ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-11-09, 02:08 AM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي تساؤل حول مذهب التفويض

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

الحمد لله و بعد:

اخواني اريد رأيكم في هذه المسألة.

فقد قال لي أحد المشايخ, حول عقيدة التفويض انها قريبة من عقيدة السلف. فقلت كيف ذلك؟

قال لي خذ مثلاً صفة اليد. نحن نثبت الصفة و نفوّض المعنى و الكيف.

قلت له نحن لا نفوّض في المعنى. بل نفهمه و نفوض في الكيف فقط.

فقال لي : ما المعنى الذي تفهمه من اليد. فقلت يد تليق بجلاله سبحانه و تعالى.

فقال لي وانا اقول كذلك لكن هذا ليس معنى.

حتى انّه في بقية الصفات كالسمع و البصر وغيرها يقول انا اثبت الصفة و اعلم انّ الله يرى و يسمع لكن لا اعلم معنى السمع و لا كيفيته.

فما هي حقيقة مذهب التفويض وكيف أحصّن نفسي من هذه الشبه كوني ما زلت طويلب علم مبتدئ؟

وبارك الله بكم و أرجو ان تكون الاجابات واضحة و مختصرة . وهو اشار انّ التفويض هو مذهب الامام النووي و كثير من علماء المسلمين وهو الراجح و هذا كلام خطير.

والسلام.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-11-09, 03:16 AM
أبو اسحاق الصبحي أبو اسحاق الصبحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-04-08
الدولة: عين شمس.مصر
المشاركات: 311
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

قال الله عز وجل (( إنني معكما أسمع وأرى )) {طه :46}
فالسمع والرؤيا معلومتان فكلاهما معروف عن الجميع ويستوي في ذلك العامي والعالم ولكن الكيف مجهول
ولوقيل كيف كلم الله موسى تكليما لقلنا التكليم معروف ولكن الكيفية مجهولة
وكذلك فاليد هي التي يكون فيها القبض والبسط والاخذ والعطاء والفعل وهي مختلفة من الحيوان والإنسان والملائكة والطير
ولم يلزم من ذلك أن أيدي الملائكة كأيدي الناس والحيوان، ولا أجنحتهم كأجنحة هذه الطيور، فمعناها معقول وكيفيتها مجهولة، هذا مع أن الجميع مخلوق.
فيد الله عز وجل التي أثبتها موجودة حقيقة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-11-09, 03:44 AM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

بارك الله بك.
هو يثبت الصفة لكن يفوّض المعنى. يعني سؤاله ما معنى اليد التي أثبتناها نحن اهل السنة وهو فوّض في معناها.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-11-09, 07:30 AM
احمد عبدالعزيز عبدالله احمد عبدالعزيز عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-09-09
المشاركات: 12
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

اخي الفاضل هذا السؤال هو من تلبيسات الاشاعرة التي يستحلون بها مذهب التأويل والتفويض والتي تعلموها من المعتزلة والجهمية وأهل الكلام من اتباعهم .

لو أن الله خلق الانسان على هيئة الحية كما نراها الآن ثم جاء القرآن بذكر قطع اليد للسارق فهل كان للانسان ان يفهم معنى اليد ؟ الجواب قطعا لا . فمعنى اليد هو هذا المعنى الذي يتبادر الى ذهنك وذهن العامي . واليد في كلام العرب (الكف والاصابع) . وقد ورد في الاخبار ذكر الكف والاصابع لله .

فهل يقول انه لم يفهم المقصود باليد على هذا المعنى ؟ ام انه يقول انه يفهم اليد على هذا المعنى ولكنه ينزه الله من الكف والاصابع ؟
فان قال بالاولى فقد افترى على كلام العرب واقر بجهله لكلامهم وما تعارفوا عليه، اما ان قال بالاخرى وهو ما يتبادر الى الاذهان فان الذي انزل القرآن والذي اُنزل عليه اولى بالتنزيه من كل متكلف .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-11-09, 07:56 AM
أبو ناصر المكي أبو ناصر المكي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-06
المشاركات: 1,979
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الرحمن القلموني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

يقول انا اثبت الصفة و اعلم انّ الله يرى و يسمع لكن لا اعلم معنى السمع و لا كيفيته.

.
وعلكم السلام ورحمة الله وركاته

ماذا يقصد بإثباته للصفة ؟

مالذي علمه في والأولى ولم يعلمه في الثانية ؟
__________________
صفحة ( رسائل جوال ضد التغريب )
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=273041
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-11-09, 08:21 AM
أبو معاوية غالب أبو معاوية غالب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-09
المشاركات: 63
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

أخي بارك الله فيك مصطلح التفويض عند الأشاعرة يعني أمرين كما في شرح جوهرة التوحيد الأمر الأول : هو نفي المعنى الظاهر من اللفظ
والأمر الثاني : هو عدم الخوض في معناها .
فهم يتفقون مع المؤولة على التعطيل أي نفي ما أثبته الله لنفسه
ولكنهم يختلفون معهم في الخوض في المعنى فالمؤولة يأتون بمعنى هو من قبيل التحريف فهم يثبتون شيئا لله تعالى وإن لم يكن المعنى الحقيقي للنص
أما المفوضة فهم لا يثبتون شيئا لذلك التفويض هو شر من التأويل لأن المؤول قال اليد القدرة فأثبت القدرة مع نفيه لليد ولكن المفوض قال أجزم أنه ليس لله يد ولكن لا أخوض في معنى اليد فلم يثبت شيئا من النص
ففاق المؤول في التعطيل والنفي .
ويترتب على التفويض إلغاء دلالة الكتاب والسنة وإبطالها وطرحها وعدم الاستفادة منها .
نحن نثبت لله يدا تليق بجلاله ونفهم معنى اليد .
ولكننا نفهم أيضا أنها يد لا تماثل أيدي المخلوقين .
ولو لم يكن لليد معنى مفهوم لما أخبر ت النصوص أنه يقبض بها ويطوي بها وأنه يبسطها وأنه يقبضها في حين أن النصوص حين ذكرت الوجه لم تذكر أنه يقبض به ويبسط به و يبسطه بل وصفته بالجلال والإكرام وقرنت به البصر وحين ذكرت القدم لم تقرنه بالبصر ولكن بينت أنه يضعها على النار فينزوي بعضها إلى بعض .

فإننا كما نفهم صفة السمع والبصر نفهم صفة اليد والرجل والوجه وسائر الصفات الواردة في الكتاب والسنة ونفهم أنها لا تماثل صفات المخلوقات و إنما هي لائقة بجلال الله وكماله .

والأشاعرة يتناقضون فهل يقبلون أن يفوضوا صفة السمع والبصر والعلم والقدرة والحياة والإرادة وإن كان بعضهم أول بعضها أيضا إلا أنهم اتفقوا على إثبات صفة العلم والقدرة مثلا بلا تفويض ولا تأويل .
والقول في بعض الصفات كالقول في بعضها الآخر .
واقرأ رسالتي في الموضوع : الخلاصة المفيدة في إثبات معاني صفات الله الحميدة .
وإليك رابطها :

http://www.saaid.net/book/open.php?book=3325&cat=1
__________________
موقع روضة السلفيين www.salafien.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-11-09, 07:26 PM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

بارك الله بجميع الاخوة الذين شاركوا.
الحمد لله اتضحت الفكرة.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 06-11-09, 12:34 AM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
تساؤل جديد.
أولاً ما الفرق بين من أثبت الصفة مع تفويض الكيفية و من أثبتها بلا كيف؟

ثانياً: حسب ما فهمت من الأخ الذي طرح لي شبهة التفويض, انّه يثبت صفة اليد ولكنّه لا يعتبرها آلة او جارحة لكيلا يقع في التجسيم او القول على الله بغير علم كما يدّعي. فهو يفوّض في معناها.
حتى في بقية الصفات يقول انا أثبت صفة السمع بلا كيف .

ثالثاً و الأهم: يقول مذهب التفويض هو مذهب اهل السنة و الجماعة ..والذين خالفوا هم ابن تيمية تلميذه إبن القيّم...
أرجو من الاخوة الردّ على هذه النقاط التي أوردتها ولكم جزيل الشكر و بارك الله بكم.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 06-11-09, 01:55 AM
عبد الله محمد إبراهيم عبد الله محمد إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-02-07
المشاركات: 436
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الرحمن القلموني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
تساؤل جديد.
أولاً ما الفرق بين من أثبت الصفة مع تفويض الكيفية و من أثبتها بلا كيف؟

أخي الكريم ..
للكلام شقان: شق يتعلق بالمعنى وشق يتعلق بالكيف.
أما ما يتعلق بالمعنى

فلعل الإشكال المطروح في المشاركة الأولى يزول ببيان الفرق بين المهمل والمتشابه الاصطلاحيين
- فالمهمل: لا يدل على معنى في نفس الأمر
- والمتشابه: [1] يدل على معنى [2] لا يعلمه إلا الله، ((ففيه شقان)).
والمفوض يجعل آيات الصفات وأحاديثها من الثاني لا الأول.
وعليه فالمفوض بإدخاله آيات الصفات في المتشابه يجمع بين هذين الأمرين:
1-إثبات معنى للصفة في نفس الأمر.
2- عدم علمه بهذا المعنى.
وتأمل ما نقلتَه عنه في مشاركتك الأولى:
(يقول أنا أثبت الصفة واعلم أنّ الله يرى ويسمع، لكن لا أعلم معنى السمع ولا كيفيته) اهـ.
فهذا خلاصة ما يتعلق بالمعنى.

وأما ما يتعلق بالكيف فيقال:

* "إثبات الصفة" في قولك: (ما الفرق بين من أثبت الصفة مع تفويض الكيفية و من أثبتها بلا كيف) يرجع إلى ما سبق في المعنى، فيحتمل الإثبات في نفس الأمر مع علم العباد بالمعنى –أعني القدر الكلي- وهو مذهب السني، ويحتمل الإثبات في نفس الأمر ونفي علم العباد بالمعنى.

* و"تفويض الكيف" و"بلا كيف"
يحتمل:
- إثباته في نفس الأمر مع نفي علم العباد عنه، وهو مذهب السني.
- أو نفيه في نفس الأمر، وهذا باطل ضرورة، فما من موجود إلا وله حقيقة يتميز بها عن غيره.

ملاحظة: قد يقال التعبيران ظاهران في الصحيح دون الباطل، ولكن مقصودي ذكر ما قد يراد باللفظ عند المخالف.



ثانياً: حسب ما فهمت من الأخ الذي طرح لي شبهة التفويض, انّه يثبت صفة اليد ولكنّه لا يعتبرها آلة او جارحة لكيلا يقع في التجسيم او القول على الله بغير علم كما يدّعي. فهو يفوّض في معناها.
حتى في بقية الصفات يقول انا أثبت صفة السمع بلا كيف .

ثالثاً و الأهم: يقول مذهب التفويض هو مذهب اهل السنة و الجماعة ..والذين خالفوا هم ابن تيمية تلميذه إبن القيّم...
أرجو من الاخوة الردّ على هذه النقاط التي أوردتها ولكم جزيل الشكر و بارك الله بكم


هاتان النقطتان يطول الكلام عليهما
ولكن الخلاصة

- "لا يعتبرها آلة أو جارحة"
لفظ الآلة أو الجارحة مجمل لم يرد به نص مثبت ولا ناف، والقاعدة في أمثالهما الوقوف في اللفظ والاستفصال في المعنى

- "لكيلا يقع في التجسيم"
الاعتماد في النفي عمومًا على نفي مسمى التجسيم ونحوه طريق باطل لا يستقيم مذهب به.

- "والقول على الله بغير علم كما يدّعي"
- "يقول مذهب التفويض هو مذهب اهل السنة و الجماعة"
- "والذين خالفوا هم ابن تيمية تلميذه إبن القيّم"
دعوى مجردة
قبلَ إقامة الدليل دعوى ... تُدعى النتيجةُ على ما يُروى

.

كتبته سريعا فاعذرني على عدم الترتيب.
لكن أرجو أن تكون الفكرة قد اتضحت.
__________________
إمامَ المرسلين فداك روحي = وأرواح الأئمة والدعاة
ولو سفكت دمانا ما قضينا = وفاءك والحقوق الواجبات
فأنت قداسة إمّا استحلت = فذاك الموت من قبل الممات
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-11-09, 02:22 AM
ابو عبد الرحمن القلموني ابو عبد الرحمن القلموني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-08-09
المشاركات: 97
افتراضي رد: تساؤل حول مذهب التفويض

بارك الله بك يا اخي...حبذا لو تصوغ لي رداً تبيّن فيه النقاط التالية بتفصيلاتها:

-ما المعنى الذي يفهمه اهل السنة و الجماعة من صفات (اليد,الوجه,الساق,العينين.....) .
-ارجو تفصيل مسألة (انّ القول بأنّها جارحة) هو تجسيم.
-بيان مذهب السلف الصالح و الأئمة الأربعة بإثبات معنى الصفة و تفويض الكيف للرد على الافتراء الذي وجّه لإبن تيمية و ابن القيّم (رحمهم الله).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:37 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.