ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى تراجم أهل العلم المعاصرين

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #91  
قديم 12-09-08, 03:15 PM
أبو محمد القحطاني أبو محمد القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-08-04
المشاركات: 1,046
افتراضي

هذا الموضوع درة فاخرة من درر الملتقى
__________________
و أنا المحب لأهل سنة أحمد *** و أنا الأديب الشاعر القحطاني

نونية القحطاني ( صفحة : 93 ) ( رقم البيت : 662 ) ( ط : مكتبة السنة بالقاهرة )
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 05-05-10, 12:48 AM
عبدالله العلاف عبدالله العلاف غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه ولمشايخه
 
تاريخ التسجيل: 05-02-08
المشاركات: 1,171
افتراضي رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

بسم الله الرحمن الرحيم

ترجمة موجزة للعلامة الشيخ

عبدالرحمن بن ناصر بن براك بن إبراهيم البراك


نفع الله به وبعلمه




اسمه ونسبه: عبدالرحمن بن ناصر بن براك بن إبراهيم البراك، ينحدر نسبه من بطن آل عُرينه المتفرع من قبيلة سُبيع المُضرية العدنانية.

كنيته: أبو عبد الله.

ميلاده ونشأته:


ولد الشيخ في بلدة البكيرية من منطقة القصيم في سنة 1352هـ. وتوفي والده وهو صغير فلم يدركه، وتولت والدته تربيته فربته خير تربية، وقدر الله أن يصاب الشيخ بمرض تسبب في ذهاب بصره، وهو في التاسعة من عمره.


طلبه للعلم ومشايخه:

بدأ الشيخ طلب العلم صغيراً، فحفظ القرآن وعمره اثنتا عشرة سنة تقريباً، وكان قد بدأ قراءته على بعض أقاربه ثم على مقرئ البلد عبدالرحمن بن سالم الكريديس، وطلب العلم في بلده على الشيخ محمد بن مقبل المقبل قاضي البكيرية، والشيخ عبدالعزيز بن عبدالله السبيل (قاضي البكيرية، والخبراء، والبدائع بعد شيخه ابن مقبل).

ثم قُدِّرَ له السفر إلى مكة، ومكث بها بضع سنين، فقرأ فيها على الشيخ عبدالله بن محمد الخليفي إمام المسجد الحرام، وهناك التقى برجل فاضل من كبار تلاميذ العلامة محمد بن إبراهيم وهو الشيخ صالح بن حسين العراقي، ثم أرتحل عام 1369هـ برفقة الشيخ العراقي إلى الشيخ ابن باز حين كان قاضياً في بلدة الدلم، ومكث عند الشيخ ابن باز قرابة السنتين، وكان مدة إقامته لها أثر كبير في حياته العلمية.

دراسته النظامية:
ثم التحق الشيخ بالمعهد العلمي في الرياض حين افتتاحه في تأريخ 1/1/1371هـ، ثم تخرج منه، وألتحق بكلية الشريعة سنة 1378هـ. وتتلمذ في المعهد، والكلية على مشايخ كثيرين من أبرزهم: العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله، ودرسهم في المعهد في التفسير، وأصول الفقه. و العلامة عبدالرزاق عفيفي رحمه الله ودرسهم في التوحيد، والنحو، ثم أصول الفقه، وآخرين رحمهم الله جميعاً. وكان أيضا يحضر بعض دروس العلامة محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

و أكبر مشايخه عنده، وأعظمهم أثراً في نفسه العلامة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله، الذي أفاد منه أكثر من خمسين عاما بدءاً من عام 1369هـ حين كان الإمام ابن باز في بلدة الدلم إلى وفاته في عام 1420 هـ، ثم شيخه العراقي الذي أستفاد منه حب الدليل، ونبذ التقليد، والتدقيق في علوم اللغة، والنحو، والصرف، والعروض.


محفوظاته:


حَفِظَ الشيخ القرآن العظيم، وبلوغ المرام، وكتاب التوحيد، وكشف الشبهات، والأصول الثلاثة، وشروط الصلاة، والآجرومية، وقطر الندى، وألفية ابن مالك وغيرها.

وهناك متون يستحضرها الشيخ استحضارا قوياً كالتدمرية، وشرح الطحاوية فلا يُحصى كم مرة دَرَّسَها الشيخ، وقُرِأَتْ عليه في الجامعة والمسجد، وكذا وزاد المستقنع وغيرها.


الأعمال التي تولاها:


ـ عمل الشيخ مدرساً في المعهد العلمي في مدينة الرياض ثلاث سنين من سنة 1379هـ إلى سنة 1381هـ .
ـ ثم انتقل بعدها إلى التدريس في كلية الشريعة بالرياض .
ـ ولما افتتحت كلية أصول الدين نقل إليها في قسم العقيدة، وعمل مدرساً فيهما إلى أن تقاعد عام 1420 هـ .
ـ وأشرف خلالها على العشرات من الرسائل العلمية (ماجستير ودكتوراه) .


ـ وبعد التقاعد رغبت الكلية التعاقد معه فأبى .
ـ كما راوده سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله على أن يتولى العمل في الإفتاء مراراً فتمنع، ورضي منه شيخه أن ينيبه على الإفتاء في دار الإفتاء في الرياض في فصل الصيف حين ينتقل المفتون إلى مدينة الطائف، فأجاب الشيخ حياءً، إذ تولى العمل في فترتين ثم تركه.

ـ وبعد وفاة الشيخ ابن باز رحمه الله طلب منه سماحة المفتي الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أن يكون عضو إفتاء، وألح عليه في ذلك فامتنع، وآثر الانقطاع للتدريس في مسجده.

جهوده في نشر للعلم:


جلس الشيخ للتعليم في مسجده الذي يتولى إمامته -مسجد الخليفي بحي الفاروق-، ومعظم دروسه فيه، وكذلك التدريس في بيته مع بعض خاصة طلابه، وله دروس في مساجد أخرى، إضافة إلى مشاركاته الكثيرة في الدورات العلمية المكثفة التي تقام في الصيف، وإلقائه للمحاضرات في مدينة الرياض، وغيرها من مناطق المملكة، وتبلغ دروسه الأسبوعية أكثر من عشرين درساً في علوم الشريعة المختلفة، ويتميز الشيخ أيضا بإقراء علوم اللغة، والمنطق، والبلاغة.

طلابه :
طلاب الشيخ كُثُرٌ يتعذر على العاد حصرهم، وغالبهم من أساتذة الجامعات، والدعاة المعروفين، وغيرهم ممن يستفيدون من الشيخ من العامة والخاصة. ويتابع كثير من طلاب العلم من خارج البلاد دروس الشيخ عبر الإنترنت على الهواء مباشرة من موقع البث الإسلامي.

احتسابه :


وللشيخ جهود كبيرة معروفة في الأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، ومناصحة المسؤلين والكتابة لهم، وتحذير الناس من البدع، وسائر الانحرافات، والمخالفات، وله في ذلك فتاوى سارت بها الركبان.


اهتمامه بأمور المسلمين:


للشيخ حفظه الله اهتمام بالغ بأمور المسلمين في جميع أنحاء العالم فهو كثير الحزن، والتألم لما يحدث لهم في كثير من البلاد دائم المتابعةِ لأخبارهم خصوصا وقت الأزمات، وهو دائم المبادرة بالقنوت، والدعاء لهم في الصلاة، والدعاء على أعدائهم، وله عدة فتاوى في هذا الخصوص انتشرت في كل مكان.

زهده، وورعه :


وللشيخ زهد في الشهرة، والظهور، وولع بهضم النفس واحتقارها، وتواضع عجيب، وبساطه متناهية، وتقلل في المأكل، والملبس، والمركب، والمسكن، يعرف ذلك كل من رآه، وعاشره. ومن تواضعه استنكافه عن التأليف مع استجماعه لأدواته: من إطلاع واسع ودراية بكلام السلف والخلف، ومعلومات غزيرة في شتى الفنون، وحفظ للأدلة، وعقل راجح حصيف، وإدراك لمناط الخلاف، و قدرة عجيبة على تحرير محل النزاع. وأشرطته ودروسه خير شاهد، ولو فرغت الأشرطة التي سجلت دروسه، و تعليقات الطلاب التي تلقوها عنه لرأى من لم يعرفه عجباً .


والشيخ متميز بتبحره في علم العقيدة، وله في ذلك اليد الطولى، وهو من أهم من يُرْجَع إليه اليوم في ذلك.

ثناء العلماء عليه:أثنى على الشيخ كثير من العلماء، بل لم نر أحداً ممن عرفه توقف في الثناء عليه، ومنهم :
ـ سماحة العلامة ابن باز رحمه الله شيخه فقد قال عنه مرة: إنه رجل مسدد، وتقدم تكليفه له في الفتيا مكانه فهو محل ثقته.
ـ ولما سأل الشيخُ محمدُ المنجد العلامةَ ابنَ عثيمين في آخر أيامه من نسألُ بعدَك؟ فأثنى عليه، وعلى الشيخ صالح الفوزان، ووجه لسؤالهما.

وأما ثناء المشايخ الذين هم من طبقة تلاميذه فلا يمكن حصره هنا.

إنتاجه العلمي :تقدم أن الشيخ عازف عن التأليف بسبب ازدرائه لنفسه كما تقدم، وانشغاله بالتعليم، مما أدى إلى قلة مؤلفاته لكن للشيخ دروس، وشروح كثيرة مسجلة منها على سبيل المثال:
مقدمة في علم العقيدة،
وشرح الأصول الثلاثة،
وشرح القواعد الأربع،
وشرح كتاب التوحيد،
وشرح كتاب كلمة الإخلاص لابن رجب،
وشرح حائية ابن أبى داود،
وشرح مسائل الجاهلية،
وشرح العقيدة الواسطية،
وشرح العقيدة الطحاوية،
وشرح مجردة لوامع الأنوار في عقائد أهل الآثار لابن شكر الشافعي، وشرح كتاب عمدة الأحكام (الطهارة)
وشرح عقيدة أصحاب الحديث،
وملحة الأعراب،
وغيرها كثير جداً، وما لم يسجل أكثر.
وقد خرج له:
ـ جواب في الإيمان ونواقضه . ط . دار المحدث .
ـ شرح التدمرية. ط . دار إشبيليا
ـ شرح الواسطية . ط . دار التدمرية


نسأل الله أن يبارك في عمر الشيخ، ويهيئ له من يجمع علومه، وفتاواه؛ فإنها محررة قائمة على الدليل والتحري، والدقة، وبعد النظر، نحسبه كذلك، ولا نزكيه على الله، كما نسأله سبحانه أن يمد في عمره على العافية، وتقوى الله سبحانه وتعالى، وينفع المسلمين بعلمه.


المكتب العلمي لفضيلة الشيخ

__________________
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

حسابي على التويتر
https://twitter.com/DrAllaf

رد مع اقتباس
  #93  
قديم 09-05-10, 05:44 PM
أبو زيد محمد بن علي أبو زيد محمد بن علي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 963
Lightbulb رد: ترجمة فضيلة الشيخ /علي ونيس

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على عباده الذين اصطفى


وبعد :

فقد قال عليه الصلاة والسلام : "مَنْ يُرِدْ اللهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ"([1]).
و قال أيضا : "إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ وَأهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ -حَتىَّ النَّمْلَةَ فِي جُحْرِهَا ، وَالحِْيتَانَ فِي البَحْرِ- لَيُصَلُّونَ عَلى مُعَلِّمِ النَّاسِ الخَيرَ"([2]).
وقال أيضا : "إِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِرْهَمًا وَلا دِيْنَارًا ، وَإِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ ، فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ"([3]).
وقد نُقل عن بعض السلف قوله : "سِيَـرُ الرجال أحب إليَّ من كثيرٍ من الفقهِ" .
وها أنا أكتب عن شيخي المبارك كلماتٍ علَّ الله أن ينفع بها :
* فهو فضيلة الشيخ المربي : "أبو محمد علي بن محمد بن محمد آل ونيس الأُجهوري المصريالسلفي الأثري الأزهري"-وقاه الله شرَّ ما يكره- .
*من مواليد 1966 م ، وتزوج شيخنا وأنجب .
* دراسته :
درس في مدارس قريته إلى المرحلة الإعدادية ، ثم التحق بمعهد المعلمين نظام الخمس سنوات في جمهورية مصر العربية (1985م).
ولما كان للدراسة النظامية الأكاديمية أثر بالغ في تنشئة طالب العلم، التحق شيخنا بكلية الشريعة ، ووفقه الله تعالى بأن حصل على البكالوريوس في الفقه وأصوله من كلية الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية بجامعة قطر (2002م) بتقدير ممتاز .

* وأثناء دراسته في الكلية ولِعلْمِهِ أن طلب العلم لا يكون إلا بالصبر ومزاحمة العلماء بالرُّكَبِ ؛ فوفَّقَه الله لطلب العلم على عِدَّةٍ من المشايخ العلماء والأئمة الفضلاء منهم :

ـ فضيلة الشيخ العلامة الدكتور / علي أحمد السالوس -حفظه الله- درّس لشيخنا في مادة الفقه المقارن وفقه المعاملات ؛ وهو ممن درّس لشيخنا في الجامعة وخارجها وأجاز شيخَنا وزكاه -نفع الله به وبعلمه- .
*وممن درس للشيخ أيضًا في الجامعة :
ـ فضيلة العلامة الدكتور/ أكرم ضياء العمري -حفظه الله- درَّس لشيخنا في علوم الحديث والمصطلح .
ـ فضيلة الشيخ العلامة المحقق الدكتور /عبد العظيم الديب الشافعي المصري (صاحب تحقيق كتاب "نهايةُ المَطْـلَبِ" لإمام الحرمين ؛ وهو من أعظم كتب الشافعية) -رحمه الله وعفا عنه- .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور / مصطفى ديب البغا -حفظه الله- درّس لشيخنا في أصول الفقه .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور /محمد عثمان اشبير -حفظه الله- رئيس قسم الفقه والأصول في كلية الشريعة والدراساتالإسلامية بجامعة قطر ) .
ـ فضيلة الشيخ العلامة الأصولي الدكتور/ عمر بن عبد العزيز الشيلخاني -حفظه الله وشفاه- درّس لشيخنا علمَ أصول الفقه ؛ وهو من أعلام الأصوليين .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور/ علي محيي الدين القرة داغي -حفظه الله-
ـ فضيلة الشيخ الدكتور /كمال جودة أبو المعاطي -حفظه الله- المشرف على رسالة الماجستير.
ـ فضيلة الشيخ الدكتور/ عبد العزيز عزام -رحمه الله- وهو من علماء الأزهر.
ـ فضيلة الشيخ الدكتور/ المرسي السماحي ؛ وهو من علماء الأزهر .

·وممن استفاد منهم شيخُنا أيضًا وهم خارج الجامعة والدراسة الأكاديمية :
ـ فضيلة الشيخ المحدث الدكتور /سعد بن عبد الله بن عبد العزيز الحُميد ؛ وهو ممن استفاد منهم شيخنا من خلال العمل معهم ؛ وهو أحد العلماء الذين تأثر بهم شيخُنا من ناحية الاهتمام بالحديث وعلومه .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور / عبد الله شاكر الجنيدي -الرئيس العام لجماعة انصار السنة-
ـ فضيلة الشيخ /محمد محمد بدير زينة ، استفاد منه في جانب التربية والتزكية .
ـ وحضر على علّامة عصره وفقيه زمانه الشيخ الدكتور /عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين (شرح متن الورقات - شرح الأصول الثلاثة - شرح أخصر المختصرات) وهو من أكثر العلماء تأثيرا في شيخنا وفي همته -رحمه الله- ، وأسكنه فسيح جناته وعظم الله أجرنا فيه- .
ـ وحضر أيضًا على الشيخ العلّامه /محمد بن محمد المختار الشنقيطي (في شرحه على عمدة الأحكام ، بمدينة جدة) وتأثر به شيخنا وتعلم منه الأدب والعلم جميعا .
وكان لشيخنا اهتمام بالغ بزيارة الحرمين والتعلم من أهل العلم هناك وممن استفاد منهم وجالسهم :
فضيلة الشيخ العلامة الإمام / عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله رحمة واسعة- حضر عليه في دروس الحرم وغيره .
والشيخ العلامة الفقيه النحرير الموسوعي / محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله وأسكنه فسيح جناته-.
والشيخ العلامة الفقيه الدكتور /صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله- عضو اللجنة الدائمة .
والشيخ العلامة الدكتور / صالح اللحيدان -حفظه الله- عضو هيئة كبار العلماء .
والشيخ العلامة / أبو بكر جابر الجزائري -حفظه الله- .
وغيرهم من أئمة العلماء والفقهاء في أرض الحرمين .
واستفاد من فضيلة الشيخ العلامة الأصولي/ أسامة عبد العظيم حمزة -حفظه الله- أستاذ الأصول بجامعة الأزهر الشريف ، استفاد منه في الناحية التربوية والأدبية والتعبد والزهد ؛ فالشيخ "أسامة" -حفظه الله- له باع كبير في أصول التربية والتزكية على أصول أهل السنة والجماعة بارك الله فيه ونفع به .
فاستفاد شيخُنا من هؤلاء العلماء والسادة الفضلاء علمًا وحلمًا وأثَّروا فيه وفي خُلُقه ؛ فإذا رأيتَه رأيت رجلا العِلمُ دِثارُهُ والأدَبُ شِعارُهُ .
*ولما كان حِفظُ الأصولِ هو سبيل العلماء السالفين ، وطريق الوصول للعلم المتين ؛ أخذ بركابهم وسار على دربهم ؛ فهم القوم لا يشقى جليسهُم .
فعَلَتْ همةُ شيخِنا واستعان بالله ؛ فأعانه :
فحفظ في كل فن مختصرًا مهمًا ومتنًا رأسًا مُلِمًّا :
1- حفظ كتاب الله كاملا ؛ فشيخنا من أهل القرآن وحملته وأُجيز فيه برواية حفص عن عاصم ... ثم صابر وثابر فتعلم القراءات وأُجيز بالقراءات السبع .
* وحفظ في علم التجويد :
1- "تحفة الأطفال" للجمزوري .
2- "الجزرية" في التجويد للإمام ابن الجزري .
3- منظومة "حرز الأماني ووجه التهاني" في القرآءات السبع المتواترة ؛ المعروفة بـ"الشاطبية" .
* وفي العقيدة :
1-"العقيدة الطحاوية" للإمام الطحاوي .
2- "سلم الوصول إلى علم الأصول في توحيد الله واتباع الرسول" للحكمي .
* وفيالفقه :
-1متن "دليل الطالب" .
-2 "السبل السوية" للحكمي .
" -3زاد المستقنع" .
* وفي الحديث :
"-1الأربعين النووية" .
"-2عمدة الأحكام" .
"-3بلوغ المرام" .
-4"اللؤلؤ والمرجان" .
*وفي المصطلح :
1- "المنظومة البيقونية" في الحديث لعمر بن فتوح الدمشقي .
2 - "ألفية الحديث" للسيوطي .
في الفرائض :
"المنظومة الرَّحَبِيَّة" .
*وفي الآداب :
"المنظومة الميمية في الوصايا والآداب العلمية" للحكمي .

*الأزهر ودوره في صقل الجانب الأصولي عند الشيخ :
تتميز جامعة الأزهر برعاية المنهج العلمي الرصين في علم الفقه وعلم الأصول ؛ فهي على مر الزمان بمثابة المحضن المنتج للفقهاء والقضاة والمفتين ، مع تكامل مشهود له في المواد العلمية التي تُخرج طلابا للعلم عندهم من جوانب العلم والمعرفة ما يمكنهم من حمل رسالة العلم إلى الناس جميعا ، هذا لمن استفاد منهم وأتقن، ومارس العلم وتفنن ، أما من أعرض ولم يرفع بذلك رأسا فلن ينفعه طول المكث ولا كثرة الصحبة ، والموفق من وفقه الله .
ولا يُنكر أحدٌ من الباحثينَ وطلّاب العلمِ أن تحت لواء الأزهر ثُلَّةٌ من العلماء والفقهاء الأصوليين الذين كان لهم قدم راسِخَةٌ في علم الفقه وأصوله ، والذي تجد المتمكنين في هذا العلم أنهم ما تعلموا هذا العلم إلا في هذا المسجد العامر والجامعة العريقة من خلال أساتذة الأزهر وعلمائه ، ولا أدل على ذلك من وجود مثل العلامة / محمد أبو زهرة ، والدكتور / جلال الدين عبد الرحمن ، والدكتور / عبد الغني عبد الخالق ، والدكتور / أبو النور زهير ، والعلامة/ عبد الرزاق عفيفي، وغيرهم ممن تقدم وتأخر عنهم من المبرَّزِينَ في الفقه وأصوله في زمننا المعاصر .
وكان شيخُنا أحدُ من تأثر بالأزهر وعلمائه من حيث الاهتمام بالفقه وأصوله ؛ فقد تتلمذ شيخنا على ثُلَّةٍ من العلماء ، هم أكابر تلامذة من سبق ذكرهم من علماء الأصول وفحوله .
فقد وفق الله الشيخ لدراسة علم الأصول على فحل من فحوله ، وفارس من فرسانه أثناء إقامته بدولة قطر ؛ وهو الشيخ العلامة الأستاذ الدكتور/ عمر بن عبد العزيز الشيلخاني -شفاه الله وعافاه- ، وكثيرا ما يذكره شيخنا ويدعو له ويثني عليه ، وكذلك الدكتور / محمد عثمان اشبير وهم من خريجي جامعة الأزهر .
وهكذا بدا تأثير الأزهر قوياً في ملامح شخصية الشيخ الفقهية والأصولية ، من الاهتمام بالتراث الفقهي المتين والأبحاث المعاصرة الجيدة والدراسة المنظمة للمتون الفقهية والأصولية المذهبية والمقارنة ، ويسير الشيخ في تدريس طلابه على نفس المنهج العلمي لدراسة الفقه وأصوله وعلى منهج أهل السنة والجماعة .

سَمْتُه :
شيخنا له اعتناء بالهدي الظاهر ويحث عليه ؛ لما له ارتباط وثيق بما يحويه القلب والباطن فيحث على إعفاء اللحية والمداومة على السواك وعدم الإسبال وغيرها من السنن الظاهرة.
أخلاقه :
فهو-حفظه الله- ممن يُقتَدَى بهم في الأخلاق فهو دَمِثِ الخلق لين الجانب طيب المَعْشَر ترتاح لرؤياه وتنبسطُ لِمُحَيَّاهُ ، رفيق بطلبة العلم ناصح لهم لا يمل لهم نصحا وتوجيها ، يغرس في طلبته حب العلم والعلماء ويدل على العلماء الناصحين والأمناء النابهين ، رافعًا شعار السنة معظما لأهلها قامعًا للبدعة ناصحًا لمرتكبِها ، يحث على الإتباع وينهى وينفِّر من الإبتداع .
يؤصل طلابه على الفقه المتين وحب الكتاب والسنة ، دروسه بين محاضرة عامة ودرس منهجي وحلقة علمية .
فوَقْـتُهُ مشغولٌ بالتعلم والتعليم فهو -وفقه الله- لما يرضاه له أكثر من ستة دروس أسبوعيا ، وقد شرح حفظه الله :
في الفقه :
1ـ "منار السبيل" في فقه الحنابلة .
2ـ متن "دليل الطالب" في فقه الحنابلة .
3ـ متن "زاد المستقنع" في فقه الحنابلة .
4ـ بعض المسائل الفقهية التي كتب فيها بحوثا مقارنة فقام بشرحها وتوضيحها .
5ـ شرح "أخصر المختصرات" ؛ لابن بلبان .
في الأصول والقواعد:
"-1متن الورقات" للجويني .
-2"مذكرة أصول الفقه" للشنقيطي .
-3شرح "منظومة القواعد الفقهية والأصولية" للسعدي .
-4شرح القواعد الكلية والضوابط الفقهية، وهو بحث من تأليفه .
-5 شرح مباحث الحكم، وهو بحث من تأليفه .
العقيدة :
"-1الأصول الثلاثة" .
-2"العقيدة الواسطية" .
-3"العقيدة الطحاوية" .
-4"العقيدة السفارينية" .
الحديث :
-1شرح "بلوغ المرام من أدلة الأحكام" .
-2شرح "عمدة الأحكام" .
-3قراءة "صحيح مسلم" .
-4 شرح "الأربعين النووية" .
المصطلح :
-1شرح "المنظومة البيقونية" .
-2شرح "تيسير مصطلح الحديث" .

ويعتني شيخنا كثيرا بفني الفقه وأصوله لما لهما من الأثر في تكوين شخصية الباحث ،
مسجده عامرا بحلقات العلم ففيه حلقات للقرآن وغيرها لقرائة كتاب من كتب السنة ، ودرس أسبوعي في علم المصطلح وغيره في علم النحو وهكذا لا يخلوا مسجده من حلقات العلم وطلابه .

التزكية في منهج الشيخ :
لا يخفى على من له اعتناء بالعلوم الشرعية أن لتزكية النفس أثرٌ بالغٌ في تهيئة الطالب والتأثير فيه وجعله أرضًا خصبة تصلح لغرس العلم وإثماره ؛ لهذا كان للشيخ اعتناء بالغ بتزكية النفس ويظهر هذا بوضوح في كثرة محاضراته عن آداب الطلب التي يركز فيها على جوانب تزكية النفس والتعبد والتخلص من أمراض القلوب وآفاتها والربط دائما بين الإخلاص في طلب العلم والصدق في العبادة لأنه وكما قال الإمام أحمد : "طالب علم لا يكون له ورد بليل" فما البال بالعبادات الظاهرة ، والتركيز في سير الأسلاف من العلماء على الجانب التعبدي والنصح الدؤوب على انتهاج منهج السلف في التعبد والتزكية وقراءة القرآن وتدبره والاهتداء بمعانيه ، وكذلك مما يحث عليه في هذا الجانب الإهتمام بقراءة السنة والإهتداء بهديها فيحث دائما على الإكثار من قراءة الصحيحين والسنن ، وينصح بحفظ "عمدة الأحكام" ، و"بلوغ المرام" ، وهذا شيء يظهر بوضوح لكل من جالس الشيخ أو استنصحه في كيفية سلوك طريق طلب العلم .
الخبرات العملية :
- عمل شيخنا إمامًا وخطيبًا ما يزيد على عشرين عامًا في مصر وقطر وغيرهما من البلاد الإسلامية .
- عمل شيخنا باحثًا شرعيًّا في موقع الشبكة الإسلامية على الإنترنت بدولة قطر لمدَّة أربع سنوات (قسم الفتوى - شعبة المعاملات) .
- وعمل في مكتب الفتوى على الهاتف بدولة قطر لمدة سنتين .
- والعمل كمُوجِّه شرعي في بعثة الحج القطرية لمدة سبعة أعوام .
- وقام بالتدريس في دورات تأهيل الأئمة والدورات العلمية للتفقه في الدين (مادتي الفقه والعقيدة) في دولة قطر .
- المشاركة في عدة فعاليات بالمؤسسات الحكومية واللجان العلمية .
- العمل في موقع الألوكة بإشراف الأستاذ الدكتور/ سعد الحميد ، وذلك في تحقيق كتاب "آفة أصحاب الحديث" وكتاب "المفهم للقرطبي" في الجانب الفقهي والأصولي في الكتابين .
- تسجيل حلقات إذاعية بإذاعة قطر وجمهورية مصر العربية (إذاعة القاهرة الكبرى) .
- ولم يهمل شيخنا الجانب الدعوي من خلال الفضائيات الإسلامية التي تُقدم العلم النافع فقام شيخنا بتقديم عدة حلقات وبرامج علمية ودعوية ومازال شيخنا -حفظه الله- يقوم بنشر العلم من خلال هذه القنوات التي ظهر نفعها والحمد لله .

الكتب والتآليف :
أولًا المطبوع :
1 - تحقيق المقال في رمي الجمار قبل الزوال.
2 - من فضائل الحج وأسراره وحكمه.
3- من فضائل الصيام وشهر رمضان.
أما المخطوط :
1.الشروط في العقد دراسة مقارنة.
2.خلاف الأئمة الأعلام في سنة خير الأنام (أثر السنة في اختلاف الفقهاء).
3.إسعاف الناسك بحكم النَّفْر من منى قبل إتمام المناسك.
4.حكم لبس النقاب للمُحْرِمَة وتغطية الوجه للمُحْرِم.
5.حكم توحيد الأذان باللاسلكي.
6.أقوال الأسلاف والأخلاف في استحباب مراعاة الخلاف.
7.آداب وسنن العيدين.
8.تعدد الزوجات (حِكم وأحكام) .
9.شرح المنظومة الميمية في الوصايا والآداب العلمية لحافظ بن أحمد الحكمي (تحت التأليف).
10.العمل في تحقيق بعض كتب التراث (جواب أهل العلم والإيمان فيما أخبر به رسول الرحمن من أن قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن -لا يزال مخطوطا- ، وتحقيق "كتاب "منح الغفار" للتمرتاشي -انتهت بعض اجزائه- وهو يقام لنيل شهادة الماجستير).

أبحاث علمية :
1.حكم فضلات النبي -صلى الله عليه وسلم-.
2.مقارنة بين المساقاة والمزارعة والمضاربة، من حيث التعريف والفروق.
3.هل يعتد بخلاف الظاهرية؟ .


هذا آخر ما كتبناه وسنتبعه بزيادة على ما يعز ويهون ، فاقبل حاطك الله هذا العذر الذي قد بدأته وأعدته، ونشرته وطويته ، والله أسأل خاتمة مقرونة بغنيمة ، وعاقبة مفضية إلى كرامة ، والله أستعين على كل ما هم النفس ، ووزع الفكر ، وأدنى من الوسواس، إنه نعم المعين ، على أمور الدنيا والدين ، وأحمَدُهُ على ما أدرَجَ من آلائهِ . في تضاعيفِ ابتلائهِ . وما رَزَقَني من دَرْك الغِبْطة . بما أذاقَني مِن مَسّ السَّخطَة . وما تَهدَّلَ عليَّ مِن ثَمَرِ ألطافه . حتى استَمكنَتْ أصابعي مِنَ اقتطافهِ . واستَعينُهُ في الاستقامةِ على سَواء سبيلِهُ . وأستعيذ بهِ مِنَ الاستنامةِ إلى الشيطان وتَسويلهِ . وأُصلّي على المُبتَعث بالفُرقانِ السّاطعْ. والبرْهانِ القاطِعْ . مُحَمّدٍ وآلهِ .
والحمد لله رب العالمين


[1]البخاري(71) ، ومسلم (1037) .

[2]الترمذي(2685)وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

[3]الترمذي (2682) .

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وصلاة وسلام على عباده الذين اصطفى
وبعد :
فقد قال عليه الصلاة والسلام : "مَنْ يُرِدْ اللهُ بِهِ خَيْرًا يُفَقِّهْهُ فِي الدِّينِ"([1]).
و قال أيضا : "إِنَّ اللهَ وَمَلائِكَتَهُ وَأهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ -حَتىَّ النَّمْلَةَ فِي جُحْرِهَا ، وَالحِْيتَانَ فِي البَحْرِ- لَيُصَلُّونَ عَلى مُعَلِّمِ النَّاسِ الخَيرَ"([2]).
وقال أيضا : "إِنَّ الأَنْبِيَاءَ لَمْ يُوَرِّثُوا دِرْهَمًا وَلا دِيْنَارًا ، وَإِنَّمَا وَرَّثُوا الْعِلْمَ ، فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ"([3]).
وقد نُقل عن بعض السلف قوله : "سِيَـرُ الرجال أحب إليَّ من كثيرٍ من الفقهِ" .
وها أنا أكتب عن شيخي المبارك كلماتٍ علَّ الله أن ينفع بها :
* فهو فضيلة الشيخ المربي : "أبو محمد علي بن محمد بن محمد آل ونيس الأُجهوري المصريالسلفي الأثري الأزهري"-وقاه الله شرَّ ما يكره- .
*من مواليد 1966 م ، وتزوج شيخنا وأنجب .
* دراسته :
درس في مدارس قريته إلى المرحلة الإعدادية ، ثم التحق بمعهد المعلمين نظام الخمس سنوات في جمهورية مصر العربية (1985م).
ولما كان للدراسة النظامية الأكاديمية أثر بالغ في تنشئة طالب العلم، التحق شيخنا بكلية الشريعة ، ووفقه الله تعالى بأن حصل على البكالوريوس في الفقه وأصوله من كلية الشريعة والقانون والدراسات الإسلامية بجامعة قطر (2002م) بتقدير ممتاز .

* وأثناء دراسته في الكلية ولِعلْمِهِ أن طلب العلم لا يكون إلا بالصبر ومزاحمة العلماء بالرُّكَبِ ؛ فوفَّقَه الله لطلب العلم على عِدَّةٍ من المشايخ العلماء والأئمة الفضلاء منهم :

ـ فضيلة الشيخ العلامة الدكتور / علي أحمد السالوس -حفظه الله- درّس لشيخنا في مادة الفقه المقارن وفقه المعاملات ؛ وهو ممن درّس لشيخنا في الجامعة وخارجها وأجاز شيخَنا وزكاه -نفع الله به وبعلمه- .
*وممن درس للشيخ أيضًا في الجامعة :
ـ فضيلة العلامة الدكتور/ أكرم ضياء العمري -حفظه الله- درَّس لشيخنا في علوم الحديث والمصطلح .
ـ فضيلة الشيخ العلامة المحقق الدكتور /عبد العظيم الديب الشافعي المصري (صاحب تحقيق كتاب "نهايةُ المَطْـلَبِ" لإمام الحرمين ؛ وهو من أعظم كتب الشافعية) -رحمه الله وعفا عنه- .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور / مصطفى ديب البغا -حفظه الله- درّس لشيخنا في أصول الفقه .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور /محمد عثمان اشبير -حفظه الله- رئيس قسم الفقه والأصول في كلية الشريعة والدراساتالإسلامية بجامعة قطر ) .
ـ فضيلة الشيخ العلامة الأصولي الدكتور/ عمر بن عبد العزيز الشيلخاني -حفظه الله وشفاه- درّس لشيخنا علمَ أصول الفقه ؛ وهو من أعلام الأصوليين .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور/ علي محيي الدين القرة داغي -حفظه الله-
ـ فضيلة الشيخ الدكتور /كمال جودة أبو المعاطي -حفظه الله- المشرف على رسالة الماجستير.
ـ فضيلة الشيخ الدكتور/ عبد العزيز عزام -رحمه الله- وهو من علماء الأزهر.
ـ فضيلة الشيخ الدكتور/ المرسي السماحي ؛ وهو من علماء الأزهر .

· وممن استفاد منهم شيخُنا أيضًا وهم خارج الجامعة والدراسة الأكاديمية :
ـ فضيلة الشيخ المحدث الدكتور /سعد بن عبد الله بن عبد العزيز الحُميد ؛ وهو ممن استفاد منهم شيخنا من خلال العمل معهم ؛ وهو أحد العلماء الذين تأثر بهم شيخُنا من ناحية الاهتمام بالحديث وعلومه .
ـ فضيلة الشيخ الدكتور / عبد الله شاكر الجنيدي -الرئيس العام لجماعة انصار السنة-
ـ فضيلة الشيخ /محمد محمد بدير زينة ، استفاد منه في جانب التربية والتزكية .
ـ وحضر على علّامة عصره وفقيه زمانه الشيخ الدكتور /عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين (شرح متن الورقات - شرح الأصول الثلاثة - شرح أخصر المختصرات) وهو من أكثر العلماء تأثيرا في شيخنا وفي همته -رحمه الله- ، وأسكنه فسيح جناته وعظم الله أجرنا فيه- .
ـ وحضر أيضًا على الشيخ العلّامه /محمد بن محمد المختار الشنقيطي (في شرحه على عمدة الأحكام ، بمدينة جدة) وتأثر به شيخنا وتعلم منه الأدب والعلم جميعا .
وكان لشيخنا اهتمام بالغ بزيارة الحرمين والتعلم من أهل العلم هناك وممن استفاد منهم وجالسهم :
فضيلة الشيخ العلامة الإمام / عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمه الله رحمة واسعة- حضر عليه في دروس الحرم وغيره .
والشيخ العلامة الفقيه النحرير الموسوعي / محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله وأسكنه فسيح جناته-.
والشيخ العلامة الفقيه الدكتور /صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله- عضو اللجنة الدائمة .
والشيخ العلامة الدكتور / صالح اللحيدان -حفظه الله- عضو هيئة كبار العلماء .
والشيخ العلامة / أبو بكر جابر الجزائري -حفظه الله- .
وغيرهم من أئمة العلماء والفقهاء في أرض الحرمين .
واستفاد من فضيلة الشيخ العلامة الأصولي/ أسامة عبد العظيم حمزة -حفظه الله- أستاذ الأصول بجامعة الأزهر الشريف ، استفاد منه في الناحية التربوية والأدبية والتعبد والزهد ؛ فالشيخ "أسامة" -حفظه الله- له باع كبير في أصول التربية والتزكية على أصول أهل السنة والجماعة بارك الله فيه ونفع به .
فاستفاد شيخُنا من هؤلاء العلماء والسادة الفضلاء علمًا وحلمًا وأثَّروا فيه وفي خُلُقه ؛ فإذا رأيتَه رأيت رجلا العِلمُ دِثارُهُ والأدَبُ شِعارُهُ .
*ولما كان حِفظُ الأصولِ هو سبيل العلماء السالفين ، وطريق الوصول للعلم المتين ؛ أخذ بركابهم وسار على دربهم ؛ فهم القوم لا يشقى جليسهُم .
فعَلَتْ همةُ شيخِنا واستعان بالله ؛ فأعانه :
فحفظ في كل فن مختصرًا مهمًا ومتنًا رأسًا مُلِمًّا :
1- حفظ كتاب الله كاملا ؛ فشيخنا من أهل القرآن وحملته وأُجيز فيه برواية حفص عن عاصم ... ثم صابر وثابر فتعلم القراءات وأُجيز بالقراءات السبع .
* وحفظ في علم التجويد :
1- "تحفة الأطفال" للجمزوري .
2- "الجزرية" في التجويد للإمام ابن الجزري .
3- منظومة "حرز الأماني ووجه التهاني" في القرآءات السبع المتواترة ؛ المعروفة بـ"الشاطبية" .
* وفي العقيدة :
1-"العقيدة الطحاوية" للإمام الطحاوي .
2- "سلم الوصول إلى علم الأصول في توحيد الله واتباع الرسول" للحكمي .
* وفيالفقه :
-1متن "دليل الطالب" .
-2 "السبل السوية" للحكمي .
" -3زاد المستقنع" .
* وفي الحديث :
"-1الأربعين النووية" .
"-2عمدة الأحكام" .
"-3بلوغ المرام" .
-4"اللؤلؤ والمرجان" .
*وفي المصطلح :
1- "المنظومة البيقونية" في الحديث لعمر بن فتوح الدمشقي .
2 - "ألفية الحديث" للسيوطي .
في الفرائض :
"المنظومة الرَّحَبِيَّة" .
*وفي الآداب :
"المنظومة الميمية في الوصايا والآداب العلمية" للحكمي .

*الأزهر ودوره في صقل الجانب الأصولي عند الشيخ :
تتميز جامعة الأزهر برعاية المنهج العلمي الرصين في علم الفقه وعلم الأصول ؛ فهي على مر الزمان بمثابة المحضن المنتج للفقهاء والقضاة والمفتين ، مع تكامل مشهود له في المواد العلمية التي تُخرج طلابا للعلم عندهم من جوانب العلم والمعرفة ما يمكنهم من حمل رسالة العلم إلى الناس جميعا ، هذا لمن استفاد منهم وأتقن، ومارس العلم وتفنن ، أما من أعرض ولم يرفع بذلك رأسا فلن ينفعه طول المكث ولا كثرة الصحبة ، والموفق من وفقه الله .
ولا يُنكر أحدٌ من الباحثينَ وطلّاب العلمِ أن تحت لواء الأزهر ثُلَّةٌ من العلماء والفقهاء الأصوليين الذين كان لهم قدم راسِخَةٌ في علم الفقه وأصوله ، والذي تجد المتمكنين في هذا العلم أنهم ما تعلموا هذا العلم إلا في هذا المسجد العامر والجامعة العريقة من خلال أساتذة الأزهر وعلمائه ، ولا أدل على ذلك من وجود مثل العلامة / محمد أبو زهرة ، والدكتور / جلال الدين عبد الرحمن ، والدكتور / عبد الغني عبد الخالق ، والدكتور / أبو النور زهير ، والعلامة/ عبد الرزاق عفيفي، وغيرهم ممن تقدم وتأخر عنهم من المبرَّزِينَ في الفقه وأصوله في زمننا المعاصر .
وكان شيخُنا أحدُ من تأثر بالأزهر وعلمائه من حيث الاهتمام بالفقه وأصوله ؛ فقد تتلمذ شيخنا على ثُلَّةٍ من العلماء ، هم أكابر تلامذة من سبق ذكرهم من علماء الأصول وفحوله .
فقد وفق الله الشيخ لدراسة علم الأصول على فحل من فحوله ، وفارس من فرسانه أثناء إقامته بدولة قطر ؛ وهو الشيخ العلامة الأستاذ الدكتور/ عمر بن عبد العزيز الشيلخاني -شفاه الله وعافاه- ، وكثيرا ما يذكره شيخنا ويدعو له ويثني عليه ، وكذلك الدكتور / محمد عثمان اشبير وهم من خريجي جامعة الأزهر .
وهكذا بدا تأثير الأزهر قوياً في ملامح شخصية الشيخ الفقهية والأصولية ، من الاهتمام بالتراث الفقهي المتين والأبحاث المعاصرة الجيدة والدراسة المنظمة للمتون الفقهية والأصولية المذهبية والمقارنة ، ويسير الشيخ في تدريس طلابه على نفس المنهج العلمي لدراسة الفقه وأصوله وعلى منهج أهل السنة والجماعة .

سَمْتُه :
شيخنا له اعتناء بالهدي الظاهر ويحث عليه ؛ لما له ارتباط وثيق بما يحويه القلب والباطن فيحث على إعفاء اللحية والمداومة على السواك وعدم الإسبال وغيرها من السنن الظاهرة.
أخلاقه :
فهو-حفظه الله- ممن يُقتَدَى بهم في الأخلاق فهو دَمِثِ الخلق لين الجانب طيب المَعْشَر ترتاح لرؤياه وتنبسطُ لِمُحَيَّاهُ ، رفيق بطلبة العلم ناصح لهم لا يمل لهم نصحا وتوجيها ، يغرس في طلبته حب العلم والعلماء ويدل على العلماء الناصحين والأمناء النابهين ، رافعًا شعار السنة معظما لأهلها قامعًا للبدعة ناصحًا لمرتكبِها ، يحث على الإتباع وينهى وينفِّر من الإبتداع .
يؤصل طلابه على الفقه المتين وحب الكتاب والسنة ، دروسه بين محاضرة عامة ودرس منهجي وحلقة علمية .
فوَقْـتُهُ مشغولٌ بالتعلم والتعليم فهو -وفقه الله- لما يرضاه له أكثر من ستة دروس أسبوعيا ، وقد شرح حفظه الله :
في الفقه :
1ـ "منار السبيل" في فقه الحنابلة .
2ـ متن "دليل الطالب" في فقه الحنابلة .
3ـ متن "زاد المستقنع" في فقه الحنابلة .
4ـ بعض المسائل الفقهية التي كتب فيها بحوثا مقارنة فقام بشرحها وتوضيحها .
5ـ شرح "أخصر المختصرات" ؛ لابن بلبان .
في الأصول والقواعد:
"-1متن الورقات" للجويني .
-2"مذكرة أصول الفقه" للشنقيطي .
-3شرح "منظومة القواعد الفقهية والأصولية" للسعدي .
-4شرح القواعد الكلية والضوابط الفقهية، وهو بحث من تأليفه .
-5 شرح مباحث الحكم، وهو بحث من تأليفه .
العقيدة :
"-1الأصول الثلاثة" .
-2"العقيدة الواسطية" .
-3"العقيدة الطحاوية" .
-4"العقيدة السفارينية" .
الحديث :
-1شرح "بلوغ المرام من أدلة الأحكام" .
-2شرح "عمدة الأحكام" .
-3قراءة "صحيح مسلم" .
-4 شرح "الأربعين النووية" .
المصطلح :
-1شرح "المنظومة البيقونية" .
-2شرح "تيسير مصطلح الحديث" .

ويعتني شيخنا كثيرا بفني الفقه وأصوله لما لهما من الأثر في تكوين شخصية الباحث ،
مسجده عامرا بحلقات العلم ففيه حلقات للقرآن وغيرها لقرائة كتاب من كتب السنة ، ودرس أسبوعي في علم المصطلح وغيره في علم النحو وهكذا لا يخلوا مسجده من حلقات العلم وطلابه .

التزكية في منهج الشيخ :
لا يخفى على من له اعتناء بالعلوم الشرعية أن لتزكية النفس أثرٌ بالغٌ في تهيئة الطالب والتأثير فيه وجعله أرضًا خصبة تصلح لغرس العلم وإثماره ؛ لهذا كان للشيخ اعتناء بالغ بتزكية النفس ويظهر هذا بوضوح في كثرة محاضراته عن آداب الطلب التي يركز فيها على جوانب تزكية النفس والتعبد والتخلص من أمراض القلوب وآفاتها والربط دائما بين الإخلاص في طلب العلم والصدق في العبادة لأنه وكما قال الإمام أحمد : "طالب علم لا يكون له ورد بليل" فما البال بالعبادات الظاهرة ، والتركيز في سير الأسلاف من العلماء على الجانب التعبدي والنصح الدؤوب على انتهاج منهج السلف في التعبد والتزكية وقراءة القرآن وتدبره والاهتداء بمعانيه ، وكذلك مما يحث عليه في هذا الجانب الإهتمام بقراءة السنة والإهتداء بهديها فيحث دائما على الإكثار من قراءة الصحيحين والسنن ، وينصح بحفظ "عمدة الأحكام" ، و"بلوغ المرام" ، وهذا شيء يظهر بوضوح لكل من جالس الشيخ أو استنصحه في كيفية سلوك طريق طلب العلم .
الخبرات العملية :
- عمل شيخنا إمامًا وخطيبًا ما يزيد على عشرين عامًا في مصر وقطر وغيرهما من البلاد الإسلامية .
- عمل شيخنا باحثًا شرعيًّا في موقع الشبكة الإسلامية على الإنترنت بدولة قطر لمدَّة أربع سنوات (قسم الفتوى - شعبة المعاملات) .
- وعمل في مكتب الفتوى على الهاتف بدولة قطر لمدة سنتين .
- والعمل كمُوجِّه شرعي في بعثة الحج القطرية لمدة سبعة أعوام .
- وقام بالتدريس في دورات تأهيل الأئمة والدورات العلمية للتفقه في الدين (مادتي الفقه والعقيدة) في دولة قطر .
- المشاركة في عدة فعاليات بالمؤسسات الحكومية واللجان العلمية .
- العمل في موقع الألوكة بإشراف الأستاذ الدكتور/ سعد الحميد ، وذلك في تحقيق كتاب "آفة أصحاب الحديث" وكتاب "المفهم للقرطبي" في الجانب الفقهي والأصولي في الكتابين .
- تسجيل حلقات إذاعية بإذاعة قطر وجمهورية مصر العربية (إذاعة القاهرة الكبرى) .
- ولم يهمل شيخنا الجانب الدعوي من خلال الفضائيات الإسلامية التي تُقدم العلم النافع فقام شيخنا بتقديم عدة حلقات وبرامج علمية ودعوية ومازال شيخنا -حفظه الله- يقوم بنشر العلم من خلال هذه القنوات التي ظهر نفعها والحمد لله .

الكتب والتآليف :
أولًا المطبوع :
1 - تحقيق المقال في رمي الجمار قبل الزوال.
2 - من فضائل الحج وأسراره وحكمه.
3- من فضائل الصيام وشهر رمضان.
أما المخطوط :
1. الشروط في العقد دراسة مقارنة.
2. خلاف الأئمة الأعلام في سنة خير الأنام (أثر السنة في اختلاف الفقهاء).
3. إسعاف الناسك بحكم النَّفْر من منى قبل إتمام المناسك.
4. حكم لبس النقاب للمُحْرِمَة وتغطية الوجه للمُحْرِم.
5. حكم توحيد الأذان باللاسلكي.
6. أقوال الأسلاف والأخلاف في استحباب مراعاة الخلاف.
7. آداب وسنن العيدين.
8. تعدد الزوجات (حِكم وأحكام) .
9. شرح المنظومة الميمية في الوصايا والآداب العلمية لحافظ بن أحمد الحكمي (تحت التأليف).
10. العمل في تحقيق بعض كتب التراث (جواب أهل العلم والإيمان فيما أخبر به رسول الرحمن من أن قل هو الله أحد تعدل ثلث القرآن -لا يزال مخطوطا- ، وتحقيق "كتاب "منح الغفار" للتمرتاشي -انتهت بعض اجزائه- وهو يقام لنيل شهادة الماجستير).

أبحاث علمية :
1. حكم فضلات النبي -صلى الله عليه وسلم-.
2. مقارنة بين المساقاة والمزارعة والمضاربة، من حيث التعريف والفروق.
3. هل يعتد بخلاف الظاهرية؟ .


هذا آخر ما كتبناه وسنتبعه بزيادة على ما يعز ويهون ، فاقبل حاطك الله هذا العذر الذي قد بدأته وأعدته، ونشرته وطويته ، والله أسأل خاتمة مقرونة بغنيمة ، وعاقبة مفضية إلى كرامة ، والله أستعين على كل ما هم النفس ، ووزع الفكر ، وأدنى من الوسواس، إنه نعم المعين ، على أمور الدنيا والدين ، وأحمَدُهُ على ما أدرَجَ من آلائهِ . في تضاعيفِ ابتلائهِ . وما رَزَقَني من دَرْك الغِبْطة . بما أذاقَني مِن مَسّ السَّخطَة . وما تَهدَّلَ عليَّ مِن ثَمَرِ ألطافه . حتى استَمكنَتْ أصابعي مِنَ اقتطافهِ . واستَعينُهُ في الاستقامةِ على سَواء سبيلِهُ . وأستعيذ بهِ مِنَ الاستنامةِ إلى الشيطان وتَسويلهِ . وأُصلّي على المُبتَعث بالفُرقانِ السّاطعْ. والبرْهانِ القاطِعْ . مُحَمّدٍ وآلهِ .
والحمد لله رب العالمين
http://www.wanees.net/pageother.php?catsmktba=71

[1]البخاري(71) ، ومسلم (1037) .

[2]الترمذي(2685)وصححه الألباني في صحيح الترمذي .

[3]الترمذي (2682) .
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 10-10-10, 01:02 PM
أبو معاذ الأنصاري أبو معاذ الأنصاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-10-09
المشاركات: 36
افتراضي رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

بارك الله فيك أخي محمد ونفعنا بك وبشيحنا الحبيب
ويشهد الله أنني بمجرد رؤيته على بعض الفضائيات انشرح صدري بمجرد رؤيته !!
حفظ الله الشيخ وبارك لنا في عمره ..
آمين
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 23-10-10, 08:52 PM
عمرو الشرقاوي عمرو الشرقاوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-10
المشاركات: 242
Lightbulb رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

الحمد لله وبعد ، فهذهترجمة الشيخ الفاضل : الحسيني العزازي ـــ حفظه الله تعالي ــــ أرسلها إلي أحدتلاميذه ،
وهو الأخ الفاضل / أشرف بن زيد ــــ حفظهالمولي ـــ .
بسم الله الرحمنالرحيم
سيرة ذاتية
الاسم:
الحسيني السيد علي عبد الغني العزازي


العنوان:
الصالحية الجديدة أمام المستشفي


الجنسيــــــــــــــــــــــــــــــــــة:
مصري


تاريخالولادة:


5/12/1956م


الحالة الاجتماعية:
متزوج

المؤهلات العلمية:


** الشهادات العالية للقراءات من الأزهر الشريف عام 1986م – 1987م ,
التخصص : قراءات .

** حصلت عليأجازة بالقراءات العشر من طريق الشاطبية والدرة بالسند .

** حصلت علي أجازة لقراءة حفصعن الإمام عاصم من طريق الشاطبية ( التوسط في

المنفصل ) .

** حصلت عليأجازة لقراءة حفص عن الإمام عاصم من طريق الطيبة
)
القصر في المنفصل(


الأعمالالتي قمت بها :


-
سجلت مصحفاً كاملاً للمعلم بترديدالأطفال

-
سجلتمصحفاً مرتلاً للقرآن الكريم كاملاًُ بالتوسط فيالمنفصل

-
سجلتمصحفاً براوية ورش عن نافع ويذاع في قناة المجد للقران الكريم الفضائية ضمنالروايات المتواتر

-
سجلت مصحفاً لكيفية تعلم قراءة القرآن الكريم

-
سجلت أحكامالتلاوة علي CDS ووزعت علي الطلاب , وكذلك مذكرة في الأحكام التجويدية

مثل : المدودوالمخارج والصفات إلي أخر الأحكام التي تفيد طلاب وطالبات
هذا العلم


أعمالأخري :


كنت مراجعاً للمصاحف التي تصدر في الأسواق بالمملكة العربية السعودية لدي
دار البلاغ ممنراجعت لهم


القرآن :


-
راجعت القرآن الكريم كاملاً للشيخ سعود الشريم.

-
الشيخ عبدالرحمن السديس .
-
الشيخ علي جابر .
-
الشيخ عبد الودود مقبول حنيف
-
الشيخ عبد الرحمن الحذيفي
-
الشيخ محمد أيوب
ـــــ الشيخعبد الباريالثبيتي
-
الشيخ شيخأبو بكر الشاطري
-
الشيخ هاني الرفاعي
-
الشيخان السديس – الشريم
-
الشيخان الحذيفيالثبيتي
-الشيخ محمد صالح أبو زيد

وأجزت الكثير من القراء الذين أخذوا منيأسانيد بقراءة حفص عن عاصم متصلة إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم وأجزت أكثر من عشرة طلاب بالمملكة العربية السعودية أخذواعني سنداً برواية حفص عن عاصم .

· خبـــــــــرةالعمل :
-
كنتمدرساللقرآن الكريم والقراءات العشر في قسم أصول الدين بكلية الشريعة والدراساتالإسلامية بجامعة قطرمن 2005 إلي 2008
-
عملت مدرساًللقرآن والقراءات بالأزهر الشريف بمصر .
-
عملت بالسعودية في مجال التدريس بمدارس الحرس الوطني من عام 1991 إلي عام 1997م .
-
عملت إماماً وخطيباً بعدة مساجد بجدة , علي سبيل المثال : مسجد عبد اللطيف جميل ومسجد سليمان الأسود ومسجد الإسراء , ومسجد البدر .
· ولقد حضرت ورشة عمل بعنوان ( مقدمة في الإنترنت ) المنعقدةخلال فصل الربيع من العام الجامعي 2005/2006م في جامعة قطر .
· حضرت ورشة عمل ثانية بعنوان ( بناء الاختبارات في ضوء مخرجات التعلم ) في جامعة قطربتاريخ 3/6/2008م .
- لدي شهادة خبرة منكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر عام 2008م .
- لديشهادة خبرة وبيان حال من الأزهر الشريف عام 1991م .
· الأعمال التطوعية :
-
التحكيم فيمسابقات القرآن الكريم في جامعة قطر .
-
قمت بالتحكيم في مسابقة القرآن الكريم بالمدرسة الهندية سنة 2007م .
-
قمتبتسجيل القرآن الكريم لصالح مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالحرس الوطني بجدة سنة 1417هـ .

· شهادات التقدير :
- بعام 1419هـ حصلت علي شهادة تقدير من مركزكلية المعلمين الصيفي التابع لوزارة المعارف في المملكة العربية السعودية

- بنفس العامالسابق حصلت علي شهادة شكر وتقدير من مدرسة ابن كثير لتحفيظ القرآن وذلك في المملكةالعربية السعودية .

- بعام 1416هـ حصلت علي شهادة تقدير من إدارة الثقافة والتعليم التابع إليوكالة الحرس الوطني بالمنطقة الغربية ( الحرسالوطني ) في المملكة العربية السعودية .

- بعام 1415هـحصلت علي شهادة شكر وتقدير من مركز ذي النورين الصيفي التابع إلي الجماعة الخيريةلتحفيظ القرآن الكريم بجدة وذلك في المملكة العربية السعودية .




· أعمال أخري في مصر :
- أخذ عنيأكثر من واحد أسانيدفي قراءات منفصلة
- أقوم بخطبة الجمعة في مصر طوال فترة وجودي بها .


· التزكيــــــات :

- بعام 1419هـتزكية من الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة مكة المكرمة ( فرع محافظةجدة ) في المملكة العربية السعودية .
- تزكية من الدكتور / علي المحمدي
-
تزكيه من الدكتور / محمد شبير
-
تزكيه من الدكتور / عبدالمعز حريز
-
تزكيه من الدكتور / عبدالحكيم السعدي
-
تزكيه من الدكتور / عبدالجبار سعيد
-
تزكية من الدكتور / يوسف الصديقي
والله الموفق والمستعانوعليه التكلان
جعلنا الله وإياكم من أهلالقرآن وأهلهآمينآمين
وصل الله علي سيدنا محمدوعلي اله وصحبه وسلم
)الشيخ الحسيني السيد علي عبدالغني العزازي)
__________________
أبوعبدالله الأزهري
مرحلة الدراسات العليا
قسم التفسير وعلوم القرآن ـ كلية أصول الدين
جامعة الأزهر الشريف

رد مع اقتباس
  #96  
قديم 27-10-10, 10:14 PM
أبو سامى البرقى أبو سامى البرقى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-10-10
المشاركات: 39
افتراضي رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

أرجو من الإخوة فى مصر أو غيرها ترجمة الشيخ عبد الرحمن يوسف جلال من خيرة علماء المالكية له نظم رائع رائق فى البيوع على مذهب مالك وكتاب جيد التصنيف فى الميراث طبع فى ليبيا فى عهد الملكية ونرجو موافاتنا كذلك بترجمة للشيخ زكى الدين شعبان فقيه وأصولى مصرى برز فى الجامعات الليبية فى الستينات والسبعينات والله الموفق

التعديل الأخير تم بواسطة أبو سامى البرقى ; 27-10-10 الساعة 10:20 PM سبب آخر: الموفق
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 07-11-10, 08:49 PM
أبو حمزة المراكشي أبو حمزة المراكشي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
الدولة: المملكة المغربية
المشاركات: 119
Post رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل ممكن ترجمة للشيخ الدكتور محمد الوائلي المدرس بالمسجد النبوي
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 09-11-10, 02:20 AM
محمد بن خيري آل شاهين محمد بن خيري آل شاهين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-10
المشاركات: 82
افتراضي رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 14-12-10, 12:41 PM
عبد المنان محمد شفيق السلفي عبد المنان محمد شفيق السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-07-10
الدولة: مكة المكرمة
المشاركات: 61
افتراضي رد: الجامع في تراجم العلماء وطلبة العلم المعاصرين(2)

بسم الله ، جزاك الله خيرا على هذا الجهد العلمي في سبيل نشر العلم النافع ، و شكرا
__________________
اللهم اشفني والمسلمين ومن قال: آمين
http://www.drmannan.com/p/blog-page_6.html
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 26-12-10, 11:29 AM
نبيل محمد جميل نبيل محمد جميل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-10-10
المشاركات: 659
افتراضي

ترجمة شيخنا ### ثامر فاضل المحمود الهاشمي الموصلي الشافعي

علم الدين ثامر فاضل المحمود الموصلي بلداً ، الشافعيّ مذهباً ، من مواليد ( 1970 م ) المجاز بالعلوم الشرعية النقلية والعقلية ، وبجميع أسانيد العالم الإسلامي بما تتضمنه من أحاديث وسنن وكتب وثبت وفهارس ومشايخ ومنظومات وقصائد وأبيات شعرية وأوراد وتسلسلات ومصافحات .
والمجاز كذلك بأسانيد أهل العراق وشماله ( الأكراد ) وبلاد المغرب العربي ، المتصلة بأسانيد العالم الإسلامي ، عن طريق ثلاثة مشايخ كبار :
الأول : مفتي الموصل وبركتها شيخنا العلامة محمّد بن ياسين بن عبد الله الموصلي ، وهو يروي : 1- عن شيخه بشير الصقال الموصلي ، عن الوليّ محمّد الرضواني الموصلي .
2- وعن شيخه علي بن محمّد التبالي الصوير ، عن الشيخ عبد الحفيظ بن محمّد طاهر الفاسيّ .
الثاني : أستاذه العلامة مسند العراق الشيخ أكرم عبد الوهاب الملا يوسف .
وهو يروي : 1- عن مشايخ الموصل والعراق .
الثاني : أستاذه العلامة مسند العراق الشيخ أكرم عبد الوهاب الملا يوسف .
وهو يروي : 1- عن مشايخ الموصل والعراق .
2- وعن المسند الشهير محمّد ياسين بن محمّد عيسى الفاداني المكي .
وغيرهم كثير جداً كالشيخ الغماري ، والشيخ محمّد علوي المالكي .
الثالث : عن الشيخ المعمر يوسف بن محمود بن عمر العْتوم ( الأردن / جرش / سُوف وهو في عمر 112 سنة ) يروي عن :
1- الشيخ بدر الدين الحسني .
2- الشيخ عبد الغني الدقر .
3- الشيخ يوسف الدجوي .
4- الشيخ محمّد سعيد الكردي

- الشيخ الزاهد أحمد بن محمد صالح بن عبد الفتاح الرفاعي الحبال الدمشقي وهو يروي عن :
والده الشيخ محمد صالح بن عبد الفتاح و عن الشيخ سعد الله الحريري و عن الشيخ بدر الدين الحسني و عن الشيخ عبد القادر بن محمد سليم و عن الشيخ يوسف النبهاني
2- المسند علم الدين محمّد ياسين بن محمّد عيسى الفاداني
3-الشيخ العلامة عبد الله بن الصديق الغماري
4-الشيخ أحمد بن محمّد سردار الحلبي الشافعي
5-الشيخ عدنان إبراهيم حقي
6-الشيخ عبد العزيز بن محمد بن علال الشريف الإدريسي الحسني الجزائري
7-الشيخ عمار بن مصطفى مجر
8-الشيخ الدكتور يوسف عبد الرحمن المرعشلي
9-الشيخ طه بن ياسين بن موسى الشمَّري
10-الشيخ عبد المجيد بن العلامة الشيخ عبد الحميد الدّيباني

واسس حفظه الله تعالى دار الموصل للعلوم الشرعية والاسناد في الموصل ويديرها وهذه الدار تخرج علماء مجازين بالعلوم الشرعية وخطباء ، كما اود ان اكرر بانه حفظه الله تعالى يروي كتب الاسلام كافة بالسند المتصل الى اصحابها حفظه نعالى ورعاه ، وقد تشرفت بالتلمذة على يديه في دار النور للعلوم الشرعية والاسناد في الاعوام 1426 و1427 هـ وكان حفظه الله كل همه هو خدمة طلبة العلم والاهتمام بهم ، حتى انه مع ضيق اليد كان يطبع الكتب العلمية الغير المتوفرة بالاسواق ويحضرها لطلبة العلم دون ان يأخذ منهم مقابل ، ورايته عالما من فطاحلة العلماء كثير العبادة والذكر لله تعالى على منهج السلف الصالح ، فاودت ان اعرف اخوتي من اعضاء هذا المنتدى بهذا العالم العلم الجبل الرباني ، لكي تتم الفائدة به واسأل الله تعالى جل جلاله ان يحفظه ويرعاه ويبقيه ذخرا للمسلمين كافة

وله حفظه الله تعالى مؤلفات عدة ، تتميز ببساطتها وكثرة فوائدها ، سأذكرها لكم بعون الله تعالى في مشاركة اخرى

وهذا الايميل لي nabeel_jamel@yahoo.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:53 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.