ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 28-01-09, 08:38 PM
ابن همام المنصورى ابن همام المنصورى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 41
افتراضي اريد اخذ رأيكم بارك الله فيكم شخص يعيش فى منزل عائلة

شخص يعيش فى منزل عائلة دائما العائلة مجتمعة اخوه وزوجتة واخته و زوجها وفى بعض الاخيان بعض الاقارب و زوجتة منتقبة وهم يعيشون فى هذا الوضع كيف تتصرف هل ترتدى نقابها طول اليوم والليل ام انها تعتزلهم وتعتزل العائلة والحياة كلها والرجل يستصعب ذلك على زوجتة فكيف بالجميع مجتمعون ويتحدثون ويتسامرون وزوجته كالمنبوذة فى الطعام تاكل وحدها وطوال اليوم الحركة بحساب مما يسبب حرج للاخرين وحرج لها ايضا طوال الوقت بما تنصحون هذا الاخ وهذه الاخت
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 29-01-09, 11:22 AM
عبد الحكم عبد الحكم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-05-03
الدولة: مصر
المشاركات: 26
افتراضي

نصيحتي له له أن يسعى للحصول على سكن مستقل حتى وإن كان فيه أو كان ذلك يتطلب منه بعض التضحيات.
فالسكن المستقل من أولى الضروريات وفيه تكون الراحة النفسية لكلا الزوجين والخصوصية وفيه غلق لكثير من أبواب الفتن له ولزوجه ولأقربائه.
__________________
(إن اصبع السبابة التي تشهد لله بالوحدانية في الصلاة لترفض أن تكتب حرفاً واحداً تقر به حكم طاغية ).سيد قطب.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 29-01-09, 11:48 AM
أيمن بن خالد أيمن بن خالد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-12-06
المشاركات: 773
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

إن كانوا يرون حكم النقاب الندب، فلا بأس أن تزيله في البيت إن كان ابقاءه يسبب حرجاً لها ولمن في البيت، وإن كنت أشجعها على الصبر واحتساب الأجر في المشقة الحاصلة والإبقاء علي النقاب حتى يفرجها رب العالمين. والله الميّسر.

لا يوجد ضرورة لإعتزالهم، بل الأفضل أن يقترح الزوج أن يأكل الرجال لوحدهم و النساء لوحدهم كعادة العرب؟ وإن كنت أعرف أن العديد من العائلات اليوم لا يفعلون ذلك وفي مثل حال الأخ السائل سيزيد الطين بلاً (كما يقال). لكن لا ضرر في المحاولة.

اسأل الله أن ييسر أمرهم ويفرج كربهم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-01-09, 11:56 AM
ابن همام المنصورى ابن همام المنصورى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 41
افتراضي

جزاكم الله خيرا ولكن فعلا الامر صعب عليهم وفى ارض الواقع الحلول صعبة فليس من السهل الانتقال لسكن اخر وان يحاول تغير نمط العائلة كلها ايضا صعبا او على الاقل ياخذ وقت طويل جدا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 29-01-09, 08:02 PM
ابن البجلي ابن البجلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-01-09
المشاركات: 1,003
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الحكم مشاهدة المشاركة
نصيحتي له له أن يسعى للحصول على سكن مستقل حتى وإن كان فيه أو كان ذلك يتطلب منه بعض التضحيات.
فالسكن المستقل من أولى الضروريات وفيه تكون الراحة النفسية لكلا الزوجين والخصوصية وفيه غلق لكثير من أبواب الفتن له ولزوجه ولأقربائه.
حقيقة أوافق الاخ عبد الحكم وبشدة
ورضى الخالق ولو بسخط المخلوق
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 29-01-09, 10:54 PM
ابن همام المنصورى ابن همام المنصورى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 41
افتراضي

يا اخوة الحصول على سكن مستقل ليس بسهولة كتابته ارجو حل اكثر واقعية
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 29-01-09, 11:37 PM
أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري أبو عبد الرحمان القسنطيني الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-08
المشاركات: 2,368
افتراضي

المشقة تجلب التيسير

و الأمر إذا ضاق اتسع

و نسأل الله أن يرزقه بيتا مستقل فمسألة استقلالية في السكن ضرورية للزوجين حتى يتمكنوا من العيش في راحة و تفاهم و كما أثبت التجارب أن أغلب المشاكل تنتج عن ضيق المسكن و عدم تناسق في العقليات العائلة الواحدة مما يضطر الزوج لفرض و جهة نظره و نمط معيشته على الآخرين و هذا ما يؤدي إلى حدوث صدامات في العائلة الواحدة

لهذا فالسعي إلى الحصول على البيت أو كراء شقة أفضل من الضغط و الرضا بأن تبقى الزوجة في هذه الحالة

وإذا تحتمت الظروف فينبغي للزوجة أن تنزع النقاب لإن استمرار الحياة بهذا الشكل يصعب استمرار عليه يؤدي بالزوجة لا قدر الله إلى أمراض نفسية و عضوية
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 30-01-09, 02:55 AM
هاني آل عقيل هاني آل عقيل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-04
المشاركات: 110
افتراضي

هل يجوز للمرأة أن تجلس مع زوجها وأحد أصدقائه إذا كانت متزينة من غير أن تكون متطيبة وكانت مع ذلك ساترة لجسدها ما عدا وجهها وكفيها ؟

بالنسبة للزينة الخارجية التي ترى فوق الملابس هذه لا يجوز إبداؤها لأي شخص إلا المستثنين في كتاب الله، وهم الإثنا عشر قسما المذكورون في سورة النور، في قول الله تعالى: {ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء} هذه اثنا عشر قسما هي التي يجوز إبداء الزينة لها، وأما مجرد أن تكون ذات ملابس معتادة، أو أن تكون متزينة تحت الملابس بما لا يراه الأجنبي فهذا لا حرج فيه.


قد يكون الشخص ضيفا في بيت ليس فيه رجل وتتقدم إليه أجنبية للأكل معه فهل يأكل معها أم لا؟

بالنسبة للأكل مع الأجنبية له شرطان، الشرط الأول الأمن من الفتنة بأن لا يبدو له شيء مما حرم الله رؤيته، وأن لا تقترب منه، فقد قال النبي r إياكم والدخول على النساء، قالوا والحمو يا رسول الله، قال: الحمو الموت، وكذلك في الحديث الآخر باعدوا بين أنفاس الرجال وأنفاس النساء، فقال: وليطفن من وراء الرجال أيضا، فهذه المباعدة إذا كانت تحصل إنما تحصل مع اتساع القصعة أيضا فهذا الشرط الثاني، إذن الأمن واتساع القصعة شرطان لمؤاكلة الأجنبية، والجلوس معها والدخول عليها من شرطه أيضا عدم الخلوة بها لقول النبي r لا يخلون رجل بامرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما، فإذا كان الرجل ضيفا على أهل بيت فيه امرأة وأولادها الصغار فأكل معهم في إناء مع الأمن واتساع القصعة فلا حرج، وقد صح أن ضيفا أتى النبي r في الليل ولم يكن لديه طعام، فرأى بعض أصحابه مشقة في وجهه فتقدم رجل من الأنصار فقال: أنا أستصحب هذا الضيف يا رسول الله، فجاء إلى امرأته فقال: أكرمي ضيف رسول الله r، فقالت: والله ما عندنا طعام إلا عشاء أولادنا، فقال: نيميهم أو اشغليهم حتى يناموا ونعشي ضيف رسول الله r، ففعلت حتى نام الأولاد فجهزت الطعام، فجاء هو وامرأته ليأكلا مع الضيف فلما جلسا ليأكلا أطفئا المصباح فظن الرجل أنهما يأكلان معه ولم يأكلا حتى شبع هو، فلما أتى النبي r قال له: لقد عجب الله من صنيعكما بضيفكما البارحة.



جلوس الزوجة مع أصدقاء الزوج في حضرة زوجها مع تحفظها في جسدها وكلامها هل هو جائز أم لا؟

نعم يجوز أن تجلس في مجلسه وأن ترد السلام على زائريه، لكن لا بد أن تكون متحفظة في ملابسها وأن لا تكون متزينة بزينة بادية، وأن لا تكون متعطرة، ويجوز أن تخدم ضيوفه بحضرته وأن لا تخلو بهم.


منقوله من موقع الشيخ محمد الحسن ولد الددو
قسم فتاوى مقروءة - الآداب والأخلاق
__________________
عامّي شاركتكم لأتعلم
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 30-01-09, 03:39 PM
ابن همام المنصورى ابن همام المنصورى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-11-07
المشاركات: 41
افتراضي

جزى الله خيرا الاخوة الافاضل ابو عبد الرحمان الجزائرى وهانى ال عقيل على نصائحهم ونصيحة الاخ ابو عبد الرحمان هى بالفعل اقرب النصائح للتطبيق الممكن
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:45 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.