ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #171  
قديم 23-12-09, 10:00 PM
أبو أسماء السني المغربي أبو أسماء السني المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-09
المشاركات: 198
افتراضي رد: فائدة اليوم

*عن الأعمش قال:كنت عند إبرهيم النخعي وهو يقرأ في المصحف فاستأذن عليه رجل فغطى المصحف وقال:لا يراني هذا أني أقرأ فيه كل ساعة.
[الحلية4/220]
*عن إبراهيم قال:كانوا يكرهون إذا اجتمعوا أن يخرج الرجل أحسن حديث أو من أحسن ما عنده من حديثه.
[الحلية4/229]
*عن عبد الله بن أبي الهذلي قال إني لأتكلم حتى أخشى الله وأسكت حتى أخشى الله.
[الحلية4/358]
__________________
إذا ما اعتز ذو علم بعلم فأهل الحديث أولى بالاعتزاز
رد مع اقتباس
  #172  
قديم 23-12-09, 10:06 PM
أبو أسماء السني المغربي أبو أسماء السني المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-09
المشاركات: 198
افتراضي رد: فائدة اليوم

*عن موسى بن بشار قال:صحبت محمد بن واسع من مكة على البصرة فكان يصلي الليل أجمع يصلي في المحمل جالسا يومئ برأسه إيماء،وكان يأمر الحادي يكون خلفه يرفع صوته حتى لا يفطن له.
[الحلية2/346]
*عن عبد الله بن أبي الهذلي قال :إن بعض الأشياخ حضرته الصلاة فقيل له:تقدم فأبى فقيل له:ما منعك؟ قال:أن يمر المار فيقول إنما قدموا هذا لأنه خيرهم.
[الحلية4/359]
*عن عمران بن خالد قال:سمعت محمد بن واسع يقول:إن كان الرجل ليبكي عشرين سنة وامرأته معه لا تعلم به.
[الحلية2/347]
*عن عبد الرحمن بن مهدي أنه قام من المجلس وتبعه الناس فقال:يا قوم لا تمشوا من خلفي.
[السير9/207]
__________________
إذا ما اعتز ذو علم بعلم فأهل الحديث أولى بالاعتزاز
رد مع اقتباس
  #173  
قديم 23-12-09, 10:07 PM
أبو أسماء السني المغربي أبو أسماء السني المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-09
المشاركات: 198
افتراضي رد: فائدة اليوم

*عن كثير أنه سار مع وهب بن منبه فباتوا عند رجل،فخرجت بنت الرجل فرأت مصباحا،فاطلع صاحب المنزل،فنظر إليه صافا قدميه في الضياء كأنه بياض الشمس،فقال الرجل:رأيتك الليلة في هيئة وأخبره،فقال :اكتم ما رأيت.
[السير4/546]
__________________
إذا ما اعتز ذو علم بعلم فأهل الحديث أولى بالاعتزاز
رد مع اقتباس
  #174  
قديم 23-12-09, 10:07 PM
أبو أسماء السني المغربي أبو أسماء السني المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-09
المشاركات: 198
افتراضي رد: فائدة اليوم

*عن خريبي قال :كانوا يستحبون أن يكون للرجل خبيئة من عمل صالح لا تعلم به زوجته ولا غيرها.
[السير9/349]
*عن أحمد بن حنبل قال:ما رفع الله ابن المبارك إلا بخبيئة كانت له.
*عن حماد بن زيد قال:كان أيوب السختياني في مجلس فجاءته عبرة،فجعل يتمخط ويقول:ما أشد الزكام.
[السير78/503]
__________________
إذا ما اعتز ذو علم بعلم فأهل الحديث أولى بالاعتزاز
رد مع اقتباس
  #175  
قديم 23-12-09, 10:08 PM
أبو أسماء السني المغربي أبو أسماء السني المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-09
المشاركات: 198
افتراضي رد: فائدة اليوم

*كان أيوب السختياني يقوم الليل فيخفي ذلك،فإذا كان عند الصبح رفع صوته كأنه قام تلك الساعة.
[صفة الصفوة3/492]
__________________
إذا ما اعتز ذو علم بعلم فأهل الحديث أولى بالاعتزاز
رد مع اقتباس
  #176  
قديم 23-12-09, 11:22 PM
المطرفي المطرفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-10-09
المشاركات: 93
افتراضي رد: فائدة اليوم

أغرب طلب يطلبه الزوج من زوجته...
:[size=]: كان لملك في قديم الزمان أربع زوجات ، كان يحب الرابعة حباً جنونياً ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها ، أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر ، زوجته الثانية كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائماً تستمع إليه وتتواجد عند الضيق ،
أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيراً وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته وفى يوم من الأيام مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال :

أنا الآن لدى أربع زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحدي .


فسأل زوجته الرابعة : أحببتك أكثر من باقي زوجاتي و لبيت كل رغباتك وطلباتك ، فهل ترضين أن تأتى معي لتؤنسيني في قبري
فقالت : مستحيل . وانصرفت فوراً بدون إبداء أي تعاطف مع الملك .


فأحضر زوجته الثالثة وقال لها : أحببتك طيلة حياتي ،
فهل ترافقيني في قبري ؟ فقالت : بالطبع لا ، الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك .


فأحضر الثانية وقال لها : كنت دائماً ألجأ إليكِ عند الضيق
وطالما ضحيتِ من أجلى وساعدتينى ، فهل ترافقيني إلى قبري ؟ فقالت : سامحني ، لا أستطيع تلبية طلبك ، ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك .


حزن الملك حزناً شديداً على جحود هؤلاء الزوجات ، وإذا بصوت من بعيد ويقول : أنا أرافقك في قبرك ، وسأكون معك أينما تذهب .

فنظر الملك فإذا بزوجته الأولى وهى في حالة ضعيفة وهزيلة ومريضة بسبب إهمال زوجها لها ، فندم الملك على سوء رعايته لها في حياته ، وقال لها : كان ينبغي لي أن أعتنى بكِ أكثر من الباقين ،
ولو عاد بي الزمن لكنتِ أنتِ أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربع....
*******
:: في الحقيقة كلنا لدينا أربع زوجات :

الرابعة .. الجسد :مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا
فستتركنا الأجساد فوراً عند الموت ..

الثالثة .. الأموال والممتلكات :عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين...

الثانية .. الأهل والأصدقاء :مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا ... فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالهم لنا للقبور عند موتنا

الأولى .. الروح والقلب :ننشغل عن تغذيتها والاعتناء بها
على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا ...مع أن أرواحنا وقلوبنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا...

يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنسان ..... كيف سيكون شكلها وهيئتها ... هزيلة ضعيفة مُهمَلة!!!!!!!
منقوووووووووووووووووووول
رد مع اقتباس
  #177  
قديم 23-12-09, 11:36 PM
أبو حاتم المهاجر أبو حاتم المهاجر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 1,439
افتراضي رد: فائدة اليوم

الاخوة الافاضل شكر الله لكم وبارك فيكم
__________________
قال وهيب بن الورد :هل يجد طعم الإيمان من يعصي الله ؟ قال : لا ، ولا من همّ بالمعصية .
رد مع اقتباس
  #178  
قديم 24-12-09, 01:42 AM
أبوراكان الوضاح أبوراكان الوضاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 1,794
افتراضي رد: فائدة اليوم

أخي الحبيب الغالي أبا حاتم يسّر الله لك أمورك , تفضّل , هذه فائدة اليوم :

,,[ إشكــــــــــــال و جوابــــــــــه ],,

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في [ القول المفيد ص31 ] :

_ إذا قيل : ثبت أن الله قضى كَوناً ما لا يُحبّه فكيف يقضي الله ما لا يحبّه ؟

فالجـــواب : أن المحبـــوب قسمان :

1_ محبوب لذاته . 2_ محبوب لغيره .

فالمحبوب لغيره قد يكون مكروهاً لذاته , و لكن يُحبُّ لما فيه من الحكمة و المصلحة , فيكون حينئذٍ محبوباً من وجه , مكروهاً من وجه آخر , مثــال ذلك :

الفساد في الأرض من بني إسرائيل في حدّ ذاته مكروهاً إلى الله , لأن الله لا يحب الفساد و لا المفسدين , ولكن للحكمة التي يتضمنها يكون بها محبوباً إلى الله عز وجل من وجه آخر . ومن ذلك :

القحط و الجدب و المرض و الفقر ؛ لأن الله رحيم لا يحب أن يؤذي عباده بشئ من ذلك , بل يريد بعباده اليُسر , لكن يقدّره للحِكم المترتبة عليه , فيكون محبوباً إلى الله من وجه , مكروهاً من وجه آخر , قال الله تعالى : (( ظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون )) .

فإن قيــل : كيف يتصور أن يكون الشئ محبوباً من وجه , مكروهاً من وجه آخر ؟

فيقـــال : هذا الإنسان المريض يُعطى جرعة من الدواء مُرّة كريهة الرائحة و اللون , فيشربها , وهو يَكرهها لما فيها من المرارة واللون و الرائحة , ويُحبّها لما فيها من الشفاء , و كذا الطبيب يكوي المريض بالحديد المحمّاة على النار , ويتألم منها , فهذا الألم مكروه له من وجه , محبوب له من وجه آخر .

فإن قيـــل : لماذا لم يكن قوله : (( وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلا إياه )) , من باب القضاء القدري ؟

أُجيـــب : بأنه لا يُمكن , إذ لو كان قضاءً قدريّاً لعبد الناس كلهم ربهم , لكنه قضاء شرعي قد يقع و قد لا يقع .
__________________
إذا كنت تؤذى بِحرِّ المصيف.......ويُبسِ الخريف وبَردِ الشِّتا
ويُلهيك حُسنُ زمانِ الربيع.......فأخذُك للعلم قل لي متى؟
رد مع اقتباس
  #179  
قديم 24-12-09, 10:16 AM
أبو حاتم المهاجر أبو حاتم المهاجر غير متصل حالياً
عامله الله بلطفه
 
تاريخ التسجيل: 16-08-06
المشاركات: 1,439
افتراضي رد: فائدة اليوم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوراكان الوضاح مشاهدة المشاركة
أخي الحبيب الغالي أبا حاتم يسّر الله لك أمورك , تفضّل , هذه فائدة اليوم :

,,[ إشكــــــــــــال و جوابــــــــــه ],,

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في [ القول المفيد ص31 ] :

_ إذا قيل : ثبت أن الله قضى كَوناً ما لا يُحبّه فكيف يقضي الله ما لا يحبّه ؟

فالجـــواب : أن المحبـــوب قسمان :

1_ محبوب لذاته . 2_ محبوب لغيره .

فالمحبوب لغيره قد يكون مكروهاً لذاته , و لكن يُحبُّ لما فيه من الحكمة و المصلحة , فيكون حينئذٍ محبوباً من وجه , مكروهاً من وجه آخر , مثــال ذلك :

الفساد في الأرض من بني إسرائيل في حدّ ذاته مكروهاً إلى الله , لأن الله لا يحب الفساد و لا المفسدين , ولكن للحكمة التي يتضمنها يكون بها محبوباً إلى الله عز وجل من وجه آخر . ومن ذلك :

القحط و الجدب و المرض و الفقر ؛ لأن الله رحيم لا يحب أن يؤذي عباده بشئ من ذلك , بل يريد بعباده اليُسر , لكن يقدّره للحِكم المترتبة عليه , فيكون محبوباً إلى الله من وجه , مكروهاً من وجه آخر , قال الله تعالى : (( ظهر الفساد في البر و البحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون )) .

فإن قيــل : كيف يتصور أن يكون الشئ محبوباً من وجه , مكروهاً من وجه آخر ؟

فيقـــال : هذا الإنسان المريض يُعطى جرعة من الدواء مُرّة كريهة الرائحة و اللون , فيشربها , وهو يَكرهها لما فيها من المرارة واللون و الرائحة , ويُحبّها لما فيها من الشفاء , و كذا الطبيب يكوي المريض بالحديد المحمّاة على النار , ويتألم منها , فهذا الألم مكروه له من وجه , محبوب له من وجه آخر .

فإن قيـــل : لماذا لم يكن قوله : (( وقضى ربك ألاّ تعبدوا إلا إياه )) , من باب القضاء القدري ؟

أُجيـــب : بأنه لا يُمكن , إذ لو كان قضاءً قدريّاً لعبد الناس كلهم ربهم , لكنه قضاء شرعي قد يقع و قد لا يقع .

الاستاذ أبا راكان الوضاح بارك الله فيكم وشكر لكم ورفع قدركم .
__________________
قال وهيب بن الورد :هل يجد طعم الإيمان من يعصي الله ؟ قال : لا ، ولا من همّ بالمعصية .
رد مع اقتباس
  #180  
قديم 31-12-09, 09:43 PM
أبوراكان الوضاح أبوراكان الوضاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 1,794
افتراضي رد: فائدة اليوم

الأخ الحبيب الموفق أبا حاتم المهاجر وفيك بارك الله و نفع بك..إليك فائدة اليوم :

قال الإمام ابن عثيمين رحمه الله تعالى :

فإن قال قائل : القاتل خطأً عليه كفارة , و الكفارة حق لله و مع ذلك أوجبها الله عز وجل حتى على المخطئ ؟

قلنا : هذا مستثنى من قوله تعالى : (( ربنا لاتؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )) , فإن قيل : ما وجه استثنائه ؟ و مالحكمة فيه ؟

قلنا : الاحتياط للأنفس , فإن أعظم نفس تزهق هي نفس الآدمي , ولأنه لو قلنا : لا كفارة على القاتل خطأ فربما تجرأ متجرئ ويتعمد على القتل , ثم يدّعي الخطأ .

..[ المرجع : التعليق على القواعد و الأصول الجامعة , ص 120 ] .
__________________
إذا كنت تؤذى بِحرِّ المصيف.......ويُبسِ الخريف وبَردِ الشِّتا
ويُلهيك حُسنُ زمانِ الربيع.......فأخذُك للعلم قل لي متى؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:55 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.