ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 15-11-04, 07:48 PM
المسيطير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

مشايخي الفضلاء :
جزاكم الله خير الجزاء .
وهذه بعض النقولات من مجموع فتاوى الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله تعالى (ج16/230 ):

سئل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى عن حكم إقامة صلاة العيد في المساجد ؟
فأجاب رحمه الله :
تكره إقامة صلاة العيد في المساجد إلا لعذر ، لأن السنة إقامة العيد في الصحراء ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصليها في الصحراء ، ولولا أن الخروج أمر مقصود لما فعله ، ولا كّلف الناس الخروج اليه ، ولأن الصلاة في المساجد يفّوت إظهار هذه الشعيرة وإبرازها .

وسئل فضيلته : ماحكم صلاة العيد في المسجد ؟
فأجاب رحمه الله :
السنة في صلاة العيد أن تكون في الصحراء ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخرج في صلاة العيد الى الصحراء ، مع أنه أخبر بأن الصلاة في مسجده " خير من ألف صلاة " ومع ذلك يدع الصلاة في مسجده ليخرج الى المصلى فيصلي فيه ، وعلى هذا فالسنة أن يخرج الناس الى الصحراء ، لأجل أن يقيموا هذه الصلاة التي تعتبر شعيرة من شعائر الإسلام ، إلا أن الحرمين منذ أزمنة طويلة ، وصلاة العيد تصلى في نفس المسجد الحرام وفي نفس المسجد النبوي ، وقد جرى المسلمون على هذا منذ أمد بعيد .

وسئل رحمه الله تعالى :
مالسنة في صلاة العيد ، هل تصلى في المسجد ام في الصحراء ؟ فإذا كان الجواب أن السنة أن تفعل في الصحراء فإن البلد لايزال يكبر ، فكلما جعل للعيد مصلى أحاطته الأبنية من كل جانب ، فلم يصدق عليه أنه في الصحراء ، أفيدونا مأجورين ؟
فأجاب فضيلته :
السنة في صلاة العيد أن تكون في الصحراء كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا كبر البلد ، فإنه ينبغي أن ينقل المصلى الى الصحراء ، وإذا لم ينقل فلا حرج ، لأن كونها في لاحراء ليس على سبيل الوجوب بل هو على سبيل الإستحباب .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-11-04, 01:02 PM
المسيطير
 
المشاركات: n/a
افتراضي

إضافة يسيرة :
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى ( ج2/449 ) في كتاب العيدين عند باب الخروج الى المصلى بغير منبر :
قوله " الى المصلى " هو موضع بالمدينة معروف بينه وبين باب المسجد ألف ذراع ، قاله عمر بن شبة في ( أخبار المدينة ) عن أبي غسان الكناني صاحب مالك .

قلت : ألف ذراع يدل على القرب ، اليس كذلك ، إذ أن المسافة مابين باب المسجد والمصلى 460 متر تقريبا .

فائدة :
الذراع =6 قبضات =24 أصبع ، الأصبع 1,925 = 24 * 1,925 = 46,2 سم .
اذن الذراع = 46 سم تقريبا أي نصف متر تقريبا .

المرجع : حاشية الدرر البهية لـ محمد صبحي حلاق .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 21-10-07, 09:42 PM
صالح العقل صالح العقل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
الدولة: http://www.almeshkat.net/vb/
المشاركات: 1,287
افتراضي

جزاكم الله خيرا
__________________
اللهم اغفر لعبيدك هذا
واجعله من أوليائك السابقين
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 21-10-08, 08:43 PM
الشفيعي الشفيعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-07-05
المشاركات: 211
افتراضي

جزاك الله خيراً شيخنا الكريم

وهنا مسألة: أنه يظهر من فعل النبي صلى الله عليه وسلم على مانقله الحافظ وغيره أنه حدد مكاناً لمصلى العيد.
فهل الأفضل أن يحدد مكان لمصلى العيد، ويوضع له السور وما شابه ذلك كما هو الحال في السعودية والإمارات، وهذا هو رأي شيخ شيوخنا العلامة محمد بن سليمان الجراح رحمه الله لذلك كان يصلي العيد في المسجد.

أم أن المقصود الصلاة في الصحراء القريبة حتى لو كانت ملعب كرة مثلاً؟.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:57 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.