ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
  #81  
قديم 02-10-08, 12:43 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

بارك الله فيكم
ويمكن تحميل تقاويم أعوام 2009 - 2015 في تركية
ولينظر
حتى لا يقال أن تركيا والأتراك لا يفهمون في الحساب أو أنهم تابعوا السعودية
أو الخ
وإن شاء الله سنرى كيف أن حساب الأتراك يختلف عن حساب الأستاذ خالد شوكت والأستاذ محمد عودة
ونرى كيف الاختلاف بين أهل الحساب
وليسقط دعاوى الإجماع المزعومة
والذين في تركيا ليسوا من هواة الفلك فليعلم
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
  #82  
قديم 02-10-08, 01:04 AM
صالح العقل صالح العقل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
الدولة: http://www.almeshkat.net/vb/
المشاركات: 1,287
افتراضي

عالم فلكي جزائري يتوقع الثلاثاء أول أيام العيد
الجمعة - 26 أيلول - 2008 - 9:35:11

[أكاديمي، وعالم فلكي، ومخترع]

توقع عالم فلكي جزائري بارز، اليوم، أن يكون الثلاثاء المقبل 30 سبتمبر/أيلول، أول أيام عيد الفطر المبارك عبر كافة أنحاء العالم، وبنى الدكتور لوط بوناطيرو المختص في علم الفلك وتقنيات الفضاء، نظرته بناءً على حصول إقتران الشمس بالقمر صبيحة الإثنين، وتحديدًا على 08.13 سا بالتوقيت العالمي.

وقال بوناطيرو لموقع ايلاف، إنّه استند في أبحاثه إلى الرؤية العالمية وما أقره جمهور الفلكيين والفقهاء في مدينة اسطنبول 1973 وكذا جدة 2001، مضيفًا أنّ أبحاثه أفضت إلى إمكانية ثبوت رؤية هلال شوال ليلة تحريه الاثنين القادم 29 رمضان، وشرح قائلاً إنّ اقتران الشمس بالقمر لشوال 1429 يُرتقب أن يقع قبل الخط الزمني لـ (مكة - المدينة) على أن يبتعد القمر عن الشمس أثناء غروبها بنحو أربع درجات، إلى غاية تجلي الهلال تدريجيًا بمنطقة غرب مكة، ما يعني بحسبه إمكانية رصد هلال شوال بصورة واضحة ليلة الإثنين.

وأبرز بوناطيرو الذي يترأس مُجَمع ''البُرَاق'' للإبداع وشؤون البيئة، أنّه نظرًا لنُزُوح القمر إلى منزلته الأولى وإمكانية رؤية الهلال في البقاع المقدسة، واتضاحها عالميًا انطلاقًا من جنوب أميركا وإمكانية غمامها في مناطق أخرى من العالم، فإن استكمال عِدة شهر رمضان الكريم 1429 تكون حسب التقدير الفلكي، وفي إطار تقويم هجري عالمي موحد، مستوفية 29 يومًا.

ولفت بوناطيرو إلى قاعدة عامة مفادها أنّ رؤية هلال شهر شوال لا يمكن أن تتأتى في كل بقاع العالم ليلة التحري بل إنطلاقًا من بقعة ما على الأرض ما يستوجب المراقبة العالمية للهلال، وشدّد العالم الفلكي الجزائري على ضرورة مراقبة عالمية للهلال انطلاقًا من مكة المكرمة، حيث قدّر دُخول القمر إلي مَنزلَتَهُ الأولى من بين 28 منزلة الشهرية المعروفة أثناء غروب الشمس بمكة المكرمة والمدينة المنورة ليلة التحري، بحيث يكون القمر حينئذ قد ابتعد عن الشمس بزاوية 04° وفي الجزائر يُقدر الابتعاد بزاوية 05° وبأميركا الجنوبية بزاوية 07°.

وطرح بوناطيرو احتمال أن "يُغمى" الهلال على عديد البلدان الشمالية مما يستوجب اللجوء إلى عملية '' التقدير'' لمن يُجِدُنَه من آهل الاختصاص، ملاحظًا أنّ القصد بالتقدير في حالة الغمام هو الحُسبان وفقًا للآية القرآنية: ''فَالِقُ الإِصْباَحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالقَمَرَ حُسْباَناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ العَزِيزِ العَلِيمِ" (سورة الأنعام: 96)، وأيضًا: ''الشَمْسُ والقَمَرُ بحُسْبَان ذَلِك تَقدِيرُ العَزِيز العَلِيم".

وانتهى بوناطيرو إلى التوكيد على أنّ تصوير هلال شهر رمضان 1429 في ألمانيا، أثبت صحة بداية الصيام في العالم الإسلامي، حيث أظهر تسجيل فيديو افتراضي صحة رؤية هلال رمضان يوم الأحد 31 آب/أغسطس الماضي، إذ كانت الرؤية سهلة في الشاشة على سمك 7،8° وذالك على الرغم من رداءة الطقس في سماء مدينة ''ميلكيش'' الألمانية قرب الشمس.

في شأن ذي صلة، تصوّر لوط بوناطيرو أنّ إقرار الدول الإسلامية لجُمعة جديدة بستة أيام وعطلة عالمية لها على أسس عِلمية، تاريخية ودينية، سيساعد على التخلص من المشاكل الاقتصادية العالمية الناتجة عن اختلاف العطل الأسبوعية الإسلامية ونظيرتها الغربية، مثلما يجنّب تأخير يوم العيد المبارك من طرف عدة بلدان عربية إلى يوم الأربعاء 01 أكتوبر/تشرين الأول 2008 لهذا السبب المادي.
__________________
اللهم اغفر لعبيدك هذا
واجعله من أوليائك السابقين
  #83  
قديم 02-10-08, 01:09 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

يا أستاذ صالح العقل هولاء هواة الفلك والذين في تركيا أيضا هواة الفلك

فقط الفلكيون هم ..... ومن خالفهم فهو مجرد هاوي مجرد دخيل لا يفقه قليلا ولا كثيرا
حتى تركية
ولكن أريد جوابا علميا على قضية تركية ؟
وقد تكرر ذلك كثيرا ؟ وفي أعوام كثيرة وما وجدت إجابة شافية من المنكرين
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
  #84  
قديم 02-10-08, 01:19 AM
صالح العقل صالح العقل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
الدولة: http://www.almeshkat.net/vb/
المشاركات: 1,287
افتراضي

وكذلك ليبيا : يمكن يكونوا هواة فلك !!
__________________
اللهم اغفر لعبيدك هذا
واجعله من أوليائك السابقين
  #85  
قديم 02-10-08, 01:19 AM
صالح العقل صالح العقل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
الدولة: http://www.almeshkat.net/vb/
المشاركات: 1,287
افتراضي

وحيال مسألة رؤية الهلال، خلصت إلى نتيجة أحسب أنها سهلة ومباشرة، وهي تتسم بالمنطقية التلقائية، وهي أن رؤية الهلال بالعين المجردة – بالشروط المنصوص عليها حول الرائي والرؤية – نتيجة يقينية، فالعين ترصد ما تراه بكل حياد، أما العلم البشري – ومنه الفلك - فنتائجه ظنية وليست بقينية، وهذا ما تقرره فلسفة العلوم التي منحت علم الفلك جواز التنقل بين حدود النظريات والفرضيات وتقليب النظر في المسائل والإشكاليات الفلكية، بل إنني أعتقد بصوابية من يخطئ الحسابات الفكلية الظنية حال تعارضها مع اليقين وهو الإبصار اليقيني، وليس العكس، فالظن لا يغني من الحق شيئاً، والحقيقة إن إقامة الدليل المقنع على تلك النتيجة أمر ليس هيناً، غير أنني سأسعى لتحقيقه ما استطعت مستخدماً المدخل المعرفي بخطوط عريضة.
جعل النبي صلى الله عليه وسلم الرؤية بالعين المجردة (سبيلاً منهجياً) إلى الوصول إلى نتيجة خطيرة، يتعلق بها إقامة شعيرة الصيام، وهذا يفيد في رأيي أن تلك النتيجة – بضوابطها الفقهية – يقينية وليست بظنية، أي أن المعايير الشرعية علمية المنهج يقينية النتائج سهلة التطبيق، كمعايير أو علامات دخول أوقات الصلاة، وثمة أمور كثيرة تدعم هذا الرأي، ومنها أن الشرع الحنيف رتّب النتيجة (صوم رمضان) على طريقة منهجية موحدة – الرؤية بالعين - أو الاتمام حال تعذر رؤيته، وتلك الطريقة يفترض أنها لا تتغير من زمن (يجهل) فيه الناس الحسابات الفكية إلى آخر (يتقنون) فيه تلك الحسابات! هذا أمر منطقي للغاية، ولو لم يكن الأمر كذلك، فلماذا أغفل النبي المعصوم مسألة دعوة أمته إلى تعلم الحسابات الفلكية للظفر بنتائج أصح أو أدق، بل إن الأحاديث لا تشي بأي تطلع أو تشوف للاعتماد على الحسابات، وهذه قضية تدعم القول بيقنية النتيجة التي تحدث من جراء حاسة العين.
قد لا يقتنع البعض بهذا التحليل، وهذا أمر ممكن، مما يجعلنا نتحول إلى المدخل المعرفي الذي قام عليه العلم الحديث ومنه الفلك، ولنجعل ذلك في عدة مسائل محورية. المسألة الأولى أنه لا اتفاق حول ماهية العلم وحده، فلسنا نتوفر على تعريف يفرق بين ما هو علم وما هو ليس بعلم، وهب أننا تجاوزنا هذه الإشكالية، فليس صحيحاً أن نسلّم بأن كل ما يتصل بعلم محدد من الموضوعات الجزئية أو المسائل التفصيلية هو علم، حيث يداخل العلم مسائل تبقى في منطقة الظنيات أو الفرضيات، وهذا ينطبق على المسائل التفصيلية في علم الفلك ومن أهمها في نظري الحسابات الفلكية، ويعني هذا أننا نجابه بإشكالية حدود ذلك العلم على المستوى الكلي والجزئي، ولكنه التعصب أو التحيز المعرفي الذي ينشأ عادة لدى المتخصص - وهم الفلكيين هنا - ، ومما يحسن ذكره في هذا المعنى أن أحد كبار العلماء المعاصرين (ريتشارد فريدمان) وهو ممن حصلوا على جائزة نوبل في الفيزياء سنة 1966م يصرح بغموض مفهوم العلم ومعناه فيقول: اشتغلت بالعلم طوال حياتي عارفاً تمامًا ما هو, ولكن الإجابة عن السؤال: ما هو العلم? هو الأمر الذي أشعر أني عاجز عنه!

أما المسألة الثانية: فهي أن العلم الحديث يستهدف تحقيق أربعة من الأهداف: أن يصف الظاهرة (الحادثة)، ويفسرها بإرجاعها إلى عللها وأسبابها، ويتنبأبالظواهر (المستقبلية)، وأن يجعلنا قادرين على التحكم بالظواهر.
والمسألة الثالثة: أن العلم الحديث – كما تقرره فلسفة العلوم الغربية ذاتها - لم يعد قادراً على الوصول إلى حقائق مطلقة أو حتى منتظمة، فظهرت النسبية المطلقة وفشت بين فلاسفة العلم وصنّاعه، كما تم وضع (نظرية الفوضى) والتي تقرر – ضمن نتائجها الهامة – بأن مسألة التوقع أو التنبؤ عملية يشوبها قدر كبير من التعقيد والصعوبة مما يوجب على العلم البشري أن يتواضع فلا يجزم بنتائجه وتوقعاته ومن ذلك ما يتعلق بالمسارات الزمنية، فكيف نجد مسوغاً فلسفياً أو تبريراً منهجياً لمن يتهم بعدم العلمية كل من يشكك بالحسابات الفلكية التي لم تزل مجرد أرقام واجتهادات مبدئية يشوبها الاختلاف والتعارض بين الفلكيين، فكيف نغلّب الظني على اليقني. وأذكر في هذا السياق مقولة مشهورة لأحد المفكرين الغربيين، يقول فيها بأن أسوأ أنواع الكذب ثلاثة هي: الكذب، ثم الكذب الرخيص، ثم الإحصاء (وفي الإحصاء شبه بحسابات الفلكيين)!

المسألة الرابعة: وتتعلق بماذا نقصد باليقين في رؤية الهلال وكيف يتحقق. مَن الذي صنع منهجية العلم الحديث؟، ليس ثمة غير الإنسان، أليس كذلك؟، وقد صنع المنهجية له بغية أن يقوده إلى اليقين أو ما يشبهه، فكيف يمكن لنا أن نتقبل فلسفياً أن يصل العلم الذي شكلناه بأيدينا إلى ما يعارض ما نلمسه ونحسه بها، هذا محال، فكيف يراد لنا أن نزهق حقيقة تراها العيون لمجرد حسابات قد نكون مخطئين في صياغة معادلاتها الرياضية الأساسية أو مخطئين في تغذيتها بالبيانات أو في طريقة الحساب أو في تغييب بعض العوامل الهامة التي لو أُدخلت في المعادلة لربما غيّرت النتائج وقلبت الأمور رأساً على عقب.

المسألة الخامسة:وتتعلق بالإشارة إلى انتفاء العوامل التي قد تؤدي إلى خداع الحواس أثناء عملية الرؤية نظراً لإيجاد الفقه الإسلامي لحزمة من الضوابط المنهجية للرؤية المعتبرة، تتضمن ضوابط حول عملية الرؤية وأخرى حول الرائي، وهذه تحوطات منهجية عجيبة، وهي تناظر إلى حد كبير ما نطلق عليه – في مصطلحات المنهجية الحديثة - الصحة الداخلية والصحة الخارجية (Internal and External Validity) ، فالأولى تضمن الصحة المنهجية في العملية البحثية والإجرائية نفسها والأخرى تتعلق بمدى إمكانية تعميم النتائج.

وثمة مسألة سادسة تتمحور حول إشكالية لم أجد لها تفسيراً شاملاً مقنعاًً فيما قرأته وهي: أسباب عدم التطابق في رؤية الهلال بين المتراءين للهلال بالعين المجردة والمراصد الفلكية، فهل يعود هذا إلى المترائي أم إلى المرصد؛ سواء من حيث زمن الرصد أو مكانه أم أن ذلك يعود إلى مشكلة فنية أو إجرائية أم إلى مشكلة لم نعرف كنهها بعد، هذا ما يجب التفكير فيه بكل منهجية وتأن وتجرد من قبل جميع الأطراف، وأجزم بأننا سنصل حينذاك إلى تفسير علمي مقنع. هذه المسائل الست يمكن لنا – حال الاقتناع بها – أن نشتق منها إطاراً منهجياً وإجرائياً حول تلك القضية، بحيث نتحقق من آرائنا واجتهاداتنا.

وأخيراًً نعاود التأكيد على أن العلم البشري يتقازم ويتضاءل امام حقائق الكون وأسراره، فهو لا يطيق وصف كافة ظواهره وخوارقه ولا تفسيرها، كما لا يسعه فك كامل شفراته ولا التنبؤ بجميع ظواهره ولا التحكم بها، فالعلم أشبه ما يكون بطفل صغير يتعلم كل يوم شيئاً جديداً، ويظن حين الصبيحة أنه قد حاز المعرفة والفهم بكل ما تقع عليه عينه ويشمه انفه وتلمسه يده ويخطر على باله! أنا لست من أنصار الاستهانة بالعلم الحديث أو التقليل من شأن فتوحاته المعرفية المذهلة ونتائجه التجريبية المدهشة، ولكنني في الوقت نفسه لست ممن يذهب إلى تقديس العلم البشري ويتغاضي عن هناته وعيوبه وأخطائه و غبائه ونفاقه، كما أنني لا أطيق السكوت على غروره وتكبره، إذن التوسط هو ما أقصده وأطالب به، فالضمانة الوحيدة لتقدم العلم باقتحامه مجالات جديدة وتصحيح أخطائه هو الاعتراف بقصوره. وأعيد التأكيد بأن اليقين مقدّم على الظن، مهما بدا اليقين بسيطاً ومتواضعاً، بل عظمة الحقيقة تكمن في بساطتها وعمقها، وهو ما أسميه بـ عمق البساطة!

ونخلص إلى تشديد القول بوجوب نبذ كل الأسواط: (سوط العلم) و (وسوط الدين) و(سوط السلطة) في جميع ما يُستساغ فيه الحوار والمناظرة ومنها مسألة رؤية الهلال، إذ أن استخدامها افتئات على العلم والدين والسلطة، مع وجوب التوجه بصدق نحو الحوار بمنهجية نقدية وعقلية منفتحة من أجل الوصول إلى الحق والحقيقة.
ومن زواية أخرى همس في أذني أحد أصدقائي قائلاً: أعتقد بأن النوايا الحسنة كفيلة بتوحيد دخول رمضان وخروجه بين الدول العربية ومن ثم الإسلامية .. كي نشعر بأننا أمة واحدة، حينها تيبست الكلمات في لساني لترتسم على وجهي ابتسامة الأمل... وما أضيق الحوار لولا فسحة المنهج!.

http://www.islamtoday.net/new_search...est_action.cfm
__________________
اللهم اغفر لعبيدك هذا
واجعله من أوليائك السابقين
  #86  
قديم 02-10-08, 01:19 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو خالد السلمي مشاهدة المشاركة
... .... ....
... ... ...

وأن الشهود قد عدلهم قاض شرعي موثوق ... ... .
إذن لا يصح لإخواننا أن يستكثروا على المخالفين لهم برؤية في الصين أو الصومال ..الخ لم يوثقها قاض شرعي ... ويعود الأمر إلى انحصار دعوى الرؤية في بقعة واحدة من الأرض.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
  #87  
قديم 02-10-08, 01:25 AM
صالح العقل صالح العقل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-07-05
الدولة: http://www.almeshkat.net/vb/
المشاركات: 1,287
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفهمَ الصحيحَ مشاهدة المشاركة
إذن لا يصح لإخواننا أن يستكثروا على المخالفين لهم برؤية في الصين أو الصومال ..الخ لم يوثقها قاض شرعي ... ويعود الأمر إلى انحصار دعوى الرؤية في بقعة واحدة من الأرض.
يكفي عندنا رؤية اثنان فقط.
__________________
اللهم اغفر لعبيدك هذا
واجعله من أوليائك السابقين
  #88  
قديم 02-10-08, 01:27 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن وهب مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم
ويمكن تحميل تقاويم أعوام 2009 - 2015 في تركية
ولينظر
حتى لا يقال أن تركيا والأتراك لا يفهمون في الحساب أو أنهم تابعوا السعودية
أو الخ
وإن شاء الله سنرى كيف أن حساب الأتراك يختلف عن حساب الأستاذ خالد شوكت والأستاذ محمد عودة
ونرى كيف الاختلاف بين أهل الحساب
وليسقط دعاوى الإجماع المزعومة
والذين في تركيا ليسوا من هواة الفلك فليعلم
الاختلاف - شيخنا المفضال - موجود عند أهل الفلك و عند أهل الشرع ... ولكن ما وجه الاختلاف وفقك الله ... هل رأيت عالم فلك معتبرا يقول الاقتران يتم الساعة كذا دقيقة كذا وآخر يقول بخلاف ذلك؟

ثم إني لساعتنا لم أهتد لطريقة الأتراك في حساب دخول الشهر ... فطرق الحاسبين مختلفة ... فهل لك أن تخبرني عن ذلك باختصار ... فطريقة ليبيا معروفة ... وطريقة تقويم أم القرى القديمة والحديثة بينة ... فكيف يحسب الأتراك ... إذا عرفنا ذلك ربما انزاح ما أوردتموه من اشكال.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
  #89  
قديم 02-10-08, 01:29 AM
الفهمَ الصحيحَ الفهمَ الصحيحَ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-04-04
المشاركات: 2,649
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح العقل مشاهدة المشاركة
يكفي عندنا رؤية اثنان فقط.
يكفيان لماذا أعزك الله.
__________________
[ بل الإنسان على نفسه بصيرة ولو ألقى معاذيره ]
  #90  
قديم 02-10-08, 01:32 AM
مؤيد السعدي مؤيد السعدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 397
افتراضي

أخي صالح العقل
للعلم موقع إيلاف يعود لشخص اسمه اسحاق سرجون! ولا أزيد
اقتباس:
وقال بوناطيرو لموقع ايلاف، إنّه استند في أبحاثه إلى الرؤية العالمية وما أقره جمهور الفلكيين والفقهاء في مدينة اسطنبول 1973 وكذا جدة 2001، مضيفًا أنّ أبحاثه أفضت إلى إمكانية ثبوت رؤية هلال شوال ليلة تحريه الاثنين القادم 29 رمضان، وشرح قائلاً إنّ اقتران الشمس بالقمر لشوال 1429 يُرتقب أن يقع قبل الخط الزمني لـ (مكة - المدينة) على أن يبتعد القمر عن الشمس أثناء غروبها بنحو أربع درجات، إلى غاية تجلي الهلال تدريجيًا بمنطقة غرب مكة، ما يعني بحسبه إمكانية رصد هلال شوال بصورة واضحة ليلة الإثنين.
هذا ليس كلام عالم فلك او على الأقل هناك خطأ في النقل أو تساهل من الصحيفة ...
اقتباس:
وليس كلام هواة الفلك (من السهل تميزهم فهواة الفلك يتحدثون عن الساعات بعد الاقتران وعلماء الفلك يمكنهم حساب وقت غياب القمر والشمس وهو نزولهما تحت الأفق)
وكما ذكرت سابقا الطريقة الصحيحة للحساب تكون عبر تمثيل الحركة بمعادلة تايلور
وهذه تحتاج حاسوب
وهذه صورة أخرى من دولة تشيلي حيث هناك يمكن رؤية الهلال بوضوح يوم الإثنين
قارنها مع الصورة السابقة لسدير وستعرف الفرق


حيث هناك نزلت الشمس تحت الأفق (غابت) قبل القمر وبقي القمر في السماء وكانت نسبة الإضاءة 1% بحسب البرنامج مما يعني أنه كان يمكن مشاهدة الهلال في تشيلي مساء الإثنين

(ملاحظة: أنا قمت بالإطلاع على كود هذا البرنامج الذي أستخدمه وهو يستخدم خوارزميات ناسا)
الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	moon-chili.png‏
المشاهدات:	3285
الحجـــم:	57.0 كيلوبايت
الرقم:	59991  
__________________
ولا أدعي أي علم شرعي لكن مرافقة أهل العلم تسعدني
ادعوا لي أن أُوفّق في مشروع ثواب وينفعنا الله به
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:10 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.