ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 14-03-07, 07:03 AM
إبراهيم توفيق إبراهيم توفيق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-07
المشاركات: 194
افتراضي

ذكر الامام النووي أنه صلىالله عليه وسلم أذن

ولكن لا دليل على ذلك
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-03-07, 11:29 PM
مختار الديرة مختار الديرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 20,866
افتراضي

السلام عليكم
حياك الله وبياك و نفع بك و سددك
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14-03-07, 11:47 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,629
افتراضي

هذه فتوى وجدتها في موقع الشبكة الإسلامية ، ويبدو لقارئها أنها استنباطات للعلماء ، وليس عليها دليل ، وإنما - قد - يستأنس بها .


رقم الفتوى : 69856

عنوان الفتوى : وجه إمامة النبي صلى الله عليه وسلم وتركه الأذان

تاريخ الفتوى : 12 ذو القعدة 1426


الجواب :
الحكمة في كونه صلى الله عليه وسلم كان يؤم ولا يؤذن أنه لو أذن لكان من تخلف عن الإجابة كافرا .

وقال أيضا : ولأنه كان داعيا فلم يجز أن يشهد لنفسه .

وقال غيره: لو أذن وقال: أشهد أن محمدا رسول الله لتوهم أن هناك نبيا غيره .

وقيل لأن الأذان رآه غيره في المنام فوكله إلى غيره .

وأيضا ما كان يتفرغ إليه من أشغال .

وأيضا قال الرسول صلى الله عليه وسلم "الإمام ضامن والمؤذن أمين " رواه أحمد وأبو داود والترمذي ، فدفع الأمانة إلى غيره .

وقال الشيخ عز الدين بن عبد السلام: إنما لم يؤذن لأنه كان إذا عمل عملا أثبته ، أي جعله دائما ، وكان لا يتفرغ لذلك ، لاشتغاله بتبليغ الرسالة ، وهذا كما قال عمر : لولا الخلافة لأذنت .

وأما من قال : إنه امتنع لئلا يعتقد أن الرسول غيره فخطأ ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبته : وأشهد أن محمدا رسول الله .

هذا ، وجاء في نيل الأوطار للشوكاني "ج 2 ص 36" خلاف العلماء بين أفضلية الأذان والإمامة وقال فى معرض الاستدلال على أن الإمامة أفضل : إن النبى صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين بعده أموا ولم يؤذنوا، وكذا كبار العلماء بعدهم .

والله أعلم ..
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 16-03-07, 02:38 PM
مختار الديرة مختار الديرة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 20,866
افتراضي

السلام عليكم
حياكم الله و بياكم و نفع بكم و سددكم
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-08-09, 01:46 PM
أبو عبدالله الجبوري أبو عبدالله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-04
المشاركات: 899
افتراضي رد: هل أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة
وعلى كل حال فهذا الحديث لايثبت فيه عمرو بن عثمان لايعرف، وقد ضعف هذا الحديث الترمذي والبيهقي وابن العربي وغيرهم وقواه النووي فلم يصب
كيف توجهون تقوية ابن حجر للحديث بقوله في الإصابة: "فقد روى الترمذي الحديث المذكور من طريق كثير بن زياد عن عمرو بن عثمان بن يعلى بن مرة عن أبيه عن جده أنهم كانوا مع النبي صلى الله عليه وسلم في مسير فانتهوا إلى مضيق فحضرت الصلاة فمطروا الحديث قال الترمذي غريب قلت: إسناده لا بأس به "اهـ(1)
جزاكم الله خيرا
الرابط:
(1) http://www.al-eman.com/islamlib/view...?BID=397&CID=7
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-08-09, 02:07 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,774
افتراضي رد: هل أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ؟

بارك الله فيكم

لعلي أنقل لك كلاما للحافظ ابن حجر رحمه الله يرد على كلامه السابق

قال السخاوي في كتابه الحافل الجواهر والدرر في ترجمة شيخ الإسلام ابن حجر 2/933:
(ومنها – ومن الأسئلة التي وردت الحافظ من القاهرة - : هل صح أن الرسول صلى الله عليه وسلم أذَّن في بعض أسفاره؟؟
فأجاب: وقع عند الترمذي ذلك، لكن أخرجه أحمد في المسند من الطريق الذي أخرجه الترمذي؛ فقال فيه: فأمر بلالاً – رضي الله عنه – فأذَّن؛ فظهر بذلك أن من أطلق أنه أذن تجوَّزَ في ذلك؛ كما يقال: أعطى الخليفة فلاناً كذا وكذا، والذي يباشر الأعطية هو الخازن مثلاً؛ فيكون معنى "أذَّن" أمر بالأذان). انتهى

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...=1362#post1362

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=50739
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-08-09, 03:22 PM
أبو عبدالله الجبوري أبو عبدالله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-04
المشاركات: 899
افتراضي رد: هل أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ؟

جزاكم الله خيرا على الإجابة وعلى سرعتها
لكن السؤال مازال قائما حيث أن ما تفضلتم بنقله عن السخاوي لايفيد تضعيف أصل الحديث وإنما ترجيح رواية على أخرى. وفهمت من كلامكم ضعف الحديث جملة وتفصيلا بسبب جهالة عمرو بن عثمان. وقد بحثت في أقوال الأئمة فلم أجد من ضعفه بعمرو بن عثمان ووالده إلا الشيخ الألباني، رحمه الله، حيث قال في إرواء الغليل عمرو بن عثمان ووالده مجهولان.
حتى الترمذي حين أشار إلى غرابته ذكر ابن الرماح ولم يذكر عمرو بن عثمان وأباه. والهيثمي قال إن رجاله موثقون. والبيهقي حين ضعف الإسناد لم يفصل سبب الضعف وإنما قال: "في إسناده ضعف ولم يثبت من عدالة بعض رواته ما يوجب قبول خبره".
ورأيت المباركفوري في تحفة الأحوذي يقول عن عمرو بن عثمان بن يعلى بن مرة :"‏قال الحافظ في التقريب : مستور, وقال الخزرجي في الخلاصة : وثقه ابن حبان".
والله يحفظكم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-08-09, 04:02 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,774
افتراضي رد: هل أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ؟

بارك الله فيك
كلام البيهقي يحمل على جهالة عمرو بن عثمان عند التأمل والبحث

والهيثمي متساهل في التوثيق،
وابن حبان ذكره في الثقات ومنهجه معروف في ذلك

وجاء في تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر ـ - (8 / 69)
ت (الترمذي) عمرو بن عثمان بن يعلى بن مرة الثقفي، روى عن أبيه عن جده.
وعنه أبو سهل كثير بن زياد وخلف بن مهران العدوي.
ذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث تقدم في ترجمة أبيه.
قلت: وقال ابن القطان لا يعرف حاله.انتهى.

وقال ابن حجر في التقريب
عمرو ابن عثمان ابن يعلى ابن مرة الثقفي مستور من السابعة .

وقوله مستور لايدل على التوثيق بإطلاق حيث قال في مقدمة التقريب
السابعة : من روى عنه أكثر من واحد ولم يوثق، وإليه الإشارة بلفظ: مستور، أو مجهول الحال.


ووالده قال عنه ابن القطان مجهول كما في حاشيةتهذيب الكمال- (19 / 509)
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-08-09, 08:26 PM
أبو عبدالله الجبوري أبو عبدالله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-11-04
المشاركات: 899
افتراضي رد: هل أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ؟

جزاكم الله خيرا ونفع بكم ...
لكن يبدو أن هنالك طرقا أخرى لأصل الحديث، فقد قال ابن حجر في الإصابة: "وقد قال الترمذي تفرد به عمرو بن الرماح، ولكنه محمول على سياقه. وإلا فقد روى أصل الحديث المسعودي عن يونس بن خباب عن أبي يعلى عن أبيه ورواه عبد الله بن عثمان بن خثيم عن يونس فأدخل بينه وبين أبي يعلى المنهال بن عمرو والله أعلم"‏.‏
http://www.al-eman.com/islamlib/view...BID=397&CID=65

أما بالنسبة لتوثيق ابن حبان فهو على مراتب، وقد وجدت كلاما نفيسا للعلامة الألباني، رحمه الله، في تمام المنة معلقا على كلام العلامة المعلمي في مراتب توثيق ابن حبان، ص 25 حيث قال: "وإن مما يجب التنبيه عليه أيضاً؛ أنه ينبغي أن يضم إلى ما ذكره المعلَّمي أمر آخر هام، عرفته بالممارسة لهذا العلم، قلّ من نبه عليه، وغفل عنه جماهير الطلاب، وهو أن من وثقه ابن حبان، وقد روى عنه جمع من الثقات، ولم يأت بما ينكر عليه؛ فهو صدوق يحتج به".
وعمرو بن عثمان قد روى عنه سفيان الثوري حديث الرجل الذي أتى النبي، صلى الله عليه وسلم وعليه خاتم ذهب.
وكثير بن زياد البصري، وهو ثقة عند الجميع، روى عنه حديث صلاة الفريضة على الدواب في المطر والطين.
وروى عنه خلف بن مهران، حديث يا يعلى انطلق إلى أهل هذا البعير فاشتره ... الحديث.
وخلف بن مهران قال عنه البخاري كان ثقة مرضيا.
فعلى قاعدة الألباني السابقة تكون روايته مقبولة
والله أعلم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-08-09, 08:40 PM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,774
افتراضي رد: هل أذن الرسول صلى الله عليه وسلم في حياته ؟

جزاك الله خيرا
الطرق الأخرى لاتصح أن تكون شاهدا للحديث بدون معرفة ألفاظها وأسانيدها
وما ذكره ابن حجر من إسناد ففيه كلام ، على أن أصل الحديث بدون ذكر أذان النبي صلى الله عليه وسلم فيه.
وهذا اللفظ الوارد عند الترمذي خطأ وشذوذ ، والمنكر أبدا منكر

فالراوي إذا أخطأ في لفظ حديث معين وليس له من الحديث إلا القليل كحال هذا الراوي دل على ضعفه

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=164087

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=3260
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:56 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.