ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 30-07-19, 11:50 AM
د محمد الجبالي د محمد الجبالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-12-14
المشاركات: 174
افتراضي كلمة لكل زوجين

*كلمة لكل زوجين*
- إن من أشد ما يؤلمني بل يشق صدري أن ينهدم بيت مسلم أن تتفكك أسرة مسلمة، لأن الأسرة قوام المجتمع، فإن قامت الأسرة واستقامت، قام المجتمع كله واستقام.

- للأسف إن كثيرا من الرجال يلقون بالحمل والعتبى على الزوجات،
وهذا -وربي- ظلم وجور؛ فإن الرجل هو الأساس في حمل ذلك.

- إن خلاصة ذلك أنهما كليهما الزوج والزوجة شريكان في حمل المسئولية والتبعات.

- للأسف إن صعوبة الحياة الآن وكثرة التكاليف مع ضيق الصدور يجعل من حياة كثير من الأسر المسلمة مريرة.

- إن حل كل المسائل والمشاكل يحتاج إلى تعاون الطرفين، وإلى صبر شديد من الطرفين، وإلى سعة صدر ورحابة أفق وتنازل من كلا الطرفين.

- إن الحياة صارت شاقة مريرة، ولا يتغلب عليها إلا الأزواج الأذكياء الذين لا تلعب بهم المشاكل والمسائل، بل يتحدونها معا ويواجهونها معا بصبر وعزم وتعاون ومحبة.

*أخي وأختي:*

- *أخي أختي:*
*تذكرا أنكما شيء واحد وإن كنتما اثنين.*

- *أخي وأختي:*
إن بينكما ميثاق غليظ وثقه الله عز وجل، وشهد عليه وربطه فاحذرا أن تنقضا هذا الميثاق.

- *أخي وأختي:*
إن الذي يربطكما عظيم، وإنكما لا شك متحابان،
نعم، إنها تحبك، وإنه يحبك، حتى وإن شعر أحدكما بغير ذلك بسبب مشاكل الحياة فإن الأصل وفي عمق قلبيكما أنكما متحابان،
*والله ما أشك في ذلك*،
فإن الله عز وجل قد جعل بينكم مودة، قد غرس في قلبيكما مودة ومحبة لا شك في ذلك، قال تعالى:{وَمِنۡ ءَایَـٰتِهِۦۤ أَنۡ خَلَقَ لَكُم مِّنۡ أَنفُسِكُمۡ أَزۡوَ ٰ⁠جࣰا لِّتَسۡكُنُوۤا۟ إِلَیۡهَا وَجَعَلَ بَیۡنَكُم مَّوَدَّةࣰ وَرَحۡمَةً}
هذه المحبة قد تغيب لكنها قائمة في أعماق قلب كل منكما.

- *أخي وأختي:*
هذا دليل آخر أثبت لكما به أنكما متحابان:
راجعا حالات الطلاق التي حولكم،
كم ندم الزوج؟!
كم ندمت الزوجة؟!
كل منهما بعد الانفصال استيقظ هذا الحب الكامن في قلبيهما، وأدركا أن كلا منهما قد أخطأ حين انفصل عن نصيفه وشريكه.

- *أخي وأختي:*
اطرحا كل التفاهات التي تمر لكم، كثير من المسائل والمشاكل لا تستحق أن تقفا عندها، لا تستحق أن تختلفا حولها، فاجعلاها تمر مرورا سريعا لا تقف ولا تتوقفا أنتما عندها.

- *أخي وأختي:*
إنكما حبيبان، فاحرصا حرصا شديدا دائما مستمرا على إظهار حب كل منكما للآخر قولا وعملا، ليكن كل منكما دافئا.

- *أخي وأختي:*
إنكما -والله- حبيبان ؛فتقاربا دائما لا تتباعدا أبدا،
يا أخي زاحم زوجك في المكان التي هي فيه مزاحمة مودة ومحبة وتلاحم وتلامس،
ويا أختي: لا تدعي مشاكل وهموم الحياة تحطم قلب زوجك، إنك تسكنين هذا القلب، فإن لم تدفعي هذه الهموم وتخرجيها من قلب زوجك ضَيَّقت هي عليك في قلب زوجك حتى تخرجك منه فاحذري.

- *أخي وأختي:*
إنكما والله حبيبان
إنكما وربي حبيبان
إنكما والذي جمع بينكما حبيبان
فقد جمع الله بينكما وغرس في قلبيكما الحب والمودة والرحمة.

أسأل الله عز وجل أن يصلح ذات بين أزواج المسلمين.
اللهم آمين يارب العالمين.
د. محمد الجبالي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:28 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.