ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 07-02-19, 01:47 AM
أبو عبد الرحمان محمد أبو عبد الرحمان محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-03-18
المشاركات: 5
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

لا حول ولا قوة إلا بالله !!

معلوم ومعلوم ومعلوم أن طاعة الزوج مقدمة على طاعة الوالدين ، فطاعة الوالدين تكون قبل الزواج ، أما بعد الزواج فتكون الطاعة للزوج وحده

وأنصحكم أن ترجعوا إلى أهل العلم
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 08-02-19, 01:03 AM
عبد الرحمن التلمساني عبد الرحمن التلمساني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-09-15
المشاركات: 168
افتراضي رد: أيهما أعظم حق الزوج أم الوالدين ؟؟!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

روى الحاكم في المستدرك والنسائي في الكبرى والبزار في مسنده عن عائشة رضي الله عنها قالت: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أعظم حقا على المرأة؟ قال: «زوجها» قلت: فأي الناس أعظم حقا على الرجل؟ قال: «أمه». وضعفه الشيخ الألباني رحمه الله وقال الحافظ أبو العباس شهاب الدين البوصيري رحمه الله في إتحاف الخيرة هذا إسناد حسن.

ومع ضعف الحديث فإن طاعة الزوج مقدمة عند كثير من العلماء منهم ابن تيمية رحمه الله وقد أجمع الحنفية على أن الحديث الضعيف مقدم على القياس، وقد كان الإمام أحمد يفتي بالنظر إلى موضع السجود مع أنه قال: لم يصح في الباب شيء.

وليس للزوج أن يأمر زوجته بمنكر كما ليس له أن ينهاها عن معروف واجب في حقها وإذا كان أمرا مستحبا فطاعته مقدمة لأن الواجب مقدم على المستحب.

والزواج نعمة عظيمة فينبغي شكر الله عليها ومن صور ذلك الشكر الطاعة والامتثال لله ورسوله صلى الله عليه وسلم، والمشكلة الصغيرة إذا شاع خبرها عَسُر حلها واستعصت بكثرة تدخل الأطراف، فعلى الزوجين ألا يكون لمشاكلهم طرفا ثالثا قدر المستطاع حفاظا على علاقتهما، وعليهما أن يحلا مشاكلهما لوحدهما. وبناء أسرة ناجحة ليس بالأمر الهين بل يحتاج إلى صبر وحكمة ومداراة.

والله أعلم وأحكم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:02 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.