ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 27-03-12, 10:43 PM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرميصاء السلفية مشاهدة المشاركة
لو تعدلي الاقتباس أختي لأني عدلت المشاركة
تم غاليتي
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 27-03-12, 10:44 PM
الرميصاء السلفية الرميصاء السلفية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-07-09
الدولة: ""دار الفناء""
المشاركات: 662
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم البراء وعائشة مشاهدة المشاركة
تم غاليتي
بوركت أناملك يا غالية
وفقك الله
__________________
‏قال سفيان الثوري رحمه الله : " ثلاثة من الصبر ، لا تحدث بمصيبتك ولا بوجعك ، ولا تُزكِ نفسك "
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 28-03-12, 04:31 AM
راجية الشهادة راجية الشهادة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-11
المشاركات: 26
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكنَّ البارى أخواتى الغاليات

بارك الله فيكم وفى جمعكم الطيب البارك
- زاده الله طيبا وبركة -

اللهم بارك النقاش طيب وكل طُروحاتكم طيبة - اللهم بارك- تستند لدليل إمَّا آية أو تفسيرها أو حديث أو فتوى ،

وهذا هو الأصل [ أبقاكم الله عليه]

وأنا لن ازيد على قولكم شىء - فقد افدتم - اللهم بارك

على الجانبين ؛

سواء تقديم [طاعة الوالدين على الزوج ] ، أو تقديم [طاعة الزوج عليهما ]

وكلِ صاحب قول عَرض ادلته - ما شاء الله -

ولكن فقط مما سبق ذكره (من أقوالكم)

لنا أن نُصِّنف الأمر من خلال المرأة ذاتها وكونها ؛

على وجهين وهما ؛

الأول ::

المرأة قبل الزواج / فالأصل فى الطاعة [للوالدين] أو الولى ونخص الوالدين هنا [لأنه موضوع النقاش]

الثانى ::

المرأة بعد الزواج /
فقد انتقلت الطاعة الى [الزوج] فى مالا يخالف أمر الله .
[ فلا طاعة لمخلوق فى معصية الخالق ]

وقد استفدت إفادة من الشيخ ابو اسحاق - حفظه الله ورعاه - طيبة

في قوله ؛ عن امرأة أمرها زوجها الا تُدخِل [والديها] إلى بيته وقد جاؤا إليها

فقال : لا تُدخلهم [فهذا أبرء لذمتها أمام الله]
والإثم على - زوجها - أ .هــ

وإن رجعنا إلى الأصل أختى ، فمن تزوجت وأحسنت الإختيار فى [صاحب الدين والخلق] فلن يضيعها الله

وهكذا للوالدين [إن تخيروا لابنتهما صاحب الدين والخلق] لن يجعل بنتهما تعقوهما يوما ما ، ولن يأمرها بالإنقطاع عنهم .

أمّا قولكم - يا غالية -

{ والله لو كنت مكانها لطلبت الطلاق وذهبت لأمي أخدمها وأبقى تحت قدمها .. }

فأولا / تقبل البارى منكِ [حبكِ الشديد لطاعة الله فى والديكِ ]
وثانيا / أمر الطلاق ليس بالأمر الهين ........
فلا يخف عليكِ قول الشيطان لمن فرق بين الرجل وزوجته [أنت أنت ] الحديث

ففيه مفاسد [عظيمة لا تُحصى ] والله المستعان

فأنا معكِ [المقارنة ليست بالهينة ] وقلب الفتاة بلا شك [يتمذق لتركها أمها ]
لكن أقول - هذا أبرأ لذمتها امام الله -

وأقول لكِ حبيبتى ::المرأة الذكية ، الحكيمة - جعلنا الله واياكم منهم -

تعلم جيدا كيف تتصرف وتُحكم الامور
أولا / هى بيدها جل مفاتيح [الرجل] فكفانا قول النبى - صلوات ربي وسلامه عليه -
كما فى صحيح البخارى من حديث أبو سعيد الخدرى
{....ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ....} الحديث

ثانيا / حتى وان لم تستطيع التأثير على [زوجها] أين [الحيلة المشروعة] !!
كما أُذِن للمرأة ان تأخذ من مال زوجها [الشحيح عليها وعلى ابنائها] بدون علمه [بما يكفيها]
فلها ان تبر أهلها [ خفائا ] - هذا لمن يأخذ بقول تقديم بر الوالدين على الزوج -
[وبهذا قد جمعت بين القولين بحمتها ]

وثالثا / وقبل اى شىء

قال النبي - صلَّ الله عليه وسلم -
{الدعاء هــــــــــــــــــــــــــو العبادة }

قال تعالى { وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ } (ق50)

********************************************
والله تعالي أسأل أن يغفر لنا تقصيرنا وجعلنا وأن يعلمنا وايَّاكم العلم النافع والعمل الصالح

وأن يصرف عنَّ الجهل ما بقينا ، ويجعلنا من يعبدوه - سبحانه - على بصيرة

- اللهم آمين -
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 28-03-12, 07:07 AM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجية الشهادة مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكنَّ البارى أخواتى الغاليات

بارك الله فيكم وفى جمعكم الطيب البارك
- زاده الله طيبا وبركة -

وفيك بارك الله أختي الغالية


وإن رجعنا إلى الأصل أختى ، فمن تزوجت وأحسنت الإختيار فى [صاحب الدين والخلق] فلن يضيعها الله

وربما ضيعها الله ببعض من معاصيها وأحيانا أختي تقفي كثيرا قبل الاختيار وتتروي وتسألي ولا تقبلي الا بطالب العلم ثم تتفاجئي أن بينه وبين العلم جبال وسهول


وهكذا للوالدين [إن تخيروا لابنتهما صاحب الدين والخلق] لن يجعل بنتهما تعقوهما يوما ما ، ولن يأمرها بالإنقطاع عنهم .

نعم لكن أحيانا لن يأمرها بالإنقطاع عنهما لكن لا يفتأ يبث السم في مسامعها عنهما على أقل خطأ منهما على كبر سنهما!


أمّا قولكم - يا غالية -

{ والله لو كنت مكانها لطلبت الطلاق وذهبت لأمي أخدمها وأبقى تحت قدمها .. }

فأولا / تقبل البارى منكِ [حبكِ الشديد لطاعة الله فى والديكِ ]
وثانيا / أمر الطلاق ليس بالأمر الهين ........

طبعا أختي الطلاق ليس سهلا لكن إن تحتم الأمر ومنعني من خدمة أهلي المرضى فعلا أهجره الى أن يعود لرشده أو يتركني فيغنيني الله من سعته كما وعد فالأمر على هذا الوجه أحله الله عز وجل لي ولا طاعة له فيه عليّ على قول العلماء


فلا يخف عليكِ قول الشيطان لمن فرق بين الرجل وزوجته [أنت أنت ] الحديث

ففيه مفاسد [عظيمة لا تُحصى ] والله المستعان

ما دام في الأمر رخصة لي فالوبال والإثم على رأسه وحده خصوصا إن كانت طريقة المرأة في النقاش وإبداء الرأي محترمة ولا يشوبها شائبة


فأنا معكِ [المقارنة ليست بالهينة ] وقلب الفتاة بلا شك [يتمذق لتركها أمها ]
لكن أقول - هذا أبرأ لذمتها امام الله -

بل لا تبرأ أمام الله بل وتأثم لأنه جاعل لها مخرج من أقوال العلماء بالجواز ولم تسلكه



وأقول لكِ حبيبتى ::المرأة الذكية ، الحكيمة - جعلنا الله واياكم منهم -

تعلم جيدا كيف تتصرف وتُحكم الامور
أولا / هى بيدها جل مفاتيح [الرجل] فكفانا قول النبى - صلوات ربي وسلامه عليه -
كما فى صحيح البخارى من حديث أبو سعيد الخدرى
{....ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ....} الحديث

ثانيا / حتى وان لم تستطيع التأثير على [زوجها] أين [الحيلة المشروعة] !!
كما أُذِن للمرأة ان تأخذ من مال زوجها [الشحيح عليها وعلى ابنائها] بدون علمه [بما يكفيها]
فلها ان تبر أهلها [ خفائا ] - هذا لمن يأخذ بقول تقديم بر الوالدين على الزوج -
[وبهذا قد جمعت بين القولين بحمتها ]

مع أني لا أرى داعيا للخفاء لأن الأمر فيه حل للمرأة الا أني أوافقك ان كان لا بد منه



وثالثا / وقبل اى شىء

قال النبي - صلَّ الله عليه وسلم -
{الدعاء هــــــــــــــــــــــــــو العبادة }

قال تعالى { وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ } (ق50)

********************************************
والله تعالي أسأل أن يغفر لنا تقصيرنا وجعلنا وأن يعلمنا وايَّاكم العلم النافع والعمل الصالح

وأن يصرف عنَّ الجهل ما بقينا ، ويجعلنا من يعبدوه - سبحانه - على بصيرة

- اللهم آمين -

اللهم امين وشكرا لمرورك وأسعدني دعاءك
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 28-03-12, 11:07 PM
حنان الطالبة حنان الطالبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-12
المشاركات: 28
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

كلام جميل ونقاش أجمل الحمد لله استفدت منه
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 28-03-12, 11:09 PM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

أسأل الله الإفادة لجميع المسلمين والمسلمات
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 28-03-12, 11:41 PM
أمة القادر أمة القادر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-06-11
المشاركات: 527
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

جزاكن الله خيرا أخياتي..
و بالخصوص أم البراء و عائش .
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 29-03-12, 12:06 AM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة القادر مشاهدة المشاركة
جزاكن الله خيرا أخياتي..
و بالخصوص أم البراء و عائش .
واياكم أختي الفاضلة
شكرا لمرورك غاليتي
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 29-03-12, 07:51 PM
أم البراء وعائشة أم البراء وعائشة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-10-11
المشاركات: 1,406
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هوازن العتيبيه مشاهدة المشاركة
آمين بارك الله فيكِ ياغالية
وفيك بارك الرحمن غاليتي
__________________
( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم
اللهم لا تحرمهم بي
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 15-04-12, 09:15 AM
أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت أم عبد الرحمن بنت مصطفى بخيت غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-12-05
المشاركات: 458
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

موضوه هام جدًا وشائك
لاحظت أن جل التعليقات على منع الزوج لزوجته من زيارة الأهل سواء في المرض أو الصحة
أظن هذه ستعتمد على موقف الزوجة وزوجها من الخروج وسبب المنع
.
اعرف أخت أحسبها على خير والله حسيبي تتواصل مع الوالدة بالهاتف حتى في حالات المرض لأنها مقتنعة بالآية "وقرن في بيوتكن"
فهي تقريبا لا تخرج من بيتها إلا في العيدين أما غير ذلك فلا تخرج إلا إذا ألحت أمها عليها إلحاحا شديدًا وحتى في خروجها تكون متعبة نفسية وبعدما ترجع لبيتها تردد لزوجها "قلبي مريض" بسبب ما رأته وسمعته بالطرق من معاصي رغم أن والدتها تسكن في الشارع المجاور لها وليست بمكان بعيد
.
قد يكون الزوج أيضا له نفس وجهة النظر ولا يحب خروج زوجته المستمر لا لأهلها ولا لغيره فهل نقول وقتها أن عليها أن تعصيه لأنه يمنعها عنهم؟
الأمر أيضا ينقسم لشقين هنا
- منعها الخروج
- منعها زيارة الأهل
والمرأة لا يجوز لها الخروج من بيتها إلا بإذن زوجها، فهل نقول لها لا اخرجي لأن منعه لخروجك هو منع لزيارة أهلك؟؟
.
أيضا دائما ما أسمع عبارة لا طاعة إلا في معروف ولا طاعة في معصية الخالق ومنع زوجك لك هو معصية للخالق
السؤال الذي يطرح نفسه هو ما هو المعروف وما هو معصية الخالق هنا ؟
هل الزوج أمرها بقطيعة الرحم وعقوق الوالدين ام فقط منعها من الزيارة ولكنه لم يقطع عنها التواصل معهم
.
هذه فتوى كنت قرأتها واحتفظت بها لكن لا أذكر ما مصدرها
.
سؤال:امرأة تخرج بغير إذن زوجها إلى أهلها أو إلى مكان فيه مناسبة نسائية، هل تأثم؟

وإذا خاصمها زوجها قالت: أنا كنت في واجب؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.


الجواب:ليس لها الخروج إلا بإذن زوجها، يحرم عليها أن تخرج إلا بإذن زوجها، ولو كانت في تعزية لأهل ميت أو عيادة مريض أو لأهلها ليس لها الخروج إلا بإذنه، عليها السمع والطاعة لزوجها إلا في المعصية، أما في المعروف فعليها السمع والطاعة، وليس لها الخروج إلا بإذنه، سواء كان ذلك لأهلها أو لغير أهلها، وعلى الزوج أن يراعي حقها وأن يتلطف بها وأن يحسن عشرتها فيأذن لها في الخروج المناسب الذي ليس فيه منكر، وليس فيه إعانة على منكر من باب المعاشرة بالمعروف، ومن باب جمع الشمل، فلا ينبغي أن يشدد ولا يجوز لها أن تعصيه في المعروف، أما إن أمرها بمعصية فلا، ليس لها طاعته في ذلك، لو أمرها أن تسب والديها أو تشرب الخمر أو تترك الصلاة، لا يجوز لها طاعته في ذلك، حرم عليها طاعتها في ذلك؛ لأن الرسول عليه السلام يقول: (إنما الطاعة في المعروف)، ويقول عليه الصلاة والسلام: (لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق)، لكن إذا أمرها بشيء مباح من عدم الخروج للجيران أو لأهلها، أو عدم صنع الطعام المعين أو أشياء أخرى مما أباح الله، فليس لها أن تعصيه، بل عليها السمع والطاعة.
.
.
.
هناك نقطة أخرى أود طرحها والاستفسار عنها
زوج يعين زوجته على بر الوالدين والتواصل لكن تدخلات الوالدين في حياتهم وربما التجريح وفرض أشياء عليهم تجعل الزوج ينفر منهم
ومع مرور الوقت وتسامح الزوجة المستمر من باب البر بالوالدين وكذلك تسامح الزوج تزيد التجريحات حتى تصل لاهانة الزوجة واهانة الزوج
فيقرر الزوج هنا أخذ موقف حازم لينهي كل هذا فيمنع كل وسائل الاتصال مع الزوجة ويترك لها فقط الجوال
ويطلب من زوجته الرسمية في التعامل مع الأهل وعدم التحدث بأريحية وانبساط حتى يعلمن أن هذه المرة قد فاض بهم الكيل ولن يقبلوا أي اهانة فالأمر زاد عن حده وتعدى جميع الخطوط الحمراء والزوج عنده قناعة أن الزوجة هي التي تجعل أهلها يحترمونه ام لا من باب معزتها ومقدارها عندهم خصوصا لو كانوا من النوع الذي لا يبالي غير بمصالحه
فما قولكن هنا
هل تستمع لزوجها وتطيعه حيث لم يأمرها بقطيعة الأهل وإنما قام بتحديد نوع العلاقة أم نقول لا يجب عليها طاعته لأن ما يطلبه هو من العقوق ؟؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:14 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.