ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 05-04-03, 04:48 PM
الطارق بخير الطارق بخير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-07-02
المشاركات: 132
افتراضي

أخي الكريم ( السيف الصقيل ) ما فهمته أنت هو عين ما فهمته أنا فتح الله علي وعليك وعلى جميع الإخوة كل خير .

أما بالنسبة لحديث القلادة فأنقل لكم ما وجدته من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في المسألة ، لأنه - رحمه الله - له توجيه للحديث ، ويرى أنه خارج محل النزاع في هذه المسألة ،

وكذلك بالنسبة لتلميذه العلامة ابن القيم - رحمه الله تعالى - ،

قال شيخ الإسلام [ الفتاوى (29/453)] في أثناء كلامه على مسألة (مد عجوة) : " و الصواب فى مثل هذا أنه لا يجوز ، لان المقصود بيع دراهم بدراهم متفاضلة ، فمتي كان المقصود ذلك حرم التوسل اليه بكل طريق ، فانما الأعمال بالنيات ،

و كذلك اذا لم يعلم مقدار الربوي بل يخرص خرصا مثل القلادة التى بيعت يوم حنين و فيها خرز معلق بذهب ، فقال النبي - صلى الله عليه و سلم - : " لا تباع حتى تفصل " ؛

فان تلك القلادة لما فصلت كان ذهب الخرز أكثر من ذلك الذهب المفرد ، فنهي النبي - صلى الله عليه و سلم - عن بيع هذا بهذا حتى تفصل ؛

لأن الذهب المفرد يجوز ان يكون أنقص من الذهب المقرون ؛ فيكون قد باع ذهبا بذهب مثله و زيادة خرز ، و هذا لا يجوز

و اذا علم المأخذ : فاذا كان المقصود بيع دراهم بدراهم مثلها و كان المفرد أكثر من المخلوط - كما في الدراهم الخالصة بالمغشوشة - بحيث تكون الزيادة فى مقابلة الخلط لم يكن فى هذا من مفسدة الربا شيء ،

اذ ليس المقصود بيع دراهم بدراهم اكثر منها ، و لا هو بما يحتمل أن يكون فيه ذلك فيجوز التفاوت " اهـ .

وقال تلميذه ابن القيم [ إعلام الموقعين (6/401) ت:مشهور] : " وسأله - صلى الله عليه وسلم - فضالة بن عبيد عن قلادة اشتراها يوم خيبر باثنى عشر دينارا - فيها ذهب وخرز - ، ففصلها فوجد فيها اكثر من اثني عشر دينارا ، فقال : " لا تباع حتى تفصل " ، ذكره مسلم ،

وهو يدل على ان مسألة ( مد عجوة ) لا تجوز إذا كان أحد العوضين فيه ما في الاخر وزيادة ، فإنه صريح الربا ،

والصواب ان المنع مختص بهذه الصورة التي جاء فيها الحديث وما شابهها من الصور " اهـ .

قال الشيخ حمد الحمد في شرحه لزاد المستقنع في البيوع :

" في صحيح مسلم من حديث فضالة بن عبيد قال :( اشتريت يوم خيبر قلادة باثني عشر دينارا فيها ذهب وخرز ففصلتها فوجدت فيها أكثر من اثني عشر دينارا ، فذكرت ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : لا تباع حتى تفصل ) [ م 1591 ] ،

فهنا ذهب بذهب وخرز ، فنهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك حتى يفصل ،

أي حتى يميز الذهب من الخرز ، فيعرف مقدار الذهب ، ويعرف مقدار الخرز ،

وعن الإمام أحمد وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم أن هذه المسألة يستثنى منها ما إذا كان الجنس المتميز أكثر من الجنس المختلط ،

أي الجنس المنفرد أكثر من الجنس المختلط ، فحينئذ تكون الزيادة في المنفرد مقابل هذا الجنس الزائد ،

ومثال ذلك : باع عشرة دنانير بقلادة فيها تسعة دنانير وخرز ،

فحينئذ تسعة دنانير بتسعة دنانير ، ودينار مقابل الخرز ،

وكذلك إذا باع مائة صاع من التمر بتسعين صاعا من التمر وكذا صاعا من الشعير أو الأقط ،

فهذا جائز بشرط ألا يكون حيلة على الربا ، وذلك لأن الأصل في البيوع الحل ،

ومن باع تسعة دنانير بتسعة دنانير ، والدينار الزائد يقابله الخرز الزائد فإن هذا ليس فيه شيء محرم ،

وإنما أمر النبي - صلى الله عليه وسلم - بأن تفصل للمعرفة ، وقد ثبت المعرفة ،

فإذا بيع المختلط بما هو منفرد ، وكان المنفرد متميزا وأكثر من المختلط فهذا جائز وليس فيه حيلة على الربا ،

وهذا القول هو الصحيح ، وعليه فإذا كان الجنس منفردا فيجوز أن يباع بجنس مختلط بشرطين :

الأول : أن يكون المنفرد أكثر من المختلط .

الثاني : ألا يكون هذا حيلة على الربا " اهـ .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-04-19, 01:10 AM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي موجه للذين يقولون بعدم جواز بيع المصوغ متفاضلا نسيئة :
اذا أراد بايع المصوغ التوبة ، فكيف التصرف وفق قوله تعالى :" فلكم رؤوس اموالكم لاتظلمون ولاتظلمون " ، فان قلنا يردالموزون والأجرة ، فسوف يخسر ماله وجهده ، وهل لا يكون في ذلك ظلم له ؟ فهل يوحي نص الآية بأنها خاصة بالدِّين لان الزيادة مقابل الزمن وإذا أعيد اليه رأس ماله فلن يخسر شيئا ، أشكال يرجى حله ، جزاكم الله خيرا .
أبو عبدالرحمن المدني

المشاركات: n/a
افتراضي
كثير من مشايخنا يشكلون على ابن تيمية وابن القيم رأيهما في هذه المسألة بحديث فضالة فهاهو جوابهما عن هذا الحديث فما هم قائلين عن هذا الجواب وأحسن ما في هذا أن الشيخان رحمهما الله لم يغفلا عن هذا الحديث بل كانا مستحضرين له
وهذا جواب ابن القيم رحمه الله عن حديث فضالة حيث قال في إعلام الموقعين (6/401) ت:مشهور] :
" وسأله - صلى الله عليه وسلم - فضالة بن عبيد عن قلادة اشتراها يوم خيبر باثنى عشر دينارا - فيها ذهب وخرز - ، ففصلها فوجد فيها اكثر من اثني عشر دينارا ، فقال : " لا تباع حتى تفصل " ، ذكره مسلم ،

وهو يدل على ان مسألة ( مد عجوة ) لا تجوز إذا كان أحد العوضين فيه ما في الاخر وزيادة ، فإنه صريح الربا ،

والصواب ان المنع مختص بهذه الصورة التي جاء فيها الحديث وما شابهها من الصور " اهـ .

قال الشيخ حمد الحمد في شرحه لزاد المستقنع في البيوع :

" في صحيح مسلم من حديث فضالة بن عبيد قال :( اشتريت يوم خيبر قلادة باثني عشر دينارا فيها ذهب وخرز ففصلتها فوجدت فيها أكثر من اثني عشر دينارا ، فذكرت ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : لا تباع حتى تفصل ) [ م 1591 ] ،

فهنا ذهب بذهب وخرز ، فنهى النبي - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك حتى يفصل ،

أي حتى يميز الذهب من الخرز ، فيعرف مقدار الذهب ، ويعرف مقدار الخرز ،

وعن الإمام أحمد وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم أن هذه المسألة يستثنى منها ما إذا كان الجنس المتميز أكثر من الجنس المختلط ،

أي الجنس المنفرد أكثر من الجنس المختلط ، فحينئذ تكون الزيادة في المنفرد مقابل هذا الجنس الزائد ،

ومثال ذلك : باع عشرة دنانير بقلادة فيها تسعة دنانير وخرز ،
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-04-19, 06:35 PM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا كان حلي الذهب والفضة لايجوز بيعه متفاضلا ولا نسيئة - خلافالقول شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم - فكيف يطبق قوله تعالى : ( فلكم رؤوس اموالكم ) ؟ هل يعيد الصائغ الأجرة أوالفرق في الوزن للبائع ، ويخسر ماله وجهده ؟ الا يعتبر ذلك ظلما ؟ إشكال يرجى حله ،جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25-04-19, 05:13 PM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا كان حلي الذهب والفضة لايجوز بيعه متفاضلا ولا نسيئة - خلافالقول شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم - فكيف يطبق قوله تعالى : ( فلكم رؤوس اموالكم ) ؟ هل يعيد الصائغ الأجرة أوالفرق في الوزن للبائع ، ويخسر ماله وجهده ؟ الا يعتبر ذلك ظلما ؟ إشكال يرجى حله ،جزاكم الله خيرا .
لم اجد ردا حتى الآن ، يرجى الاكرم بالمساعدة ، والله الموفق .... الخميس 1440/08/20 الموافق 2019/04/25
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-04-19, 03:52 PM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا كان الذهب المصوغ يجري فيه الربا ، فكيف يفعل مع الصائغ اذا أراد التوبة : فلكم رؤوس اموالكم ، فهل يرد الاجور ؟ أليس فيه ظلم له وهدر لما أنفقه ولجهده ؟ ولعل نص الآية يوحي بأنها خاصة بالقرض الذي تكون الزيادة فيه مقابل الزمن ( أنظرني ازدك) ، فالمقرض يأخذ رآس ماله ولن يظلم ، أرجو الايضاح ، جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-04-19, 03:54 PM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا كان الذهب المصوغ يجري فيه الربا ، فكيف يفعل مع الصائغ اذا أراد التوبة : فلكم رؤوس اموالكم ، فهل يرد الاجور ؟ أليس فيه ظلم له وهدر لما أنفقه ولجهده ؟ ولعل نص الآية يوحي بأنها خاصة بالقرض الذي تكون الزيادة فيه مقابل الزمن ( أنظرني ازدك) ، فالمقرض يأخذ رآس ماله ولن يظلم ، أرجو الايضاح ، جزاكم الله خيرا .
اضطررت للتكرار في لانتظار الرد
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-04-19, 05:07 PM
يوسف الكثيري يوسف الكثيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-16
المشاركات: 119
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذا كان حلي الذهب والفضة لايجوز بيعه متفاضلا ولا نسيئة - خلافالقول شيخ الاسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم - فكيف يطبق قوله تعالى : ( فلكم رؤوس اموالكم ) ؟ هل يعيد الصائغ الأجرة أوالفرق في الوزن للبائع ، ويخسر ماله وجهده ؟ الا يعتبر ذلك ظلما ؟ إشكال يرجى حله ،جزاكم الله خيرا .

هذا بحث للشيخ الدبيان في هذه المسألة

https://www.alukah.net/sharia/0/53036/#_ftnref16

وبعد قراءتي للموضوع تبين لي حرمة ذلك

فإذا أراد رجل مبادلة ذهب قديم بذهب جديد فيه صياغة

يقوم ببيع القديم نقدا (بالأوراق النقدية) ثم يشتري بالأوراق النقدية الذهب الجديد المصوغ بأي سعر كان

والأوراق النقدية لا تعد من الذهب



أما كيفية التوبة للبائع فليس لي علم
ألا تدخل في (عفا الله عما سلف) خاصة أن البائع لن يحصي كل من اشترى منه؟
مجرد تساؤل لتقريب الصواب وليس فتوى
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 28-04-19, 11:27 PM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف الكثيري مشاهدة المشاركة
هذا بحث للشيخ الدبيان في هذه المسألة

https://www.alukah.net/sharia/0/53036/#_ftnref16

وبعد قراءتي للموضوع تبين لي حرمة ذلك

فإذا أراد رجل مبادلة ذهب قديم بذهب جديد فيه صياغة

يقوم ببيع القديم نقدا (بالأوراق النقدية) ثم يشتري بالأوراق النقدية الذهب الجديد المصوغ بأي سعر كان

والأوراق النقدية لا تعد من الذهب



أما كيفية التوبة للبائع فليس لي علم
ألا تدخل في (عفا الله عما سلف) خاصة أن البائع لن يحصي كل من اشترى منه؟
مجرد تساؤل لتقريب الصواب وليس فتوى
جزاكم الله خيرا ، ولنا عودة للموضوع ان شاء الله .
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-05-19, 03:24 AM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة
هذه المسألة تكلم عليها كذلك ابن القيم رحمه الله في إعلام الموقعين (2/143-149تحقيق الشيخ عبدالرحمن الوكيل) وكلامه هو نفس كلام ابن تيمية رحمه الله وفيما قالاه نظر
وقد كان شيخنا عبدالعزيز بن باز رحمه الله يرد هذا القول وبين خلال تعليقه على كتاب إعلام الموقعين في الطائف 24/2/ 1419 حكم هذه المسألة وقد قيدت هذه التعليقات على نسختي أثناء حضوري للدرس
قال رحمه الله (والصواب أنه لايجوز وهو قول الجمهور لحديث صاحب القلادة) انتهى
وقال عن القاعدة التي ذكرها ابن القيم (وما حرم سدا للذريعة أبيح للمصلحة الراجحة) الصواب أن يقال بالنص أو للضرورة) انتهى.
كيف يمكن تطبيق قوله تعالى : وان تبتم فلكم رؤوس اموالكم ... الآية على الصائغ : فهل يرد الاجور وياخذ وزن الحلي فقط ؟ ويخسر تكاليف الصياغة من مواد واجور العاملين وإيجار المحل .... الخ ؟ الايعتبر ذلك ظلما له ؟ وهل نص الآية يوحي بأنها خاصة بالزيادة مقابل الزمن ( أنظرني ازدك) ؟ جزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 03-08-19, 12:44 AM
عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي عبدالله بن عبدالرحمن الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-12
المشاركات: 16
افتراضي رد: هل الذهب المصوغ يجري فيه الربا ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زياد الرقابي مشاهدة المشاركة
اخي جزاكم الله خيرا ...يكفى في الاعتراض على هذا القول حديث القلادة ....
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اذاكان الحلي ربويا فكيف يطبق قوله تعالى : " فلكم رؤوس أموالكم ؟ " ، وجزاكم الله خيرا .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:34 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.