ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 30-01-14, 02:07 PM
حسين بن محمد امير حسين بن محمد امير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-06-11
المشاركات: 212
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 30-01-14, 06:29 PM
أبو عبد الرحمن بن عبد الفتاح أبو عبد الرحمن بن عبد الفتاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-12-06
المشاركات: 557
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 30-01-14, 11:51 PM
محمد محمد طه أمين محمد محمد طه أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 539
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

جزى الله اخوي الكريمين حسين وأبو عبد الرحمن على مرورهما واسال الله الاخلاص والعون
فكم هو الأمر شاق.
__________________
أبو البراء محمد
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 01-02-14, 12:10 PM
محمد محمد طه أمين محمد محمد طه أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 539
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

· حديث: (قال - صلى الله عليه وسلم - من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار) قال العراقي: لم أجد له أصلاً في الأحاديث المرفوعة هكذا اهـ.

قلت: هذا علقه صاحب قوت القلوب1/326 و2/33 فقال: روى شهر بن حوشب الأشعري عن أبي أمامة الباهلي عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال من أقل ما أوتيتم اليقين وعزيمة الصبر ومن أعطى حظه منهما لم يبال ما فاته من قيام الليل وصيام النهار ولأن تصبروا على مثل ما أنتم عليه أحب إليَّ من أن يوافيني كل امرئ منكم بمثل عمل جميعكم ولكن أخاف أن تفتح عليكم الدنيا بعدي فينكر بعضكم بعضاً وينكركم أهل السماء عند ذلك فمن صبر واحتسب ظفر بكمال ثوابه، ثم قرأ: (( ما عندكم ينفد وما عند الله باق وليجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)) اهـ

· حديث: "قيل يا رسول الله: أي الأعمال أفضل؟ قال: اجتناب المحارم ولا يزال فوك رطبا من ذكر الله تعالى، قيل: فأي الأصحاب خير؟ قال صلى الله عليه وسلم: صاحب إن ذكرت الله أعانك، وإن نسيته ذكرك، قيل: فأي الأصحاب شر؟ قال صلى الله عليه وسلم: صاحب إن نسيت لم يذكرك، وإن ذكرت لم يعنك، قيل: فأي الناس أعلم؟ قال صلى الله عليه وسلم: أشدهم لله خشية، قيل: فأخبرنا بخيار نجالسهم، قال صلى الله عليه وسلم: الذين إذا رؤوا ذكر الله تعالى، قيل: فأي الناس شر؟ قال صلى الله عليه وسلم: اللهم غفرا، قالوا: أخبرنا يا رسول الله قال: العلماء إذا فسدوا"
(قال العراقي): لم أجده هكذا بطوله، وفي زيادات الزهد لابن المبارك من حديث الحسن مرسلا "سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل؟ قال: أن تموت يوم تموت ولسانك رطب من ذكر الله تعالى". وللدارمي من رواية الأحوص بن حكيم عن أبيه مرسلا "ألا إن شر الشر شرار العلماء وإن خير الخير خيار العلماء" وقد تقدم)) أهـ.

قلت: علقه صاحب القوت1/246 فقال : قد رُوِّينا حديثاً مقطوعاً عن سفيان عن مالك بن مغول قال: قيل يا رسول الله أي العمل أفضل؟ قال: اجتناب المحارم ولايزال فوك رطباً من ذكر الله تعالى، قيل: يا رسول الله فأي الأصحاب خير؟ قال: صاحب إن ذكرت أعانك وإن نسيت ذكرك، قيل: فأي الأصحاب شر؟ قال: صاحب إن سكت لم يذكرك وإن ذكرت لم يعنك، قال: فأي الناس أعلم؟ قال: أشدهم لله تعالى خشية، قال فاخبرنا بخيارنا نجالسهم قال: الذين إذا رأوا ذكر الله تعالى قالوا: فأي الناس شر يا رسول الله؟ قال: اللهم اغفرا قالوا أخبرنا يا رسول الله قال: العلماء إذا فسدوا)). وهذا خبر معضل.
وكذا ورد من مرسل الحسن البصري أخرجه ابن أبي الدنيا في الإخوان رقم (42) - حَدَّثَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ صَالِحٍ الْأَزْدِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْمُحَارِبِيُّ، عَنْ مَالِكِ بْنِ مِغْوَلٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّ الْأَصْحَابِ خَيْرٌ؟ قَالَ: «صَاحِبٌ إِذَا ذَكَرْتَ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَعَانَكَ وَإِذَا نَسِيتَهُ ذَكَّرَكَ» . قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، دُلَّنَا عَلَى خِيَارِنَا نَتَّخِذْهُمْ أَصْحَابًا وَجُلَسَاءَ قَالَ: «نِعْمَ الَّذِينَ إِذَا رُؤُوا ذُكِرَ اللَّهُ».
فيه: المحاربي: عبد الرحمن ذكره ابن حجر في اللسان9/357 ورمز له أنه ممن تكلم فيه بلا حجة.
قلت: ذكره ابن سعد في الطبقات6/392 وقال ثقة كثير الغلط، وممن بين هذا الإمام يحيى بن معين فقال كما في ديوان الضعفاء: (( له عن المجهولين مناكير". فالخلاصة الحديث ضعيف.

· حديث: "إن أكثر الناس أمانا يوم القيامة أكثرهم خوفا في الدنيا وأكثر الناس ضحكا في الآخرة أكثرهم بكاء في الدنيا، وأشد الناس فرحا في الآخرة أطولهم حزنا في الدنيا". (قال العراقي): لم أجد له أصلا.

قلت: علقه صاحب القوت1/261 فقال: وحدث يوسف بن عطية عن محمد بن عبد الرحمن الخراز قال: فقد الحسن عامر بن عبد الله العنبري فقال: اذهبوا بنا إلى أبي عبد الله فأتاه الحسن فإذا عامر في بيت قد لف رأسه وليس إلا رمل فقال له الحسن: يا أبا عبد الله لم نرك منذ أيام، فقال: إني كنت أجلس هذه المجالس فأسمع تخليطاً وتغليظاً وانّي كنت أسمع مشيختنا فيما يروون عن نبيينا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه كان يقول إن أصفى الناس إيماناً يوم القيامة أكثرهم فكرة في الدنيا وأكثر الناس ضحكاً في الجنة أكثرهم بكاءً في الدنيا وأشد الناس فرحاً في الآخرة أطولهم حزناً في الدنيا فوجدت البيت أخلى لقلبي وأقدر لي من نفسي على ما أريد منها، قال الحسن: أما إنه لم يعن مجالسنا هذه إنما عنى مجالس القصاص في الطرق الذين يخلطون ويغلطون ويقدمون ويؤخرون)). وهذا سند ضعيف فيه علل: يوسف بن عطية لعله الصفار وهو ومتروك.
ومحمد بن عبد الرحمن الخراز: لم أعرفه (فليحرر).
وجهالة المشيخة، إلا أن يكونوا من الصحابة فقد روى عن بعضهم.
وله طريق أخر أخرجه ابو نعيم في الحلية2/93 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ حَمْدَانَ، ثنا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا عُبَيْدُ اللهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ حَرْبٍ، عَنِ الْحَسَنِ، قَالَ: كَانَ لِعَامِرِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ قَيْسٍ مَجْلِسٌ فِي الْمَسْجِدِ فَتَرَكَهُ حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ قَدْ ضَارَعَ أَصْحَابَ الْأَهْوَاءِ قَالَ: فَأَتَيْنَاهُ فَقُلْنَا لَهُ: كَانَ لَكَ مَجْلِسٌ فِي الْمَسْجِدِ فَتَرَكْتَهُ قَالَ: «إِنَّهُ لَمَجْلِسٌ كَثِيرُ اللَّغَطِ وَالتَّخْلِيطِ» قَالَ: فَأَيْقَنَّا أَنَّهُ قَدْ ضَارَعَ أَصْحَابَ الْأَهْوَاءِ فَقُلْنَا: مَا تَقُولُ فِيهِمْ قَالَ: وَمَا عَسَى أَنْ أَقُولَ فِيهِمْ رَأَيْتُ نَفَرًا مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصَحِبْتَهُمْ فَحَدَّثُونَا أَنَّ «أَصْفَى النَّاسِ إِيمَانًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَشَدُّهُمْ مُحَاسَبَةً لِنَفْسِهِ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّ أَشَدَّ النَّاسِ فَرَحًا فِي الدُّنْيَا أَشَدُّهُمْ حُزْنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَإِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ ضَحِكًا فِي الدُّنْيَا أَكْثَرُهُمْ بُكَاءً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَحَدَّثُونَا أَنَّ اللهَ تَعَالَى فَرَضَ فَرَائِضَ وَسَنَّ سُنَنًا وَحَّدَ حُدُودًا فَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَاجْتَنَبَ حُدُودَهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ بِغَيْرِ حِسَابٍ وَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَرَكِبَ حُدُودَهُ ثُمَّ تَابَ اسْتَقْبَلَ الشَّدَائِدَ وَالزَّلَازِلَ وَالْأَهْوَالَ ثُمَّ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ وَمَنْ عَمِلَ بِفَرَائِضِ اللهِ وَسُنَنِهِ وَرَكِبَ حُدُودَهُ ثُمَّ مَاتَ مُصِرًّا عَلَى ذَلِكَ لَقِيَ اللهَ مُسْلِمًا إِنْ شَاءَ غَفَرَ لَهُ وَإِنْ شَاءَ عَذَّبَهُ» قَالَ الشَّيْخُ رَحِمَهُ اللهُ: كَذَا رَوَاهُ عَامِرُ مَوْقُوفًا وَهَذِهِ الْأَلْفَاظُ رُوِيَتْ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرْفُوعَةً مِنْ غَيْرِ جِهَةٍ مِنْ حَدِيثِ أَبِي الدَّرْدَاءِ، وَأَبِي ثَعْلَبَةَ، وَعُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ وَغَيْرِهِمْ)). وكذا أخرجه عبد الله بن أحمد في زوائد الزهد (1253) وهذا سند حسن. لولا حرب فإنه روى عن الحسن ثلاثة منهم واحد ثقة وهو حرب بن شداد
وأخر صدوق يخطئ وهو حرب بن سريج.
وثالث صدوق يهم وهو حرب بن أبي العالية.
وله طريق اخر عند البلاذري في أنساب الأشراف13/18 قال : حَدَّثَنَا أَحْمَدُ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى عَنْ عَوْنِ بْنِ مُوسَى قَالَ: سَمِعْتُ أَشْيَاخًا يُحَدِّثُونَ أَنَّ عَامِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ الَّذِي كَانَ يُقَالُ لَهُ عَامِرُ بْنُ عَبْدِ قَيْسٍ كَانَ لَهُ مَجْلِسٌ يَجْلِسُ فِيهِ إِلَيْهِ، وَفِيمَنْ يَجْلِسُ إِلَيْهِ الحسن، وأنه قعد في بيتهفَخَشُوا عَلَيْهِ الزَّيْغَ فَأَتَوْهُ فِي بَيْتِهِ فَقَالُوا: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ تَرَكْتَ مَجْلِسَكَ الَّذِي كُنْتَ تَجْلِسُ فِيهِ، فَقَالَ: إِنَّ مَجْلِسَكُمْ ذَاكَ كَثِيرُ التَّخْلِيطِ وَالأَغَالِيطِ، أَدْرَكْنَا نَاسًا مِنْ أَصْحَابِ مُحَمَّد صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَحَدَّثُونَا أَنَّ أَكْمَلَ النَّاسِ إِيمَانًا أَشَدُّهُمْ مُحَاسَبَةً لِنَفْسِهِ فِي الدُّنْيَا، وَأَنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ ضَحِكًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ بُكَاءً فِي الدُّنْيَا، وَأَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ فَرَحًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَطْوَلُهُمْ حُزْنًا فِي الدُّنْيَا)). وهذا سند فيه جهالة.

وله طريق أخر عند ابن عساكر في التاريخ26/4 : أنبأنا أبو القاسم علي بن إبراهيم نا عبد العزيز الكتاني أنا تمام الرازي أنا أبو الحسن مزاحم بن عبد الوارث بن إسماعيل البصري نا محمد بن زكريا الغلابي حدثتني حميدة بنت رزيق المجاشعية قالت حدثني أبي قال: كان عامر يأتي الحسن فيجلس إليه ثم تركه فجاءه الحسن يوما وأصحابه فدخلوا عليه فقال له الحسن يا أبا عبد الله لم تركت مجلسنا أرابك منا شئ فنعتبك قال: لا ولكني سمعت أصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) يقولون قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إن أطولكم حزنا في الدنيا أطولكم فرحا في الآخرة وإن أكثركم شبعا في الدنيا لأكثركم جوعا في الآخرة " فوجدت البيت أهلا لقلبي وأقدر لي على ما أريد مني فخرج وهو يقول: هو والله أفقه منا وروي أتم من هذا ولم يرفع إلى رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
وهذا سند باطل: الغلابي قال الدارقطني: يضع الحديث، وحميدة وأبوها لم أعرفهما. والحديث محفوظ بالوقف لا الرفع.
وله طريق أخر عنده: أخبرنا أبو بكر محمد بن أحمد بن الحسن البروجردي أنا أبو سعد علي بن عبد الله بن أبي صادق أنا محمد بن عبد الله بن باكوية نا عبد الواحد بن بكر الورثاني نا أبو بكر أحمد بن سعيد الخزاز بموقان نا عبد الرحمن بن محمد بن سعدان نا أحمد بن المقدام نا حماد بن واقد نا عبد الرحمن الحداد عن الحسن البصري قال:
كان لعامر بن قيس مجلس في المسجد الجامع فكنا نجتمع إليه ففقدناه أياما حتى حسبنا أن يكون قد صارع أصحاب الأهواء فاتبعناه في أهله فقلنا يا أبا عبد الله تركت أصحابك وجلست ها هنا وحدك فقال إنه مجلس كثير الأغاليط والتخليط فلما كان هذا حققنا الذي كنا ظنناه به فقلنا يا أبا عبد الله وإذا كان هكذا فما تقول فيهم قال وما عسى أن أقول فيهم لقيت ناسا من أصحاب محمد (صلى الله عليه وسلم) فأخبروني أن أخلص الناس إيمانا يوم القيامة أشدهم محاسبة في الدنيا لنفسه وإن أشد الناس فرجا يوم القيامة أشدهم حزنا في الدنيا وإن اكثر الناس ضحكا يوم القيامة أكثرهم بكاء في الدنيا وأخبروني أن الله عز وجل فرض فرائض وسن سننا وحد حدودا فمن عمل بفرائض الله وسننه واجتنب حدوده أدخله الجنة بغير حساب ومن عمل بفرائض الله وسنته وارتكب حدوده ثم تاب ثم ارتكب ثم تاب ثم ارتكب ثم تاب ثم ارتكب استقبل أهوال يوم القيامة وزلازلها وشدائدها ثم يدخله [الله] الجنة ومن عمل بفرائض الله وسننه وارتكب حدوده لقي الله يوم القيامة وهو عليه غضبان فإن شاء عذبه وإن شاء غفر له قال وقمنا من عنده وخرجنا )).
وهذا سند مظلم معظمه مجاهيل، وفيه حماد بن واقد منكر الحديث كما قال البخاري، ولينه فقط أبو زرعة وأبو حاتم!!
فخلاصة الحديث أنه ضعيف لا يتقوى بهذه الطرق.

· حديث "إن المسجد لينزوي من النخامة كما تنزوي الجلدة على النار"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.


قلت هذا اللفظ ورد عن أبي هريرة موقوفا عليه عند ابن أبي شيبة وعبد الرزاق وابن شبة في تاريخ المدينة.

ووللحديث شاهد عن أنس بن مالك: ((إِذَا هَمَّ الْعَبْدُ أَنْ يَبْزُقَ فِي الْمَسْجِدِ اضْطَرَبَتْ أَرْكَانُهُ وَانْزَوَى كَمَا تَنْزَوِي الْجِلْدَةُ فِي النَّارِ فَإِنْ هُوَ ابْتَلَعَهَا أَخْرَجَ اللَّهُ مِنْهُ اثْنَيْنِ وَسَبْعِينَ دَاءً وَكَتَبَ لَهُ بِهَا أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ )) أخرجه الديلمي في الفردوس(1145) وقال ابن عراق في تنزيه الشريعة2/115 طبعة الكتب العلمية : ((فِي سَنَده من لم أعرفهُ )) .
__________________
أبو البراء محمد
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 05-02-14, 12:34 AM
محمد محمد طه أمين محمد محمد طه أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 539
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

السلام عليكم ورحمة الله

· حديث: "من وهن علم الرجل ولوعه في الماء في التطهير"
(قال العراقي) لم أجد له أصلا.

قلت: ظاهر كلام الغزالي أنه ليس بحديث.
قلت وهذا اللفظ: أخرجه أبو عبيد في الطهور رقم(123) حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو عُبَيْدٍ ثنا هُشَيْمٌ، قَالَ: أَخْبَرَنَا الْعَوَّامُ، عَنْ مُحَارِبِ بْنِ دِثَارٍ , قَالَ: كَانَ يُقَالَ: «مِنْ وَهَنِ عِلْمِ الرَّجُلِ وُلُوعُهُ بِالْمَاءِ فِي الطَّهُورِ» .
وسنده صحيح.
حديث "ادهنوا غبا"
· (قال العراقي) قال ابن الصلاح لم أجد له أصلا وقال النووي غير معروف وعند أبي داود والترمذي والنسائي من حديث عبد الله بن مغفل "النهي عن الترجل إلا غبا" بإسناد صحيح.

قلت: قال أبو أحمد العسكري في تصحيفات المحدثين1/360 وَمِمَّا صَحَّفوا فِيهِ قَدِيما مَا حَدَّثَنِي بِهِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ الأَصْبَهَانِيُّ حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عُلْوِيَّةَ حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ عِيسَى حَدَّثَنَا دَاوُدُ بْنُ الزِّبْرِقَانِ عَنْ حَفْصِ بْنِ عِمْرَانَ عَنْ حَبِيبِ ابْن أَبِي ثَابِتٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ ادَّهِنُوا غِبًّا يُرْوَى أَنَّ بَعْضَ النَّقَلَةِ رَوَاهُ اذْهَبُوا عَنَّا)).
وفي كتاب أخبار الحمقى والمغفلين لابن الجوزي1/91 : وحكى لنا أبو بكر ابن عبد الباقي البزاز صحف رجل فقال حدثنا سقنان البوري عن جلد المجدا عن اتش عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: (( اذهبوا عنا أراد سفيان الثوري عن خالد الحذاء عن أنس عن النبي صلى الله عليه و سلم قال ادهنوا غبا)).
وفي كتاب الحاكم معرفة علوم الحديث1/147 : سَمِعْتُ أَحْمَدَ بْنَ يَحْيَى الذُّهْلِيَّ يَقُولُ: سَمِعْتُ مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدُوسِ الْمُقْرِئَ يَقُولُ: قَصَدْنَا شَيْخَنَا، لِنَسْمَعَ مِنْهُ، وَكَانَ فِي كِتَابِهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: «ادَّهِنُوا غِبًّا» فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «اذْهَبُوا عَنَّا» .
__________________
أبو البراء محمد
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 05-02-14, 05:14 PM
عمرو بن الحسن المصري عمرو بن الحسن المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-13
الدولة: مصر
المشاركات: 44
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

السلام عليكم

بارك الله فيكم وجزاكم خيرًا على هذا المجهود العظيم.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 05-02-14, 05:18 PM
محمد محمد طه أمين محمد محمد طه أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 539
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو بن الحسن المصري مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

بارك الله فيكم وجزاكم خيرًا على هذا المجهود العظيم.
وفيك بارك ربي أخي الفاضل عمرو ورزقنا واياكم العلم النافع والعمل الصالح ورزقنا رضاه تعالى انه بكل جميل كفيل وهو حسبنا ونعم الوكيل
__________________
أبو البراء محمد
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 09-02-14, 02:34 AM
محمد محمد طه أمين محمد محمد طه أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 539
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

السلام عليكم ورحمة الله

· حديث : "إن العبد إذا قام في الصلاة رفع الله سبحانه الحجاب بينه وبين عبده وواجهه بوجهه وقامت الملائكة من لدن منكبيه إلى الهواء بصلاته ويؤمنون على دعائه ـ وإن المصلي لينثر عليه البر من عنان السماء إلى مفرق رأسه وينادي مناد: لو علم هذا المناجى ما التفت. وإن أبواب السماء تفتح للمصلين. وإن الله عز وجل يباهي ملائكته بعبده المصلي"
· (قال العراقي) لم أجده.

قلت : أخرجه البيهقي في شعب الإيمان من قول كعب الأحبار رقم:" 2857 - أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللهِ الْحُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ الْغَضَائِرِيُّ، حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الدَّقَّاقُ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْبَلْخِيُّ، حَدَّثَنَا شُجَاعُ بْنُ أَشْرَسَ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْغَفُورِ، عَنْ هَمَّامٍ، عَنْ كَعْبٍ، قَالَ: " مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يَقُومُ مُصَلِّيًا إِلَّا تَنَاثَرَ عَلَيْهِ الْبِرُّ أَكْثَرَ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْعَرْشِ، وَوُكِّلَ بِهِ مَلَكٌ يُنَادِي: يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ تَعَلَمُ مَا لَكَ فِي صَلَاتِكِ وَمَنْ تُنَاجِي مَا الْتَفَتَّ " .
وجاء في كتاب الدراية في تخريج أحاديث الهداية للحافظ ابن حجر رقم(232) – حَدِيث:" لَو علم الْمُصَلِّي من يُنَاجِي مَا الْتفت" ابْن حبَان فِي تَرْجَمَة عباد بن كثير الرَّمْلِيّ من الضُّعَفَاء (المجروحين2/170) عَن حَوْشَب عَن الْحسن عَن أنس رَفعه: الْمُصَلِّي يَتَنَاثَر عَلَى رَأسه الْخَيْر من عنان السَّمَاء إِلَى مفرق رَأسه وَملك يُنَادي لَو يعلم هَذَا العَبْد من يُنَاجِي ماانفتل" .
ثم ساق له عدة شواهد تقصر عن المذكور.
قال الزيلعي في نصب الراية2/88 : ((وَعَبَّادُ بْنُ كَثِيرٍ هَذَا رَوَى عَنْ الثَّوْرِيِّ، وَعَنْهُ يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، كَانَ ابْنُ مَعِينٍ يُوَثِّقُهُ، وَهُوَ عِنْدِي لَا شَيْءَ فِي الْحَدِيثِ، وَلَيْسَ هَذَا بِعَبَّادِ بْنِ كَثِيرٍ الثَّقَفِيِّ، سَاكِنِ مَكَّةَ، وَمِنْ النَّاسِ مَنْ جَعَلَهُمَا وَاحِدًا، وَفِيهِ نَظَرٌ، فَإِنَّ الثَّقَفِيَّ مَاتَ قَبْلَ الثَّوْرِيِّ، وَأَبَى الثَّوْرِيُّ أَنْ يَشْهَدَ جِنَازَتَهُ، وَيَحْيَى بْنُ يَحْيَى كَانَ طِفْلًا صَغِيرًا، انْتَهَى)).

ثم وقفت عليه من قول عباد بن كثير أخرجه محمد بن نصر المروزي في تعظيم قدر الصلاة(160) وفي التهجد(421) قال: ثنا الفضل بن موسى ثنا إبراهيم بن بشار ثنا سفيان عن عباد قوله . وهذا أشبه من المرفوع.


وكذا ورد مرسلا عن الحسن البصري : أخرجه عبد الرزاق (150) ثنا ابن عيينة عن رجل من الأنصار عن الحسن مرسلا، وهذا منكر للتفرد والجهالة.


وله طريق أخر عند أبي الليث السمرقندي في تنبيه الغافلين(858) وفيه المسيب بن شريك متروك.
والله أعلم
__________________
أبو البراء محمد
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 10-02-14, 05:53 PM
محمد محمد طه أمين محمد محمد طه أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-10
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 539
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

السلام عليكم ورحمة الله

· حديث: " قال الله تعالى لا ينجو مني عبدي إلا بأداء ما افترضت عليه".
(قال العراقي) لم أجده.
قلت: وجدته عن حسان بن عطية حديثا إلهيًا أخرجه ابن المبارك في الزهد(1032/ زوائد المروزي ونعيم بن حماد) عن مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ الْمِصِّيصِيُّ، عَنِ الْأَوْزَاعِيِّ، عَنْ حَسَّانَ بْنِ عَطِيَّةَ قَالَ: " قَالَ اللَّهُ: لَا يَنْجُو مِنِّي عَبْدِي إِلَّا بِأَدَاءِ مَا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ....)).
وفي سنده محمد بن كثير الصنعاني المصيصي صدوق كثير الغلط، قال الإمام أبو أحمد بن عدى : له روايات عن معمر ، و الأوزاعى خاصة عداد لا يتابعه عليها أحد .
وله شاهد أخر عن طاوس أخرجه أبو داود في الزهد(5) قَالَ نا عَمْرُو بْنُ عُثْمَانَ، قَالَ: نا بَقِيَّةُ، قَالَ: ني حَبِيبٌ يَعْنِي ابْنَ صَالِحٍ قَالَ: نا أَبُو الْوَفَاءِ، عَنْ طَاوُسٍ الْيَمَانِيِّ، قَالَ: " إِنِّي لَأَجِدُ فِي بَعْضِ الْكُتُبِ الَّذِي أَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى: لَنْ يَنْجُوَ مِنِّي عَبْدٌ إِلَّا بِأَدَاءِ مَا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ....)). وفيه من لم أعرفه.


· * حديث ابن عباس وأبي هريرة: "من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أو يوم الجمعة أعطي نورا من حيث يقرؤها إلى مكة وغفر له إلى يوم الجمعة الأخرى وفضل ثلاثة أيام وصلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصح وعوفي من الداء والدبيلة([1]) وذات الجَنْب والبرص والجذام وفتنة الدجال".
(قال العراقي) لم أجده من حديثهما.


قلت: ذكره في قوت القلوب1/122 قال: وروى ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس وأبي هريرة قالا: قال رسول اللَّه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وذكره.
ثم وقفت عليه عند إسماعيل بن أبي زياد في تفسيره كما في نتائج الأفكار (5/ 44)، - ومن طريقه المستغفري في فضائل القرآن وهو عنده برقم 818- أخبرنا أحمد بن محمد، حَدَّثَنا محمد بن جعفر، حَدَّثَنا أبو بكر محمد بن عمر بن حزر بهمدان، حَدَّثَنا إبراهيم بن محمد بن فيرة الأصبهاني، حَدَّثَنا الحسين بن القاسم، حَدَّثَنا إسماعيل بن أبي زياد الشامي عن ابن جريج عن عطاء، عَن أبي هريرة وابن عباس رضي الله عنهما قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أعطي نورا من حيث يقرأها إلى مكة وغفر له إلى الجمعة الأخرى وفضل ثلاثة أيام وصلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح وعوفي من الداء والدبيلة وذوات الجنب والبرص والجذام والجنون وفتنة الدجال)). وفي سنده كذاب كما سيأتي.
وقد ورد ذلك من حديث ابن عباس وحده عند الديلمي، قال ابن عراق في تنزيه الشريعة1/302 : (مي) من حَدِيث ابْن عَبَّاس، وَفِيه إِبْرَاهِيم بن مُحَمَّد الطيان، عَن الْحُسَيْن بن الْقَاسِم عَن إِسْمَاعِيل بن زِيَاد، ظلمات بَعْضهَا فَوق بعض (قلت) أوردهُ الْغَزالِيّ فِي الْإِحْيَاء من حَدِيث ابْن عَبَّاس وَأبي هُرَيْرَة، وَعَزاهُ الْعِرَاقِيّ فِي تَخْرِيجه الْكَبِير إِلَى الديلمي من حَدِيث ابْن عَبَّاس، وَأعله بِمن ذكر، وَأما فِي الصَّغِير فَقَالَ: لم أَجِدهُ من حَدِيثهمَا، وللبيهقي نَحوه من حَدِيث أبي سعيد انْتهى )).
وقال الفتني في تذكرة الموضوعات1/78 : فِيهِ إِسْمَاعِيل كَذَّاب وآخران مجروحان)).


* حديث أبي هريرة "من صلى أربع ركعات بعد زوال الشمس يحسن قراءتهن وركوعهن وسجودهن صلى معه سبعون ألف ملك يستغفرون له حتى الليل. · (قال العراقي) ذكره عبد الملك بن حبيب بلاغا من حديث أبي مسعود ولم أره من حديث أبي هريرة .

قلت: ذكره المكي في قوت القلوب1/52 وقال: عن عطاء بن يسار عن أبي هريرة عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال وذكره .
ولم أقف على صدر الاسناد.


[1])) دَاءٌ فِي الْبَطْنِ مِنْ فَسَادٍ يَجْتَمِعُ فِيهِ . وهو خراج ودمل كبير يظهر في الجوف فيقتل صاحبه غالبا .
__________________
أبو البراء محمد
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 10-02-14, 07:58 PM
أبو محمد بن عبد الفتاح أبو محمد بن عبد الفتاح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-05-13
المشاركات: 372
افتراضي رد: تخريج ما فات الإمام العراقي في تخريجه على الإحياء للغزالي

عمل قيم وجهد مشكور بارك الله فيكم أخانا الفاضل محمد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.