ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-09-05, 09:42 PM
حنبل حنبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-03
المشاركات: 201
افتراضي ما صحة هذا الاثر الذي صححه السخاوي في الاجوبة المرضية من صلى علي عند قبري سمعته ...

السلام عليكم ورحمة الله .

مشايخنا الاجلاء ...............

و طلبة العلم الاعزاء ...................

بارك الله فيكم و نفع بكم ..............

هل صحيح ان هذا الاثر صحيح ................

من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى علي من بعيد أعلمته .

الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: إسناده جيد - المحدث: السخاوي - المصدر: الأجوبة المرضية - الصفحة أو الرقم: 3/929
__________________
ملتقى أهل السنة و الجماعة بالسودان

www.sd-sunnah.com/vb

رياض الجنة للبناء للتنمية البشرية والمجتمعية - سودان

http://www.raljanah.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-09-05, 03:29 PM
مسعد الحسيني مسعد الحسيني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-04
المشاركات: 1,439
Lightbulb الحديث موضوع .

هذا نص ما قاله العلاّمة الألباني في (( السلسلة الضعيفة ))( 1 / 366 ) :
" من صلى علي عند قبري سمعته , و من صلى علي نائيا وكل بها ملك يبلغني , و كفي بها أمر دنياه و آخرته , و كنت له شهيدا أو شفيعا " .
موضوع بهذا التمام .
أخرجه ابن سمعون في " الأمالي " ( 2 / 193 / 2 ) و الخطيب في " تاريخه " ( 3 / 291 - 292 ) و ابن عساكر ( 16 / 70 / 2 ) من طريق محمد بن مروان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة مرفوعًا .
و أخرج طرفه الأول أبو بكر بن خلاد في الجزء الثاني من حديثه ( 115 / 2 ) و أبو هاشم السيلقي فيما انتقاه على ابن بشرويه ( 6 / 1 ) و العقيلي في " الضعفاء " ( 4 / 136 ـ 137 ) و البيهقي في " الشعب " ( 2 / 218 ) و قال العقيلي : لا أصل له من حديث الأعمش , و ليس بمحفوظ , و لا يتابعه إلا من هو دونه , يعني ابن مروان هذا , ثم روى الخطيب بإسناده عن عبد الله بن قتيبة قال : سألت ابن نمير عن هذا الحديث ? فقال : دع ذا , محمد بن مروان ليس بشيء .
قلت : و من طريقه أورده ابن الجوزي في " الموضوعات " ( 1 / 303 ) من رواية العقيلي ثم قال : لا يصح , محمد بن مروان هو السدي الصغير كذاب , قال العقيلي : لا أصل لهذا الحديث .
و تعقبه السيوطي في " اللآليء " ( 1 / 283 ) بقوله : قلت : أخرجه البيهقي في " شعب الإيمان " من هذا الطريق , و أخرج له شواهد .
قلت : ثم ساقها السيوطي و بعضها صحيح , مثل قوله صلى الله عليه وسلم : " إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام " و قوله صلى الله عليه وسلم : " ما من أحد يسلم علي ... " الحديث و تقدم ذكره قريبا ( ص 362 ) , و هي كلها إنما تشهد للحديث في الجملة , و أما التفصيل الذي فيه و أنه من صلى عليه عند قبره صلى الله عليه وسلم فإنه يسمعه , فليس في شيء منها شاهد عليه .
و أما نصفه الآخر , فلم يذكر السيوطي و لا حديثا واحدا يشهد له , نعم قال السيوطي : ثم وجدت لمحمد بن مروان متابعا عن الأعمش , أخرجه أبو الشيخ في " الثواب " حدثنا عبد الرحمن بن أحمد الأعرج حدثنا الحسن بن الصباح حدثنا أبو معاوية عن الأعمش به .
قلت : و رجال هذا السند كلهم ثقات معروفون غير الأعرج هذا , و الظاهر أنه الذي أورده أبو الشيخ نفسه في " طبقات الأصبهانيين " ( ص 342 / 463 ) فقال : عبد الرحمن بن أحمد الزهري أبو صالح الأعرج , ثم روى عنه حديثين و لم يذكر فيه جرحا و لا تعديلا فهو مجهول , و سيأتي تخريج أحدهما برقم ( 5835 ) و سوف يأتي له ثالث برقم ( 6246 ) بإذن الله .
فقول الحافظ في " الفتح " ( 6 / 379 ) : سنده جيد , غير مقبول , و لهذا قال ابن القيم في هذا السند : إنه غريب , كما نقله السخاوي عنه في " القول البديع في الصلاة على الحبيب الشفيع " ( ص 116 ) و قال ابن عبد الهادي في " الصارم المنكي في الرد على السبكي " ( ص 190 ) : و قد روى بعضهم هذا الحديث من رواية أبي معاوية عن الأعمش , و هو خطأ فاحش , و إنما هو محمد بن مروان تفرد به و هو متروك الحديث متهم بالكذب .
على أن هذه المتابعة ناقصة , إذ ليس فيها ما في رواية محمد بن مروان : " و كفي بها أمر دنياه ... " , كذلك أورده الحافظ ابن حجر و السخاوي من هذا الوجه خلافا لما يوهمه فعل السيوطي حين قال : ... عن الأعمش به , يعني بسنده و لفظه المذكور في رواية السدي كما لا يخفى على المشتغلين بهذا العلم الشريف .
و قال شيخ الإسلام ابن تيمية في " الرد على الأخنائي " ( ص 210 - 211 ) : و هذا الحديث و إن كان معناه صحيحا ( لعله يعني في الجملة ) فإسناده لا يحتج به , و إنما يثبت معناه بأحاديث أخر , فإنه لا يعرف إلا من حديث محمد بن مروان السدي الصغير عن الأعمش و هو عند أهل المعرفة بالحديث موضوع على الأعمش .
و قال في مختصر الرد المذكور ( 27 / 241 ـ مجموع الفتاوي ) : حديث موضوع , و إنما يرويه محمد بن مروان السدي عن الأعمش , و هو كذاب بالاتفاق و هذا الحديث موضوع على الأعمش بإجماعهم .
و جملة القول أن الشطر الأول من الحديث ينجو من إطلاق القول بوضعه لهذه المتابعة التي خفيت على ابن تيمية و أمثاله , و أما باقيه فموضوع لخلوه من الشاهد , و بالشطر الأول أورده في " الجامع " من رواية البيهقي !
فائدة : قال الشيخ ابن تيمية عقب كلامه المتقدم على الحديث : و هو لو كان صحيحا فإنما فيه أنه يبلغه صلاة من صلى عليه نائيا , ليس فيه أنه يسمع ذلك كما وجدته منقولا عن هذا المعترض ( يريد الأخنائي ) , فإن هذا لم يقله أحد من أهل العلم , و لا يعرف في شيء من الحديث , و إنما يقوله بعض المتأخرين الجهال : يقولون : إنه ليلة الجمعة و يوم الجمعة يسمع بأذنيه صلاة من يصلي عليه , فالقول إنه يسمع ذلك من نفس المصلين ( عليه ) باطل , و إنما في الأحاديث المعروفة إنه يبلغ ذلك و يعرض عليه , و كذلك السلام تبلغه إياه الملائكة .
قلت : و يؤيد بطلان قول أولئك الجهال قوله صلى الله عليه وسلم : " أكثروا علي من الصلاة يوم الجمعة فإن صلاتكم تبلغني ... " الحديث و هو صحيح كما تقدم ( ص 364 ) فإنه صريح في أن هذه الصلاة يوم الجمعة تبلغه و لا يسمعها من المصلي عليه صلى الله عليه وسلم .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-09-05, 01:19 AM
عبدالله الخليفي المنتفجي عبدالله الخليفي المنتفجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-05
المشاركات: 1,668
افتراضي

وهذا الحديث وغيره من الأحاديث التي تبين أن الملائكة تبلغ النبي صلى الله عليه وسلم السلام من أمته تدل على نكارة متن حديث عرض أعمال الأمة على النبي صلى الله عليه وسلم إذ كيف يبلغونه والأعمال معروضة عليه ؟!!!
وتدل أيضا على بطلان الإستغاثة بالنبي صلى الله عليه وسلم فتبليغ الملائكة خاص بالصلاة والسلام فقط كما هو ظاهر الحديث
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-09-05, 12:31 PM
أبي الحسن أبي الحسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-10-04
المشاركات: 286
افتراضي

اللآلئ المصنوعة، - للإمام السيوطي
الجزء الأول >> (كتاب المناقب).

(العقيلي) أنبأنا علي بن أحمد الزراد حدثنا محمد بن عبداللّه بن إبراهيم الشافعي حدثنا محمد بن يونس بن موسى حدثنا عبدالملك بن قريب الأصمعي حدثنا محمد بن مروان عن الأعمش عن أبي صالح عن أبي هريرة مرفوعاً من صلى علي عند قبري سمعته ومن صلى علي نائياً وكل اللّه بها ملكاً يبلغني وكفي أمر دنياه وآخرته وكنت له شهيداً أو شفيعاً، لا يصح: محمد بن مروان هو السدي الصغير كذاب قال العقيلي لا أصل لهذا الحديث (قلت) أخرجه البيهقي في شعب الإيمان من هذا الطريق وأخرج له شواهد منها حديث ابن مسعود مرفوعاً إن للّه ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام، وحديث ابن عباس قال ليس أحد من أمة محمد صلى اللّه عليه وسلم يصلي عليه صلاة إلا وهي تبلغه يقول الملك فلان يصلي عليك، وأخرج ابن جرير في التفسير عن كنانة العدوي قال دخل عثمان بن عفان على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقال يا رسول اللّه أخبرني عن العبد كم معه من ملك فقال عن يمينه على حسناتك الحديث وفيه ملكان على شفتيك ليس يحفظان عليك إلا الصلاة على محمد صلى اللّه عليه وسلم وأخرج أحمد وأبو داود والبيهقي عن أبي هريرة قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم ما من أحد يسلم علي إلا رد اللّه إلي روحي حتى أرد عليه السلام ثم وجدت لمحمد بن مروان متابعاً على الأعمش أخرجه أبو الشيخ في الثواب، حدثنا عبدالرحمن بن أحمد الأعرج حدثنا الحسن بن الصباح حدثنا أبو معاوية عن الأعمش به. وقال العقيلي حدثني إبراهيم بن عبداللّه حدثنا سعيد بن محمد الجرمي حدثنا علي بن القاسم الكندي حدثنا نعيم بن ضمضم عن عمران بن حميري الجعفي قال قال عمار بن ياسر ألا أحدثكم عن حبيبي محمد رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال لي يا عمار إن اللّه تبارك وتعالى أعطى ملكاً من الملائكة سماع الخلائق وهو قائم على قبري إذا أنا مت فليس أحد من أمتي يصلي علي صلاة إلا سماه باسمه واسم أبيه يا محمد إن فلان بن فلان صلى عليك يوم كذا وكذا قال وتكفل الرب أن يصلي على ذلك العبد عشرين بكل صلاة. قال العقيلي علي بن القاسم شيعي فيه نظر لا يتابع على حديثه. وفي الميزان قال أبو حاتم الرازي ليس بقوي، وفي اللسان ذكره ابن حبان في الثقات وقال روى عنه الكوفيون. وقال ابن أبي شيبة في المصنف حدثنا هشيم أنبأنا حصين عن يزيد الرقاشي أن ملكاً موكل بمن صلى على النبي صلى اللّه عليه وسلم أن يبلغ عنه النبي صلى اللّه عليه وسلم أن فلاناً من أمتك يصلي عليك. وقال الطبراني حدثنا أحمد بن داود المكي حدثنا عبدالرحمن بن صالح الكوفي حدثنا نعيم بن ضمضم بن عامر بن صعصعة عن خال له يقال له عمران بن الحميري قال سمعت عمار بن ياسر يقول سمعت رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم إن للّه ملكاً أعطاه سمع العباد فليس من أحد يصلي علي إلا أبلغنيها وإني سألت ربي أن لا يصلي علي عبدالا صلى عليه عشر أمثالها. وقال الطبراني حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة حدثنا أبو كريب حدثنا قبيصة بن عقبة عن نعيم بن ضمضم عن ابن الحميري قال قال لي عمار يا ابن الحميري ألا أحدثك عن نبي اللّه صلى اللّه عليه وسلم قلت بلى قال قال رسول اللّهصلى اللّه عليه وسلم يا عمار إن للّه ملكاً أعطاه سماع الخلائق كلها وهو قائم على قبري إذا مت إلى يوم القيامة فليس أحد من أمتي يصلي علي صلاة إلا سماه باسمه واسم أبيه، قال يا محمد صلى فلان عليك كذا وكذا فيصلي الرب على ذلك الرجل بكل واحدة عشراً فهذان متابعان لعلي بن القاسم. وقال الديلمي أنبأنا أبو الفضل الكرابيسي أنبأنا أبو العباس بن تركان حدثنا موسى بن سعيد حدثنا أحمد بن سفيان حدثني محمد بن عبداللّه بن صالح المروزي حدثنا بكر بن خراش عن قطر بن خليفة عن أبي الطفيل عن أبي بكر الصديق قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أكثروا الصلاة علي فإن اللّه وكل بي ملكاً عند قبري فإذا صلى علي رجل من أمتي قال لي ذلك الملك يا محمد إن فلان بن فلان صلى عليك الساعة واللّه أعلم.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-09-05, 01:05 PM
حنبل حنبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-08-03
المشاركات: 201
افتراضي

الاخوان مسعد الحسيني

عبد الله الخليفي

أبي الحسن .

جزاكم ربي الجنة و بارك لكم في اوقاتكم و جهودكم وزرياتكم .
__________________
ملتقى أهل السنة و الجماعة بالسودان

www.sd-sunnah.com/vb

رياض الجنة للبناء للتنمية البشرية والمجتمعية - سودان

http://www.raljanah.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-09-05, 12:16 AM
أبو المقداد أبو المقداد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
المشاركات: 1,950
افتراضي

فائدة: قال البيهقي في الشعب: (1583) أخبرنا أبو حسين بن بشران أنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري ثنا عيسى بن عبد الله الطاليسي ثنا العلاء بن عمرو الحنفي ثنا أبو عبد الرحمن عن الأعمش ... به.

وتجده عاليا في "المنتقى من السادس عشر من حديث أبي جعفر ابن البختري" (66).
قال ابن البختري: حدثنا عيسى بن عبد الله الطيالسي: حدثنا العلاء بن عمرو الحنفي: حدثنا أبو عبد الرحمن، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من صلى عند قبري سمعته، ومن صلى علي نائيا منه أبلغته.

فهذا علو بدرجتين، والحمد لله رب العالمين.
__________________
إن اللئيم وإن تظاهر بالندى*لابد يوما أن يسيء فعالا
أما الكريم، فإن جفاه زمانه* لا يرتضي غير السماحة حالا

تويتر:https://twitter.com/AhmedEmadNasr




رد مع اقتباس
  #7  
قديم 28-11-19, 06:35 PM
أبو بكر أبو بكر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-03
الدولة: كوشتيا، بنغلاديش
المشاركات: 28
افتراضي رد: ما صحة هذا الاثر الذي صححه السخاوي في الاجوبة المرضية من صلى علي عند قبري سمعته ...

فائدة: قال البيهقي في الشعب: (1583) أخبرنا أبو حسين بن بشران أنا أبو جعفر محمد بن عمرو بن البختري ثنا عيسى بن عبد الله الطاليسي ثنا العلاء بن عمرو الحنفي ثنا أبو عبد الرحمن عن الأعمش ... به.

وتجده عاليا في "المنتقى من السادس عشر من حديث أبي جعفر ابن البختري" (66).
قال ابن البختري: حدثنا عيسى بن عبد الله الطيالسي: حدثنا العلاء بن عمرو الحنفي: حدثنا أبو عبد الرحمن، عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من صلى عند قبري سمعته، ومن صلى علي نائيا منه أبلغته.

فهذا علو بدرجتين، والحمد لله رب العالمين.

هكذا قال:
ولكن من آفات هذه الرواية أن فيها العلاء بن عمرو الحنفي، وهو ممن لا يجوز الرواية عنه.
__________________
د.أبو بكر محمد زكريا
الماجستير والدكتوراه من الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية
الأستاذ بقسم الفقه
الجامعة الإسلامية، كوشتيا، بنغلاديش
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-12-19, 08:37 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,844
افتراضي رد: ما صحة هذا الاثر الذي صححه السخاوي في الاجوبة المرضية من صلى علي عند قبري سمعته ...

راجع كتاب الصارم المنكي في الرد على السبكى لابن عبد الهادي فى هذة المسالة كتاب قيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:09 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.