن أبي طالب في صفين ، وقد ذكره الشيعي المعاصر محمد بن جعفر الطبسي في كتابه رجال الشيعة في أسانيد السنة ص 321 ، وكذلك ذكر أولاده سعيد وعبدالله في رجال الشيعة، ونقل ابن الأثير في الكامل أن عليا رضي الله عنه استعمله على خراسان
وقد جاء في الأخبار الطوال للدينوري ص 298
أن المختار أتهمه بأنه كان مع قتلة الحسين ولم يثبت ذلك.
فقول هذا الإباضي أن عبدالرحمن بن أبزى كان مع أهل النهروان كذبة صلعاء.وهذه المراجع التي ذكرها ليس فيها أي شي مما زعمه الأباضي.
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-05-04, 08:37 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

وأما زيد بن حصن الطائي فهو صحابي
ولكن الذي ذكر أنه مع الخوارج هو زيد بن حصين وليس هو زيد بن حصن وإن كان قد تصحف في بعض المراجع ، والذي ذكره ابن حجر في الإصابة وغيره هو زيد بن حصن الطائي ولم يذكروا زيد بن حصين.
ولم يذكروا في ترجمة زيد بن حصن الطائي أنه كان مع أهل النهروان ، وإنما ذكروا ذلك عن زيد بن حصين الطائي وليس هو الأول.
فهذا تدليس من هذا الإباضي.
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-05-04, 09:01 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

و صحبة عبد الرحمن بن عديس البلوي رضي الله عنه ثابتة (طبقات ابن سعد (7/509) والآحاد والمثاني(2/472-473).

وعمرو بن الحمق كذلك له صحبة كما في الجرح والتعديل(6/225) وغيره.
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-05-04, 09:05 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 5,003
افتراضي

أخي الفاضل

إعلم أن بعض الصحابة قد ساءت سيرتهم بعد النبي صلى الله عليه وسلم. لكن هؤلاء لا يتجاوزون أصابع اليد.

منهم معقل بن سنان الأشجعي وعبد الرحمن بن ملجم وحرقوص بن زهير العنبري هو ذو الخويصرة التميمي. وإن قلنا بتكفير الخوارج -وهو القول الراجح إن شاء الله- يسقط الأخيرين من جماعة الصحابة.

ثم إن عامة هؤلاء (على قلتهم) كانت لهم حسنات وفضائل تكفر ما بدر منهم إن شاء الله. فبسر بن أرطأة مثلاً، على الرغم مما فعل وما قاله فيه الدارقطني وابن معين، فقد كانت له فتوحات عظيمة وجهاداً مبروراً. فلعل الله يمحي له سيئاته بتلك الحسنات.

أعود لأجيب سؤالك:

عمرو بن الحمق بن الكاهن الخزاعي: لم يأت أنه فيمن دخل على عثمان إلا من طريق الواقدي الكذاب. وقد أرسلوا رأسه إلى معاوية لأنه كان من أصحاب حجر بن عدي، وليس لأنه من قتلة عثمان. ولا يثبت أنه من أصحاب الشجرة.

عبد الرحمن بن عديس البلوي: له صحبة ولم يثب أنه من أصحاب الشجرة، إنما أتى ذلك الخبر عن ابن لهيعة وهو شديد الضعف. وخبر كونه من قتلة عثمان إنما جاء من طريق الواقدي. وزعم ابن ماكولا أن الدارقطني قد نقل ذلك، لكنه لم يذكر الإسناد. فلعل المرجع هو الواقدي.


يقول الشيخ سعد الحميد:

ليس المراد بعدالة الصحابة – رضي الله عنهم – عصمتهم من الخطأ والنسيان والذنوب والعصيان ، فالعصمة لم تثبت لأحد بعد الأنبياء –

عليهم الصلاة والسلام، وإنما المراد بعدالتهم – رضي الله عنهم – براءتهم من النفاق ، وصدق محبتهم لله ورسوله، وأنهم لا يتعمدون الكذب

على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية في ( منهاج السنة ) ( 1/306-307): "الصحابة يقع من أحدهم هنات، ولهم ذنوب، وليسوا معصومين، لكنهم لا

يتعمدون الكذب، ولم يتعمد أحد الكذب على النبي – صلى الله عليه وسلم – إلا هتك الله ستره" ا.هـ، والدليل على ذلك: ما جاء في (صحيح

البخاري (6780) في قصة الرجل الذي جيء به عدة مرات وهو يشرب الخمر ويجلد، فلما لعنه أحد الصحابة نهاه النبي – صلى الله عليه

وسلم-، وقال: "لا تلعنوه، فو الله ما علمت إنه يحب الله ورسوله ".
وقصة حاطب بن أبي بلتعة – وهي مخرجة في الصحيحين [البخاري (4890) ومسلم (2494)] – معروفة، فإنه اتهم بالتجسس على المسلمين، ومع

ذلك نفى عنه النبي – صلى الله عليه وسلم – الكفر، وقال: "وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر، فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت

لكم".
(6) المتتبع لسيرة الصحابة – رضي الله عنهم – يجد أن من نُقل عنه اقترافه شيئاً من الآثام قلة قليلة، وبعض هذه القلة لا يثبت عنه ذلك،

ومن ثبت عنه اعتُذر عنه ببعض الأعذار التي لو أعرضنا عنها وافترضنا ثبوت ذلك عنه لما كان له أثر في أصل القضية التي نتحدث عنها ؛ لأن

القصد حماية جناب السنة بحماية جناب نقلتها وحامليها، ومن نظر بعين الإنصاف وجد حَمَلَةَ السنة من الصحابة – رضي الله عنهم – لم يرد

عنهم شيء مما ذُكر، وإنما ورد ذلك عن أناس اختلف في صحبتهم كالوليد بن عقبة، ومع ذلك فليس لهم رواية - بحمد الله -، وأعني بذلك بعد

وفاته – صلى الله عليه وسلم –، وأما حال حياته فقد كانت تقع من بعضهم تلك الأمور لمصلحة التشريع كما لا يخفى.
يقول الألوسي – رحمه الله – في (الأجوبة العراقية) (ص 23-24): "ليس مرادنا من كون الصحابة – رضي الله عنهم – جميعهم عدولاً: أنهم لم

يصدر عن واحد منهم مفسَّق أصلاً، ولا ارتكب ذنباً قط، فإن دون إثبات ذلك خرط القتاد، فقد كانت تصدر منهم الهفوات ...." إلى أن قال: " ثم

إن مما تجدر الإشارة إليه، وأن يكون الإنسان على علم منه: هو أن الذين قارفوا إثماً من أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ثم

حُدّوا هم قلة نادرة جداً، لا ينبغي أن يُغَلَّب شأنهم وحالهم على الألوف المؤلفة من الصحابة – رضي الله عنهم – الذين ثبتوا على الجادة

والصراط المستقيم، وحفظهم الله – تبارك وتعالى – من المآثم والمعاصي، ما كبُر منها وما صغر، وما ظهر منها وما بطن، والتاريخ الصادق

أكبر شاهد على هذا ".
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 30-05-04, 05:37 AM
خالد الوايــلي خالد الوايــلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-07-03
المشاركات: 279
افتراضي

أسأل الله تعالى أن يجزيكم خير الجزاء وأوفره
__________________
( قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين)
محبكم في الله خالد الوايلي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-02-08, 10:23 AM
منصور الكعبي منصور الكعبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 279
افتراضي

الصحابة كلهم عدول على مذهب أهل السنة والجماعة ، والأولى السكوت وقفل هذا الباب سدا للذرائع .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 13-02-08, 07:29 PM
عبدالله بن عويض المطرفي عبدالله بن عويض المطرفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-07-07
المشاركات: 401
افتراضي

الكلام فيهم بعلم غير الكلام فيهم بجهل وسب وانتقاص .
والحديث عنهم على أصول أهل السنة والجماعة من كتب اهل السنة لا إشكال فيه .
وانظر كلام شيخ الاسلام وابن حجر وابن الوزير وغيرهم كثير .
ومن المؤرخين ابن كثير في البداية والنهاية .

ثم إنه فيه فرق بين ما ذكره الإخوة وبين ما ذكرته لأن :

أهل السنة يمسكون عما شجر بين الصحابة - رضي الله عنهم - من نزاع وقتال من بعد مقتل عثمان - رضي الله عنه -
ومسألتنا في الرواية وليست فيما شجر .

والله أعلم .
__________________
أبو أحمد الهذلي : عبد الله بن عويض المطرفي الهذلي
alma.trfi@hotmail.com
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 13-02-08, 09:04 PM
أبو عبدالله بن محمد أبو عبدالله بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-03
المشاركات: 167
افتراضي

فوائد تستحق كل واحدة منها رحلة إلى الصين ؛ جزاكم الله خيرًا .
__________________
(( فاستبقوا الخيرات ))
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 30-04-18, 11:22 PM
أبو معاذ المهري أبو معاذ المهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-18
المشاركات: 51
افتراضي رد: هل ثبتت صحبة هؤلاء..؟

تعقيب على أخونا واستاذنا / محمد الأمين في قوله :
أخي الفاضل

إعلم أن بعض الصحابة قد ساءت سيرتهم بعد النبي صلى الله عليه وسلم. لكن هؤلاء لا يتجاوزون أصابع اليد.

منهم معقل بن سنان الأشجعي وعبد الرحمن بن ملجم وحرقوص بن زهير العنبري هو ذو الخويصرة التميمي. وإن قلنا بتكفير الخوارج -وهو القول الراجح إن شاء الله- يسقط الأخيرين من جماعة الصحابة.
: قوله في الصحابي معقل بن سنان الأشجعي رضي الله عنه أنه ساءت سيرته ، فهذا غير صحيح فهو من خيار الصحابة : شهد الفتح وكان معه أحد ألوية أشجع وله أحاديث صحاح وروى عنه أهل الكوفة وقتل صبرا في وقعه الحرة وكان يقاتل مع أهل المدينة ، وقالوا عنه أهل السير والتاريخ : كان فاضلا تقيا . فكيف بدل وغير ؟؟؟
أما إدراج عبدالرحمن بن ملجم في الصحابة فلا أعلم من أين أدرجه فلم يذكره أحد في الصحابة وليس له صحبة ولا شرف ، ذكره ابن حجر في ممن له إدراك وقال فيه : ذَكَرَهُ الذَّهَبِيّ في "التجريد" لكونه على الشرط، وليس بأَهْلٍ أن يذكر مع هؤلاء، وبسطت ترجمته في "لسان الميزان". أدرك الجاهلية، وهاجر في خلافة عُمر، وقرأ على معاذ بن جبل؛ ذكر ذلك أبو سعيد بن يونس، ثم صار من كبار الخوارج، قال ابن حجر العسقلاني: وهو أَشْقَى هذه الأمة بالنص الثابت عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقَتْلِ علي بن أبي طالب، فقتله أولادُ علي، وذلك في شهر رمضان سنة أربع وأربعين.
فكيف يدرج في الصحابة ؟؟؟
أما حرقوص بن زهير ففيه خلاف فمنهم من قال أن حرقوص السعدي غير حرقوص العنبري وقالوا أن السعدي هو الصحابي وأن العنبري هو الخارجي . والله أعلم بحاله .
والله الموفق .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:53 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.