ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-12-06, 06:40 AM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء


الـفتـوى رقـم 6655 من فتاوى اللجنة الدائمة :

س: قد احتدم النقاش بين طلاب العلم فضلاً عن العامة في صوم يوم الجمعة ، إن وافق يوم عرفة ؛ فهل يجوز صومه منفرداً إن جاء يوم ( جمعة ) أم يجب صوم يوماً قبله أو بعده ، علماً بأنه إن جاء يوم جمعة تعارض مع أحاديث النهي عن صوم يوم الجمعة ، فنرجوا من فضيلتكم إزالة الإلتباس وتوضيح الحكم الشرعي الصحيح؟. ولكم من الله خير الجزاء .

ج : يشرع صوم يوم عرفة إذا صادف يوم جمعة ولو بدون صوم يوم قبله ؛ لما ثبت عن النبي من الحث على صومه وبيان فضله وعظيم ثوابه ، قال رسول الله : « يوم عرفة يكفر سنتين : ماضية ومستقبلة ، وصوم يوم عاشوراء يكفر سنة ماضية » ( 28 ) رواه أحمد ومسلم وأبو داود .

وهذا الحديث مخصص لعموم حديث : « لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا من يصوم يوماً قبله أو بعده » رواه البخاري ومسلم . فيكون عموم النهي محمولاً على ما إذا أفرده المسلم بالصوم ؛ لكونه يوم جمعة ، أما من صامه لأمر آخر رغب فيه الشرع وحث عليه فليس بممنوع ، بل مشروع ولو أفرده بالصوم ، لكن إن صام يوماً قبله كان أولى لما فيه من الاحتياط بالعمل بالحديثين ، ولزيادة الأجر .

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو / عبدالله بن قعود
عضو / عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة / عبدالرزاق عفيفي
الرئيس / عبدالعزيز بن عبدالله بن باز


=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=


ومن فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى

أولا : سئل فضيلة الشيخ ـ رحمه الله تعالى ـ : ما حكم صيام يوم الجمعة؟.

فأجاب فضيلته بقوله :
صوم يوم الجمعة مكروه ، لكن ليس على إطلاقه ، فصوم يوم الجمعة مكروه لمن قصده وأفرده بالصوم ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « لا تخصوا يوم الجمعة بصيام ، ولا ليلتها بقيام » .

وأما إذا صام الإنسان يوم الجمعة من أجل أنه صادف صوماً كان يعتاده فإنه لا حرج عليه في ذلك ، وكذلك إذا صام يوماً قبله أو يوماً بعده فلا حرج عليه في ذلك ، ولا كراهة .

مثال الأول :
إذا كان من عادة الإنسان أن يصوم يوماً ويفطر يوماً فصادف يوم صومه الجمعة فلا بأس ، وكذلك لو كان من عادته أن يصوم يوم عرفة فصادف يوم عرفة يوم الجمعة فإنه لا حرج عليه أن يصوم يوم الجمعة ويقتصر عليه ؛ لأنه إنما أفرد هذا اليوم لا من أجل أنه يوم الجمعة ، ولكن من أجل أنه يوم عرفة ، وكذلك لو صادف هذا اليوم يوم عاشوراء واقتصر عليه ، فإنه لا حرج عليه في ذلك ، وإن كان الأفضل في يوم عاشوراء أن يصوم يوماً قبله ، أو يوماً بعده .

ومثال الثاني :
أن يصوم مع الجمعة يوم الخميس ، أو يوم السبت ، أما من صام يوم الجمعة لا من أجل سبب خارج عن كونه يوم جمعة فإننا نقول له : إن كنت تريد أن تصوم السبت فاستمر في صيامك ، وإن كنت لا تريد أن تصوم السبت ولم تصم يوم الخميس فأفطر كما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك ، والله الموفق .

----

ثانيا : السؤال: بارك الله فيكم هل يجوز صيام يوم الجمعة منفردا قضاء ؟.
الجواب : صيام يوم الجمعة منفردا نهى عنه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ودخلت عليه امرأة من نساءه أو دخل هو عليها فوجدها صائمة فقال لها : أصمتِ أمس ؟.
قالت : لا .
قال : أتصومين غدا ؟.
قالت : لا .
قال : فأفطري .

لكن إذا صادف يوم الجمعه يوم عرفه مثلا وصامه وحده فلا بأس ، لأن هذا الرجل صامه لأنه يوم عرفه لا لأنه يوم الجمعة .
وكذلك لو كان عليه قضاء من رمضان ولا يتسنى له الفراغ إلا يوم الجمعة فإنه لا حرج عليه أن يفرده لأنه لم يفرده لأنه يوم الجمعة ولكن أفرده لأنه يوم فراغه .
وكذلك لو صادف يوم الجمعة يوم عاشوراء فصامه فإنه لا حرج عليه أن يفرده لأنه صامه لأنه يوم عاشوراء لا لأنه يوم الجمعة .
ولهذا قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : ( لا تخصوا يوم الجمعة بصيام ولا ليلتها بقيام ) فنص على الخصوصية أي على أن يفعل الإنسان هذا لخصوصية يوم الجمعة وليلة الجمعة .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-12-06, 12:37 PM
أبو آنس المغترب أبو آنس المغترب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-08-06
المشاركات: 58
Arrow صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ إذا وافق يوم الجمعة...

قال عليه الصلاة والسلام : صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ ( العاشر من شهر محرّم ) أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ . رواه مسلم 1976

يوم عرفة إذا وافق يوم الجمعة ...

ثبت في الصحيحين من حديث أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( لا يَصُومَنَّ أَحَدُكُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ إِلا يَوْمًا قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ ) رواه البخاري (1849) ومسلم (1929) ، وروى مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لا تَخْتَصُّوا لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ بِقِيَامٍ مِنْ بَيْنِ اللَّيَالِي وَلَا تَخُصُّوا يَوْمَ الْجُمُعَةِ بِصِيَامٍ مِنْ بَيْنِ الْأَيَّامِ إِلا أَنْ يَكُونَ فِي صَوْمٍ يَصُومُهُ أَحَدُكُمْ ) ( الصيام/1930) .

وفي الصحيح عَنْ جُوَيْرِيَةَ بِنْتِ الْحَارِثِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَهِيَ صَائِمَةٌ فَقَالَ أَصُمْتِ أَمْسِ قَالَتْ لا قَالَ تُرِيدِينَ أَنْ تَصُومِي غَدًا قَالَتْ لا قَالَ فَأَفْطِرِي وَقَالَ حَمَّادُ بْنُ الْجَعْدِ سَمِعَ قَتَادَةَ حَدَّثَنِي أَبُو أَيُّوبَ أَنَّ جُوَيْرِيَةَ حَدَّثَتْهُ فَأَمَرَهَا فَأَفْطَرَتْ ) رواه البخاري ( الصوم/1850)

قال ابن قدامة : " يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ , إلا أَنْ يُوَافِقَ ذَلِكَ صَوْمًا كَانَ يَصُومُهُ , مِثْلُ مَنْ يَصُومُ يَوْمًا وَيُفْطِرُ يَوْمًا فَيُوَافِقُ صَوْمُهُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ , وَمَنْ عَادَتُهُ صَوْمُ أَوَّلِ يَوْمٍ مِنْ الشَّهْرِ , أَوْ آخِرِهِ , أَوْ يَوْمِ نِصْفِهِ . المغني ج/3 ص/53

وقال النووي : قَالَ أَصْحَابُنَا ( يعني الشافعية ) : يُكْرَهُ إفْرَادُ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِالصَّوْمِ فَإِنْ وَصَلَهُ بِصَوْمٍ قَبْلَهُ أَوْ بَعْدَهُ أَوْ وَافَقَ عَادَةً لَهُ بِأَنْ نَذَرَ صَوْمَ يَوْمِ شِفَاءِ مَرِيضِهِ , أَوْ قُدُومِ زَيْدٍ أَبَدًا , فَوَافَقَ الْجُمُعَةَ لَمْ يُكْرَهْ . المجموع شرح المهذب ج/6 ص/479

قال شيخ الإسلام رحمه الله : إن السنة مضت بكراهة إفراد رجب بالصوم ، وكراهة إفراد يوم الجمعة ..أ.هـ الفتاوى الكبرى ج/6 ص/180

قال الشيخ ابن عثيمين : " وأما الجمعة فلا يُسنّ صوم يومها ، ويُكره أن يفرد صومه " ا.هـ .

انظر الشرح الممتع ج/6 ص/465

ويستثنى من هذا النهي : ِمَنْ صَامَ قَبْله أَوْ بَعْده أَوْ اِتَّفَقَ وُقُوعُهُ فِي أَيَّامٍ لَهُ عَادَةٌ بِصَوْمِهَا كَمَنْ يَصُوم أَيَّام الْبِيضِ أَوْ مَنْ لَهُ عَادَةٌ بِصَوْمِ يَوْمٍ مُعَيَّنٍ كَيَوْمِ عَرَفَةَ فَوَافَقَ يَوْمَ الْجُمْعَةِ , وَيُؤْخَذُ مِنْهُ جَوَازُ صَوْمِهِ لِمَنْ نَذَرَ يَوْم قُدُوم زَيْدٍ مَثَلًا أَوْ يَوْم شِفَاء فُلَانٍ . انظر كتاب فتح الباري لابن حجر .

وكذلك من عليه صوم قضاء من رمضان ، " فيجوز للمسلم أن يصوم يوم الجمعة قضاء عن يوم رمضان ولو منفرداً " فتوى اللجنة الدائمة ج/10 ص/347

وكذلك لو وافق عاشوراء أو عرفة يوم جمعة ، فيصومه ، لأن نيّته عاشوراء وعرفة وليس الجمعة . والله الموفق .

الإسلام سؤال وجواب
والله أعلم
للاثراء و بارك الله في الجميع
__________________
فآعلم أنه لا اله الآ الله وآستغفر لذنبك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-12-06, 03:57 PM
أبو عبدالله الطحاوى أبو عبدالله الطحاوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-03-06
المشاركات: 522
افتراضي

بحث نافع ،نفع الله بكم وجزاكم خيرا
اذن يا شيخنا لو أن انسانا أراد صوم يوم عرفة منفرداًووافق الجمعة فلا حرج؟
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-12-06, 03:59 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

قال سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله تعالى : ( إذا صادف يوم الجمعة يوم عرفة فصامه المسلم وحده فلا بأس بذلك ، لأن هذا الرجل صامه لأنه يوم عرفة لا لأنه يوم جمعة ) . مجموع فتاوى الشيخ 15 / 414 .
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-11-09, 08:11 PM
المروزية المروزية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

السلام عليكم
هل من فَطَّرَ قوما في يوم عرفة فله عن كل صائم كفارة سنتين غير أجر الصيام؟
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 16-10-15, 12:24 PM
سليم الشابي سليم الشابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-12
المشاركات: 1,209
افتراضي رد: حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 16-10-15, 06:16 PM
أبوعبدالرحمن العازمي أبوعبدالرحمن العازمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-05-14
المشاركات: 79
افتراضي رد: حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

حُذف للضعف العلمي

## المشرف ##
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 16-10-15, 11:24 PM
أبو أروى عسال أبو أروى عسال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-09-15
المشاركات: 114
افتراضي رد: حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

(هل من فَطَّرَ قوما في يوم عرفة فله عن كل صائم كفارة سنتين غير أجر الصيام؟))
في الحديث الذي صححه الترمذي (من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا)
فالمفطر للصائم يعطى مثل أجره أي الأجر الذي ناله بصيامه
فليس فيه أنه يكفر عنه سيئاته مثل ما يكفر عن الصائم , فالمثلية هنا مختصة بالحسنات وليس بالسيئات , لأن السيئات هي من فعل الصائم فلا يتعدى تكفيرها الى غيره فالله تعالى لا يكفر سيئات أحد لأجل عمل عمله غيره
لكن لما أحسن هذا المفطر الى الصائم فأطعمه بعد اتمام صيامه كافأه الله تعالى بأن أشركه في أجر الصيام دون أن ينقص من أجر الصائم شيئا وهذا من فضل الله على عباده المؤمنين ومجازاتهم على التعاون في اتمام العبادات وزيادة في التأليف بين قلوبهم
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 19-10-15, 06:52 PM
المروزية المروزية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-10-09
المشاركات: 30
افتراضي رد: حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

رفع الله قدركم وجزاكم خيرا،،
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-08-19, 06:32 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,335
افتراضي رد: حكم صيام يوم عرفة مفردا إذا وافق يوم الجمعة ؟.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أروى عسال مشاهدة المشاركة
(هل من فَطَّرَ قوما في يوم عرفة فله عن كل صائم كفارة سنتين غير أجر الصيام؟))
في الحديث الذي صححه الترمذي (من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا)
فالمفطر للصائم يعطى مثل أجره أي الأجر الذي ناله بصيامه
فليس فيه أنه يكفر عنه سيئاته مثل ما يكفر عن الصائم , فالمثلية هنا مختصة بالحسنات وليس بالسيئات , لأن السيئات هي من فعل الصائم فلا يتعدى تكفيرها الى غيره فالله تعالى لا يكفر سيئات أحد لأجل عمل عمله غيره
لكن لما أحسن هذا المفطر الى الصائم فأطعمه بعد اتمام صيامه كافأه الله تعالى بأن أشركه في أجر الصيام دون أن ينقص من أجر الصائم شيئا وهذا من فضل الله على عباده المؤمنين ومجازاتهم على التعاون في اتمام العبادات وزيادة في التأليف بين قلوبهم
والله أعلم
يرد عليه من حج عن غيره فإنه يرجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه عند طائفة من العلماء الذين يجعلون الأجر والثواب والنتيجة واحدة للحاج والمحجوج عنه ، وهو قول الشيخ العثيمين رحمه الله .
فالتفريق بين الحسنات والسيئات هنا يحتاج لإعادة نظر في نفيه .
والله أعلم
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:54 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.