ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 19-02-07, 12:52 AM
المقدادي المقدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-05
المشاركات: 1,494
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهداوي مشاهدة المشاركة
أخي المقدادي،

هلا تكرمت ونقضت النقاط المسطورة أعلاه، سواء التي في مشاركة سليمان السيف والتي في مشاركة أخيك الفقير.
بارك الله فيك

قد بينتُ ان كلامه محمول على المعنى التكييفي , فكل ما نقلته يدور حول هذا المعنى و معنى " من غير تفسير " فهذه وردت عن السلف منها ما رواه الدارقطني قال أبو عبيدة : ((...هذه الأحاديث صحاح ، حملها أصحاب الحديث بعضهم عن بعض ، وهي عندنا حق لا شك فيه ، ولكن إذا قيل : كيف وضع قدمه ، وكيف ضحك؟ قلنا: لا يفسر هذا ولا سمعنا أحدا يفسره)) الصفات ص41

فظهر ان مراده بالتفسير تفسير الكيفية ((: كيف وضع قدمه ، وكيف ضحك؟ قلنا: لا يفسر هذا))

و كذا فهم هذا الامام الازهري فقال

((أراد أنها تترك على ظاهرها كما جاءت))تهذيب اللغة 9/46.

فهذه جملة مشهورة عندهم فعندما يسقطها احدنا بفهمه الخاص سيظن ان المقصود منها تفويض المعنى و الامر ليس كذلك ,
و مما يدل على أن نفي التفسير لا يدل على أن ((المراد والمعنى)) مجهول ما قاله الإمام الترمذي في سننه عقب أحد أحاديث الرؤية :

قال ((وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم روايات كثيرة مثل هذا ما يذكر فيه أمر الرؤية أن ربهم وذكر القدم وما أشبه هذه الأشياء والمذهب في هذا ثم أهل العلم من الأئمة مثل سفيان الثوري ومالك بن أنس وابن المبارك وابن عيينة ووكيع وغيرهم أنهم رووا هذه الأشياء ثم قالوا تروى هذه الأحاديث ونؤمن بها ولا يقال كيف وهذا الذي اختاره أهل الحديث أن تروى هذه الأشياء كما جاءت ويؤمن بها ولا تفسر ولا تتوهم ولا يقال كيف وهذا أمر أهل العلم الذي اختاروه وذهبوا إليه ومعنى قوله في الحديث فيعرفهم نفسه يعني يتجلى لهم)) أ.هـ

فهذا واضح من كلام السلف و الواجب احسان الظن بالعلماء و رد كلامهم المتشابه الى المحكم لا العكس
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 19-02-07, 12:55 AM
محمد المبارك محمد المبارك غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-08-06
المشاركات: 1,934
افتراضي

اقتباس:

[ المشاركة الأصلية بواسطة أبو فهر السلفي
((إذا سألنا سائل عن معنى هذه الألفاظ قلنا لا نزيدك على ألفاظها زيادة تفيد معنى بل قراءتها تفسيرها من غير معنى بعينه ولا تفسير بنفسه ولكن قد علمنا أن لها معنى في الجملة يعلمه المتكلم بها فنحن نؤمن بها بذلك المعنى)).

إن لم يكن هذا هو التفويض البدعي فليس في الدنيا تفويض.......... ]

نعم كلام شيخنا أبي فهر وجيه جدا ، فقول ابن قدامة :
(إذا سألنا سائل عن معنى هذه الألفاظ قلنا لا نزيدك على ألفاظها زيادة تفيد معنى بل قراءتها تفسيرها من غير معنى بعينه ولا تفسير بنفسه ) لا يدلُّ إلا على تفويض المعنى .

ولكن قوله بعده : ( ولكن قد علمنا أن لها معنى في الجملة يعلمه المتكلم بها فنحن نؤمن بها بذلك المعنى ) يدل على أن مراد ابن قدامة الكيفية لا المعنى .

إذ أن الألفاظ و المصطلحات العقدية لم تكن قد نضجت بعد في كلام أهل الإثبات ممن هم على طريقة السلف كابن بطة و اللالكائي و ابن قدامة و غيرهم لا سيما في التفريق بين معنى الصفة الدلالي ( اللغوي ) و المعنى التصوري ( الكيفية ) .
و ذلك لبعدهم عن مناهج المتكلمين ، حتى جاء شيخ الاسلام ففتق هذا الباب و سلك هذا المهيع ، و تقعَّدت من بعده مصطلحات أهل السنة في ذلك و توحدت .

و عدم الدقة في المصطلحات من قبل المثبته قبل شيخ الاسلام هي التي أوقعت بعض الحنابلة في شيءٍ من التحير و التأويل كابن عقيل و ابن الجوزي و غيرهم ، و البعض منهم فارق المذهب من أجل ذلك كابن برهان .
ومن قرأ في كتاب ابن الجوزي في دفع التشبيه تبين له ذلك .
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 19-02-07, 01:24 AM
زوجة وأم زوجة وأم غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-05-03
المشاركات: 1,811
افتراضي

عفوا
انا قرأت كلام الإمام ابن بطة العكبري رحمه الله
وهو واضح جدا في انه يثبت المعنى الظاهر ويفوض الكيفية

وهي أوضح بكثير من كلام الإمام ابن قدامة رحمه الله

ولا يجب أن نحكم على أهل العلم من مجرد قراءة عبارة أو عبارتين او ثلاثة توهم انهم على غير مذهب السلف في الصفات خاصة إذا كانوا من أئمة السنة، فبعض العبارات قد توهم أنهم يفوضون المعنى او ربما حتى يؤولون

مثل الطبري رحمه الله
قرأت في تفسيره كلاما يوهم انه يؤول "استوى على العرش" ولا يقول بأن الله على عرشه بذاته أو انه فوق السماء

فلما قرأت تفسيره للآيات التي تدل على أن الله فوق السماء، وجدت بأنه يقول بأن معناها الله عز وجل
وأنه فوق سماواته على عرشه، وذكر ذلك في بعض المواضع في تفسيره، فيجب البحث والتنقيب ولا نفهم مقصوده من كلام في موضع واحد في كتابه، بل يجب البحث في الكتاب كله عن كلامه فيما يتعلق بالصفات حتى نفهمه فهما واضحا. وكذلك إن كان له اكثر من كتاب يذكر فيه عقيدته في الصفات، نراجعها إذا كانت متوفرة.

فيجب ان نقرأ كل كلامهم فيما يتعلق بالصفات
ويشمل ذلك ما ذُكر في ترجمتهم في كتب التراجم والطبقات

فبعض الكلام قد يوهم معنا غير صحيح وهو غير مقصود من كلامه

فنرد المتشابه إلى المحكم
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 22-02-07, 09:06 AM
أبو البراء الكناني أبو البراء الكناني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-12-04
المشاركات: 200
افتراضي

بارك الله فيكم ...

هذا الكلام نقله الشيخ عبد الرحمن الفقيه في المشاركة 23 عن ابن قدامة رحمه الله:

"الطريق الواضح والقول السديد وسلوك سبيل الله تعالى التي دلت على استقامتها الآثار وسلكها الصحابة الأبرار ... هي الإيمان بالألفاظ والآيات والأخبار بالمعنى الذي أراده الله تعالى والسكوت عما لا نعلمه من معناها وترك البحث عما لم يكلفنا الله البحث عنه من تأويلها ولم يطلعنا على علمه واتباع طريق الراسخين الذين أثنى الله عليهم في كتابه المبين حين قالوا آمنا به كل من عند ربنا فهذا الطريق السليم ....

وعائب هذه المقالة لا يخلو إما أن يعيب الإيمان بالألفاظ أو السكوت عن التفسير أو الأمرين معا ... وإن عاب السكوت عن التفسير أخطأ
فإننا لا نعلم لها تفسيرا ومن لم يعلم شيئا وجب عليه السكوت عنه وحرم عليه الكلام فيه قال الله تعالى ولا تقف ما ليس لك به علم وذكر الله تعالى في المحرمات وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون وإذا فعلنا ما أوجب الله تبارك وتعالى علينا وتركنا ما حرمه فلا وجه لعيبنا به وإنما العيب على من خالف ذلك وعابه

وأيضا فإن عائب هذه المقالة عائب على رسول الله فإنه كان يؤمن بالله وكلماته ولم يفسر شيئا من ذلك ولا بين معناه ومن عاب على رسول الله فليس بمؤمن به "


فهذا تصريح بعدم علم المعنى ، وهو عين التفويض كما قال أبو فهر

والله أعلم
__________________
وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 24-02-07, 08:43 AM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي

يعني بنفي التفسير والمعنى نفي الكيف وقد بان قصده هذا حين ذكر آية الإستواء في آيات أخر في المتشابه الذي لا يعرف معناه ولا تأويله كما نقل الأخوة! ومع ذلك فقد فهم من الإستواء على العرش أنه العلو والإرتفاع على العرش ! مما يدل على أنه من المثبته لا من المؤولة -بقسمية التأويل التفصيلي والتأويل المجمل وهو التفويض- لينظر كلامه الآتي:

قال ابن قدامة: ((أما بعد ، فإن الله وصف نفسه بالعلو في السماء ، ووصفه بذلك رسوله محمد خاتم الأنبياء وأجمع على ذلك جميع العلماء من الصحابة الأتقياء والأئمة من الفقهاء ، وتواترت الأخبار بذلك على وجه حصل به اليقين ، وجمع عليه قلوب المسلمين ، وجعله مغروزاً في طباع الخلق أجمعين ، فتراهم عند نزول الكرب بهم يلحظون السماء بأعينهم ، ويرفعون نحوها للدعاء أيديهم ، وينتظرون مجيء الفرج من ربهم ، وينطقون بذلك بألسنتهم ، لا ينكر ذلك إلا مبتدع غال في بدعته أو مفتون بتقليد وأتباعه على ضلالته...فحصول التواتر واليقين بمسألتنا مع صحة الأسانيد ونقل العدول المرضيين وكثرة الأخبار وتخريجها فيما لا يحصى عدده ولا يمكن حصره من دواوين الأئمة والحفاظ وتلقي الأمة لها بالقبول وروايتهم لها من غير معارض يعارضها ولا منكر لمن يسمع منها شيء أولى ولا سيما وقد جاءت على وفق ما جاء في القرآن العزيز..قال تعالى: ((ثم استوى على العرش)) صفة العلو لابن قدامة ص12ِ

وهي اول آية احتج بها ابن قدامة على علو الله فوق عرشه
__________________
قرب الرحيل إلى ديار الآخرة ** فاجعل إلهي خير عمري آخره
وارحم مبيتي في القبور ووحدتي ** وارحم عظامي حين تصبح ناخرة
فأنا المسيكين الذي أيامه ** ولت بأوزار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم ** وبحار جودك ياإلهي زاخرة
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 24-02-07, 09:52 PM
مهداوي مهداوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-07-03
المشاركات: 733
افتراضي

شيخنا المفضال فيصل - حفظه الله ورعاه - ...

لا أظنك تخالفني في أن القاضي أبي يعلى هو من مفوضة الحنابلة، ومع ذلك فقد أثبت صفة العلو وأثبت الحرف والصوت، بل إنه أجاز إطلاق لفظ الجهة، ومع ذلك فهو مفوض!

فكيف يمكننا الجزم بأن مقصد الشيخ الموفق من نفي المعنى هو نفي الكيف؟ على أن استعراضنا لكثير من عباراته يدلنا على نفيه لمعنى الصفة. وقد سقت بعضها في المشاركة رقم 64، إلى جانب ما ذكره أحد الإخوة في المشاركة رقم 59.

ومنها تقريره لما ينسبه المأولة - الأشاعرة - للسلف، وتصريحه بأن "الموجود" منه هو الإيمان بالألفاظ واستدلاله بمن يقرأ القرآن ولا يعلم تفسيره، وأيضا مقابلته بين المحكم المعلوم المعنى والمتشابه الذي لا يعلم معناه إلا الله.
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 24-02-07, 10:24 PM
مهداوي مهداوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-07-03
المشاركات: 733
افتراضي

.....
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 24-02-07, 11:47 PM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهداوي مشاهدة المشاركة
شيخنا المفضال فيصل - حفظه الله ورعاه - ...

لا أظنك تخالفني في أن القاضي أبي يعلى هو من مفوضة الحنابلة، ومع ذلك فقد أثبت صفة العلو وأثبت الحرف والصوت، بل إنه أجاز إطلاق لفظ الجهة، ومع ذلك فهو مفوض!.

هذا لا يرد على ما ذكرته و الزعم شيخنا الفاضل بأن القاضي مفوض في صفة العلو غير صحيح لأنه رحمه الله قد أثبت هذه الصفة بالفطرة -خلا غيرها- فكيف يقال بأنه مفوض فيها ! ، على أي حال كلامي أصلاً ليس في هذا أخي الكريم تنبه أخي لموطن استدلالي:

ابن قدامة ذكر آية الإستواء مع آيات أخرى ذكر أنها متشابهة ولا يعرف معناها وتأويلها ! ومع ذلك فقد فهم من الاستواء أنه يدل على علو الله فوق عرشه فلو كان مراده بما ذكره أولاً مراد المفوضة المبتدعة لما جاز هذا فتدبر هذا وأفهمه جيداً أخي الكريم .
__________________
قرب الرحيل إلى ديار الآخرة ** فاجعل إلهي خير عمري آخره
وارحم مبيتي في القبور ووحدتي ** وارحم عظامي حين تصبح ناخرة
فأنا المسيكين الذي أيامه ** ولت بأوزار غدت متواترة
فلئن رحمت فأنت أكرم راحم ** وبحار جودك ياإلهي زاخرة
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 25-02-07, 01:53 AM
زوجة وأم زوجة وأم غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 20-05-03
المشاركات: 1,811
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهداوي مشاهدة المشاركة
شيخنا المفضال فيصل - حفظه الله ورعاه - ...

لا أظنك تخالفني في أن القاضي أبي يعلى هو من مفوضة الحنابلة، ومع ذلك فقد أثبت صفة العلو وأثبت الحرف والصوت، بل إنه أجاز إطلاق لفظ الجهة، ومع ذلك فهو مفوض!

فكيف يمكننا الجزم بأن مقصد الشيخ الموفق من نفي المعنى هو نفي الكيف؟ على أن استعراضنا لكثير من عباراته يدلنا على نفيه لمعنى الصفة. وقد سقت بعضها في المشاركة رقم 64، إلى جانب ما ذكره أحد الإخوة في المشاركة رقم 59.

ومنها تقريره لما ينسبه المأولة - الأشاعرة - للسلف، وتصريحه بأن "الموجود" منه هو الإيمان بالألفاظ واستدلاله بمن يقرأ القرآن ولا يعلم تفسيره، وأيضا مقابلته بين المحكم المعلوم المعنى والمتشابه الذي لا يعلم معناه إلا الله.
لا حول ولا قوة إلا بالله

هل قرأت ردي رقم 70؟
الذي رددت فيه عليك فيما يتعلق بعقيدة القاضي أبي يعلى ام تجاهلت ردي ؟؟

لو سمحت اذهب للرابط الذي في ردي رقم 70 وتجد هناك عقيدة القاضي أبي يعلى ، اقرأه ثم اخبرني أين التفويض في عقيدته

ولا تكرر قولك بأنه مفوض حتى تثبت ذلك في الكلام الذي قاله ابنه ونقله عن والده في الموضوع الذي وضعته في هذه القسم فيما يتعلق بعقيدة القاضي أبو يعلى رحمه الله
__________________
إذا استفدت من المشاركة فادع الله لي ولذريتي بالصلاح وأن يرزقنا الجنة من غير حساب ولا عذاب

رد مع اقتباس
  #80  
قديم 25-02-07, 08:32 AM
مهداوي مهداوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-07-03
المشاركات: 733
افتراضي

أخي العقيدة، من نسب القاضي إلى التفويض هو شيخ الإسلام ابن تيمية وتابعه كثير من العلماء. والشيخ فيصل نفسه ممن يثبتون هذا.

أرجو منك أن تتريث حتى يدلي طلبة العلم بما عندهم في هذا الموضوع وبعدها تدخل، فلا تنقلنا إلى موضوع آخر بارك الله فيك.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:04 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.