ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 20-08-19, 10:28 AM
 عائشة عبد الرحمن  عائشة عبد الرحمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-16
المشاركات: 6
افتراضي ما هي الأيمان المحرَّمة في الإسلام؟

هناك صور عديدة للأيمان المحرَّمة، منها:
1 - الحلف بغير الله تعالى، كقوله: «وحياتك، والأمانة، والنبي»؛ لحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أن النبي ﷺ قال: «فمن كان حالفًا، فليحلف بالله أو ليصمت» (متفق عليه).
2 - الحلف بأنه بريء من الله أو من رسول الله ﷺ، أو أنه يهودي أو نصراني إن فعل كذا، ففعله؛ لحديث بريدة عن أبيه رضي الله عنه، أن النبي ﷺ قال: «من حلف فقال: إني بريء من الإسلام، فإن كان كاذبًا فهو كما قال، وإن كان صادقًا فلن يرجع إلى الإسلام سالمًا» (أخرجه أبو داود).
3- الحلف بالآباء والطاغوت؛ لحديث عبد الرحمن بن سمرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: «لا تحلفوا بالطواغي، ولا بآبائكم» (رواه مسلم).

ما حكم من يحلف من غير قصد اليمين، وهو لا يريد بذلك يمينًا ولا يقصد به قسمًا، كأن يقول: لا واللهِ، وبلى واللهِ؟
من سبق اليمين على لسانه بلا قصد فهذا يسمى "اليمين اللغو": ومثله: أن يحلف على شيء يظن صدقه فيظهر خلافه، فهذا كله يعدُّ لغوًا؛ لقوله تعالى: (لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ) [المائدة: 89]. قالت عائشة رضي الله عنها: «أنزلت هذه الآية: (لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ) في قول الرجل: لا والله، وبلى والله، وكلا والله» (أخرجه البخاري).
وهذه اليمين لا كفارة فيها، ولا مؤاخذة، ولا إثم على صاحبها.

أحكام الأيمان في الشريعة الإسلامية
https://www.islamkingdom.com/ar/أحكا...ريعة-الإسلامية
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:21 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.