ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-12-02, 05:08 PM
أبو تيمية إبراهيم
 
المشاركات: n/a
افتراضي كشف المخدرات - إصدار جديد

كشف المخدرات والرياض المزهرات لشرح أخصر المختصرات

تأليف : عبدالرحمن بن عبدالله البعلي الحنبلي (ت:1192هـ)
تحقيق : محمد بن ناصر العجمي
النسخ المعتمدة في التحقيق : اعتمد المحقق في تحقيق هذا الكتاب على النسخ الخطية التالية : النسخة الأولى : اسم الناسخ : المصنف البعلي . تاريخ النسخ : انتهى منها يوم عرفة سنة 1138 عدد الأوراق : 181 معدل عدد الأسطر في الصفحة : 27-29 مصدره : المكتبة الصديقية ، بحلب وهي برقم (17341) في مكتبة الأسد بدمشق . رقمه : 112 النسخة الثانية : اسم الناسخ : عبدالوهاب بن عبدالرحمن بن عزاز النجدي . تاريخ النسخ : انتهى من نسخها في رجب 1149هـ . عدد الأوراق : 222 معدل عدد الأسطر في الصفحة : 27 ملاحظات : هذه النسخة كانت في حوزة المؤلف بعد أن توفي الناسخ . مصدره : في المكتبة الأحمدية بحلب المحمية رقم (682) وهي برقم (13972) في مكتبة الأسد . النسخة الثالثة : اسم الناسخ : محمد بن الشيخ عبدا لله بن محمد الحاج الحنبلي المقدسي . تاريخ النسخ : 1230 عدد الأوراق : 250 معدل عدد الأسطر في الصفحة : 23 ملاحظات : وهي نسخة علامة الكويت عبدا لله بن خلف الدحيان ، وهي نسخة نسخت عن نسخة المصنف ، ذكر أنه نسخها من نسخة المصنف التي انتهى منها في سنة 1138 مصدره : مكتبة الموسوعة الفقهية بوزارة الأوقاف الكويتية . رقمه : 383 النسخة الرابعة : اسم الناسخ : محمد بن شاكر اللبدي الحنبلي . عدد الصفحات : 327 معدل عدد الأسطر في الصفحة :21 ملاحظات : منسوخة عن نسخة ابن المؤلف عبدا لله بن عبدالرحمن مصدره : مكتبة مسجد الحاج نمر النابلسي – في نابلس بفلسطين . رقمه : 77
الناشر : دار البشائر الإسلامية - بيروت - لبنان
رقم الطبعة : الأولى
تاريخ الطبعة: 10/12/2002
نوع التغليف: مقوى فاخر (فني) كعب مسطح
عدد الأجزاء : 2
حجم الكتاب : 17 × 24 سم
السعر : 55.0 ريال سعودي ($14.67)
التصنيف : / فقه / مدونات شاملة / فقه حنبلي
نبذة عن الكتاب : إن كتاب "كشف المخدرات" لعبد الرحمن البعلي ، من كتب المذهب الحنبلي المحررة ، وهو شرح لطيف لـ "متن أخصر المختصرات" للبلباني – أحد المتون المعتمدة في المذهب – والشرح ليس بالطويل الممل ولا بالقصير المخل ، محتوياً على تحريرات دقيقة ، وفوائد جمة نفيسة ، جامعاً لباب المذهب ، ومشتملاً لأهم مسائله ، ذاكراً فيه الراجح عند أهل الترجيح من المتأخرين كالحجاوي والبهوتي وغيرهما ، كاشفاً فيه ما خفي من مكنونات "أخصر المختصرات" بأوضح عبارة ، وألطف إشارة ، ولذا قال فيه العلامة عبدالقادر بن بدران :"وشرحه هذا محرر منقح ، كثير النفع للمبتدئين" .

ولما رأى المحقق ما لهذا الكتاب من المكانة والأهمية قام وفقه الله بالعناية به وإخراجه على ثلاث نسخ خطية إضافة إلى نسخة المؤلف ، خاصة وأن الكتاب قد طبع قبل ذلك طبعتان شحنتا بالأخطاء المطبعية التي قد تجاوزت الألفين .

فقام المحقق بالمقابلة بين النسخ واعتماد نسخة المؤلف أصلاً ، وخرج الأحاديث على وجه الاختصار ، وقام بالترجمة للمؤلف والتعريف به ، وقد كان المهم عند المحقق إخراج النص فلم يقم بالعزو إلى الكتب التي يذكرها المؤلف لأن ذلك يتطلب وقتاً وقد كثر عليه الإلحاح بإخراج الكتاب .

الملاحظات : 1- كانت الطبعة الأولى للكتاب بتحقيق العلامة عبدالرحمن المعلمي وطبع بالمطبعة السلفية على نسخة خطية واحدة ذكر المعلمي :"أنها رديئة جداً" ، والطبعة الثانية في المؤسسة السعيدية بالرياض وهي أسوأ حالاً من السابقة .

2- لو قام المحقق بوضع متن أخصر المختصرات في أعلى الصفحة لكان أفضل في متابعة مسائل الكتاب خاصة وأنه هو محقق المتن وقد طبعه بحاشية العلامة ابن بدران ، بدار البشائر الإسلامية

من موقع :
http://www.thamarat.com/index.cfm?fa...ls&Bookid=4122
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-12-02, 05:21 PM
أبو عمر السمرقندي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الافاضل : أبو تيمية ... وفقه الله
قلتم - أو نقلتم - : تأليف : عبدالرحمن بن عبدالله البعلي الحنبلي (ت:1192هـ) ...
النسخة الثانية : اسم الناسخ : عبدالوهاب بن عبدالرحمن بن عزاز النجدي . تاريخ النسخ : انتهى من نسخها في رجب 1149هـ .
فما هذا ؟!

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-12-02, 05:43 PM
أبو خالد السلمي.
 
المشاركات: n/a
افتراضي ما الإشكال ؟

أخي الكريم أباعمر
لا أدري ما الإشكال فيما نقله الشيخ أبوتيمية ؟ فهو قد ذكر أن المؤلف انتهى من تأليف الكتاب يوم عرفة سنة 1138 ، و النسخة الثانية : اسم ناسخها : عبدالوهاب بن عبدالرحمن بن عزاز النجدي المعاصر للمؤلف وانتهى من نسخها في رجب 1149هـ ، أي بعد نسخة المؤلف ب 11 سنة ، وهذا لا إشكال فيه ، ولا يضرك بعد ذلك متى توفي المؤلف .


تنبيه :
المخدرات هنا هن ذوات الخدور أي الشابات الأبكار المختبئات في البيوت ، والمراد تشبيه ما غمض وعسر الوصول إليه من المسائل الفقهية بذوات الخدور ، وكشفها أي إظهارها وتسهيلها حتى تكون سهلة الفهم ، وليست المخدرات هنا تلك التي قد تتبادر إلى ذهن البعض .:)
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-12-02, 05:49 PM
أبو عمر السمرقندي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الفاضل : شكراً جزيلاً .
الإشكال أني استعجلت في القرءاة ، وقد انتهى الإشكال الآن .
:D
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:36 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.