ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > الدراسات العليا
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-12-15, 09:57 AM
عبد الجليل قاسم عبد الجليل قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-13
المشاركات: 2
افتراضي طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

إخواني الباحثين !!!
اسأل الله أن تكونوا في خير وعافية ...

أود استشارتكم في موضوع خطة بحث أعدها حالياً لمرحلة الدكتوراه وهي في التفسير وتحمل عنوان
الإسرائليات في كتب التوراه وكتب التفسير
نموذج قصص بني إسرائيل
دراسة مقارنة ونقد

فما رأيكم وما هي تعليقاتكم على الموضوع ؟؟؟

أنتظر ردودكم بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-12-15, 05:25 PM
أحمد نجم الدين أحمد نجم الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-11-15
المشاركات: 67
افتراضي رد: طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

السلام عليكم
يمكن وضع الخطة لك
وفقك الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-12-15, 10:31 PM
عبد الجليل قاسم عبد الجليل قاسم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-06-13
المشاركات: 2
افتراضي رد: طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

الأخ / أحمد نجم الدين
جزاك الله خيرا على ردك

أنا الان أعدها ... هل هناك مباحث يمكنك أن تفيدني بها ...

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-05-16, 08:24 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 538
افتراضي رد: طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

بسم الله الرحمن الرحيم
توجد دراسات عديدة عن الإسرائليات في الحديث والتفسير ، لأبي شهبة وغيره ، وماهي الطرق التي دخلت بها إلى تراث أهل الإسلام ..وتمحيصها . موضوع جيد ، لكنه يحتاج إلى تعمق وسبر من خلال أسباب النزول وروايات الحديث النبوي والمصطلح ، وتعداد أسانيد الإسرائليات السقيمة المكذوبة ، ودراسة تفصيلية لرجال أسانيد هذه الروايات
لابد من اقتلاعها من جذورها بدقة وتفصيل ، وما أروع البرنامج القرآني للشيخ عبد العزيز المقحم في إذاعة القرآن الكريم وقد أشار إلى جواز رواية بعضها ...
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-06-16, 07:06 AM
سارة حسن سارة حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-12
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 147
افتراضي رد: طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الجليل قاسم مشاهدة المشاركة
إخواني الباحثين !!!
اسأل الله أن تكونوا في خير وعافية ...

أود استشارتكم في موضوع خطة بحث أعدها حالياً لمرحلة الدكتوراه وهي في التفسير وتحمل عنوان
الإسرائليات في كتب التوراه وكتب التفسير
نموذج قصص بني إسرائيل
دراسة مقارنة ونقد

فما رأيكم وما هي تعليقاتكم على الموضوع ؟؟؟

أنتظر ردودكم بارك الله فيكم
موضوع جيد ما شاء الله, نفع الله بكم.

بالنسبة للعنوان, فأقترح أن يكون بهذه الصورة:
(الإسرائيليات في كتب تفسير القرآن وفي العهد القديم من الكتاب المقدس
قصص الأنبياء أنموذجًا
دراسة مقارنة ونقد)


يوجد كتاب فيه وصف جيد للكتاب المقدس, (نظرات في دراسة الأديان), للشيخ د.عبد الله سمك - حفظه الله-. يفيدكم في معرفة أماكن قصص الأنبياء من العهد القديم, فهو يستشهد بنصوصهم, ويحيل إحالات واضحة.

ولعكم تتأكدون أن الموضوع لم يُبحَث من قبل.
وفقكم الله.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 24-07-16, 06:36 AM
سارة حسن سارة حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-08-12
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 147
افتراضي رد: طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

هناك بحث مطبوع للـشيخ أ.د. أحمد قوشتي - حفظه الله -, بعنوان: "الاتجاهات الحشوية في الفكر الإسلامي". لعله يفيدكم.
ذكر فيه عددا من آثار رواية الإسرائيليات في تراث المسلمين, من ص161 إلى ص166, ط:دار الفضيلة.

وأحال إلى عدد من المراجع, لعلها تفيد في الموضوع:
- الإسرائيليات في التفسير والحديث, د.الذهبي.
- الإسرائيليات وأثرها في كتب التفسير, رمزي نعناعة.
- الإسرائيليات والموضوعات في كتب التفسير, د.أبو شهبة.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-07-16, 05:30 PM
أسامة حسن البلخي أسامة حسن البلخي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-05-16
المشاركات: 538
افتراضي رد: طلب عاجل في وضع خطة في التفسير وعلوم القرآن

هنالك شخصيات تتلتصق بالموضوع كعبد الله بن سلام رضي الله عنه ، و كعب الأحبار ، وروايت محفوظة عن أبي هريرة رضي الله عنه لايصح رفعها - لابد من تمحيصها - وما نجد في صحيح البخاري وتطابقه التام مع روايات في التوراة ، وهذا مما يعطي أبعاد من الصحة لغاية الوضع في هذا البحث .. فحديث مثل صاحب القرية خرج في الظهيرة ... يوجد في التوراة ( مثل العمال في الكرم ) نصُّ الإنجيل
مَثَلُ ملكوتِ السَمواتِ كَمَثَلِ ربِّ بيتٍ خَرَجَ عِندَ الفَجرِ ليستأْجِرَ عَمَلَةً لِكَرْمِه . فاتَّفَقَ معَ العَمَلَةِ على دينارٍ في اليومِ وأَرسَلَهُم إلى كَرْمِه . ثُمَّ خَرَجَ نَحْوَ الساعةِ التاسِعَةِ فرأَى عَمَلَةً آخرينَ قائِمينَ في الساحةِ بطَّالينَ .
فقالَ لَهُم : " اذهبوا أَنتُم أَيضاً إلى كَرْمي , وسأُعطيكُم ما يحِقُّ لكُم." فذهبوا . وخَرَجَ أَيضاً نحوَ الظُهرِ ثُمَّ نحوَ الثالثةِ بعدَ الظُهرِ , ففَعَلَ مِثلَ ذلِكَ . وخرَجَ نَحوَ الخامِسَةِ بعدَ الظُهرِ , فلقِيَ أُناساً آخرينَ قائميَن هُناك .
فقالَ لهُم : " ما لَكُم قائمينَ هَهُنا طَوالَ النهارِ بطَّالينَ ؟ " فقالوا لَـهُ : " لمْ يستأجِرْنا أَحَد ." قالَ لهُم : " اذهبوا أَنتُم أَيضاً إلى كرمي ." ولمَّا جاءَ المساءُ قالَ صاحِبُ الكَرْمِ لِوكيلهِ : " أُدعُ العَمَلَةَ وادفعْ لهُم الأُجرةَ مُبتدِئاً بالآخِرين مُنتَهياً بالأَوَّلين ."
فجاءَ أَصحابُ الساعَةِ الخامِسَةِ بعدَ الظُهر وأَخَذَ كُلٌّ مِنهُم ديناراً . ثُمَّ جاءَ الأَوَّلونَ فظنُّوا أَنَّهُم سيأْخُذونَ أَكثَرَ مِنْ هؤلاءِ . فأَخَذَ كُلٌّ مِنهُم أَيضاً ديناراً. وكانوا يأَخذونَهُ ويقولونَ متذمِّرين على ربِّ البيتِ : " هؤلاءِ الذين أَتَوا آخِراً لم يعمَلوا غيرَ ساعةٍ واحِدةٍ , فساويتَهُم بنا نحن الذين احتملْنا عِبءَ النهارِ وحرَّهُ ." فأَجابَ واحِداً مِنهُم :
" يا صديقي ما ظَلَمتُكَ. أَلَمْ أَتَّفق معَكَ على دينار ؟ خُذْ مالَكَ وانصرِفْ . فهذا الذي أَتى آخِراً أُريدُ أَنْ أُعطيَهُ مِثلَكَ . أَفما يحِقُّ لي أَنْ أَتصرَّف بمالي كما أَشاء ؟ أَمْ عينُكَ حَسودٌ لأَنِّي كريم ؟ " (متى 20/1-15).
..........................
وهو ما رواه من طريق مالك عن عبد الله بن دينار أن عبد الله بن عمر أخبره أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال إنما أجلكم فيما خلا من الأمم كما بين صلاة العصر إلى مغرب الشمس وإنما مثلكم ومثل اليهود والنصارى كرجل استعمل عمالا فقال من يعمل إلى نصف النهار على قيراط قيراط قال فعملت اليهود ثم قال من يعمل لي من نصف النهار إلى العصر على قيراط قيراط فعملت النصارى إلى قيراط قيراط ثم قال من يعمل لي من صلاة العصر إلى مغرب الشمس على قيراطين قيراطين ألا فأنتم الذين يعملون من صلاة العصر إلى مغرب الشمس على قيراطين قيراطين قال فغضب اليهود والنصارى وقالوا نحن أكثر عملا وأقل عطاء قال هل ظلمتكم من حقكم شيئا قالوا لا قال فإنه فضلي أعطيه من شئت قال محمد بعد إخراجه ما لفظه هذا الحديث يدل على أن تأخير العصر أفضل من تعجيلها ألا ترى أنه جعل ما بين الظهر إلى العصر أكثر مما بين العصر إلى المغرب في هذا الحديث ومن عجل العصر كان ما بين الظهر إلى العصر أقل مما بين العصر إلى المغرب فهذا يدل على تأخير العصر تأخير العصر أفضل من تعجيلها ما دامت الشمس بيضاء نقية لم تخالطها صفرة وهو قول أبي حنيفة والعامة من فقهائنا انتهى كلامه
قلت هذا الحديث ليس بصريح في استحباب تأخير العصر قال صاحب التعليق الممجد واستنبط أصحابنا الحنفية أمرين
أحدهما ما ذكره أبو زيد الدبوسي في كتابه الأسرار وتبعه الزيلعي شارح الكنز وصاحب النهاية شارح الهداية وصاحب البدائع وصاحب مجمع البحرين في شرحه وغيرهم أن وقت الظهر من الزوال إلى صيرورة ظل كل شيء مثليه ووقت العصر منه إلى الغروب كما هو رواية عن إمامنا أبي حنيفة وأفتى به كثير من المتأخرين
ووجه الاستدلال به بوجوه كلها لا تخلو عن شيء أحدها أن قوله صلى الله عليه و سلم إنما أجلكم فيما خلاكما بين الصلاة العصر إلى مغرب الشمس يفيد قلة زمان هذه الأمة بالنسبة إلى زمان من خلا وزمان هذه الأمة هو مشبه بما بين العصر إلى المغرب فلا بد أن يكون هذا الزمان قليلا من زمان اليهود أي من الصبح إلى الظهر ومن زمان النصارى أي من الظهر إلى العصر ولن تكون القلة بالنسبة إلى زمان النصارى إلا إذا كان ابتداء وقت العصر من حين صيرورة الظل مثليه فإنه حينئذ يريد وقت الظهر أي من الزوال إلى المثلين على وقت العصر من المثلين إلى الغروب وأما إن كان ابتداء العصر حين المثل فيكونان متساويين
وفيه ما ذكره في فتح الباري وبستان المحدثين وشرح القارىء وغيرها

جزء ثاني البداية والنهاية .كل مافيه كتاب الأنبياء بالبخاري وغيره .....
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:54 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.