ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-02-05, 07:14 AM
العزيز بالله
 
المشاركات: n/a
افتراضي أيّهما أولى : صلاة الجماعة مع عدم الخشوع أم الصلاة في البيت مع الخشوع ؟

لا أقصد طبعاً ما أثاره الغزالي القديم حين رجح صلاة البيت على الجماعة من أجل الخشوع ، ورده السبكي بعبارة تُكتب بماء الذهب حين قال : ( البركة كل البركة في الاتباع ومجاهدة النفس على الخشوع فإن يأت فبها ونعمت وإلا فترك الخشوع لمتابعة السنة خشوع خير من الخشوع الحاصل مع الانفراد )

عموماً قصدي أنا : إذا كان الرجل يعاني من استطلاق ريح مثلاً بحيث إذا طالت الصلاة يضطرّ إلى المدافعة التي قد تذهب بخشوعه ، بينما إذا صلى منفرداً أو إماماً بأهل بيته يخفف الصّلاة بحيث لا يحصل له ما يحصل إذا حضر الجماعة ؟
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:09 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.