ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > أرشيف لمواضيع قديمة
.

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 23-01-05, 12:57 PM
ابن حسين الحنفي ابن حسين الحنفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-04
المشاركات: 151
افتراضي حكم صيام الثالث عشر من ذي الحجة

يختلط على الكثير ممن اعتادوا صيام الايام البيض صيام الثالث عشر من ذي الحجة
وما اعلمه في هذه المسألة أنه :

لا يجوز صيام يوم الاحد لانه اخر ايام التشريق وقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عنها

وحدثنا سريج بن يونس ، حدثنا هشيم ، أخبرنا خالد ، عن أبي المليح ، عن نبيشة الهذلي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أيام التشريق أيام أكل وشرب " حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير ، حدثنا إسماعيل يعني ابن علية ، عن خالد الحذاء ، حدثني أبو قلابة ، عن أبي المليح ، عن نبيشة ، قال خالد : فلقيت أبا المليح ، فسألته ، فحدثني به ، فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بمثل حديث هشيم وزاد فيه " وذكر لله "

وقد ورد هذا الحديث في باب تحريم صيام ايام التشريق من صحيح مسلم
لذا فان صيام يوم الثالث عشر من ذو الحجة محرم وليس سنة
والسنة هي صيام يومي الرابع عشر والخامس عشر من ذو الحجة


بارك الله فيكم ولا تنسونا من دعائكم

وفي انتظار مشاركاتكم
  #2  
قديم 23-01-05, 01:55 PM
عبد الله زقيل
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الحبيب ابن حسين الحنفي

أيامُ التشريقِ يحرمُ صيامها سواء كان يومُ الأحدِ منها أو لم يكن ، والنصوصُ في ذلك ظاهرةٌ وواضحةٌ .

‏عَنْ ‏نُبَيْشَةَ الْهُذَلِيِّ ‏قَالَ ‏: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "‏ ‏أَيَّامُ التَّشْرِيقِ ‏‏أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ " . رواهُ مسلمٌ (1141) .

وَ‏عَنْ ‏‏أَبِي الزُّبَيْرِ ‏، ‏عَنْ ‏‏ابْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ ،‏ ‏عَنْ ‏‏أَبِيهِ ‏‏أَنَّهُ حَدَّثَهُ ‏‏أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بَعَثَهُ ‏وَأَوْسَ بْنَ الْحَدَثَانِ ‏‏أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ‏، ‏فَنَادَى أَنَّهُ ‏‏لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ إِلَّا مُؤْمِنٌ ، وَأَيَّامُ ‏‏مِنًى ‏‏أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ " . رواهُ مسلمٌ (1142) .

وبوب عليهما النووي : " تحريمُ صومِ أيامِ التشريقِ " .

وَعَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَلَى أَبِيهِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ فَقَرَّبَ إِلَيْهِمَا طَعَامًا ، فَقَالَ : كُلْ . فَقَالَ : إِنِّي صَائِمٌ . فَقَالَ عَمْرٌو : كُلْ فَهَذِهِ الأَيَّامُ الَّتِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا بِإِفْطَارِهَا ، وَيَنْهَانَا عَنْ صِيَامِهَا . قَالَ الإمام مَالِكٌ : وَهِيَ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ . رواهُ أبو داود (2418) .

وَ‏عَنْ ‏عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ‏قَالَ ‏: ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "‏ ‏يَوْمُ ‏ ‏عَرَفَةَ ،‏ ‏وَيَوْمُ النَّحْرِ ،‏ ‏وَأَيَّامُ التَّشْرِيقِ ‏، ‏عِيدُنَا أَهْلَ الْإِسْلَامِ وَهِيَ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ " . رواهُ النسائي (3004) ، والترمذي (773) ، وأبو داود (2419) .

قال الإمامُ الترمذيُّ : " ‏وَحَدِيثُ ‏عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ‏‏حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ " .

قال الإمامُ الترمذي في " سننه " عقب الحديث : " ‏وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ يَكْرَهُونَ الصِّيَامَ ‏ ‏أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ‏ ‏إِلَّا أَنَّ قَوْمًا مِنْ ‏ ‏أَصْحَابِ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَغَيْرِهِمْ رَخَّصُوا ‏ ‏لِلْمُتَمَتِّعِ ‏ ‏إِذَا لَمْ يَجِدْ ‏ ‏هَدْيًا ‏ ‏وَلَمْ يَصُمْ فِي الْعَشْرِ أَنْ يَصُومَ ‏ ‏أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ‏، ‏وَبِهِ يَقُولُ ‏ ‏مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ ‏ ‏وَالشَّافِعِيُّ ‏ ‏وَأَحْمَدُ ‏، ‏وَإِسْحَقُ‏ " .ا.هـ.

وقال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (3/51) : " مَسْأَلَةٌ : قَالَ ( وَفِي أَيَّامِ التَّشْرِيقِ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ، رَحِمَهُ اللَّهُ ، رِوَايَةٌ أُخْرَى ، أَنَّهُ يَصُومُهَا عَنْ الْفَرْضِ )

وَجُمْلَةُ ذَلِكَ أَنَّ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ مَنْهِيٌّ عَنْ صِيَامِهَا أَيْضًا ؛ لِمَا رَوَى نُبَيْشَةُ الْهُذَلِيُّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَيَّامُ التَّشْرِيقِ أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ ، وَذِكْرٍ لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ . " مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ وَرُوِيَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُذَافَةَ قَالَ : " بَعَثَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيَّامَ مِنًى أُنَادِي : أَيُّهَا النَّاسُ ، إنَّهَا أَيَّامُ أَكْلٍ وَشُرْبٍ وَبِعَالٍ " . إلَّا أَنَّهُ مِنْ رِوَايَةِ الْوَاقِدِيِّ ، وَهُوَ ضَعِيفٌ .

وَعَنْ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، أَنَّهُ قَالَ : هَذِهِ الْأَيَّامُ الَّتِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِإِفْطَارِهَا ، وَيَنْهَى عَنْ صِيَامِهَا . قَالَ مَالِكٌ : وَهِيَ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ . رَوَاهُ أَبُو دَاوُد

وَلَا يَحِلُّ صِيَامُهَا تَطَوُّعًا ، فِي قَوْلِ أَكْثَرِ أَهْلِ الْعِلْمِ ، وَعَنْ ابْنِ الزُّبَيْرِ أَنَّهُ كَانَ يَصُومُهَا . وَرُوِيَ نَحْوُ ذَلِكَ عَنْ ابْنِ عُمَرَ الْأَسْوَدِ بْنِ يَزِيدَ وَعَنْ أَبِي طَلْحَةَ أَنَّهُ كَانَ لَا يُفْطِرُ إلَّا يَوْمَيْ الْعِيدَيْنِ .

وَالظَّاهِرُ أَنَّ هَؤُلَاءِ لَمْ يَبْلُغْهُمْ نَهْيُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صِيَامِهَا ، وَلَوْ بَلَغَهُمْ لَمْ يَعْدُوهُ إلَى غَيْرِهِ .

وَقَدْ رَوَى أَبُو مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ ، أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَلَى أَبِيهِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، فَقَرَّبَ إلَيْهِمَا طَعَامًا ، فَقَالَ : كُلْ ، فَقَالَ : إنِّي صَائِمٌ . فَقَالَ عَمْرٌو : كُلْ ، فَهَذِهِ الْأَيَّامُ الَّتِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِإِفْطَارِهَا ، وَيَنْهَى عَنْ صِيَامِهَا .

وَالظَّاهِرُ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو أَفْطَرَ لَمَّا بَلَغَهُ نَهْيُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " .ا.هـ.


وقال الشيخ ابن باز رحمه الله " مجموع فتاوى ابن باز " (15/381) : " لا يجوز صيام اليوم الثالث عشر من ذي الحجة لا تطوعاً ولا فرضاً ، لأنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيامها ولم يرخص في ذلك لأحد إلا لمن لم يجد هدي التمتع " .ا.هـ.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في " فتاوى رمضان " (ص 727) : " يجوز للقارن والمتمتع إذا لم يجدا الهدي أن يصوما هذه الأيام الثلاثة حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامهما . وما سوى ذلك فإنه لا يجوز صومها ، حتى ولو كان على الإنسان صيام شهرين متتابعين فإنه يفطر يوم العيد والأيام الثلاثة التي بعده ثم يواصل صومه " .ا.هـ.

والله أعلم
  #3  
قديم 23-01-05, 02:01 PM
أبو سليمان البدراني أبو سليمان البدراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-01-05
المشاركات: 42
افتراضي

شكر الله لكم لكن ألا يصوم مع الرابع عشر و الخامس عشر يوما آخر ليتحقق له صيام ثلاثة أيام من كل شهر ؟
الظاهر أنه يصوم .
  #4  
قديم 23-01-05, 03:20 PM
ابن حسين الحنفي ابن حسين الحنفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-04
المشاركات: 151
افتراضي

اخي الحبيب :عبد الله
لم اقصد بيوم الأحد حرمة صيام يوم الأحد
وإنما قصدت به تحديد يوم الثالث عشر من ذي الحجة فحسب
وتوضيح انه تداخل ايام التشريق مع الايام البيض لا يزيل الحرمة

بارك الله فيك على مرورك القيم
  #5  
قديم 24-01-05, 09:37 AM
علي بن حميد علي بن حميد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-03-04
المشاركات: 194
افتراضي

تحريم صيام أيام التشريق على الحجيج أم على جميع الناس .. سواءً الحاج وغيره ؟
  #6  
قديم 25-01-05, 03:26 PM
ابن حسين الحنفي ابن حسين الحنفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-04
المشاركات: 151
افتراضي

ما أتأكد منه تماما حرمتها على غير الحجيج
أما على الحجيج فهل من عليه صيام ثلاثة أيام في الحرم له أن يصوم أيام التشريق؟
ما أعلمه انه لا يجوز ايضا
غير أني سمعت بانه يجوز ولكني لا اذكر المصدر
لعل بعض الاخوة يفيدنا في هذا الامر
  #7  
قديم 25-01-05, 05:24 PM
أبو سليمان البدراني أبو سليمان البدراني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-01-05
المشاركات: 42
افتراضي

في البخاري عن عائشة و ابن عمر - رضي الله عنهم - قالا : " لم يُرخَّص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي "
و هذا له حكم الرفع ، و لا شك أن صيامه قبل عرفة أفضل ، و مما سبق في جواب الشيخ عبدالله ما يلي :
قال الإمامُ الترمذي في " سننه " عقب الحديث : " ‏وَالْعَمَلُ عَلَى هَذَا عِنْدَ أَهْلِ الْعِلْمِ يَكْرَهُونَ الصِّيَامَ ‏ ‏أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ‏ ‏إِلَّا أَنَّ قَوْمًا مِنْ ‏ ‏أَصْحَابِ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏وَغَيْرِهِمْ رَخَّصُوا ‏ ‏لِلْمُتَمَتِّعِ ‏ ‏إِذَا لَمْ يَجِدْ ‏ ‏هَدْيًا ‏ ‏وَلَمْ يَصُمْ فِي الْعَشْرِ أَنْ يَصُومَ ‏ ‏أَيَّامَ التَّشْرِيقِ ‏، ‏وَبِهِ يَقُولُ ‏ ‏مَالِكُ بْنُ أَنَسٍ ‏ ‏وَالشَّافِعِيُّ ‏ ‏وَأَحْمَدُ ‏، ‏وَإِسْحَقُ‏ " .ا.هـ.
وقال الشيخ ابن باز رحمه الله " مجموع فتاوى ابن باز " (15/381) : " لا يجوز صيام اليوم الثالث عشر من ذي الحجة لا تطوعاً ولا فرضاً ، لأنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيامها ولم يرخص في ذلك لأحد إلا لمن لم يجد هدي التمتع " .ا.هـ.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في " فتاوى رمضان " (ص 727) : " يجوز للقارن والمتمتع إذا لم يجدا الهدي أن يصوما هذه الأيام الثلاثة حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامهما . وما سوى ذلك فإنه لا يجوز صومها ، حتى ولو كان على الإنسان صيام شهرين متتابعين فإنه يفطر يوم العيد والأيام الثلاثة التي بعده ثم يواصل صومه " .ا.هـ.
  #8  
قديم 26-01-05, 01:46 AM
ابوفيصل44 ابوفيصل44 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-10-04
المشاركات: 76
افتراضي

أخبرني أحد العوام بأنه استفتى شيخاً ــ عبر هاتف فتاوى الحج ــ أن عليه صيام شهر متتابعا نذراً ؟؟ فأفتاه بأن تحريم صيام أيام التشريق لايشمل النذر ، ولا يجوز له أن يقطع التتابع الا بيوم العيد فقط ،


فهل ماأفتاه الشيخ به صحيح ؟؟

وهل هناك من أهل العلم من قال بمثل هذه الفتوى ؟؟
  #9  
قديم 26-01-05, 10:19 AM
ابن حسين الحنفي ابن حسين الحنفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-07-04
المشاركات: 151
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوفيصل44
أخبرني أحد العوام بأنه استفتى شيخاً ــ عبر هاتف فتاوى الحج ــ أن عليه صيام شهر متتابعا نذراً ؟؟ فأفتاه بأن تحريم صيام أيام التشريق لايشمل النذر ، ولا يجوز له أن يقطع التتابع الا بيوم العيد فقط ،


فهل ماأفتاه الشيخ به صحيح ؟؟

وهل هناك من أهل العلم من قال بمثل هذه الفتوى ؟؟
هذا الكلام غريب
المعروف ان صيام النذر او غيره من الظهار لا يشمله صيام ايام التشريق
بل يقطع صيامه بيومي العيد وايام التشريق
وقد اورد ذلك اخانا ابا سليمان غفر الله له
  #10  
قديم 26-01-05, 04:54 PM
أبو عبد الرحمن الشهري
 
المشاركات: n/a
افتراضي

هناك قول للشافعية حيث أجاز اصحاب الشافعى صيام أيام التشريق , فيما له سبب من نذر أو كفارة او قضاء , و أما ما لا سبب له فلا يجوز فيها بلا خلاف و جعلوا هذا نظير الصلاة التى لها سبب فى الأوقات المنهى عن الصلاة فيها .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انظر فقه السنة للسيد سابق
 

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.