ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-09-06, 08:44 PM
القرشي القرشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 1,449
افتراضي استدراك العلامة الدكتور هاشم جميل على مؤلفة رسالة التبرج


قالت مؤلفة رسالة التبرج : (( ان التبرج هادم لكل الحسنات بل هو هادم لحقيقة الاسلام )) هل هذا الكلام صحيح ؟
اجاب شيخنا العلامة الكبير والذي يعتبر من علماء الصف الاول في الامة الدكتور هاشم جميل الذي يهدم الحسنات ويهدم حقيقة الاسلام هو الكفر وعليه فهذا الاطلاق يصح اذا كانت المتبرجة تعتقد حلّ التبرج .. اما اذا كانت مع فعلها له تعتقد تحريمه فالتبرج في هذه الحالة يعتبر من كبار المعاصي التي يجب على المسلمه التوبة منها لكن لا يصح ان يطلق عليها ما يفهم
__________________
اللهم اجعلني ممن يخدم القرآن خدمة عظيمة باقية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-09-06, 03:25 PM
أبو عبدالله الجبوري أبو عبدالله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-04
المشاركات: 899
افتراضي

جزاكم الله خيرا ...
و حبذا لو كتبتم اسم الكتاب واسم كاتبته ليحصل التنبه لهذا الخطأ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-09-06, 05:10 PM
القرشي القرشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-07-05
المشاركات: 1,449
افتراضي

الكتاب هو كتاب التبرج للفاضلة نعمت صدقي .
وقد عرض عليه الكتاب عام 1991 حين كانت الصواريخ تسقط على بغداد ، فأجاب بهذا .
__________________
اللهم اجعلني ممن يخدم القرآن خدمة عظيمة باقية
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-10-06, 06:31 AM
المصلحي المصلحي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-07-05
المشاركات: 504
افتراضي

الاخ( القرشي) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
يظهر من خلال كلامك انك من التلاميذ الذين درسوا عند الشيخ هاشم جميل ، هل كانت دراستك عليه في الكلية فقط ، وفي اي سنة ؟
فانا احد تلامذته حيث درسنا الشيخ عندما كنت طالبا في المعهد العالي لاعداد الائمة والخطباء ، وذلك في سنة 1992م وتخرجت سنة 1994م .
وقد كانت في ذلك الوقت كوكبة ممتازة من المشايخ المعروفين وقد درسونا ولله الحمد وانا اعتز بذلك ايما اعتزاز واعتبرهم الشيوخ الحقيقين لي .
نسعد بالتواصل
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-10-06, 05:11 PM
نصر نصر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-01-05
المشاركات: 247
افتراضي

هل من تعريف بالشيخ الدكتور / هاشم جميل

من أي البلاد هو ؟ وأين يقيم الآن ؟

هل من تعريف بمؤلفاته ؟

هل له تسجيلات صوتيه ؟

هل له موقع على الانترنت ؟

نفع الله بكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 20-10-08, 06:26 AM
عبدالله محمد الفارسي عبدالله محمد الفارسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-02-07
المشاركات: 17
افتراضي

العلامة هاشم جميل عبدالله يدرس الآن في جامعة الشارقة ومقيم في الإمارات
__________________
عبدالله محمد الفارسي السلفي
----------------------------
ماذا تعرف عن أهل السنة في إيران؟:

استمع أيضا:
للشيخ عبدالله السلفي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 20-10-08, 12:58 PM
أحمد العماني أحمد العماني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-01-06
المشاركات: 140
افتراضي

حفظ الله شيخنا هاشم بن جميل وغفر له ولوالديه ، وأمد الله في عمره على طاعته ، وإلى الآن أتذكر وصيته لي في آخر يوم من دراستي في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بدبي عندما ذهبت إلى شقته للسلام عليه قبل الرحيل ، وكان يدرسنا مادة الفقه المقارن ، والحق يقال أني لم أر وأسمع إلى يومي هذا عالماً بمكانة علمه وسعة اطلاعه في الفقه المقارن ، ولو حلفت بين الركنين أني ما رأيت مثله ما حنثت ، والله أعلم .


وهذه ترجمة شيخنا هاشم بن جميل حفظه الله


أخذتها من موقع الألوكة ، وكاتبها الدكتور الشيخ ماهر الفحل حفظه الله وهو من تلاميذ الشيخ وقد لازمه أكثر من عشر سنوات .

جوال الدكتور هاشم جميل وترجمته

الجوال 00971505141328 ( وهو يجيب لا سيما في المساء )

هو الشيخ العلامة الأستاذ الدكتور " هاشم جميل عبد الله " العراقي القيسي الجباوي -نسبة إلى جبة قرية غربي الرمادي ب‍‍ـ 100 كيلو –الرماديُّ ؛ لأنه ترعرع فيها ؛ الفلوجيُّ ؛ لأنه ولد فيها .

وهو المرجع في الفتوى في العراق .

ولد سنة ( 1940 م ) وبدأ بتعلم القرآن على طريقة الكتاتيب منذ نعومة أضفاره ودرس سنتين في الفلوجة على يد الشيخ عبد العزيز بن سالم السامرائي وهما الثانية عشرة والثالثة عشرة من عمره ، ولم يقنع بذلك حتى طلب العلو فسافر إلى سامراء ليدرس على يد شيخ شيخه أحمد الراوي – رحمه الله –فلازمه سبع سنوات من سنة 1953 إلى 1960 وتخرج به وأجازه بالإجازة العلمية ، وكان الشيخ أحمد الراوي شديد العناية به لما رأى توقد ذكائه وحفظه وجودته . وكان يجعل له جعالات في الحفظ يظفر بها .

ثم لم يكتف بذلك حتى درس العلوم الشرعية على يد أكابر علماء العراق في ذلك الحين ومنهم الشيخ أمجد الزهاوي وعبد الكريم المدرس وعبد القادر الفضلي وغيرهم . ثم انخرط في الدراسة الأكاديمية وأتم الدراسة الجامعية في كلية الإمام الأعظم في بغداد -المسماة الآن كلية العلوم الإسلامية وهي إحدى كليات جامعة بغداد - ومارس الخطابة آنذاك سنتين في بغداد .

ثم انتقل إلى مصر وأتم هناك الماجستير وحصل على الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من هناك عام 1973م عن رسالته الموسومة " فقه الإمام سعيد بن المسيب " وهي مطبوعة في بغداد في أربع مجلدات . وقد أفاد من علماء مصر في وقتها ؛ إذ التقى بأكابر علماءها . وكان شيخة عبد الغني عبد الخالق يجله كثيراً ويخصه بمزيد من العلم .

حاز على الأستاذية في الفقه المقارن منذ وقت مبكر . وشغل عدداً كبيراً من المناصب الإدارية العلمية في كثير من الجامعات العراقية والخليجية .

وبعد أن ضاقت عليه المعيشة في العراق بسبب الحصار الذي كان مفروضاً على العراق سافر إلى دولة الإمارات وعمل مدرساً للسنوات الثلاثة الماضية في كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي ، ولما أنهى عقده فيها انتقل إلى عجمان وهو فيها الآن .

وقد أشرف وناقش أكثر من مئة رسالة في الماجستير والدكتوراه.

وأنا قد لازمته ملازمة تامة أكثر من عشر سنوات أنتفع من علمه وأستشيره في أغلب أموري .
وهو عظيم الأدب كثير الصمت لا يتكلم إلا بفائدة ، كثير قيام الليل كثير الصوم ، بل كان يصوم أكثر من شطر العام ، وكنت أجلس معه الساعات الطويلة فلا أسمعه يغتاب أحداً ، ويدرأ عن ذوي الهيئات عثراتهم ، عظيم التحمل في النقاش شديد الحب للسنة وهو الذي ألزمني بتأليف كتابي " كشف الإيهام لما تظمنه تحرير التقريب من الأوهام "، وجعل الرد على التحرير واجباً في عنقي ، وكنت أحاوره في كثير من التراجم .

وقد أشرف عليَّ في الماجستير و اختار لي موضوع الدكتواراه ، ووضع لي خطته وهندس لي العمل في الكتاب . وكان كثير النصح عظيم الزهد ، عرضت له كثير من مناصب الدنيا وزهرتها فرغب عنها حتى عرضت عليه رئاسة الجامعة الإسلامية في بغداد فقال : أريد أن أموت لا لي ولا علي . وهو في الفقه رأس وإمام ، لم تر عيناي مثله في الفقه واستنباط المسائل وحفظ المذاهب ومناقشتها والرد على أدلتها .

وله باع طويل في الحديث لكن ليس على طريقة المتقدمين ، وهو متمكن في بقية العلوم الشرعية الأخرى . وكتابه " فقه الإمام سعيد " يدرس في مرحلة الدكتوراه وكتابه الآخر " مسائل من الفقه المقارن " في مجلدين يدرس في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه ، وله أبحاث أخرى طبعت قديماً في المجلة الإسلامية . وغيرها ، مع بعض البحوث التي طبعت له الآن في دبي .

وزيادة على ما حباه الله به من الهيئة الوقورة والسمت الحسن والخلقة الجميلة فقد رزق القبول فلم يعرفه أحد إلا أحبه ولا يعرف له عدو أو مبغض .

وأنا الآن أتصل به كثيراً في مسائل الفقه الصعبة لا سيما التي تمر علي في الأحوال الشخصية ؛ لتصدري الإفتاء في مدينتنا الجريحة ( الرمادي ) .

أسأل الله أن يحسن عاقبتنا جميعاً في الأمور كلها ، وأن يجيرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 20-10-08, 02:33 PM
ماهر ماهر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-08-02
المشاركات: 2,822
افتراضي هذه الترجمة أنا كتبتها ، وأنا من خواصه

هو الشيخ العلامة الأستاذ الدكتور "هاشم جميل عبد الله" العراقي القيسي الجباوي -نسبة إلى جبة قرية غربي الرمادي ب‍‍ـ 100 كيلو –الرماديُّ؛ لأنه ترعرع فيها؛ الفلوجيُّ؛ لأنه ولد فيها .
وهو المرجع في الفتوى في العراق ، ولد سنة (1940 م) وبدأ بتعلم القرآن على طريقة الكتاتيب منذ نعومة أضفاره ودرس سنتين في الفلوجة على يد الشيخ عبد العزيز بن سالم السامرائي وهما الثانية عشرة والثالثة عشرة من عمره .

ولم يقنع بذلك حتى طلب العلو فسافر إلى سامراء ليدرس على يد شيخ شيخه أحمد الراوي – رحمه الله– فلازمه سبع سنوات من سنة 1953 إلى 1960 وتخرج به وأجازه بالإجازة العلمية، وكان الشيخ أحمد الراوي شديد العناية به لما رأى توقد ذكائه وحفظه وجودته .

وكان يجعل له جعالات في الحفظ يظفر بها . ثم لم يكتف بذلك حتى درس العلوم الشرعية على يد أكابر علماء العراق في ذلك الحين ومنهم الشيخ أمجد الزهاوي وعبد الكريم المدرس وعبد القادر الفضلي وغيرهم.
ثم انخرط في الدراسة الأكاديمية وأتم الدراسة الجامعية .
ومارس الخطابة آنذاك سنتين في بغداد . ثم انتقل إلى مصر وأتم هناك الماجستير وحصل على الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من هناك
عام 1973م عن رسالته الموسومة "فقه الإمام سعيد بن المسيب" وهي مطبوعة في بغداد في أربع مجلدات . وقد أفاد من علماء مصر في
وقتها ؛ إذ التقى بأكابر علماءها .
وكان شيخة عبد الغني عبد الخالق يجله كثيراً ويخصه بمزيد من العلم
حاز على الأستاذية في الفقه المقارن منذ وقت مبكر .
وشغل عدداً كبيراً من المناصب الإدارية العلمية في كثير من الجامعات العراقية والخليجية .
وبعد أن ضاقت عليه المعيشة في العراق بسبب الحصار الذي كان مفروضاً على العراق سافر إلى دولة الإمارات وعمل مدرساً للسنوات الثلاثة الماضية في كلية الدراسات الإسلامية والعربية في دبي ، ولما أنهى عقده فيها انتقل إلى عجمان وهو فيها الآن .
وقد أشرف وناقش أكثر من مئة رسالة في الماجستير والدكتوراه.
وأنا قد لازمته ملازمة تامة أكثر من عشر سنوات أنتفع من علمه وأستشيره في أغلب أموري .

وهو عظيم الأدب كثير الصمت لا يتكلم إلا بفائدة ، كثير قيام الليل كثير الصوم ، بل كان يصوم أكثر من شطر العام ، وكنت أجلس معه الساعات الطويلة فلا أسمعه يغتاب أحداً ، ويدرأ عن ذوي الهيئات عثراتهم ، عظيم التحمل في النقاش شديد الحب للسنة وهو الذي ألزمني بتأليف كتابي"كشف الإيهام لما تظمنه تحرير التقريب من الأوهام".

وجعل الرد على التحرير واجباً في عنقي ، وكنت أحاوره في كثير من التراجم . وقد أشرف عليَّ في الماجستير و اختار لي موضوع الدكتوراه، ووضع لي خطته وهندس لي العمل في الكتاب .
وكان كثير النصح عظيم الزهد، عرضت له كثير من مناصب الدنيا وزهرتها فرغب عنها حتى عرضت عليه رئاسة الجامعة الإسلامية في بغداد فقال: أريد أن أموت لا لي ولا علي . وهو في الفقه رأس وإمام، لم تر عيناي مثله في الفقه واستنباط المسائل وحفظ المذاهب ومناقشتها والرد على أدلتها، وله باع طويل في الحديث لكن ليس على طريقة المتقدمين، وهو متمكن في بقية العلوم الشرعية الأخرى . وكتابه "فقه الإمام سعيد" يدرس في مرحلة الدكتوراه .

وكتابه الآخر"مسائل من الفقه المقارن" في مجلدين يدرس في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه ، وله أبحاث أخرى طبعت قديماً في المجلة الإسلامية . وغيرها ، مع بعض البحوث التي طبعت له الآن في دبي .
وزيادة على ما حباه الله به من الهيئة الوقورة والسمت الحسن والخلقة الجميلة فقد رزق القبول فلم يعرفه أحد إلا أحبه ولا يعرف له عدو أو مبغض .
وأنا الآن أتصل به كثيراً في مسائل الفقه الصعبة لا سيما التي تمر علي في الأحوال الشخصية؛ لتصدري الإفتاء في مدينتنا الجريحة(الرمادي) .





أسأل الله أن يحسن عاقبتنا جميعاً في الأمور كلها ، وأن يجيرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة
__________________
انشر الخير تكن من أهله
https://www.youtube.com/channel/UCpy...mTEXh_uvkomiiw
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 20-10-08, 04:19 PM
العوضي العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-10-02
الدولة: الشارقة - الإمارات
المشاركات: 5,357
افتراضي

حقيقة لا يعرف الشيخ إلا من درس عنده - حفظه الله ونفع به -
__________________
adelalawadi@
لأي خدمة [علمية] من بلدي الإمارات لا تتردد في الطلب
ahalalquran@hotmail.com
00971506371963
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:51 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.