ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 24-06-03, 10:09 PM
أبوحاتم أبوحاتم غير متصل حالياً
الأنصاري
 
تاريخ التسجيل: 02-11-02
المشاركات: 448
افتراضي

هذا الرابط له علاقة بالموضوع


http://tafsir.org/vb/showthread.php?s=&threadid=25
__________________
قال ابن فارس: "وليس كل من خالف قائلاً في مقالته فقد نَسَبه إلى الجهل".
[الصاحبي في فقه اللغة (ص:46)]
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 18-02-04, 07:22 AM
سلطان العتيبي سلطان العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-01-04
المشاركات: 213
افتراضي أريحوا بالكم أيها الأحبة !!

فإن المسألة صارت نظرية بحتة !!

لأن الآيات التي قيل بأنها منسوخة بالسنة لا تتجاوز الخمس آيات وكلها أجيب عنها بما يبين بأنها منسوخة بالقرآن , ومن تأمل الآيات الخمس علم أن الأمر محتمل جداً للقولين...
__________________
قال ابن القيم : " إن عادتنا في مسائل الدين كلها , دقها وجلها , ان نقول بموجبها , ولا نضرب بعضها ببعض , ولا نتعصب لطائفة على طائفة , بل نوافق كل طائفة على ما معها من الحق , ونخالفها فيما معها خلاف الحق , ولا نستثني من ذلك طائفة ولا مقالة , ونرجو من الله أن نحيا على ذلك ونموت عليه " آمين
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 17-04-10, 03:28 PM
أحمد بن شبيب أحمد بن شبيب غير متصل حالياً
رزقه الله علماً نافعاً
 
تاريخ التسجيل: 26-02-07
الدولة: ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
المشاركات: 1,871
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

سئل الشيخ بن عثيمين رحمه الله وأعلى قدره في لقاءات الباب المفتوح :
________________________
فضيلة الشيخ: في شأن النسخ، هل نسخ شيء من القرآن بالسنة؟
الجواب:
لا أعلم شيئاً من القرآن نسخ بالسنة إلا مسألة اللوطي -نسأل الله العافية- فإن الله تعالى قال في القرآن: وَالَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّاباً رَحِيماً [النساء:16] فهذه الآية تدل على أن الفاعلين يؤذيان حتى يتوبا ويصلحان، فجاءت السنة: (من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به) فهذا يستدل به على أن السنة تنسخ القرآن. وعمل قوم لوط أكبر من الزنا -والعياذ بالله- وأفحش، والدليل على هذا أن الله قال في القرآن: وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً [الإسراء:32] أي: فاحشة من الفواحش، وأما اللواط فقد قال لوط لقومه: أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ [الأعراف:80] أي: الفاحشة العظمى الكبرى، ولهذا دخلت عليها (أل) فكان اللواط أعظم من الزنا، ويدل على هذا أن الله سبحانه وتعالى بعث رسولاً برسالة تامة لينذر من هذه الفعلة الشنيعة، وأن الله أهلك فاعلي هذه الفعلة الشنيعة بصفة عامة، فدل ذلك على أن اللواط أعظم من الزنا، ولهذا يجب على ولي الأمر إذا ثبت اللواط بين اثنين وكلاهما بالغ عاقل، ولم يكره أحد منهما يجب عليه أن يقتلهما امتثالاً لأمر النبي صلى الله عليه وسلم، ودرءاً لهذه المفسدة القبيحة والفاحشة الشنيعة نسأل الله العافية. هذا الذي يحضرني بعد التتبع من نسخ القرآن بالسنة. وأما من قال: إن قول الله تعالى: كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقّاً عَلَى الْمُتَّقِينَ [البقرة:180] منسوخ بقوله صلى الله عله وسلم: (لا وصية لوارث) فهذا قول لا يصح:
أولاً: لأن الحديث ليس فيه نسخ بل فيه التخصيص؛ لأن الآية فيها الأمر بالوصية للأقربين، وهذا يعم الوارث وغير الوارث، ثم رفع الحكم عن الوارث فقط، وهذا تخصيص لا نسخ؛ لأن النسخ رفع الحكم كله، لا رفع الحكم عن بعض أفراد العموم.

ثانياً: أن الحديث مبين للناسخ وليس ناسخاً؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث) وهذا يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم بين أن الله تعالى قسم الميراث وأعطى كل ذي حق حقه، فلا وصية بعد هذا التقسيم لوارث. لكن ليكن معلوماً لديك أنه حتى وإن لم يوجد مثال يسلم من المعارضة؛ فإن السنة إذا صحت عن النبي صلى الله عليه وسلم فهي بمنزلة القرآن، يجب العمل بما فيها، وتصديق خبرها.
__________________
من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 15-12-13, 03:34 PM
محمد علي رضوان محمد علي رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 9
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

ماذا عن حديث أن نبي الله عيسى يضع الجزية .. مع أنها مقررة في القرآن
فكيف يدفع هذا اﻻشكال ؟؟
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-01-14, 09:15 AM
محمد علي رضوان محمد علي رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-11
المشاركات: 9
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد علي رضوان مشاهدة المشاركة
ماذا عن حديث أن نبي الله عيسى يضع الجزية .. مع أنها مقررة في القرآن
فكيف يدفع هذا اﻻشكال ؟؟
بارك الله فيكم هل من مجيب
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 23-02-14, 06:07 PM
عبد الله الجبوري عبد الله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-12-12
المشاركات: 137
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

وماذا عن حديث عائشة "كان فيما أنزل من القرآن: عشر رضعات معلومات يحرمن، ثم نسخن، بخمس معلومات، فتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهن فيما يقرأ من القرآن "

أليس الناسخ السُّنة؟
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14-03-14, 07:48 PM
عبد الله الجبوري عبد الله الجبوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-12-12
المشاركات: 137
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

..............
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 25-05-17, 09:28 PM
الحملاوي الحملاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 5,706
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

ظ†ط³ط® ط§ظ„ظ‚ط±ط¢ظ† ط¨ط§ظ„ط³ظ†ط©
http://catch1000.blogspot.com/2017/0...-post_466.html
__________________
سبحان الله ... والحمد لله ... ولا إله إلا الله ... والله أكبر
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 01-06-17, 06:49 PM
محمد العزام محمد العزام غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-04-07
الدولة: ماليزيا
المشاركات: 219
افتراضي والله يحكم لا معقب لحكمه

السنة لا تنسخ القرآن
ولا ينبغي أن تكون كذلك
وكلام الشافعي عميق ذو دلالة كبيرة
والله أعلم
__________________
تجديد علوم الشريعة علامة حياة وعلم وعمل
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 16-06-17, 01:48 AM
عامر ملا عامر ملا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-06-17
المشاركات: 7
افتراضي رد: هل يجوز للسنة أن تنسخ القرآن ؟

لا أرى جوازه إذ الثابت قطعا لا ينسخ بالمظنون أما لا وصية لوارث فهو تخصيص لا نسخ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.